راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         "أجْمَعَت الأمة" و"أجمع العلماء"             لماذا تجاهلت الصحافة الرسمية الجزائرية خبر مقتل حارس الرئيس الموريتاني في تندوف؟             شروط جديدة لتعليم السياقة بالمغرب             تنفيذا للتوجيهات الملكية.. توقيع اتفاقية للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل             التحديات البيئية والتخطيط الحضري في المغرب: نحو التنمية المستدامة وحماية البيئة             نشرة إنذارية.. رياح قوية وتساقطات ثلجية مرتقبة يومي الجمعة والسبت             ارتفاع المداخيل الضريبية في المغرب خلال سنة 2023             الزعفران بالمغرب.. انتاج 1.7 طن خلال سنة 2023             الحكومة: المنتجات الغذائية الأكثر إقبالا خلال شهر رمضان متوفرة بشكل كاف             وزارة التجهيز والماء تهيب بمستعملي الطرق توخي الحيطة والحذر             الرباط: أحكام سجنية في حق متهمين توبعا من أجل تهم لها علاقة بالإرهاب             تفاصيل الحكم على متورطين في شبكة متخصصة في تزوير الشهادات الإدارية             أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز             رحيل الغني وتواضعه أمام قضاء الزمان             واقع تجربة الدراسة في المدرسة المغربية: بين المفارقات والتحديات             السجن النافذ لمدير مركز تعليمي تورط في اغتصاب 3 تلميذات             نجوم ريال مدريد يحلون بمراكش لحضور زفاف شقيقة ابراهيم دياز             فرنسا.. سقوط قتلى في حادث إطلاق نار أمام محكمة مونبلييه             البنك الدولي يخصص 11.2 مليار درهم لدعم التنمية في المغرب             ڤينيسيوس يزور مراكش ما القصة ؟             حين نصحو على أمل وننام على ألم...             سلوكيات مريبة قرب المدارس والجامعات المغربية: ضرورة تشديد المراقبة             المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يوصي بوضع حد لتزويج القاصرات             التساقطات المطرية الأخيرة ترفع حقينة السدود بجهة بني ملال خنيفرة             أخنوش: 2.6 مليون أسرة توصلت إلى حد الآن بدفعات الدعم ‏الاجتماعي المباشر ما بين 500 و1200 درهم             كرة القدم..المنتخب الوطني يواجه نظيريه الأنغولي والموريتاني             المغرب يتجه نحو الربط بين الأحواض لتوفير مياه الشرب             بعد المشاركة المخيبة للآمال في كان الكوت ديفوار.. تغييرات تطال تشكيلة الاسود             وداعا للجفاف..هل تنقذ الزراعة بدون تربة الفلاحة بالمغرب             حان الوقت لإزالة الكتب الورقية في المدارس المغربية وتعويضها بكتب إلكترونية                                                                                                                                                                                                                                                            
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

"أجْمَعَت الأمة" و"أجمع العلماء"


حين نصحو على أمل وننام على ألم...


شكرا يا أشقّاءنا الإيڨواريين


أعداء الداخل يُقلِّلون من شأن وطنهم ويُعلون من مكانة البلدان التي تعاديه


النظر ليس هو البصر في القرآن الكريم

 
حـــــــــــــــوادث

تسجيل 993 قتيلا بسبب حوادث السير سنة 2023

 
سياحـــــــــــــــة

عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ 6,5 مليون سائح عند متم يونيو 2023

 
دوليـــــــــــــــــة

فرنسا.. سقوط قتلى في حادث إطلاق نار أمام محكمة مونبلييه

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

تفاصيل الحكم على متورطين في شبكة متخصصة في تزوير الشهادات الإدارية

 
وطنيـــــــــــــــــة

تنفيذا للتوجيهات الملكية.. توقيع اتفاقية للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل

 
جــهـــــــــــــــات

خريبكة: اتفاقية للشراكة والتعاون السينمائي الافرو - متوسطي

 
 

سجل الزوار



سجل الزوار هو  فضاء مفتوح حيث يمكن للزائرين ترك رسائل و انطباعاتهم حول الموقع 

 

رسائل سجل الزوار مرئية للجميع، لكنها تراقب من طرف إدراة الموقع

 


افتتاحية...


في خضم التحولات والمتغيرات التي تعرفها وتشهدها الساحة الوطنية والدولية ، ولدت أزيلال الحرة وسط هذا الزخم الإعلامي الوطني والدولي ، ولأن الجريدة الالكترونية أزيلال الحرة ونسبة إلى الاسم الأول تنتسب إلى إقليم جبلي ضمن تراب المملكة المغربية ، فهي تعني وتهتم بالقضايا المحلية للمنطقة نظرا لعزلتها وحاجتها إلى إعلام حر نزيه   ولأن العالم قرية صغيرة فهي تهتم بالقضايا الدولية أملا في إشباع حاجيات القارئ المتطلع لمعرفتها ومعرفة كل الجزئيات بدل تضييق الفكر  لغاية مرسومة تبعية لفكر أو شخص أو تنظيم له مصلحة يرمي إلى شحن القارئ في مجال ضيق لتمرير مخططاته .

 

و بهذا الزخم الإعلامي سواء على المستوى المحلي أو الوطني أو الدولي يمكن القول أن هناك من البوابات الالكترونية من يستغفل القارئ محاولة رسم معالم طريق جهة معينة ينتسب إليها ،و تتبنى خطاب  وإيديولوجية المسير ، وتحارب كل من يقف حجر عثرة تقف أمامه ، عشوائية غير منظمة  تتبنى كل الخطابات غير التي تمس خطاب وهدف مسيرها والمصالح الدافعة إلى تأسيسها ..، فصار من الضرورة بل ومن المحتم تأسيس مشروع إعلامي مؤسساتي يعبد الطريق لتمحيص وترجيح الحقائق وتجنب النطق لفائدة متخفين تحت يافطة إعلامية تدعي النزاهة والمصداقية ..

 

شروق شمس المؤسسة الإعلامية الحرة جاء إذن بعد الحراك الشعبي الأخير الذي نفض الغبار وعرى عن القراديات، مؤسسة بطاقم حر لا يخضع للضغوط أو يعيش في قوقعة تبعية معينة ، يتبنى الوضوح والشفافية والنزاهة ولن يدخر أذنى جهد لنقل الحقائق عن كل ما يحوم بالمؤسسات والأموال العمومية والأشخاص، أو ما يكيده أعداء مشروعنا الحر وأعداء التنمية ، والالتزام باحترام الحقائق والوقائع وعدم التلاعب بها، واحترام حق القارئ لمعرفتها ..

 

 ليست أزيلال الحرة فقط صوت من لا صوت له بل هي صوت الجميع ، صوت كل المغاربة على حد سواء محليا وجهويا ووطنيا و متسع لكل الآراء الحرة والأخبار النزيهة دون المس بالثوابت الوطنية وأمن البلد واستقراره، فلا تسعى الجريدة أو المؤسسة ككل إلى اكتساب عطف وود فئة معينة من شرائح المجتمع لغرض في نفس يعقوب  على التي  تسعى إلى التحريض على الكراهية والفتنة ، بقدر ماهي حقيقة مفتوحة لكل المغاربة الأحرار للتعبير عن قضاياهم وهمومهم على اختلاف مواضيعها مع احترام القوانين الجاري بها العمل ، وأخلاقيات المهنة والآداب العامة ..

 

في أزيلال الحرة نقض العهد مع المسكوت عنه ،  وبالتدخل في الأمور الجوهرية المبنية على حقائق مثبتة وتجنب الهوامش التي تنم عن فكر وإيديولوجية ضيقة قطع العهد أيضا لمجابهة ومحاربة من يعبث بالأموال ويسخر بالمؤسسات العموميتين ويطعن في المصالح العامة ، وكذلك لن ندخر جهدا في محاربة من يحارب مشروعنا وهم أدرى باسترزاقهم السياسي واستغلالهم الإعلامي و ببيوتهم الزجاجية ...، مشروعنا سيستمر رغما عن أنوفهم، وغدا سنكشف تدريجيا  للرأي العام المحلي حقيقتهم ومايروج بدهاليزهم ودهاليز إيديولوجية المسير ...

في أزيلال الحرة بقدر ما قطع العهد بالضرب بيد من حديد على يد المفسدين ومن يستغل الإعلام لقضاء مآرب إيديولوجية الخفافيش  ، نأمل أن تكون مؤسسة أزيلال الحرة الالكترونية وما ستعمد إلى تأسيسه قريبا قاطرة  للنقاش والتواصل البناء وإبراز الحقائق وجوهرها ، بغية إيجاد حلول وتوعية عامة، وبهدف الوحدة بدل تشتيت المغاربة ونشر الكراهية وخلق فكر ضبابي وضلامي وعدمي ، واستغلال الإعلام النبيل لاستقطاب شرائح لفائدة إيديولوجية الممولين ...

 

نسأل الله عز وجل أن يعيننا على أداء مهمتنا ، ويحفظ المغاربة من كيد الحاقدين ، ويجعل هذا البلد آمنا مطمئنا وناميا... ، آمين يا رب العالمين .

 

إدارة التحرير  

للتواصل وإبداء الآراء [email protected]

 

 

 

 



ادارة الموقع

السلام عليكم :

تتلقى ادارة ازيلال الحرة اشارات عن عشرات الرسائل يوميا عبر هذه النافذة ، ونظرا لأن محرك البحث الذي يتمكن من معرفة صحة البريد الالكتروني المكتوب أسفل اسم كاتب الرسالة فان الجريدة لا تتوصل بالمضمون بل اشارة برقم فقط ، مما يوحي أن من يزور بريده الالكتروني ذو نية معيبة.. محرك البحث يوقفها دون وصول موضوعها

في 04 نونبر 2011 الساعة 26 : 00


Janaya

A piece of erutdiion un like any other !

في 15 دجنبر 2011 الساعة 41 : 07


fati

اولا وقبل كل شيء اود ان اشكر كل من ساهم في انشاء هد الجريدة واتمنى لهم مسيرة موفقة بادن الله كما اتتمنى من الله عز وجل ان يجعلهم ناصروا كل مضلوم و ان يكون عونا لكل محتاج الموضوع الدي اتار انتباهي هو موضوع التحرش الجنسي للطالبات اتمن منكم التاكد من الموضوع وان يكون هناك حل لان حقا وبكل اسف هناك العديدات من البنات تتعرضن لهدا الفعل الشنيع وشكرا

في 09 يناير 2012 الساعة 08 : 16


نعماني

اولا شكر خاص لكل من شزك في انشاء هده الجريدة واتمنى لكم التوفيق في عملكم كما اتمنى كدلك ان تطلعون على اخبار بلدتنا العزيزة ازيلال

في 12 دجنبر 2012 الساعة 14 : 21


ali takoosti

شكاية الحرت بالمقبرة وانتهاك حرمات اموات المسلمين
يشرفني ان اعرض انضاركم ان 4 اشخاص قد عمدو الى الهجوم على جزء من محارب المقبرة بالحرث وكسر الحدود والشخص الخامس يعمد الى الرعي بشكل عشوائي داخل المقبرةويقوم بقطع الاشجار المتواجدة داخل المقبرة رغم اننا قمنا بشكاية موقعة من طرف الساكنة باكملها حوالي 250 مواطك الى السلطات المحلية والمعنية الا اننا تفاجئنا بعدم الاهتمام الدي قد يؤدي الى نتائج سلبية حيث الساكنة تدين بشدة هدا السلوكات والامبالات التي تستفزوهم يوما بعد يوم
لهدا فنحن نطلب منكم التدخل لحل هدا الاشكال حتى لا نصلو الى ما لا يحمد عقباه للاتصال والمزيد من التفاصيل المرجو الاتصال باحد الارقام التالية 0637327274
0676657337
علما اننا وضعنا الشكاية لدى وكيل الملك لدى ابتدائية ازيلال
دوار تاكست جماعة ايت محمد
عمالة ازيلال
التمس من جنابكم الموقر اتخاد الاجراءات القانونية اللازمة في حق هؤلاء الدين تعدو حدود الله
وشكرا

في 29 ماي 2013 الساعة 16 : 16


المرجو نشر المقال وشكرابوشعيب الادريسي من دمنات

أزيلال : من أقنع الهيئات القضائية لاطلاق سراح الراشدين الموقوفين في أحداث شغب السبت الأسود بدمنات ؟

يتسائل الرأي العام بأزيلال عن الجهة التي قدمت ملتمساتها وأقنعت الهيئات القضائية المعنية من أجل القضاء بإطلاق سراح الموقوفين السياسيين في الأحداث التي شهدتها مدينة دمنات بمناسبة انقطاع الكهرباء والاحالة دون التفرج في مباراة كرة القدم لنخائي عصبة الأبطال الأوربية ، وتسليمهم لأسرهم بالتمر والحليب إلى حين بت المحكمة في التهم المنسوبة إليهم وهم في حالة سراح مؤقت ، وذلك شعورا بمعاناة الأسر من قطع الكهرباء والماء لساعات واقتناعا بأن عددا كبيرا من الشباب قد انساقوا بشكل لا إرادي لارتكاب أعمال العنف.

وذكرت مصادر مقربة لأزيلال الحرة أنه "على إثر الأحداث التي شهدتها مدينة دمنات بمناسبة مباراة كرة القدم ونتيجة للخسائر المادية بممتلكات الغير، قامت مصالح الأمن بإيقاف 13 شخص تم تقديمهم للعدالة، من بينهم قاصرين مراهقين، وراشدون ساسيون، ثم اطلاق سراح 8 رشداء ومتابعتهم في حالة سراح ، بينما احتفظ بالقاصرين رهن الاعتقال .

وأضافت مصادر أنه تم من جهة أخرى، تفكيك عدد من شبكات ترويج المخدرات وحجز كمية مهمة منها ، والتي يتم ترويجها بين صفوف القاصرين ، لكن حدث هذا فقط بأزيلال وواويزغت وأفورار ، فهل تمكنت المصالح الأمنية من تفكيك شبكات دمنات ؟

و يؤكد نفص المصدر فشعورا بمعاناة الأسر واقتناعا بأن عددا كبيرا من الشباب الذين تم إيقافهم قد انساقوا بشكل لا إرادي لارتكاب أعمال العنف بدمنات ، استجابة بإطلاق سراح الراشدين وتسليمهم لأسرهم، إلى حين بت المحكمة في التهم المنسوبة إليهم"، لكن نتسائل لماذا لم يطلق سراح القاصرين اسوة بالراشدين السياسيين ؟ ، ومتى كان التشبع بثقافة التهديد بالاحتجاجات الغير منطقية وقانونية على العدالة لاقناعها بالشغب العفوي وألاارادي... ؟، بل هل صار اسناد العدالة لحزب سياسي قوة قاهرة لتحزب الجميغ صغارا ةكبارا؟ .



بوشعيب الدمناتي

في 30 ماي 2013 الساعة 41 : 14


بوشعيب الادريسي

طلب
أطلب من ادارة أزيلال الحرةالرائعين أن تعتمدني مراسلا لها من دمنات وسأزوركم قريبا
والله سيشهد عن صدق عملي بنزاهة وشفافية واحترام الوطن والقانون


وشكرا

التوفيق للجميع

في 30 ماي 2013 الساعة 01 : 15


التاريخ : 12/08/2013 الساعة 19:42

هشاشة الدخل والمعيشة ثنائي بطل في ساحات النقاشات العمومية بأزيلال

أكثر المصطلحات التي تناقلها اللسان الاجتماعي طوال العقود الماضية بإقليم أزيلال.. وللصدق ، فإن مرورها حادّ كسكين ، وبطيء لشفاء العليل . وللصدق أيضا، فإن هذا الثنائي لا يُشكره أحد، ولا يتفاءل بهما أحد، إلا بمنصات الفرح والفوتوشوب...


نيراناً قد تشتعل تحت وطأة الحاجة وهشاشةً الدَخْل، وجشع التسلط والفحش، نيران قد تشتعل لتسلط بعض الشعب على الراتب ، وعيناًت كثيرة من الشعب مقزمة رواتبها نخرتها المعيشة، نيران قد تشتعل وأخرى لم تستوعب بعد مفهوم المعيشة وما يدور بفلكها.


الثنائي هو البطل في ساحات النقاشات العمومية بأزيلال في الوقت السابق و الحالي، و التواصل الاجتماعي الأكثر تداولاً والأكثر شعبية . الأسعار النارية تقسم الظهر، وهي من أدخل النيران والهشاشة والضعف ومهدت للجشع، لكن نتساءل هل رُزقنا بإجراءات صارمة تُوقف استنزاف جيب المواطن؟

حالة من اللاوعي تعصف بشرائح من المجتمع ، قد يقوده أيّ خائن إلى المجهول وارتكاب الخطأ، والدخل الهش يرسم مستقبل مجهول ومرعب، ويسرق الفرحة ولايترك للحياة طعما وهدفا ،بل ويجعل الأيام المقبلة لذةً وانتظاراً بشغف لأناس استحوذت قلوبهم عن ما تبقى لإسعاف الرواتب المتقادمة ، بينما تظل المعيشة هماً يطارد أغلب العقول التي لا تجد من يسر لها بدخل آمن أم براتب مطمئن .

زيادة الرواتب حاجة ماسة مشروطة بضبط من يفسِد الرواتب،الزيادة حاجة مشروطة أيضاً بمعاقبة من يقتل فرحة المواطن بكل زيادة في راتبه، ويمتصها كما لو كانت من ماله الخاص ، زيادة ترتفع معها الأسعار على ظهور شرائح أخرى نخر الهيشوم عقولها ..

نشاهد يوماً أسود في الذي يسرقه منها لصالحه باسم النضال، ولنا ذكرى مؤرقة في من يضيف الراتب الشهري لأسرة ميسورة ، في حين فمن يؤيد جيداً سيصمت، لأن الصمت حكمة..، ومن لا يؤيد فعليه أن يتنازل قليلاً ويراجع أسر الحي الذي يسكنه، ويستخرج الإجابات من أفواه المقهورين في الشارع.


حين تسكن أذهاننا عناوين عن ذوي الدخل المحدود، والطبقة الوسطى ، فالراتب لم يكن سبباً لتآكل وهشاشة عظام الظهر، لكن وراءها من الدوافع المخربة وضعف الرقابة وغياب العقوبات، ما يضعنا في منحى بوصلة الشحن الاجتماعي المعقول والمدفوع ...


أزيلال الحرة




طلب : أطلب منكم جزاكم الله خير أن تنشروا هذا العمل المتواضع باسم ادارتكم المحترمة والموقرة فقط لأنني موظف لا يسمح لي بذلك

وشكرا

عواشر مبروكة

في 13 غشت 2013 الساعة 41 : 19


المرجو النشر وشكرا بدون اسم التاريخ :26/08/2013 الساعة 15:09:


أفتاتي المتخصص في مسح "الطابلة"



عندما تمت مشاهدة عبد العزيز أفتاتي، القيادي الاحتياطي في حزب العدالة والتنمية، يمشي حافيا في البرلمان ضحك البعض وقالوا هل فقد رشده؟ لا يمكن الحديث عن الرشد لما يتعلق الأمر بـ"الإخوانيين" ولكن يمكن القول إنه كان يبحث عن الأوراق الضائعة لتبرير حماقاته المتعددة والمتكررة. وإذا كان رولان بارث يقول "إن اللباس لغة الجسد"، فرؤية أفتاتي تجعلك تتحدث مع جسد دواخله مضطربة. الحفيان الذي لا يولي عناية للبدلة العصرية ويرتاح في جلابة الفقيه. لقد أصبحنا نعيش موضة سياسية جديدة شبيهة بتقليعات اللباس وخصوصا تلك السراويل النازلة تحت المؤخرة. هذه الموضة يلبسها كل سياسي يريد أن يتهجم على المؤسسات أو المحيط الملكي. ما عليه سوى أن يلجأ إلى خدمات أفتاتي. أفتاتي الأحمق. موضة أخرى لا تقل عنها أهمية ظهرت هذه الأيام. كل عاطل أو شمكار أو بزناز أو شفار أو صاحب سوابق ينشئ موقعا إلكترونيا، ويلجأ أيضا إلى خدمات أفتاتي ويدعوه للتصريح في موقعه. هذا لا يعني أنه لا توجد مواقع جادة وصحافة جادة. طبعا يوجد صحافيون شرفاء. وأكبر مثال على المواقع الأولى هو موقع لكم، الذي فقد صاحبه الأمل في رياح الربيع العربي خصوصا بعد الذي جرى في مصر ويجري في تونس، وبعد أن فقد الأمل في الأطروحة الانفصالية التي باءت بالفشل، شرع في استدعاء أفتاتي كل وقت وحين وكراء فمه لقول الإساءة. وهذه ممارسات غريبة عن بلدنا وعن مهنة الصحافة التي لها تاريخ عريق يجهله مثل الذي باع نفسه للشيطان. لقد اختار أفتاتي أن يكون صغيرا. والفرق شاسع بين أن تكون صغيرا وأن تكون متواضعا. فالرجل غير متواضع. ما إن رأى "النور" حتى رما جبة الجبن وانطلق مسرعا يحاول استعادة الزمن الثوري ولو بأثر رجعي. يقول رفاقه عنه إنه كان يخشى مقدم الحومة سنوات الرصاص. يوم كان اليسار يتحدى كان هو يصفهم بالكفرة بالله ويدخل سوق رأسه. فمن جرأه على كل شيء؟ من أوحى له بالقول دون علم؟ هل يلعب دور تجييش الطريدة؟ من القناص إذن؟ لكن من يريد أن يشير إلى أفتاتي لابد له من يحفظ الذكر. وقبل أن "تضرب السلوقي راعي لمولاه" كما يقول المغاربة. من يعتقد أن أفتاتي رجل مجنون أو أحمق فهو مخطئ. من يعتقد أن أفتاتي ينطق عن الهوى دون أن يوحي له أحد فهو مخطئ أيضا. يقول المغاربة "الله يعطينا وجهك"، كناية على أصحاب "الجبهة" و"الصنطيحة" ورغبة في تملك مثل جرأتهم لقول كل شيء أو قول ما لا يمكن قوله أو لا تتوفر القدرة على قوله. ويقول المغاربة ساخرين "الله يعطينا وجهك نتسلفو بيه غير لفلوس وننكرو أصحابها". اختار أفتاتي أن يكون مهرجا. يلعب دور البهلوان لكن يخاف صعود "السلك". ويرتدي أحيانا وزرة النادل ليمسح "الطابلة" التي تأكل فوقها قيادة العدالة والتنمية. يمضغ الشوك نيابة عنهم وهو مستعد لمضغ أشياء أخرى. نسي أفتاتي ومن أوحى له أن هذا المجموع المسمى العدالة والتنمية شب وترعرع في ضيافة أصحاب الوقت. اللعبة أصبحت واضحة. قادة يستيقظ فيهم تاريخ الجبن فيتراجعون إلى الخلف. يصورون أفتاتي كالأحمق الذي لا حرج عليه. ليقولوا باسمه ما لا يستطيعون قوله بأنفسهم. القلم مرفوع عن الأحمق حتى يعقل. إذا كان أفتاتي عاقلا لابد أن يمر من المحكمة لأنه قال كثيرا واتهم العديد من الناس، وإذا كان مجنونا فواجب الدولة والجيران والمعارف أن يحملوه إلى "سبيطار الحماق". ليس أفتاتي مجنونا. اصحابه من يصورونه كذلك. عندما يتكلم أفتاتي يكون مختبئا خلفه قادة حزبه الدين لا يفرطون فيه أبدا. لما اظهر نزوعا غير وطني ولجأ للسفارة الفرنسية يشتكي من بلده أمره الزعيم بالاستقالة الشكلية ليعود بعد سنة إلى الأمانة العامة. ليس أفتاتي أحمقا. الأحمق من يعتقد أن العدالة والتنمية تتصارعه تيارات واختلافات وليس مسرحية اسمها الوجه والقفا والرابح بنكيران والعدالة والتنمية.


في 26 غشت 2013 الساعة 14 : 15


عبد الرحيم الطنطاوي الساعة 16:12

تفصلنا أياما معدودة لخروج التوليفة الجديدة للحكومة المعدلة في نسختها الثانية، و المستحسن تسميتها في كرونولوجيا الحكومات المتعاقبة على المغرب بحكومة " بنكيمزوار".

كيف لعاقل أن يستسيغ عودة حزب مزوار إلى دفة تسيير الحكم بمعية بنكيران؟

إنه النفاق السياسي.

إلى عهد قريب كان مزوار رمزا للفساد و اللصوصية ونهب المال العام فضيحة " التعويضات والعلاوات".

أليس مزوار" كراكوز" يتلقى التعليمات والأوامر وأنه مهزوز سياسيا ودون المستوى، "أو مافيدوش" والعهدة على بنكيران.

أليس مزوار من بنا برنامجه الانتخابي بمعية "تحالف الثمانية" للوقوف في وجه حزب بنكيران الظلامي.

أليس مزوار من قال إبان التشاور لتشكيل حكومة بنكيران الأولى، بأن هناك خلاف بين الحزبين، وانه ليس من المعقول الانضمام إلى الحكومة لأن هدا سيقدم صورة سلبية عن البناء الديمقراطي ولن يعطي مصداقية لا لحزب التجمع الوطني للأحرار ولا لحزب العدالة والتنمية، نحن في حاجة إلى مصداقية والعهدة على مزوار.

أليس مزوار بالعهد القريب يطالب من بنكيران تقديم استقالته لأنه لا يتوفر على إستراتيجية للتسيير والإصلاح وأنه ساهم بشكل كبير في تأزيم الوضع والاحتقان الاجتماعي.

ألا ينطبق على واقعنا السياسي المثل القائل " مادمت في المغرب فلا تستغرب".

بالأمس القريب، تبادل حزب مزوار و بنكيران كل صنوف السب والشتم والقذف، حتى أصبح قاموسنا السياسي المتداول لا يخلو من ألفاظ السفالة.

واليوم وبقدرة قادر و"عفا الله عما سلف" يتعانقان ويتبادلان اللقاءات والزيارات والمشاورات لترميم حكومة هجينة مختلطة جامعة ما بين الإسلاميين الظلاميين والشيوعيين والليبراليين المتوحشين.

وقد لا نفاجئ غدا بتوليفة جديدة جامعة ما بين بنكيران ولشكر وشباط وحزب الأصالة والمعاصرة..

إنه العبث السياسي، الذي يدفع إلى النفور السياسي.

ما موقف الناخب الذي استهوته شعارات حزب العدالة والتنمية بمحاربة الفساد، وهو يرى اليوم فلول من النظام الفاسد في دواليب الحكم ؟؟؟؟؟

هل سيعود لصناديق الاقتراع لتجديد ثقته في الشعارات الفضفاضة؟؟؟؟

وما موقف الناخب الذي صوت لحزب الحمامة ضدا على برنامج حزب المصباح؟؟؟؟

بالأمس يقول مزوار بأن له مبادئ تجعل من التحالف مع حزب بنكيران خطا أحمر، واليوم يهرول نحو التحالف للظفر بحقائب وزارية متنافيا المبادئ والأخلاق والقيم الحزبية.

فهل سيجدد الناخب ثقته من جديد في مصداقية حزب الحمامة؟؟؟؟؟

باختصار شديد حكومة بنكيران أشبه ما تكون بمسرحية لكراكيز بهلوانين يؤثثون فضاء بنوع من الفرجاوية المبتذلة وخيوط اللعبة تدار خارج الستار.

والمُتفرج منه من فك طلاسيم اللعبة ومنه من يتتبع اللعبة بإمعان على أنها لعبة حقيقية تعكس الواقع ومنه من يتفرج بنوع من اللامبالاة وتضييع الوقت ليس إلا.

تلكم هي" حكومة بنكيمزوار".

في 17 شتنبر 2013 الساعة 12 : 16



أضف رسالتك بسجل الزوار
* كاتب الرسالة
* البريد الإلكتروني
  * البلد
* الرسالة



 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
سياســــــــــــــة

وهبي السّياسي الذي أُنْزٍل من قيادة الجرّار على مضض

 
تربويـــــــــــــــــة

أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز

 
صوت وصورة

تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات


قناة جزائرية حرة تفتضح إعلام الكبرانات


استعدادات الأسود لمياراة جنوب افريقيا


برلمانيون ينتفضون ضد الحكومة


الندوة الصحفية للمدرب وليد الركراكي

 
وقائــــــــــــــــــع

الركراكي يكشف تفاصيل خلافه مع عميد منتخب الكونغو الديمقراطية

 
مجتمــــــــــــــــع

سلوكيات مريبة قرب المدارس والجامعات المغربية: ضرورة تشديد المراقبة

 
متابعــــــــــــــات

شروط جديدة لتعليم السياقة بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة