راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         آخر تطورات فيروس كورونا حول العالم             مكناس: تخليد الذكرى ال 65 لتأسيس القوات المسلحة الملكية             أزيلال: فطور جماعي لنزلاء ونزيلات المركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بمناسبة عيد الفطر             مصرع شخص وإصابة آخر في تصادم سيارة بعمود إنارة ليلة عيد الفطر بأزيلال             نـداء السلام             عيوب في أساليب التواصل             عفو ملكي على 810 شخصا من بينهم عددا من معتقلي الريف ومدانون في قضايا الإرهاب             المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم يخوض مباراتين وديتين ضد منتخبي غانا وبوركينافاسو             أزيلال: لقاء بأيت امحمد لمناقشة مضامين شكايات احتمال تلوث مياه البئر المزودة لدواوير المركز             الحكومة المغربية تحدد مواعيد الاستحقاقات الانتخابية لـ 2021             عيد الفطر المبارك الخميس 13 ماي بالمغرب             استمرار سريان الإجراءات الاحترازية طيلة أيام العيد             بكالوريا 2021.. نشر الأطر المرجعية المحينة للامتحانات الإشهادية بالمسالك المهنية             دبلوماسية الابتزاز والاستفزاز             بيــــــــــان: اعتداء أمين الطاكسي الكبير بأزيلال بسيارته على حافلة للنقل المزدوج و التسبب في حادثة             كوفيد 19: بلاغ وزارة الأوقاف حول عدم إقامة صلاة عيد الفطر             أزيلال : التأخر في صرف الأجور يخرج مربيات التعليم الأولي للإحتجاج أمام مديرية التعليم             وزارة الأوقاف تعلن عن موعد مراقبة هلال شهر شوال لسنة 1442 هـ             أنين استضعاف             كوفيد 19 .. تقنين التنقل من و إلى مدينة فاس من 11 إلى 16 ماي             بلاغ صحفي للغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة حول بذور البطيخ الأحمر             جديد اعتقال عصابة سرقة النحل بأفورار.. مذكرة بحث في حق المتهم الثالث             إسبانيا .. خطيئـة "محمد بن بطوش"             المغرب ، كابوس يجثم على صدور حكام الجزائر             بــيـــــان توضيحــي.. لا للإســاءة لأطــر التجهيــز بأزيـلال وتمريــر عــدة مغالطــات             بلاغ هام من صندوق CNSS يهم تسجيل المهنيين والتصريح بأفراد أسرهم             أزيلال: محاولة انتحار فتاة بأفورار             أزيلال: مجلس جماعة ارفالة يصادق بالإجماع على جميع نقط الدورة العادية لشهر ماي             ليس هناك أي جديد بخصوص السماح للمقاهي بالعمل ما بعد الثامتة مساء بعد رمضان             جامعة الأخوين تعمل على تنفيذ مشروع تحويل زيوت القلي إلى وقود حيوي                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

نـداء السلام


عيوب في أساليب التواصل


أنين استضعاف


إسبانيا .. خطيئـة "محمد بن بطوش"


المغرب ، كابوس يجثم على صدور حكام الجزائر

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
دوليـــــــــــــــــة

آخر تطورات فيروس كورونا حول العالم

 
وطنيـــــــــــــــــة

مكناس: تخليد الذكرى ال 65 لتأسيس القوات المسلحة الملكية

 
قضايـــــــــــــــــا

بيــــــــــان: اعتداء أمين الطاكسي الكبير بأزيلال بسيارته على حافلة للنقل المزدوج و التسبب في حادثة

 
جــهـــــــــــــــات

عامل أزيلال يترأس لقاء تواصليا حول مضامين القانون 19-55 المتعلق بتبسيط المساطر والاجراءات الإدارية

 
 

مركز معابر للدراسات في رحلة علمية ثقافية إلى قلب الأطلس المتوسط


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 أبريل 2021 الساعة 53 : 21


 

مركز معابر للدراسات في رحلة علمية ثقافية إلى قلب الأطلس المتوسط


عبد الكريم  جلال

    في إطار الأنشطة الموازية للبحث العلمي الأكاديمي، والنبش في خبايا التراث الجهوي والوطني، وفي إطار انفتاح مركز معابر للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة والتنمية الجهوية على محيطه الجهوي، ومن أجل رسم صورة واضحة عن مختلف المكونات الثقافية والتراثية والحضارية والطبيعية لمجالات جهة بني ملال خنيفرة، سواء من حيث تكوينها الجغرافي، أو من حيث تمايزها الإثني والثقافي، نظم  مركز معابر بمعية مجموعة من الاساتذة التابعين لجامعة السلطان مولاي سليمان والمهتمين بالتراث الجهوي، رحلة علمية أكاديمية للوقوف على المعالم الأثرية والمنجمية التي يزخر بها إقليم خنيفرة، بغية نفظ الغبار عليها والتعريف بها وإحصائها وربطها بالتنمية الجهوية.

   وقد كانت مدينة مريرت هي النقطة الأولى التي حطت بها القافلة رحالها حيث حلت بمنطقة إغرم أوسار المعروفة بمدينة جبل عوام، والتي تشهد معالم أسوارها عن عمقها في التاريخ، عبر تعاقب السلالات الحاكمة على المغرب من أدارسة ومرابطين وموحدين ومرينيين ووطاسيين وسعديين وعلويين، والتي وثّقت لها مجموعة من  المصادر التاريخية، خاصة تلك التي أشارت إلى المرينيين الذين بنوا بها دارا لسك النقود، نظرا لتواجد منجم كبير بها.

    وبذات المناسبة ألقى بعض الباحثين والمهتمين كلمة موجزة حول حيثيات نشأة المدينة، والغموض الذي يكتنف تاريخ تأسيسها، وكذا الفترة الزمنية التي نشأت فيها وأهم المصادر التي تناولتها والبحوث الأركيويوجية التي نبشت في خباياها... بعد ذلك توجه الركب إلى مركز تشخيص التراث المنجمي بقرية تيغزى التي تحتضن المقرّ الإداري لشركة مناجم عوام "تويسيت"، حيث قدّم السيد مدير الشركة رفقة المهندسة المنسقة لأعمال المركز عرضا تفصيليا حول تاريخ الاستغلال المنجمي لجبل عوام، وفترات توقفه، تُوِّجت بجولة بمتحف المنجم الذي يضم مجموعة من الصور واللقى الأثرية...التي توثق لتاريخ المنجم وعماله والمواد المتستخرجة منه والأدوات المستعملة فيه... وبعد ذلك قام الوفد بالتجوال بين مختلف مكونات المنجم.

    أما في اليوم الموالي فكانت الوجهة هي قلعة فازاز الأثرية القريبة من مدينة خنيفرة والتي تحدث عنها الإخباريون، وهو موقع أثري  يؤرخ لعقود مضت، ويؤثت لذكريات أزمان وأقوام، تفاعلت مع المجال وطوَّعَته لفائدتها. وهذا ما توثقه بقايا أسوراه وبعض المنشآت المعمارية التي لا زالت شاهدة على ذلك، واللقى الخزفية المتناثرة بين أرجائها، والتي تشهد على مراحل التطور الحضاري بالمنطقة. وهناك قدم أحد الأساتذة المهتمين شروحات عن تاريخ الموقع، وأهم الكتابات التي تناولته وأهميته الجغرافية والدفاعية والتراثية والتاريخية.

     بعد ذلك كانت الوجهة قلعة ادخسان التاريخية التي جدد بناءها المولى اسماعيل والتي يرجع تاريخها، حسب بعض المصادر الإخبارية للدولة المرابطية، وهناك قدمت الأستاذة سعاد بلحسين مديرة مركز معابر مداخلة حول تاريخ القلعة والأدوار التاريخية التي لعبتها.

   بعد ذلك كانت الوجهة سوق الدلالة بمدينة خنيفرة لحضور طقوس وعادات بيع المنسوجات التقليدية والتي يزخر بها إقليم خنيفرة من زرابي زيان وزرابي إمرابضن وغناسة وحنبل... والتي كانت فرصة لقاء مجموعة من الحرفيين والفاعلين في هذا المجال، ومعرفة أهم المشاكل التي يتخبط فيها هذا المنتوج التراثي الذي لازالت المرأة الزيانية تعمل على الحفاظ عليه بأبسط الوسائل.

    أما اليوم الأخير فكانت الوجهة منطقة أجدير الشاهدة على وقائع وأحداث تاريخية هامة والتي تقع بأعالي جبال الأطلس المتوسط على بعد 30 كلم من مدينة خنيفرة. تتميز هذه المنطقة الايكولوجية بموقع جذاب  تتخلله مناظر أخاذة وأشجار الأرز الباسقة، وكبادرة طيبة من مديرة المركز الاستاذة سعاد بلحسين  للتعريف بأهمية التراث الطبيعي والبيئي وزرع روح التعاون وحب الأرض لدى الأجيال الصاعدة، قامت بغرس شجرة أرز بفضاء مؤسسة أجدير بحضور تلاميذ المؤسسة وأهاليهم في جو احتفالي. ليتم بعد ذلك زيارة منابع عيون أم الربيع للوقوف على ما يزخر به هذا الموقع من إمكانيات طبيعية هائلة تستوجب لفت الأنظار إليها واستغلالها سياحيا.

    واختتمت الرحلة بزيارة لمركز الهري الذي شهد  معركة الهري الشهيرة والتي تعتبر من أهم الأحداث البارزة في تاريخ المقاومة الوطنية والكفاح ضد الإستعمار، وفي تاريخ المغرب بصفة عامة، والتي ستبقى أيضا راسخة في الذاكرة المغربية التي انتهت بانتصارالزيانيين على الفرنسيين هناك..

     خلال هذه الزيارة الميدانية اتضح أن اقليم خنيفرة يضم مواقع أثرية غنية، لعبت أدوارا استراتيجية عبر التاريخ العريق، لازالت شاهدة على حضارة عريقة، كانت حاضرة بهذه المواقع  لكن ما يظهر جليا للعيان، هو الحالة التي وصلت إليها هذا الموروث الثقافي والحضاري، من تدهور، كما هو الشأن بالنسبة لأسوارها، والعديد من مكوناتها الأثرية والتراثية، التي بدت معالمها بالتلاشي. ما يطرح على الباحثين والمهتمين بالتراث، ضرورة التفكير في سبل حماية هذا التراث من الضياع، من خلال إعادة إحيائه، والإهتمام به، وجعله ضمن مكونات رهانات التنمية الجهوية المستدامة من أجل تقوية وترسيخ جهود البناء والمنجزات التنموية.

 

 

 








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

جلالة الملك يضع بالناضور الحجر الأساس لبناء مركز لطب الإدمان بكلفة إجمالية تبلغ خمسة ملايين درهم

مرسوم وزاري يدعو لتوقيف عمليات التوظيف والترقية في المؤسسات العمومية

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

يوم تواصلي حول مضامين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ببلدية أزيلال

أزيلال : تبذير 100 مليون سنتيم في إصلاح مقر تسجيل السيارات

أزيلال : سيدة من جماعة تنانت تنجب ثلاث توائم هم في صحة جيدة

عاجل : مروحية للدرك الملكي تقل سيدة حامل بأيت بوكماز إلى المستشفى الجامعي بعد محاصرة الثلوج لمسكنها

بمناسبة عيد النساء : كل عام والمرأة المغربية والعربية بالف خير

رحلة إلى عمق الأطلس المركزي بين متعة السياحة والثقافة

مركز معابر يخطو بثبات للمساهمة في تثمين التراث المعماري بإقليم أزيلال

عامل إقليم أزيلال يخلق الحدث

مركز معابر يحتفي بتراث فشتالة بمناسبة شهر التراث

كلية الآداب ببني ملال ومركز معابر للدراسات يشاركان لأول مرة ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب

مركز معابر للدراسات بجهة بني ملال خنيفرة والجمعية الجهوية للتراث والتنمية يشاركان في عملية تضامنية

رحلة علمية تضامنية لإقليم أزيلال، تفقدية واستطلاعية لمركز معابر للأطلس الكببير المركزي

مركز معابر للدراسات في رحلة علمية ثقافية إلى قلب الأطلس المتوسط





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

إطلاق حملة وطنية لتشجيع السياحة الداخلية


دور جمعيات حماية المستهلك في رمضان


الملك محمد السادس يترأس حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية


تحذير من استغلال قانون"التحرش الجنسي" لتصفية الحسابات بين المواطنين والزج بأبرياء في السجن


عملية إزاحة الثلوج وسحب العالقين بأعالي جبال أزيلال نهاية الأسبوع الماضي

 
أدسنس
 
تربويـــــــــــــــــة

بكالوريا 2021.. نشر الأطر المرجعية المحينة للامتحانات الإشهادية بالمسالك المهنية

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: محاولة انتحار فتاة بأفورار

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: لقاء بأيت امحمد لمناقشة مضامين شكايات احتمال تلوث مياه البئر المزودة لدواوير المركز

 
متابعــــــــــــــات

اعتقال عصابة سرقة النحل بأفورار في انتظار تقديمها لاستئنافية بني ملال

 
 شركة وصلة