راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         "أجْمَعَت الأمة" و"أجمع العلماء"             لماذا تجاهلت الصحافة الرسمية الجزائرية خبر مقتل حارس الرئيس الموريتاني في تندوف؟             شروط جديدة لتعليم السياقة بالمغرب             تنفيذا للتوجيهات الملكية.. توقيع اتفاقية للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل             التحديات البيئية والتخطيط الحضري في المغرب: نحو التنمية المستدامة وحماية البيئة             نشرة إنذارية.. رياح قوية وتساقطات ثلجية مرتقبة يومي الجمعة والسبت             ارتفاع المداخيل الضريبية في المغرب خلال سنة 2023             الزعفران بالمغرب.. انتاج 1.7 طن خلال سنة 2023             الحكومة: المنتجات الغذائية الأكثر إقبالا خلال شهر رمضان متوفرة بشكل كاف             وزارة التجهيز والماء تهيب بمستعملي الطرق توخي الحيطة والحذر             الرباط: أحكام سجنية في حق متهمين توبعا من أجل تهم لها علاقة بالإرهاب             تفاصيل الحكم على متورطين في شبكة متخصصة في تزوير الشهادات الإدارية             أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز             رحيل الغني وتواضعه أمام قضاء الزمان             واقع تجربة الدراسة في المدرسة المغربية: بين المفارقات والتحديات             السجن النافذ لمدير مركز تعليمي تورط في اغتصاب 3 تلميذات             نجوم ريال مدريد يحلون بمراكش لحضور زفاف شقيقة ابراهيم دياز             فرنسا.. سقوط قتلى في حادث إطلاق نار أمام محكمة مونبلييه             البنك الدولي يخصص 11.2 مليار درهم لدعم التنمية في المغرب             ڤينيسيوس يزور مراكش ما القصة ؟             حين نصحو على أمل وننام على ألم...             سلوكيات مريبة قرب المدارس والجامعات المغربية: ضرورة تشديد المراقبة             المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يوصي بوضع حد لتزويج القاصرات             التساقطات المطرية الأخيرة ترفع حقينة السدود بجهة بني ملال خنيفرة             أخنوش: 2.6 مليون أسرة توصلت إلى حد الآن بدفعات الدعم ‏الاجتماعي المباشر ما بين 500 و1200 درهم             كرة القدم..المنتخب الوطني يواجه نظيريه الأنغولي والموريتاني             المغرب يتجه نحو الربط بين الأحواض لتوفير مياه الشرب             بعد المشاركة المخيبة للآمال في كان الكوت ديفوار.. تغييرات تطال تشكيلة الاسود             وداعا للجفاف..هل تنقذ الزراعة بدون تربة الفلاحة بالمغرب             حان الوقت لإزالة الكتب الورقية في المدارس المغربية وتعويضها بكتب إلكترونية                                                                                                                                                                                                                                                            
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

"أجْمَعَت الأمة" و"أجمع العلماء"


حين نصحو على أمل وننام على ألم...


شكرا يا أشقّاءنا الإيڨواريين


أعداء الداخل يُقلِّلون من شأن وطنهم ويُعلون من مكانة البلدان التي تعاديه


النظر ليس هو البصر في القرآن الكريم

 
حـــــــــــــــوادث

تسجيل 993 قتيلا بسبب حوادث السير سنة 2023

 
سياحـــــــــــــــة

عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ 6,5 مليون سائح عند متم يونيو 2023

 
دوليـــــــــــــــــة

فرنسا.. سقوط قتلى في حادث إطلاق نار أمام محكمة مونبلييه

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

تفاصيل الحكم على متورطين في شبكة متخصصة في تزوير الشهادات الإدارية

 
وطنيـــــــــــــــــة

تنفيذا للتوجيهات الملكية.. توقيع اتفاقية للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل

 
جــهـــــــــــــــات

خريبكة: اتفاقية للشراكة والتعاون السينمائي الافرو - متوسطي

 
 

حفيد منديلا يسترزق بتاريخ جده ويستحق لقب كيدار الدار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يناير 2023 الساعة 14 : 15


 

 

حفيد منديلا يسترزق بتاريخ جده ويستحق لقب"كيدار الدار"

 

محمد الشمسي

يقول مثل مغربي"في كل دار كاين كيدار" دلالة على وجود عنصر فاشل في كل بيت أو أسرة، ولأن المناسبة شرط فإن هذا المثل ينطبق كليا على حفيد مانديلا، ذلك النكرة والعالة على أسرة آل منديلا، الذي لا صيت ولا صوت له، والذي لا يحمل من مجد غير أنه حفيد منديلا...

هذا "الكيدار" غادر جنوب إفريقيا وتوجه إلى شمالها وحط الرحال وسط عسكر الانقلاب هناك "من وجدة لهيه" وأشهر تاريخ ومسيرة جده ليشتري به ثمنا بئيسا، حيث استدرجه المخرفون من حاشية تبون ودفعوه لخلط السياسة بالرياضة لإنتاج قنبلة صوتية من الحقد والحسد، وقول شهادة خطأ في المكان الخطأ.

أيها الحفيد الطفيلي المجهول الذي يقتات من نضال جده، ألم تقرأ مذكرات جدك؟ من سانده ومن عضده ومن دعمه ومن أعانه في محنته يوم كان أسيرا خلف قضبان الميز والاحتلال والعنصرية؟ إذا كنت قد قرأتها فقد وجدتها تفيض بفضائل المغرب على جدك يوم كان لا يساوي عند المحتل غير رقم اعتقال، وإذا لم تقرأ شيئا منها فأنت فعلا "كيدار آل منديلا" وجحشها الذي يحمل الأسفار والأصفار، أما إذا قرأت الحقيقة ثم أغمضت العين عليها، فأنت بهذا لا تعدو أن تكون غرابا تحوم حول الجيفة.

أيها المغفل البليد الغبي الغر السادج، لو تقيأت أحقادك في ندوة سياسية لاحترمنا رأيك المدفوع الأجر سلفا، ولكن أن تسقط تلك السقطة وفي مناسبة رياضية لتفرغ حمولتك من الغل، فعائلة مانديلا بريئة منك ومن قولك ومن طيشك، وسيثبت لك التاريخ أنهم "قولبوك" بمعنى خدعوك، وسحبوك طمعا في رصيد جدك الذي رهنته في ثكناتهم، ووضعت بيض النضال الشريف مع بيض الانقلاب العسكري في سلة واحدة، فجلبت على آل مانديلا عارا وخزيا، ألم يعاني جدك من الطغاة والمستبدين؟ وهؤلاء الذين ارتميت في حضنهم، أليسوا بقايا كل ضروب الظلم في هذا العالم؟ فهل يستوي تاريخ الأفاضل من طينة جدك مانديلا مع تاريخ الظلمة الأشرار من رتبة كابرانات كهلة؟

عد إلى رشدك قبل أن تحجر عليك عائلتك، وتمنعك من الركوب على ماض تليد لجدك الذي نراه ملهما لكل القوى الحية المناهضة للاستبداد وأنت صرت بوقا لآخر معقل من معاقل الاستبداد، فجدك حارب وجاهد ضد التقسيم العنصري للأوطان، وهؤلاء الذين آووك وأغذقوا عليك يريدون تقسيم وطننا المغرب ضدا في التاريخ والجغرافية وأواصر الدم والدين واللغة، فلو ناصرت الانفصاليين مباشرة لأمكن اعتبار قرارك، لكن أما سألت نفسك كيف لدولة جارة تتعطش لتمزيق جارتها؟

وفي انتظار استبيانك لكل الحقيقة بسكون وميض ووقع دنانير الغاز، تبا لك من وارث عبث بالإرث وأساء للجد، ستعيش مرتزقا وتموت ذميما...والمغرب أكبر من تاريخ عائلتك بمانديلها...

 









[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

باحثون : آثار عميقة على الأمن الغذائي العالمي لارتفاع درجات الحرارة وقلة المياه

أزيلال : وقفة احتجاجية لتلاميذ مدرسة ابتدائية ومدرسات بشواهد طبية ٳحتفالا برأس السنة

تسونامي الفقر الشديد يجتاح أوروبا

أسرار 20 فبراير ورجالها (الحلقة 5): من أجل إسقاط الشعب الذي لا يريد

أزيلال : اعتقال تلميذ بالغ من قبل فرقة الشرطة القضائية بحوزته أقساط من مادة الشيرا

فتاوى " هاي كلاس "

عاجل : بنكيران نجم فوق العادة بمسيرة فلسطين

حفيد منديلا يسترزق بتاريخ جده ويستحق لقب كيدار الدار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
سياســــــــــــــة

وهبي السّياسي الذي أُنْزٍل من قيادة الجرّار على مضض

 
تربويـــــــــــــــــة

أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز

 
صوت وصورة

تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات


قناة جزائرية حرة تفتضح إعلام الكبرانات


استعدادات الأسود لمياراة جنوب افريقيا


برلمانيون ينتفضون ضد الحكومة


الندوة الصحفية للمدرب وليد الركراكي

 
وقائــــــــــــــــــع

الركراكي يكشف تفاصيل خلافه مع عميد منتخب الكونغو الديمقراطية

 
مجتمــــــــــــــــع

سلوكيات مريبة قرب المدارس والجامعات المغربية: ضرورة تشديد المراقبة

 
متابعــــــــــــــات

شروط جديدة لتعليم السياقة بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة