راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         الألعاب المتوسطية بوهران.. المنتخب المغربي لكرة القدم لأقل من 18 سنة يفوز على نظيره الجزائري             حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية.. 12 قتيلا و2294 جريحاً خلال الأسبوع الماضي             المنتخب المغربي بطلا لكأس العرب لـلفوتصال             حصة رابعة من الدعم لمهنيي النقل الطرقي بالمغرب والبعض لم يتوصل بأي دفعة             الوكالة الحضرية لبني ملال : تدابير وإجراءات جديدة لفائدة مغاربة العالم             رصد 2,6 مليار درهم لتأهيل المؤسسات التعليمية برسم سنة 2022             بني ملال: عرض القاضي في قضية الرشوة على أنظار المجلس الأعلى للسلطة القضائية وإيداع المستشار بالسجن             بني ملال: عرض القاضي في قضية الرشوة على أنظار المجلس الأعلى للسلطة القضائية وإيداع المستشار بالسجن             إخبار لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للحجاج المغاربة             مداولات باكلوريا 2022 الأربعاء والخميس والإعلان عن النتائج الجمعة             معضلة ارتفاع الاسعار             أزيلال: تريبورتور يُخلف قتيل وجريحين بأفورار             أزيلال: تريبورتور يُخلف قتيل وجريحين بأفورار             زلزال عنيف يضرب مدينة وهران الجزائرية             جريمة بشعة بأزيــلال: شخص يطعن والد زوجته بسكين كبير ويلوذ بالفرار             جريمة بشعة بأزيــلال: شخص يطعن والد زوجته بسكين كبير ويلوذ بالفرار             الغش في الباكالوريا .. الأمن يضبط 573 مشتبها             كأس العرب .. أسود الفوتصال أول المتأهلين للنهائي على حساب مصر             أزيلال: جمعية الشباب الرائد للتنمية تنظم ورشات التحضير لمباريات ولوج المؤسسات الجامعية             المنتخب المغربي للفوتسال يرتقي للرتبة العاشرة عالميا             أزيلال: مطالب بالتدخل لوقف هيجان ثلاثيني خلق الهلع في أواسط ساكنة مركز جماعة أيت أقبلي             قرعة كأس العالم للناشئات.. لبؤات الأطلس في المجموعة الأولى             قرعة كأس العالم للناشئات.. لبؤات الأطلس في المجموعة الأولى             بين الويدان وأفورار.. انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25             تشديد المراقبة على الأعلاف والأدوية البيطرية ومياه شرب الأضاحي ومخلفات الدواجن             التبليغ عن رشوة ب 15 مليون سنتيم يطيح برئيس غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف ببني ملال ومستشار جماعي             التبليغ عن رشوة ب 15 مليون سنتيم يطيح برئيس غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف ببني ملال ومستشار جماعي             سياسة الأهواء والاغتناء بالسياسة             انقسام بين المدارس الخاصة حول واجبات شهر يوليوز             بتعليمات ملكية سامية .. المغرب يقر التأشيرة الإلكترونية لفائدة مواطني 49 دولة                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

معضلة ارتفاع الاسعار


سياسة الأهواء والاغتناء بالسياسة


زئير


الغباء عاهة تشل تفكير نخب النظام الجزائري (تتمة)


النموذج الأمني المغربي

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 99
زوار اليوم 9543
 
أدسنس
 
كاريكاتير

 
حـــــــــــــــوادث

حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية.. 12 قتيلا و2294 جريحاً خلال الأسبوع الماضي

 
سياحـــــــــــــــة

الصويرة.. أول وجهة بالمغرب والقارة الافريقية تدرج في قائمة المدن السياحية الإبداعية

 
دوليـــــــــــــــــة

إعلان جنيف يندد بوضعية الأطفال في جبهة البوليساريو

 
ملفــــــــــــــــات

المعارضة بأفورار تلتمس من وزير الداخلية فتح تحقيق فيما أسموه تجاوزات واختلالات خطيرة يعرفها المجلس

 
وطنيـــــــــــــــــة

حكومة أخنوش مطالبة بالتوقف عن سياسة التفقير ولابد من تقنين الأسعار

 
جــهـــــــــــــــات

الوكالة الحضرية لبني ملال : تدابير وإجراءات جديدة لفائدة مغاربة العالم

 
 

أمير المؤمنين يوجه رسالة إلى الحجاج المغاربة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2022 الساعة 37 : 16


 

 

أمير المؤمنين يوجه رسالة إلى الحجاج المغاربة

 


وجه أمير المؤمنين الملك محمد السادس، رسالة إلى الحجاج المغاربة برسم موسم الحج لسنة 1443ه.

وفيما يلي نص الرسالة الملكية، التي تلاها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق اليوم الاثنين 20 يونيو 2022، قبل مغادرة الوفد الأول من الحجاج المغاربة الميامين لمطار الرباط -سلا:
 
” الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه. حجاجنا الميامين،

أمنكم الله ورعاكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فيطيب لنا، جريا على السنة الحميدة التي انتهجناها بصفتنا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، الساهر على صيانة المقدسات وتعظيم حرماتها، في مخاطبة كافة الحاجات والحجاج في كل موسم من مواسم الحج، أن نعرب لكم عن تهانينا باستيفاء أركان الإسلام بالحج إلى بيت الله الحرام، وعن خالص الدعاء لكم بسلامة الذهاب والإياب وتحقيق رجائكم في تحصيل المغفرة وحسن الثواب.

كما نحمده تعالى على أن كشف عنا هذا الوباء الذي ضرب العالم كله، فأخذنا نستعيد تدريجيا تقاليدنا الدينية والاجتماعية، متمسكين بالاحترازات الوقائية وبالتدابير الصحية اللازمة.

أجل، نخاطبكم من خلال هذه الرسالة السامية، لنزودكم – وخير الزاد التقوى – بتوجيهاتنا فيما يتعلق بأدائكم لفريضة من أعظم فرائض الدين، استجابة لقوله تعالى: ((وأذن في الناس يأتوك رجالا، وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات)). فالتزموا رعاكم الله بأحكام هذه الفريضة، وذلك بالقيام بالأركان والواجبات والسنن والمندوبات، واتقاء المحظورات.

وفي مقدمة المطلوب منكم التزود بالتقوى، أي إخلاص النية في أداء المناسك واستحضار المثول بين يدي الله، في خشية وخشوع وتوبة نصوح وتجرد من كل مظاهر الأنانية والرياء، والتحلي بمكارم الأخلاق في موسم عظيم يجتمع فيه المسلمون من كل الأقطار للتعبير عن أمرين عظيمين، هما جوهر الإسلام:

أولهما توحيد الله رب العالمين بما يدل عليه هذا التوحيد من عقيدة وقول وعمل. وهو ما يظهر في الإحرام والتهليل والتكبير والاستغفار في كل مناسك الحج.

والثاني الاعتصام بحبل الله المتين، مهما اختلفت شعوب المسلمين وألسنتهم ومشاربهم، مجسدين معنى الوحدة والمساواة، ونبذ التطرف والخلاف، والمباهاة.

وما الدخول في الإحرام، بخلع ملابس المظاهر الدنيوية والتجرد منها والاستغراق في التهليل والتكبير، سوى دليل على ما ينبغي أن يتجلى في سلوك الحاج من خلع المظاهر الدنيوية والتحلي بالأخلاق العالية، والتسامي عن الشهوات وسفاسف الأمور، وعن الخلاف والنزاع الموقعين في المحظور.

ففي الحج، وهو عبادة العمر، تتجلى مقاصد الإسلام كلها، في إخلاص التوجه إلى الله وحده، وإظهار الوحدة والمساواة بين المسلمين، والاندماج والتعايش بين شتى الأجناس والشعوب، في كل المواقف والمشاعر: في الطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة، والوقوف بعرفات، في أكمل مظاهر الخشوع، والخضوع لرب العالمين، واستشعار الوقوف بين يديه يوم الجزاء.

وتذكروا أن أداء مناسككم مع هذه الجموع الغفيرة، يقتضي منكم التحلي بالصبر، وضبط النفس، وقوة التحمل، وتجنب كل ما من شأنه المس بقدسية هذه الفريضة، مصداقا لقواه تعالى: ((الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)).

فاحرصوا – رعاكم الله – على القيام بهذا الركن الركين على الوجه المطلوب، واغتنام أوقاته في الذكر والاستغفار ولاسيما على صعيد عرفات يوم الحج الأكبر، لنيل الجزاء الأوفى مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: “الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”.
حجاجنا الميامين،

لقد أصدرنا تعليماتنا إلى وزيرنا في الأوقاف والشؤون الإسلامية ليواصل جهوده المحمودة في توفير شروط الرعاية ومظاهر العناية بإقامتكم في الديار المقدسة، للأداء الأمثل للمناسك، بما يستلزم ذلك من تأطير متكامل دينيا وإداريا وصحيا، ومواكبة كل الأشواط التي يمر بها الحجاج.

فعليكم أن تتعاونوا معهم في تحقيق هذه المطالب، باحترام التعليمات والتنظيمات المتخذة في الحل والترحال، وبالانضباط معها في كل وقت وحين. كما ندعوكم إلى احترام التدابير والتنظيمات التي اتخذتها سلطات المملكة العربية السعودية لتنظيم هذا الموسم العظيم، بأمر سام من خادم الحرمين الشريفين، أخينا الموقر الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، الذي لا يألو جهدا في خدمة ضيوف الرحمان جزاه الله خير الجزاء، ومتعه بالصحة والعافية وطول العمر.

ولا يفوتنا أن نذكركم معاشر الحجاج والحاجات، وأنتم بتلك الديار المقدسة، وفي ملتقى عظيم، يضم عامة المسلمين من شتى بقاع العالم، أن تمثلوا بلدكم المغرب أفضل تمثيل، وذلك بإعطاء الصورة المثلى عن تشبع الشعب المغربي بالتسامح والاعتدال، والالتزام بالوحدة المذهبية والأخذ بالوسطية ونبذ التطرف. كما ندعوكم لإبراز مدى حرصنا منذ قلدنا الله قيادة شعبنا الوفي، على جعله نموذجا يحتذى به في تمثيل الإسلام السني الوسطي، منهجنا في ذلك قول الله سبحانه وتعالى: ((وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس).

ولن يتحقق هذا الإشهاد على الناس المطلوب من كافة المسلمين، إلا بالوسطية ونبذ الغلو والتطرف. فكونوا -معاشر الحجاج- سفراء لبلدكم في تجسيد هذه القيم المثلى والتشبث بهويتكم الثقافية والحضارية ووحدتكم الوطنية والمذهبية.

حجاجنا الميامين،

إن في مقدمة ما تتطلع إليه أنفسكم وتهفو إليه أفئدتكم لهو زيارة الروضة النبوية الشريفة، بالمدينة المنورة، والمثول أمام قبر خير الأنام، جدنا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام. وإنه لموقف مهيب، يغمره الخشوع لدى كل قلب منيب. والغاية منه السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بكل توقير وإجلال، ودعاء وابتهال.

فإذا دعوتم لأنفسكم ولذويكم في هذا المقام الشريف وفي غيره من المقامات، وفي مقدمتها وقوفكم بعرفات، الذي يستجاب فيه صادق الدعاء، وخالص الرجاء، فلا تنسوا الدعاء لملككم الساهر على أمنكم وحماية حوزتكم ووحدة وطنكم، بما يشد أزرنا ويسدد خطانا على طريق تنمية المغرب وإسعاد شعبه واطراد تقدمه، وأن يقر أعيننا بولي عهدنا صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وبسائر أفراد أسرتنا الملكية الشريفة، وأن يشمل برحمته ورضوانه روحي جدنا ووالدنا المنعمين جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني، جزاء وفاقا على ما حققاه للمغرب من حرية واستقلال ونهضة في كل مجال.

وفي الختام نجدد لكم معاشر الحجاج والحاجات دعاءنا الموصول لكم بالحج المبرور، والسعي المشكور، والجزاء الموفور، وتحقيق ما ترجونه لأنفسكم في أداء هذه الفريضة المباركة من خير الدنيا وخير الآخرة، والعودة إلى وطنكم سالمين غانمين، إنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.







 

 

[email protected]

 

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

زواج رجلين مثليين في عرس باذخ بفندق مشهور بمراكش

رفض ما يفوق 100 طلب سنة إضافية لتلاميذ مفصولين من الثانوية الإعدادية بأزيلال

الأمن المغربي يفكك خلية إرهابية جديدة مُرتبطة بالظواهري

قصة هود عليه السلام

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

النص الكامل لخطاب جلالة الملك في الدورة الأولى لافتتاح البرلمان

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

قصة لوط عليه السلام

احذروا جريمة الزنا

قصة آدم عليه السلام

أمير المؤمنين الملك محمد السادس يترأس بالرباط حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف

أزيلال : عامل الاقليم يترأس حفلين بمناسبة عيد العرش المجيد بالمحكمة الابتدائية والخزينة العامة

مسيرة رياضية كبرى تخلد للذكرى السابعة والثلاثين للمسيرة الخضراء المظفرة

الوعي الملكي السامي في المملكة المغربية

المجلس العلمي المحلي بازيلال ينظم ندوة علمية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال المجيد

التنظيمات الجهادية تزيل السياسية في الطريق؟

ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير ’ ندوة دولية تحت عنوان: " دور أهل التصوف في حماية المجتمعات من التطرف

عامل إقليم أزيلال يهنأ الحجاج على تلبية نداء الرحمان

عامل إقليم أزيلال و حشود من المؤمنين يؤذون صلاة الإستسقاء استدرارا لرحمته تعالى





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

أسود الفوتصال تضرب مصر بخماسيه


ما طبيعة الجسم الذي تم رصده في سماء عدد من المدن المغربية؟


احذروا الموت تحت هذه قنطرة


ملخص مباراة المغرب و ليبيريا


بمناسبة عيد الاضحى من سوق السبت اقليم الفقيه بن صالح

 
سياســــــــــــــة

فعّلوا نظام الحماية الأبوية (18-).. بنكيران والطالبي يحدثانكم بلغة ساقطة!!

 
تربويـــــــــــــــــة

المرشحون لنيل البكالوريا يجتازون الامتحانات في ظروف عادية

 
وقائــــــــــــــــــع

جريمة بشعة بأزيــلال: شخص يطعن والد زوجته بسكين كبير ويلوذ بالفرار

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: حملة أمنية واسعة تسفر عن حجز العشرات من الدراجات النارية المخالفة للقانون

 
متابعــــــــــــــات

بني ملال: عرض القاضي في قضية الرشوة على أنظار المجلس الأعلى للسلطة القضائية وإيداع المستشار بالسجن

 
 شركة وصلة