راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         مندوبية التخطيط: غالبية الأسر المغربية صرحت بارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال 2021             أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية             دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى             فتح بحث قضائي لتوقيف المتورط بقتل مواطنة أجنبية             كوفيد-19.. تسجيل 8826 إصابة جديدة في المغرب             أسرة وتحديد مصير             بلاغ تضامني مع العائلة الفنية الإخوان ميكري             المنتخب الوطني ينتصر على جزر القمر ويبلغ ثمن نهائي الكان             من 17 إلى 22 يناير الجاري...انقطاع الطريق بين بين الويدان وأفورار بسبب الأشغال             الدرك يعتقل المتورط الرئيسي بجريمة ذبح شاب نواحي تادلة             حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال             رئيس الحكومة يؤكد على الالتزام باستكمال مسار ترسيم الأمازيغية لغة رسمية للمملكة             إيض ن إينّايْر…احتفالات لاستقبال السنة الأمازيغية 2972             أخنوش يوقع منشور إطلاق برنامج أوراش لإحداث 250 ألف فرصة شغل مباشر             الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن انطلاق عملية مراقبة حق الاستفادة من التعويضات للموسم الدراسي             حكم زامبي يعلن عن نهاية مباراة تونس ومالي قبل نهايتها القانونية             منظمة الصحة تتوقع أن يصاب أكثر من 50 % من الأوروبيين بأوميكرون خلال شهرين             الحصيلة الوبائية اليومية ...7336 إصابة جديدة بكورونا في المغرب             ثلاثة مشاريع مراسيم أمام مجلس الحكومة الخميس             11 يناير 1944 .. حدث نوعي في تاريخ الكفاح من أجل الحرية والاستقلال             خاليلوزيتش يستدعي بنشرقي لتعويض بانون             المجلس الإقليمي لأزيلال يعقد دورة يناير ويصادق على النقط المدرجة بجدول أعماله             بسبب الكوارث الطبيعية .. 143 مليون شخص سينزحون ببعض المناطق             اتحاد أزيلال لكرة القدم النسوية يدك شباك مضيفه قدماء واد زم بخماسية نظيفة             أسود الأطلس تدشن رحلة الكان بانتصار على غانا             إلى شبابنا المغرر بهم             كوفيد-19 .. أزيد من 10 ملايين حالة مؤكدة في القارة الإفريقية             سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه             البرنامج الكامل للمباريات الأولى من كأس إفريقيا بالكاميرون             رسميا.. موعد قرعة الدور الأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة لـمونديال 2022                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى


أسرة وتحديد مصير


إلى شبابنا المغرر بهم


كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي


على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال

 
سياحـــــــــــــــة

حصيلة القطاع السياحي بالمغرب لسنة 2021: كساد وإفلاس وفقدان آلاف الوظائف

 
دوليـــــــــــــــــة

ألمانيا تشيد بإصلاحات الملك محمد السادس وتعتبر مبادرة الحكم الذاتي أساسا جيدا لتسوية القضية

 
ملفــــــــــــــــات

القرصنة الإيبيرية للجزر المغربية..

 
وطنيـــــــــــــــــة

أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية

 
جــهـــــــــــــــات

بني ملال - خنيفرة: وزير التجهيز والماء يدشن مقر وحدة طبية تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية

 
 

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 دجنبر 2021 الساعة 26 : 20


 

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي

 

محمد إنفي

المقال المدرج في العنوان أعلاه، هو بقلم الأخت حنان رحاب، العضو بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (نشر بجريدة "الاتحاد الاشتراكي" في عدد يومي السبت والأحد 12/11 دجنبر 2021؛ ويمكن الاطلاع عليه في موقع "اتحاد أنفو").

أعترف أن هذا العنوان مارس علي جاذبيته الخاصة نظرا لسياقه وموضوعه؛ لذلك، أعتقد أنه قد أغري ويغري بالقراءة ليس الاتحاديات والاتحاديين فقط؛ بل كل المهتمين بالشأن الاتحادي، سواء من منطلق التعاطف أو التحامل، أو بدافع الفضول السياسي والإعلامي، المحايد منه والمتحيز.

شخصيا، لست متتبعا لما يجري خارج مؤسسات الاتحاد الاشتراكي وأجهزته. ولست مهتما بشكل كبير بموضوع الكتابة الأولى، الذي هو شأن المؤتمر كأعلى هيئة تقريرية في الحزب. وقبل هذا وذاك، هو شأن كل الاتحاديات والاتحاديين الذين ظلوا صامدين في قلب المعركة وقاوموا معاول الهدم، الداخلية منها والخارجية. وهذا الصمود وهذه المقاومة مكنتهم من كشف المتخاذلين الذين انسحبوا من الساحة مستسلمين لكسلهم المرضي أو متواطئين مع الحالمين بنهاية الاتحاد.

وبفضل الصادقين، في القيادة كما في القاعدة، الذين بقوا على العهد وصانوا الأمانة، تمكن الاتحاد الاشتراكي من تحسين موقعه في المشهد السياسي المغربي، مخيبا بذلك ظن الذين راهنوا على نهايته، رغم أن المعركة لم تكن متكافئة أبدا. فقد هزمَنا المال (استغلال فاضح للفقر والهشاشة) في الكثير من الدوائر التشريعية وغير التشريعية؛ وقد زاد من استفحال هذه الظاهرة في بعض الدوائر، الحياد السلبي للسلطة.

وما كنت لأهتم بموضوع الترشيحات للكتابة الأولى (للأسباب التي أشرت إليها في الفقرة الثالثة أعلاه)، لولا مقال الأخت حنان رحاب. وبعد قراءتي لهذا المقال، ورغم الفضول الذي أثاره لدي، فلم أبذل، في الواقع، أي مجهود يذكر لمعرفة من هم المرشحون المقصودون في الكتابات المتزامنة التي تحدثت عنها الأخت حنان. وقد كان بالإمكان اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي أو إلى المواقع الإليكترونية (أو الجرائد الورقية) المعروفة باهتمامها غير البريء بكل ما يتصل بالاتحاد الاشتراكي وقيادته.  

ويوم السبت 18 دجنبر الماضي، أخبر الكاتب الأول للحزب، الأستاذ إدريس لشكر، أعضاء المجلس الوطني للحزب بأنه قد توصل، إلى حد ذلك اليوم، بما مجموعه خمس ترشيحات للكتابة الأولى، مشيرا إلى أن باب الترشيح لا يزال مفتوحا (علمت بزيادة ترشيح سادس يوم أمس الاثنين 20 دجنبر، وما زال العاطي يعطي).

الإشكال، في رأيي، ليس في الترشيح؛ فمبدئيا، كل اتحادية أو اتحادي يأنس في نفسه القدرة، عن اقتناع أو لمجرد حلم اليقظة أو بهدف "التسلية"، على قيادة حزب من طينة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، له الحق في أن يخوض هذه المغامرة التي تبتدئ بالترشيح ثم التأهيل فدخول غمار المنافسة الديمقراطية؛ بل الإشكال، بالنسبة لي، في الذين يتجرؤون على التدخل في الشأن الداخلي للحزب، فيقترحون بكل وقاحة على الاتحاديين هذا الاسم أو ذلك من أجل قيادتهم في المرحلة المقبلة، وكأن الاتحاديات والاتحاديين قاصرون عن معرفة من يصلح لقيادة حزبهم ومن لا يصلح. فبأي حق يحشر هؤلاء الفضوليون أنوفهم في الشأن الداخلي للاتحاد؟ فهل يعتقدون أن الأمر يتعلق بمنصب سام، فُتح التباري في شأنه فيقدمون للاتحاديين "البروفيلات" التي تصلح لقيادتهم؟ فأصحاب "الكتابات المتزامنة"، حسب تعبير الأخت حنان، حتى وإن كان بعضهم ينتسب للاتحاد، أعطوا الدليل على أنهم يجهلون الفلسفة التنظيمية للاتحاد ويجهلون البيت الاتحادي وطبيعة "ساكنته". ومثل هذه الاقتراحات تنم عن سلوك فيه الكثير من عدم الاحترام للاتحاديات والاتحاديين، وفيه تطاول على تنظيمات الحزب وعلى مؤسساته وأجهزته.  
    
بعد إعلان الكاتب الأول عن عدد الترشيحات وأسماء أصحابها، لم يعد الأمر مجرد إشاعات أو أخبار تتناقلها المواقع حسب مصادرها الخاصة. وبهذا الإعلان، اختصر الكاتب الأول الطريق على كل متسائل عن الأسماء التي طرحتها الكتابات المتزامنة التي تحدثت عنها الأخت حنان رحاب في مقالها.

بعد هذا الإعلان، عدت إلى المقال المذكور، وبدا لي من الأنسب والأليق أن أقدم، في نهاية هذه المساهمة المتواضعة، الجملة الأولى منه، والتي تقول، في الواقع، كل شيء؛ فهي مركزة (concentrée) بشكل كبير حتى أصبحت باقي فقرات المقال مجرد توضيح وتفصيل تحليلي لما هو مركز في الجملة الأولى (ولتعذرني الأخت حنان إن أنا تعاملت مع مقالها بهذه الاختزالية الكبيرة؛ ولمن أراد أن يطلع عليه، فلينتقل إلى موقع "اتحاد أنفو"). تقول الجملة: "لا أعتقد أنه قد مرت على الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فترة، أصبح فيها منصب الكاتب الأول للحزب موضوعا لكتابات متزامنة تطرح أسماء قد قطعت صلاتها التنظيمية بالحزب منذ فترة غير يسيرة، مما يطرح مجموعة من علامات الاستفهام، حول هذا التزامن".

الأيام القادمة كفيلة بأن تُجليَّ لنا علامات الاستفهام المطروحة في هذه الجملة فيما يتصل بالأسماء التي "قطعت صلاتها التنظيمية بالحزب منذ فترة غير يسيرة".







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

خلافة عبد السلام ياسين تثير مضجع أتباع العدل والإحسان

هل ستصمد حكومة بن كيران أمام ثقل الملفات؟

تفعيل التنمية وتنشيط الدبلوماسية وإنشاء برلمان مغاربي

ثلاث صفقات تسلح جديدة بين المغرب والولايات المتحدة

بني ملال : أشغال المجلس الوطني للنقابة المغربية للمراسلين الصحفيين

على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

جزائري والعودة للواقع المــر بعد نشوة الفوز على المغرب


حفل افتتاح بطولة كأس العرب قطر 2021


مستجدات قانون المالية 2022


مشاهد مؤثرة لملحمة المسيرة الخضراء


النظام الجزائزي يوقف تدفق الغاز عبر أنبوب المغرب أوربا

 
سياســــــــــــــة

مالية حزب الوردة: لماذا تراجعت مساهمات الاتحاديين بـ 72 مليون؟!

 
تربويـــــــــــــــــة

ارتفاع نسبة التمدرس بالتعليم الأولي ب71 بالمائة عند متم 2021

 
وقائــــــــــــــــــع

بني ملال: اعتقال شخص للعنف في حق الأصول وإلحاق خسائر مادية

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: تفكيك مصنعين لصناعة مسكر الماحيا بتراب جماعة أكودي نلخير وحجز أكثر من 30 برميل

 
متابعــــــــــــــات

سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه

 
 شركة وصلة