راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         تأملات في واقعة "الشرطي" و"الكوميدي"             الأسهم الأمريكية تتراجع متأثرة بأزمة شركة "هواوي"             الكاتب العام لعمالة أزيلال يشارك المستفيدين بمؤسسة الرعاية الإجتماعية بواولى فطورهم الجماعي             زياش يختار الوجهة المرتقبة بعد أياكس             بعد طريق تزي نترغيست.. عيوب أخرى بمشروع الطريق في اتجاه قلعة مكونة وعامل أزيلال يتدخل             ريال مدريد يسدل الستار على أسوأ موسم له منذ 1998-1999             لابا كودجو يهدي فوزا قاتلا لنهضة بركان في نهائي "الكاف"             عمالة أزيلال تتأهب لافتتاح حلبة تزّلج وتعزز بنيتها الرياضية بمنشأة جديدة             بلاغ بنك المغرب حول الورقة النقدية التي تحمل الرقم 60             أزيلال: البيجيدي بجماعة أيت عباس يقيل عضوة من البيجيدي بسبب الغياب             جبهة القوى الديمقراطية تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة             خمس ذهبيات تعطي سيدات الملاكمة المغربية الريادة في بطولة دولية             أزيلال: إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرنامج الدعم المدرسي من تراب جماعة أيت امحمد             موعد مباريات نهائي دوري الأبطال وكأس "الكاف"             التسامح والعيش المشترك عنوان المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير             مشهد رمضاني            التعليم العالي                                                            نضال فايسبوكي            بين الفقر والجشع                                    التوزيع العادل للأصفار            مجانية التعليم            حرية الصحافة            الرشوة                        العثماني والفقر            ازدواجية البيجيدي            قناع بوتفليقة            نهاية بوتفليقة            العثماني والتعاقد           
 
كاريكاتير

مشهد رمضاني
 
آراء ومواقف

كلاكيت آخر مرة هزلية صفقة القرن


من دروس الانتخابات الإسبانية: فعالية المشاركة في مواجهة الشعبوية والعدمية


فرنسا وفضائح مرتزقة الإسلام السياسي


مقامة البداية والنهاية


في المسألة التعليمية، ازدواجية المواقف تشكك في هوية ووطنية أصحابها!!!

 
ادسنس

المنتدى الدولي الرابع للمدن العتيقة بمدينة وزان يستضيف أزيد من 850 مشارك من كافة الدول في العالم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بإقليم أزيلال.. حادثة سير مروعة بمنعرج خطير بأيت بولي تودي بحياة شاب وإصابة والده وشقيقه

 
الجهوية

أزيلال: البيجيدي بجماعة أيت عباس يقيل عضوة من البيجيدي بسبب الغياب

 
متابعات

تأملات في واقعة "الشرطي" و"الكوميدي"

 
سياحة وترفيه

تبانت: 8 مليون درهم لتأهيل وتجهيز مركز التكوين في المهن والأنشطة الجبلية

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

منتخبون من الصحراء المغربية يستعرضون المنجزات السياسية والاجتماعية والاقتصادية أمام لجنة أممية

 
الناس والمجتمع

بأزيلال.. بين مقهى ومقهى مقهى في تزايد.. الكثير من المال والقليل من الأفكار

 
جمعيات ومجتمع

تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى و السينغال ضيفة شرف

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

بعد طريق تزي نترغيست.. عيوب أخرى بمشروع الطريق في اتجاه قلعة مكونة وعامل أزيلال يتدخل

 
 

الهوية المتعددة..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أبريل 2019 الساعة 42 : 15


 

الهوية المتعددة..


دون نية التدخل في الشأن الجزائري الداخلي، لابد من الاعتراف بأن عددا من المحللين جانبوا الصواب في تقييمهم للشعب الجزائري. منذ ال22 من فبراير الماضي، تعطي الاحتجاجات صورة شعب ناضج، وموحد أمام روافده المختلفة. من تصوروا أن الهوية الجزائرية  تشكلت من خلال سنوات الاستعمار الفرنسي الذي عمر قرنا و30 سنة، وأن النخب غادرت البلاد بعض توالي الكثير من الخيبات منذ الاستقلال، وأن النزعة الانفصالية في منطقة القبائل ثابتة، عليهم مراجعة أحكامهم المسبقة، تماما مثل أولئك الذين قالوا بأن الإسلاميين هم البديل الوحيد لنظام العسكر، والذين تكذبهم الوقائع على الأرض.

الهوية الجزائرية المتعددة  تعبر عن تنوعها في الشارع، عبر مشاهد التآخي التي لا تخطئها العين. الكثير من القبايلين المتوشحين بالعلم الجزائري حملوا العلم الأمازيغي في اليد. المطالبة بالخصوصية الثقافية لا تتعارض بالمطلق مع الوطنية، بل على النقيض من ذلك، يغذي التنوع الثقافي الدول ويرسخ أسسها، عندما يكون معترفا به وواقعا معاشا. التنوع الثقافي يندرج تلقائيا في مشروع وطني كبير بحجم تطلعات الجزائريين للديمقراطية، الذين اكتشفوا أن ثورة 1962 استولى عليها جيش الحدود للراحل بومدين.

في المغرب، تصورنا أن ترسيم البعد المتنوع للمملكة في الدستور سيحل الإشكال. لكن الأمر ليس كذلك مع شرائح من الريفيين، داخل وخارج المغرب. وصور العلم الوطني مهانا من طرف مغاربة.. لا يمكن تحملها بالمرة.

يسجل التاريخ أن فريقا من وجوه اليسار السبعيني اختاروا التقوقع في الهوية الريفية، وبعد اندحار المشروع الماركسي اللينيني. يتصورون أنهم أحفاد بطل معركة أنوال، الذي لم يكن انفصاليا في الأصل. ومن أجل شرعنة أطروحاتهم، استلوا تجاوزات حرب الريف التي دارت العام 1958 وغياب مشروع تنموي في المنطقة. حراك الحسيمة، الذي كان في الأصل مجموعة مطالب اجتماعية مشروعة، تم استغلاله من طرف هذه المجموعات. المثير للانتباه في هذا الاستغلال، هو حجم الكراهية المبثوثة، ليس ضد النظام السياسي، ولكن ضد المغرب وبالضرورة.. ضد كل المغاربة.

الهوية المتعددة ليست عبارات تنطق في الهواء، بل تتجسد في العيش المشترك في إطار مشروع وطني يرمي إلى التقدم والديمقراطية والحداثة. كل انتقاد يندرج ضمن هذه الرؤية  يمكن اعتباره مقبول ديمقراطيا، غير أنه سيلقى الرفض الصارم من كل المواطنين عندما سيصبح حاملا للكراهية ضد الوطن. مصالح مادية، داخل المغرب وخارجه تمول زارعي الفتنة هؤلاء لأسباب مختلفة. مشبوهون، على سبيل المثال، دفعوا بشعارات تسللت إلى الاحتجاجات تطالب بسحب عناصر الجيش من الحسيمة، فقط  لتخلو لهم طرق التهريب والجريمة المنظمة.

الدرس الجزائري بليغ إلى حد الوضوح. الخصوصيات المحلية لا يسعها أن تحقق تطلعاتها في اكتساب الحق بالاعتراف إلا من خلال المشروع الوطني. الهوية المتعددة ليست تجميعا للروافد المنغلقة على نفسها، بل تفاعلا فيما بينها من أجل خلق الهوية الجامعة، الغنية بهذه التقاطعات. كل رؤية مغايرة اعتداء خطير على نسيج اللحمة الوطنية.

 

 

بقلم/ أحمد الشرعي








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

لطيفة العابدة تستعرض تفعيل نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي

اجراءان جديدان للتشغيل

الشروع في التسجيل للقرعة الأمريكية للحصول على البطاقة الخضراء

غيريتس يكشف عن اللائحة النهائية التي سيواجه بها تنزانيا

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

أزيلال : معيقات الرقي بجودة الخدمات الطبية

شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة

عباس الفاسي الامين العام لحزب الاستقلال في الذكرى 38 لوفاة الزعيم علال الفاسي

اعتصام عمال شركة النقل الجهوي صوطريك باسفي

أسرة التعليم باليوسفية تقيم حفلا تأبينيا للمرحوم الأستاذ عبد العزيز كورار

فدرالية جمعيات أسفي تنظم الدورة الأولى لمنتدى التنمية البشرية

أزيلال : تفاصيل سرقة مدرسة واذ الذهب وكفايات التوجيه لنهبها

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي





 
صوت وصورة

التسامح والعيش المشترك عنوان المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير


ظاهرة غياب نواب الأمة عن جلسات البرلمان


ما هي أسباب ارتفاع نفقات صندوق المقاصة؟


تقرير اليونسكو حول التعليم


العثماني يتحدث عن التعديل الحكومي

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 

»  ادسنس

 
 
التنمية البشرية

عمالة إقليم أزيلال تخلد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
الاجتماعية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يشارك المستفيدين بمؤسسة الرعاية الإجتماعية بواولى فطورهم الجماعي

 
السياسية

جبهة القوى الديمقراطية تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة

 
التربوية

أزيلال: إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرنامج الدعم المدرسي من تراب جماعة أيت امحمد

 
عيش نهار تسمع خبار

خلف الدجالين بأزيلال.. صفحة فايسبوكية مظلمة تكذب على الأحياء وتسيء للمحسنين+ فيديو

 
العلوم والبيئة

الأمم المتحدة: ارتفاع مستوى سطح البحر يشكل تهديدا وجوديا للدول الجزرية

 
الثقافية

عدد إصدارات الكتاب بالمغرب بلغت زهاء 6000 عنوان خلال سنة 2018

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الأسهم الأمريكية تتراجع متأثرة بأزمة شركة "هواوي"

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ما لم يقله بلاغ مديرية الأمن عن التقرير المصور للقناة الإسبانية الرابعة!

 
 شركة وصلة