راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         إطلاق دعم إضافي لفائدة مهنيي النقل الطرقي             الجزائر تسلح السودان..بوادر مخطط إيراني خطير لزعزعة الاستقرار في إفريقيا             تكريم بطعم القهر...             المغرب يتوج بكأس أمم إفريقيا للفوتسال للمرة الثالثة على التوالي             التلقيح في المغرب..حماية للأطفال من الأمراض وتعزيز الصحة العامة             الكاف تلغي مباراة نهضة بركان واتحاد العاصمة الجزائري بعد مصادرة أقمصة الفريق المغربي             ما وراء الاتهامات والتقارير..الجزائر معبر محوري لتهريب الكوكايين نحو أوروبا             أسعار الأضاحي مرشحة للارتفاع أكثر من السنة الماضية             ليلة القدر.. أمير المؤمنين يترأس بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفلا دينيا             عامل إقليم أزيلال يحيي ليلة القدر بالمسجد الأعظم بمدينة أزيلال             عيد الفطر بفرنسا الأربعاء 10 أبريل             كوت ديفوار .. الافتتاح الرسمي لمسجد محمد السادس بأبيدجان             مسجد محمد السادس بأبيدجان معلمة لتكريس قيم التسامح والانفتاح             حصيلة جديدة.. نسبة ملء السدود ترتفع إلى 32.20 في المائة             ملف “إسكوبار الصحراء”.. عودة الملف إلى النيابة العامة للحسم في تاريخ بدء أولى الجلسات             لا زيادة في أسعار قنينات الغاز بالمغرب في الوقت الراهن             لفتيت يدعو إلى تكييف قرار إغلاق الحمامات مع الوضعية المائية الحالية             الحكومة تشتغل مع المركزيات النقابية للتوصل إلى اتفاق سيعلن عنه قريبا             أوزين و"الطنز العكري"             صدمة كبيرة بعد إقدام تلميذ على الانتحارداخل مؤسسته التعليمية             مع اقتراب عطلة العيد..المغاربة متوجسون من رفع أسعار تذاكر الحافلات             التساقطات الأخيرة ترفع نسبة ملء السدود إلى 31.79 في المائة             تسجيل طلبات استيراد الأغنام إلى غاية 5 أبريل الجاري             قيمة زكاة الفطر حسب رأي المجلس العلمي الأعلى             نسبة ملء السدود تجاوزت 30 في المائة             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

تكريم بطعم القهر...


لا أحدَ يُجادل بأن المغربَ يتقدَّم لكن…


لمحات من تاريخنا المعاصر.. التعريب الإيديولوجي في المغرب


تفاهة التلفزة المغربية في رمضان والتربية على "التكليخة"


التنمية البشرية.. الخروج من المأزق

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

خمسة جرحى في حادثة سير بنواحي مدينة أزيلال

 
سياحـــــــــــــــة

عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ 6,5 مليون سائح عند متم يونيو 2023

 
دوليـــــــــــــــــة

روسيا: بدء محاكمة متورطين في العمليات الارهابية التي اسفرت عن مقتل137 شخصا بموسكو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

توقيف متورط في المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وقرصنة المكالمات الهاتفية

 
وطنيـــــــــــــــــة

لفتيت يدعو إلى تكييف قرار إغلاق الحمامات مع الوضعية المائية الحالية

 
جــهـــــــــــــــات

ليلة القدر.. أمير المؤمنين يترأس بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفلا دينيا

 
 

إنتاج التمور في المغرب.. جهة درعة تافيلالت تحتل الصدارة رغم الاكراهات المناخية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2024 الساعة 01 : 00


 

 



رسخت جهة درعة – تافيلالت مكانتها كأول منتج وطني للتمور، وذلك بفضل الجهود الدؤوبة لغرس أشجار النخيل، على صعيد هذا الحيز من التراب الوطني الذي تنتشر فيه الواحات، ويستحوذ على حوالي 90 في المائة من الإنتاج الوطني من التمور، ويساهم بشكل ملموس في تزويد السوق الوطنية بهذه الفاكهة، التي يقبل عليها المغاربة بكثافة خلال شهر رمضان المبارك.

وتمتد زراعة نخيل التمر بهذه الجهة، والتي هي ثمرة خبرة فلاحية ومعمارية نموذجية، على محور مسكي – بوذنيب، وفي واحات درعة، بإقليمي ورزازات وتنغير، وكذا في واحات تافيلالت، وضفتي نهر وادي زيز وواحات زاكورة.

وعلى الرغم من الاكراهات البيئية، خاصة تلك الناجمة عن الجفاف، فقد سجلت سلسلة غرس نخيل التمر تحسنا واضحا في أدائها خلال السنوات الأخيرة على صعيد هذه الجهة، وذلك بفضل الجهود الدؤوبة التي يبذلها مختلف الفاعلين المعنيين.

وبحسب مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت، جمال ميموني، فإن الخصائص المناخية الزراعية لمناطق الواحات بجهة درعة – تافيلالت تجعل من هذا المجال الترابي فضاء لإنتاج التمور بامتياز.

وأضاف ميموني، أن “نخيل التمر يشكل في هذه الجهة، التي يغلب عليها الطابع الواحي، ركيزة للاقتصاد، حيث يشكل في الواقع العمود الفقري للنظم الزراعية في الواحات، إذ يساهم حاليا بنسبة 60 في المائة من تركيبة الدخل الفلاحي للواحات، ويوفر 4 ملايين يوم عمل لأكثر من مليوني ساكنة”، مشيرا إلى أن متوسط الإنتاج السنوي للجهة يقدر بأكثر من 105 آلاف طن.

وسجل أن اقتصاد الجهة يعتمد أساسا على استغلال نخيل التمر، حيث يتركز فيها ما يقارب 90 في المائة من الإنتاج الوطني للتمور، مضيفا أن هذه السلسلة تساهم، لوحدها، ب1.84 مليون درهم من القيمة المضافة، أي بنسبة 43 في المائة من إجمالي الناتج المحلي الفلاحي لجهة درعة – تافيلالت.

وأضاف أن درعة تافيلالت هي أيضا أرض إنتاج بامتياز لأجود أصناف التمور على الصعيدين الوطني والدولي، مشيرا إلى أن صنفي “المجهول” و”بوفقوس” وغيرهما من الأصناف ذات الجودة العالية، مصدرها واحات الجهة.

وفي معرض حديثة عن الانتعاشة الملحوظة التي شهدتها سلسلة نخيل التمر في السنوات الأخيرة، ذكر ميموني بأن مخطط المغرب الأخضر، من خلال عقد برنامج 2009-2020، مكن من غرس أزيد من 2,5 مليون نخلة بالجهة مع تحسين المؤشرات من حيث الإنتاج والجودة.

وفي ما يتعلق بالاستثمارات، أشار السيد ميموني إلى أن الدولة، مع استراتيجية الجيل الأخضر (2020-2030)، تعتزم تعبئة 9ر4 ملايير درهم على شكل إعانات لغرس 4 ملايين نخلة في أفق العام 2030، وكذا وضع نظم مقتصدة للمياه، وإنشاء أزيد من 20 وحدة لتثمين التمور.

وأوضح، في هذا الصدد، أن هذا الهدف سيتم تحقيقه بفضل برنامج طموح ومندمج يتمحور حول عصرنة نظام الري وتثمين التمور وتنويع الأصناف.

وإذا كانت سلسلة نخيل التمر تشكل اليوم، وبدون منازع، قاطرة القطاع الفلاحي بهذه الجهة الواقعة بجنوب – شرق المملكة، فإن ذلك مرده، بالأساس، إلى الترابط الوثيق القائم بين هذه الشجرة وجهة درعة – تافيلالت.

و م ع







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

شركة إسبانية لإنجاز 23 ملعبا بالمغرب

سكان دوار" تيغاروين " في مسيرة إحتجاجية صوب مقر عمالة أزيلال

أزيلال : تكريس مفهوم القبيلة في الإنتخابات لا تصلح للتشريعية

أزيلال : يوم دراسي حول المنتوجات المجالية بالإقليم والتحسيس بأهمية التعاونيات

الإشكالية الثقافية في المغرب بين القراءة التقنية والتدبير الحزبي

أفورار: مدير الإنتاج بالمكتب الوطني للكهرباء يستمر في تعنته اتجاه السكان

الصحافة الالكترونية بديل إعلامي

أفورار :المكتب الوطني للكهرباء لازالت دار لقمان على حالها..إلى متى ؟

حملة فيسبوكية مغربية لمقاطعة التمور الجزائرية لاحتوائها على مواد مسرطنة ومبيدات حشرية

إنتاج التمور في المغرب.. جهة درعة تافيلالت تحتل الصدارة رغم الاكراهات المناخية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

صدمة كبيرة بعد إقدام تلميذ على الانتحارداخل مؤسسته التعليمية

 
مجتمــــــــــــــــع

التلقيح في المغرب..حماية للأطفال من الأمراض وتعزيز الصحة العامة

 
متابعــــــــــــــات

إطلاق دعم إضافي لفائدة مهنيي النقل الطرقي

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة