راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         الدورة 23 للمهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة مابين 06 و 13 مايو 2023             أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى             المحكمة الدستورية تقضي بعدم قبول 27 طعنا يتعلق بانتخاب أعضاء مجلس النواب             أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى             الخطاب الملكي تذكير بالعمق الحضاري المغربي المتجذر في التاريخ             فتح تحقيق في واقعة وفاة موقوف في سيارة للشرطة             خنيفرة .. دورة تكوينية لفائدة المستشارات الجماعيات لحزب الحركة الشعبية             موجة حر تتراوح بين 42 و 47 درجة مرتقبة من الأحد إلى الخميس القادم بعدد من أقاليم المملكة             الملك محمد السادس يدعو إلى التصدي للمضاربات والتلاعب بالأسعار             الملك محمد السادس يستقبل والي بنك المغرب             مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بعمالة أزيلال بمناسبة عيد العرش المجيد             بني ملال.. اجتماع المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة             النص الكامل للخطاب الملكي في الذكرى الـ23 لعيد العرش             حصيلة الحكومة بالبرلمان خلال السنة التشريعية الأولى 2021 - 2022             الإمارات .. مصرع سبعة أشخاص جراء السيول             العاهل المغربي يوجه مساء السبت خطابا ساميا بمناسبة ذكرى العرش             إلى ضيوف أكادير... المدينة التي هدمت نفسها كي ترى البحر             وزارة الأوقاف تعلن فاتح السنة الهجرية الجديدة بالمغرب             جلالة الملك يصدر عفوه السامي على 1769 شخصا من بينهم عدد من الحالات الانسانية             خنيفرة .. استزراع 80 ألف تروتة قزحية بمياه نهر أم الربيع             نقابة الصحافيين ترفض مضامين تقرير هيومان رايتس واش وتدحض بنياته             لجنة الصحة بدمنات تطالب بمحاسبة المتورطين في إسناد مناصب وتعتبر إعفاء الحارس العام خطوة غير كافية             مهزلة.. شجار عنيف بين حجاج جزائريين بعد عودتهم من الديار المقدسة             خنيفرة .. انطلاق دورة تكوينية لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي             تتراوح بين 42 و 46 درجة.. موجة حر مرتقبة بعدد من أقاليم المملكة             عامل اقليم أزيلال يحضر فعاليات الحفل الختامي للمخيم التربوي الصيفي الجهوي الأول             الجامعة تحدد توقيت مباراة نهائي كأس العرش             مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد كيفيات توزيع الدعم الممنوح للأحزاب السياسية             انقطاع مؤقت لحركة السير يوم السبت المقبل على الطريق الوطنية رقم 13             نقلة نوعية في تاريخ المغرب                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

إلى ضيوف أكادير... المدينة التي هدمت نفسها كي ترى البحر


الديمقراطية.. تحاور "إرحل"


المعصرة وخبز الشعير


جامعة الكرة.. ريع الإدارة التقنية والديبلوماسية الموازية


زاد السوء والإساءة لا ينضب

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 106
زوار اليوم 2555
 
أدسنس
 
كاريكاتير

 
حـــــــــــــــوادث

أزيلال: شقيقان قاصران ينحدران من أكودي نلخير يلقيان حتفهمَا غرقًا بواد أسكا قيادة واويزغت

 
سياحـــــــــــــــة

بني ملال.. أشغال تهيئة منتزه عين أسردون تعرف تقدما كبيرا

 
دوليـــــــــــــــــة

الإمارات .. مصرع سبعة أشخاص جراء السيول

 
ملفــــــــــــــــات

المعارضة بأفورار تلتمس من وزير الداخلية فتح تحقيق فيما أسموه تجاوزات واختلالات خطيرة يعرفها المجلس

 
وطنيـــــــــــــــــة

الخطاب الملكي تذكير بالعمق الحضاري المغربي المتجذر في التاريخ

 
جــهـــــــــــــــات

بني ملال.. اجتماع المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة

 
 

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 دجنبر 2021 الساعة 26 : 20


 

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي

 

محمد إنفي

المقال المدرج في العنوان أعلاه، هو بقلم الأخت حنان رحاب، العضو بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (نشر بجريدة "الاتحاد الاشتراكي" في عدد يومي السبت والأحد 12/11 دجنبر 2021؛ ويمكن الاطلاع عليه في موقع "اتحاد أنفو").

أعترف أن هذا العنوان مارس علي جاذبيته الخاصة نظرا لسياقه وموضوعه؛ لذلك، أعتقد أنه قد أغري ويغري بالقراءة ليس الاتحاديات والاتحاديين فقط؛ بل كل المهتمين بالشأن الاتحادي، سواء من منطلق التعاطف أو التحامل، أو بدافع الفضول السياسي والإعلامي، المحايد منه والمتحيز.

شخصيا، لست متتبعا لما يجري خارج مؤسسات الاتحاد الاشتراكي وأجهزته. ولست مهتما بشكل كبير بموضوع الكتابة الأولى، الذي هو شأن المؤتمر كأعلى هيئة تقريرية في الحزب. وقبل هذا وذاك، هو شأن كل الاتحاديات والاتحاديين الذين ظلوا صامدين في قلب المعركة وقاوموا معاول الهدم، الداخلية منها والخارجية. وهذا الصمود وهذه المقاومة مكنتهم من كشف المتخاذلين الذين انسحبوا من الساحة مستسلمين لكسلهم المرضي أو متواطئين مع الحالمين بنهاية الاتحاد.

وبفضل الصادقين، في القيادة كما في القاعدة، الذين بقوا على العهد وصانوا الأمانة، تمكن الاتحاد الاشتراكي من تحسين موقعه في المشهد السياسي المغربي، مخيبا بذلك ظن الذين راهنوا على نهايته، رغم أن المعركة لم تكن متكافئة أبدا. فقد هزمَنا المال (استغلال فاضح للفقر والهشاشة) في الكثير من الدوائر التشريعية وغير التشريعية؛ وقد زاد من استفحال هذه الظاهرة في بعض الدوائر، الحياد السلبي للسلطة.

وما كنت لأهتم بموضوع الترشيحات للكتابة الأولى (للأسباب التي أشرت إليها في الفقرة الثالثة أعلاه)، لولا مقال الأخت حنان رحاب. وبعد قراءتي لهذا المقال، ورغم الفضول الذي أثاره لدي، فلم أبذل، في الواقع، أي مجهود يذكر لمعرفة من هم المرشحون المقصودون في الكتابات المتزامنة التي تحدثت عنها الأخت حنان. وقد كان بالإمكان اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي أو إلى المواقع الإليكترونية (أو الجرائد الورقية) المعروفة باهتمامها غير البريء بكل ما يتصل بالاتحاد الاشتراكي وقيادته.  

ويوم السبت 18 دجنبر الماضي، أخبر الكاتب الأول للحزب، الأستاذ إدريس لشكر، أعضاء المجلس الوطني للحزب بأنه قد توصل، إلى حد ذلك اليوم، بما مجموعه خمس ترشيحات للكتابة الأولى، مشيرا إلى أن باب الترشيح لا يزال مفتوحا (علمت بزيادة ترشيح سادس يوم أمس الاثنين 20 دجنبر، وما زال العاطي يعطي).

الإشكال، في رأيي، ليس في الترشيح؛ فمبدئيا، كل اتحادية أو اتحادي يأنس في نفسه القدرة، عن اقتناع أو لمجرد حلم اليقظة أو بهدف "التسلية"، على قيادة حزب من طينة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، له الحق في أن يخوض هذه المغامرة التي تبتدئ بالترشيح ثم التأهيل فدخول غمار المنافسة الديمقراطية؛ بل الإشكال، بالنسبة لي، في الذين يتجرؤون على التدخل في الشأن الداخلي للحزب، فيقترحون بكل وقاحة على الاتحاديين هذا الاسم أو ذلك من أجل قيادتهم في المرحلة المقبلة، وكأن الاتحاديات والاتحاديين قاصرون عن معرفة من يصلح لقيادة حزبهم ومن لا يصلح. فبأي حق يحشر هؤلاء الفضوليون أنوفهم في الشأن الداخلي للاتحاد؟ فهل يعتقدون أن الأمر يتعلق بمنصب سام، فُتح التباري في شأنه فيقدمون للاتحاديين "البروفيلات" التي تصلح لقيادتهم؟ فأصحاب "الكتابات المتزامنة"، حسب تعبير الأخت حنان، حتى وإن كان بعضهم ينتسب للاتحاد، أعطوا الدليل على أنهم يجهلون الفلسفة التنظيمية للاتحاد ويجهلون البيت الاتحادي وطبيعة "ساكنته". ومثل هذه الاقتراحات تنم عن سلوك فيه الكثير من عدم الاحترام للاتحاديات والاتحاديين، وفيه تطاول على تنظيمات الحزب وعلى مؤسساته وأجهزته.  
    
بعد إعلان الكاتب الأول عن عدد الترشيحات وأسماء أصحابها، لم يعد الأمر مجرد إشاعات أو أخبار تتناقلها المواقع حسب مصادرها الخاصة. وبهذا الإعلان، اختصر الكاتب الأول الطريق على كل متسائل عن الأسماء التي طرحتها الكتابات المتزامنة التي تحدثت عنها الأخت حنان رحاب في مقالها.

بعد هذا الإعلان، عدت إلى المقال المذكور، وبدا لي من الأنسب والأليق أن أقدم، في نهاية هذه المساهمة المتواضعة، الجملة الأولى منه، والتي تقول، في الواقع، كل شيء؛ فهي مركزة (concentrée) بشكل كبير حتى أصبحت باقي فقرات المقال مجرد توضيح وتفصيل تحليلي لما هو مركز في الجملة الأولى (ولتعذرني الأخت حنان إن أنا تعاملت مع مقالها بهذه الاختزالية الكبيرة؛ ولمن أراد أن يطلع عليه، فلينتقل إلى موقع "اتحاد أنفو"). تقول الجملة: "لا أعتقد أنه قد مرت على الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فترة، أصبح فيها منصب الكاتب الأول للحزب موضوعا لكتابات متزامنة تطرح أسماء قد قطعت صلاتها التنظيمية بالحزب منذ فترة غير يسيرة، مما يطرح مجموعة من علامات الاستفهام، حول هذا التزامن".

الأيام القادمة كفيلة بأن تُجليَّ لنا علامات الاستفهام المطروحة في هذه الجملة فيما يتصل بالأسماء التي "قطعت صلاتها التنظيمية بالحزب منذ فترة غير يسيرة".







 

 

[email protected]

 

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

خلافة عبد السلام ياسين تثير مضجع أتباع العدل والإحسان

هل ستصمد حكومة بن كيران أمام ثقل الملفات؟

تفعيل التنمية وتنشيط الدبلوماسية وإنشاء برلمان مغاربي

ثلاث صفقات تسلح جديدة بين المغرب والولايات المتحدة

بني ملال : أشغال المجلس الوطني للنقابة المغربية للمراسلين الصحفيين

بنكيران لـ الأهرام المصرية: الملك أطلق ثورة الربيع العربي في المغرب

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش


منيب ومخطط هدم المغاربة


ملخص مباراة المغرب ضد بوتسوانا- كأس أمم أفريقيا سيدات


تفاصيل إطلاق مسطرة منح التأشيرة الإلكترونية "eVisa"


حفل افتتاح كأس إفريقيا للأمم للسيدات..المغرب 2022

 
سياســــــــــــــة

فعّلوا نظام الحماية الأبوية (18-).. بنكيران والطالبي يحدثانكم بلغة ساقطة!!

 
تربويـــــــــــــــــة

عامل اقليم أزيلال يحضر فعاليات الحفل الختامي للمخيم التربوي الصيفي الجهوي الأول

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: التشوير الطرقي بين الارتجالية والاستهتار بحياة المواطن بعدد من المحاور والنقط السوداء

 
متابعــــــــــــــات

أزيلال: آخر مستجدات قضية طاجين أوزود بعد اسئناف الحكم الصادر في حق صاحب مقهى الأصدقاء

 
 شركة وصلة