راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         مناورة فلينتلوك 24: مشاركة فعالة للمغرب في أكبر مناورة للعمليات الخاصة             بعد قرار منع التصدير..انخفاض كبير لأسعار البصل             القاهرة.. نهضة بركان على بعد خطوة واحدة من تتويج قاري جديد             عراقة الدولة المغربية في التاريخ..رحلة عبر موقع “فم لرجام” الأثري             النجم المصري أبو تريكة يسدد ركلة جزاء في “قائمة الإرهاب”             الأسد الإفريقي 2024…إختتام الدورة الأكاديمية للتكوينات التحضيرية             المنتخب النسوي المغربي يقسو على نظيره الجزائري برباعية في عقر داره             التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة             حوادث السير..تحديد 340 نقطة سوداء على مستوى الطرق الوطنية             التأمين الإجباري عن المرض” بين ألغاز وزير الصحة و العصا السحرية لـ “مول السيبير”             مربو الماشية: الزيادة في أثمنة الأضاحي حتمية             مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها             النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تنظم لقاء تواصلي مع المراسلين الصحافيين وأرباب المقاولات الإعلامية             تخليد الذكرى الـ 68 لتأسيس القوات المسلحة الملكية             الدرك الملكي يحتفل بالذكرى الـ68 لتأسيس القوات المسلحة الملكية             معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟             الدين ليس علما بالمفهوم الدنيوي للعِلم!             "فلسطين: الدولة المستحيلة".. إصدار جديد لعبد الحق نجيب             بنموسى يكشف طبيعة العقوبات المتخذة في حق الاساتذة الموقوفين             كبش وبصل وطماطم: تحالف ثلاثي غير مرح يُنكد فرحة العيد مع سبق إصرار وترصد             رسائل “الأسد الإفريقي” من قلب الصحراء..تعزيز جاهزية الجيش المغربي وتحذير للجزائر             رمال الصحراء تبتلع جماجم الجزائريين.. هل تنهي فرنسا أوهام مخابرات “عبلة”             بقيمة مليون دولار.. المملكة المغربية تعلن عن مشاريع ترميم وإعمار بالقدس             تلقيت جرعة “أسترازينيكا”..ما الذي عليك معرفته بعد الأقرار بأضراره؟             الغلاء والاقتطاعات يُدميان القدرة الشرائية قبل نحر أضحية العيد             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟


الدين ليس علما بالمفهوم الدنيوي للعِلم!


هذا ما ينبغي فعله تجاه ما تفعله الجزائر بتراثنا المادي واللامادّي


مكاسب المغرب من الأزمة المفتعلة ضد نهضة بركان

 
أدسنس
head>
 
حـــــــــــــــوادث

حوادث السير..تحديد 340 نقطة سوداء على مستوى الطرق الوطنية

 
سياحـــــــــــــــة

السياحة تسجل رقما قياسيا تجاوز 1.3 مليون سائح خلال أبريل الماضي

 
دوليـــــــــــــــــة

بقيمة مليون دولار.. المملكة المغربية تعلن عن مشاريع ترميم وإعمار بالقدس

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها

 
وطنيـــــــــــــــــة

مناورة فلينتلوك 24: مشاركة فعالة للمغرب في أكبر مناورة للعمليات الخاصة

 
جــهـــــــــــــــات

تنظيم حفل بالسجن المحلي بأزيلال إحياء لذكرى تأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

 
 

تكريم بطعم القهر...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 أبريل 2024 الساعة 16 : 21



خالد أخازي

يكرم الإنسان في المغرب فتهدى له سورة الكرسي مذهبة في إطار راق...
كأنه مسكون... أو به عفريت
وعليه طرد الجن...  والمارد اللعين..
وهو مسكون بالقهر  يصرعه الفقر،والعوز كل يوم...
وفاتورة الدواء والمرض المزمن...
يقدمون له آية الكرسي...
وهو يحفظها ويرددها كل ليلة قبل النوم...
وهو يحفظها عن ظهر قلب...
فالقرآن محله القلوب...
لا زينة على الجدران...
والمغاربة حفاظ أو مستعدون للقرآن بامتياز...
لا يعلقونه على جدران الفيلات..
جنبا إلى جنب مع لوحات مقلدة...
تحت ضي الثريا... وعبق العرعار...
يكرم المتقاعد فيهدى له مصحف...
في المغرب... حين يكرمون أحدا
يقولون له انتهت دنياك وعليه بالاستعداد للموت...
يهدونه مصحفا على مقرأة مذهبة
وهو يتلوه ليلا نهارا...
وفي صلواته... وخلواته
أو يسمعه على الهاتف حيا مرتلا..
أو في الفضائيات في أجواء روحية حية من مكة المكرمة...
يتقاعد المستخدم أو الموظف،  فيرسلونه للحج...
كأنهم يريدونه ميتا قبل الأوان...
وكان عليهم أن يرسلوه للحج قويا... فتيا... لا منهكا... قد لا يعود..
ينظم حفل التكريم...في جو كئيب.. غالبا... الحضور لا يتجاوز أصابع اليد..
حتى الأعداء يصبحون طيبين جنونين..
قد يلقون خطاب مؤثرا  تذرف له الدموع...
فيقلب المكرم عبنيه...
هل هو المقصود....؟
وحتى الحاقدون يلقون الشعر في المكرم.. وخصاله وانجازاته
ويغدو للحظة حبيب الجماهير...
قد ينفض الجمع...
فلا يجد من يؤدي عنه فنجان قهوة..
 تقدم للمكرم هدية رخيصة أحيانا..
ذرع صيحة التكريمات...
وكرطونة بئيسة...
جاهزة للتعبئة...
وتؤخذ صورا مع الكبار...
على الكل أن يبتسم..
ويقولون" هدية رمزية"
"تستحق أكثر..."
ثم يبحثون عمن يكرمون... في المرحلة القادمة..
فالتكريم له موسم...
وفرسان وبارود..
في الغرب، يكرم الناس وهم أحياء أقوياء...أشداء...
تكرم المنجزات والمسارات...
يكرم العطاء والابتكار...
تكرم الحياة والعنفوان...
يكرم العامل الأكثر إنتاجا...
يكرم المدرس الذي حقق أجود النتائج...
يكرم العلم والتضحية والسخاء..
يكرم الكاتب والمبدع والطبيب والصحفي..
والمواطن... كلما تميز...
كل حسب ما قدمه للمجتمع
يصنعون القدوات... والمرجعيات..
يعممون التجارب الناجحة للتنافس الشريف...
لتريية الأجيال الصاعدة...
يكرمون لينعشوا فيهم الحياة...
يدعمونهم ماديا ومعنويا...
ويحتفل بهم كل الناس...
في بلدنا... يُكرم المكرمون...
وعلى المكرم أن يشتري أن" يدبر" الجمهور...
أو يتوسل الحضور الكريم...
فلن يحضر غالبا غير الأسرة وبعض الأصدقاء...والعابرين..
وإن رأيت  حشدا كبيرا من الحضور...
فالمكرم له نفوذ وجاه ومال... ويد طويلة..
في المغرب...
تخاف من التكريم...
لأنه تسخينات أولية قبل مجيء ملك الموت...
في المغرب... التكريم توديع...
التكريم لعبة بعض الجماعات...
لضمان الولاءات... والوجود...
ومعابر أخرى للخرافات...
كثير من المكرمين...
لا يستحقون  فحسب تلك كرطونة..
و لا تلك الخطابات المزيفة...
قد يتكلم فيها حتى حفار قبور الطموح...
في حفل التكريم..
 كثير من المكرمين والمكرمات..
يحتاجون سكنا...
يحتاجون التطبيب...
يحتاجون حياة كريمة...
يحتاجون العرفان الحقيقي...
يحتاجون دخلا قارا...
يحتاجون تحية الصباح والمساء...
يحتاجون... ابتسامة حقيقية تخرج من القلوب...
يحتاجون مجرد عناق حار دافى
قبل أن يموتوا في صمت الإهمال....
أو في عزلة بلا زاد غير ذكريات الماضي...
في الغرب يُكرم المتقاعدون...
برحلات مجانية ساحرة...
بتخفيضات في الضرائب..
بمجانية التطبيب والدواء..
بخفض سعر الدين... والعيش
وسعر الكراء... والشراء... والسفر والترحال...
بأسعار تفضيلية في النقل العمومي والفنادق والإقامات...
بالأفضلية والأهمية  والتقدير...
عندنا...نحن...
التكريم... وداع مبكر...
لموت محتمل قريب...
أو فراغ يملأ بفراغ المشاعر...
كرموا الناس بالحياة...!
بأسباب العيش الكريم...
وتوقفوا عن الضحك على الذقون...
فالتكريم تجديد للأمل...
للحياة من أجل الحياة







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

احتجاجات داخل حركة 20 فبراير في الرباط على رفع شعار مقاطعة الانتخابات

غيريتس يكشف عن اللائحة النهائية التي سيواجه بها تنزانيا

سكان دوار" تيغاروين " في مسيرة إحتجاجية صوب مقر عمالة أزيلال

لعبة سياسية قذرة لفرع الٳتحاد الإشتراكي بأزيلال بغرض الٳنتخابات بذريعة الدفاع عن الحقوق

النص الكامل لخطاب جلالة الملك في الدورة الأولى لافتتاح البرلمان

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

تكريم بطعم القهر...





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
head>
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

بنموسى يكشف طبيعة العقوبات المتخذة في حق الاساتذة الموقوفين

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

صدمة كبيرة بعد إقدام تلميذ على الانتحارداخل مؤسسته التعليمية

 
مجتمــــــــــــــــع

الغلاء والاقتطاعات يُدميان القدرة الشرائية قبل نحر أضحية العيد

 
متابعــــــــــــــات

النجم المصري أبو تريكة يسدد ركلة جزاء في “قائمة الإرهاب”

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة