راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: هام لتلاميذ البكالوريا المقبلين على اجتياز مباريات ولوج المعاهد والمدارس العليا بالمغرب             لا تهدئي أطفالك بإعطائهم الهاتف..فكري أمهم بالعواقب المستقبلية             التغول السياسي إفساد متعمد للمؤسسات التمثيلية             شعب واعي يساوي بلدا متقدِّما.. مزدهرا ومتحضِّرا             التغيرات المناخية في المغرب: تحديات وفرص             واشنطن: المغرب يترافع من أجل إسماع خطاب جديد حول القارة الإفريقية             عامل إقليم أزيلال يترأس اجتماعا لمناقشة الترتيبات النهائية لتنظيم الإحصاء العام للسكان             أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية             نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات             بفضل الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك.. المغرب سيصبح مركزا مستقبليا للتنقل الكهربائي             درجات حرارة قياسية تضرب العالم خلال الـ 5 سنوات القادمة             إجرام النظام العسكري في حق الشعب الجزائري             على منصات التواصل..”الريال” الأكثر متابعة عالميا و “النصر” الأول عربيا             الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”             المغاربة وعيد الأضحى.. فئات عريضة تختار اللحظات الأخيرة لشراء الأضحية أملا في انخفاض ثمنها             تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك.. عملية “مرحبا 2024” تنطلق الأربعاء             الفرقة الوطنية تحقق في اختلاسات طالت ميزانية جماعة بنسليمان             عيد الأضحى.. ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز             امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو             عيد الأضحى.. العرض يفوق الطلب والأسعار “تلامس السماء”             فاتح يونيو 2024.. بداية تسويق المنتجات الصيدلانية للقنب الهندي             هكذا أصبح المغرب من أكثر الوجهات جذبا للاستثمار             يطلقون تطبيقات عبر الفايسبوك.. اعتقال مستثمرين في قطاع الفلاحة بين العرائش والقنيطرة             بم تحلم؟ دعك من آراء الأطباء واستمع لـ”خبراء النوم” يا صديقي             خلافا للشائع…محتوى الإنترنيت يختفي ولا يتراكم في الشبكة             لا حاجة لإهدار الماء عبر توظيف الخرطوم في أعمال التنظيف                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

شعب واعي يساوي بلدا متقدِّما.. مزدهرا ومتحضِّرا


الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي


"هلا مدريد"


التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”

 
سياحـــــــــــــــة

السياحة تسجل رقما قياسيا تجاوز 1.3 مليون سائح خلال أبريل الماضي

 
دوليـــــــــــــــــة

واشنطن: المغرب يترافع من أجل إسماع خطاب جديد حول القارة الإفريقية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها

 
وطنيـــــــــــــــــة

نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات

 
جــهـــــــــــــــات

عامل إقليم أزيلال يترأس اجتماعا لمناقشة الترتيبات النهائية لتنظيم الإحصاء العام للسكان

 
 

ماذا يريد رئيس فرنسا من المغرب؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 شتنبر 2023 الساعة 50 : 01


 

 

ماذا يريد رئيس فرنسا من المغرب؟

 


إدريس الأندلسي

كم هي مخجلة وضعية قيادة فرنسا اتجاه المملكة المغربية. هذه القيادة لم تتخلص من فكر يعتبر كل دول إفريقيا غير قادرة عن تدبير شؤونها. رئيسها ماكرون يبدو كطفل غاضب من كل مسؤول إفريقي يقول له، "ابتعد فنحن أدرى بأمورنا ". جيشت فرنسا، التي لا زالت بعض مؤسساتها، تكره كل بلد يمتلك قراره. رئيس فرنسا المغرور يريد أن يتجاوز كل شروط بناء العلاقات بين الدول ليقول للشعب المغربي على المباشر أنه يريد مساعدته في محنته.

كلام مباشر لشعب بلد له مؤسساته ينم عن كثير من الحقد في شكله الاستعمارية القديم.
هذا التهور السياسي والدبلوماسي ترفضه كل القوى الحية في فرنسا. وبالطبع ترفضه كل مكونات الشعب المغربي. لو توجه ملك المغرب الحر، والذي قرر قبل سنين عديدة الاعتماد على المقاولات المحلية، إلى الشعب الفرنسي في ظروف مماثلة، لثارت كل مؤسسات الإعلام الفرنسي الذي أصبح مملوكا لكبريات الشركات ولصناديق الاستثمار. أصبح الكلام مباحا في توجيه خطاب استعماري جديد يحرم على دول الجنوب أن تستثمر في تحويل موادها الخام إلى منتجات نهائية وذلك بغرض تثمينها. ماكرون يتعرى عبر كلام ذو نكهة تشبه تلك الشعارات الاستعمارية التي حملها أجداده عند بداية القرن العشرين. من قرأ كتب التاريخ وحتى تقارير الرحالة ورجال الكنيسة الذين بدأوا عملهم الاستخباراتي قبل 1912 يدرك أن سياسة الهيمنة على مقدرات الشعوب لا زالت حية.

نظام ماكرون وأبواقه التلفزيونية والإذاعية وحتى الورقية تريد أن تظهر بلادنا بمظهر الضعيف غير القادر على مواجهة أزمة طبيعية تعرفها كل دول العالم. ماكرون كسر كل جسور التواصل مع الدول الإفريقية التي تريد السيطرة على مسارها وعلى كل إشكال نموها وتدبير خيراتها. لا يمكن إلا أن نعبر بكثير من الاستنكار أن هذا الهجوم المتخلف على بلادنا كان من صنع الحزب الاشتراكي الفرنسي الذي تهاون في التعامل السياسي مع من تسللوا إليه من لوبيات الليبرالية المتوحشة. يا ماكرون، تكلم كيفما تشاء ولكن شعب المغرب لن يسمعك. هل تظن أن الزلزال سينسينا من يؤازرنا ومن يعادينا.

اعلم أن وحدة المغرب لن تحركها الزلازل ولكنها ستزيدها صمودا يتجاوز عناد الزمن.
المغاربة يتابعون وسائل الإعلام ولا زالوا يميزون في فرنسا بين صاحب الفكر الاستعمارية والذي يرى في نفسه الوصي التاريخي على مكتسبات الإمبريالية التي رعاها جنيرالات فرنسا وسعوا إلى صيانتها ذوي المصالح التي تستغل خيرات أفريقيا وتصنع الانقلابات وتحدث كل شروط ضرب الاستقرار المؤسساتي وأولئك الأحرار الذين كانوا ولا زالوا ضد الاستعمار والاستغلال. لا تقلق يا ماكرون فالمغرب قادر على إعادة بناء ما دمره الزلزال. سيعتمد على نفسه وعلى أصدقائه الذين لا يفرضون وصاية أو الحصول على صفقات. فلتغضب كما تشاء ولا تحاول أن تتربص بشعب قوي رغم ظروفه الصعبة.

تضحكني كثيرا بعض القنوات الفرنسية التي ينشطها بعض أشباه الصحافيين عملاء أصحاب رأس مال الصحافة والمهيمنين على خيرات من دول إفريقيا. ينصبون أنفسهم قضاة للحكم على قرارات سيادية استثنت بلدهم من التدخل في تدبير شأن محلي مغربي يشهد أعلى درجات التنسيق والالتزام. كيف يتجرؤون على معاداة مصالح المغرب ويريدون فرض وصاية على تدبير أزمة من جراء زلزال. دول أفريقيا تزلزل العلاقات مع المستعمر القديم الذي يريد أحفاده تجديد أساليب استغلال خيرات الشعوب. "ماما فرنسا" تخاطب قلة من حفدة عملائها ولكن المغاربة ينتظرون من كل "نخبهم" الوعي بضرورة بناء نموذج تنموي جديد متحرر وضامن لخلق الثروات لصالح الجميع وليس لصالح أقلية لا تنفع إلا نفسها.







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

احذروا جريمة الزنا

العدل والإحسان لن تتحول إلى حزب سياسي ولو طارت معزة ..لماذا ؟

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

ماذا يريد رئيس فرنسا من المغرب؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

التغول السياسي إفساد متعمد للمؤسسات التمثيلية

 
تربويـــــــــــــــــة

امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو

 
صوت وصورة

لا حاجة لإهدار الماء عبر توظيف الخرطوم في أعمال التنظيف


ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية

 
وقائــــــــــــــــــع

المؤبد لزوجة قتلت زوجها ودفنت جثته في مرآب وادعت اختفاءه

 
مجتمــــــــــــــــع

لقجع: من 2015 إلى 2023 خصصت الدولة 111 مليار درهم لدعم غاز البوتان لكن الأثر كان ضعيفا على الأسر الفقيرة

 
متابعــــــــــــــات

صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة