راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها             المتجردون من الآدمية             اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة             توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية             الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا             رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟             للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات             سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت             رد الاعتبار للعمل السياسي الجاد وتحفيز للأحزاب من أجل الاضطلاع بوظائفها الدستورية الجديدة             "انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..             حرية التعبير بين المفهوم والممارسة             افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو             مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414             وزيرا الداخلية والتجهيز ينتقلان إلى مكان حادث انحراف قطار ونقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالرباط             صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !


الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


أي مساهمة لمليارديرات المغرب؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 نونبر 2017 الساعة 04 : 19


 

أي مساهمة لمليارديرات المغرب؟


رفع 400 مليونير وملياردير أمريكي مذكرة إلى الكونغرس قصد الرفع من الضرائب المفروضة عليهم وفي أحسن الأحوال عدم تخفيضها. خبر غريب لكنه واقعي. وقد تحدث القرآن الكريم عن "الذين يكنزون الذهب والفضة"، أي مراكمة الثروات، والكنز هو المال الذي لا تؤدى منه الحقوق. الكنز بهذا المعنى هو الربح ومراكمة الثروة في حسابات قليلة تتضاعف معها أزمة البلاد التي تنعكس سلبا على المواطنين.


اكشتف الغرب أن مراكمة الثروة شيء سلبي ينعكس تأثيره على الجميع بمن فيهم الكانز. وفي كثير من الدول الغربية ينظرون للشركات ويتم تصنيفها. فالشركات التي تربح بسرعة وبسهولة تفرض عليها الدولة، عن طريق التشريعات طبعا، ضرائب مرتفعة، حتى لا تتراكم الثروات بشكل بشع، بينما الشركات التي تتعب من أجل الربح تفرض عليها ضرائب أقل وأحيانا يتم إعفاؤها قصد الاستمرار وتشغيل الناس.


هذا شكل من أشكال التوزيع العادل للثروة، فأصحاب الشركات ذات الامتياز الذين يربحون الملايير دون جهد جهيد، تقتسم معهم الخزينة الأرباح وأحيانا لا يتركون لأصحابها إلا القليل. يعني الذي يربح بسهولة يصرف على الذي يربح بصعوبة، كي يستمر المجتمع وتستمر الدولة، اما إذا تراكمت الثروات في جانب واحد فيعني انهيار الاقتصاد الوطني.


في التاريخ انهارت المجتمعات والدول وحتى الحضارات نتيجة الكنز دون الإنفاق. ولا يعني به هنا مفهومه الأخلاقي ولكن الاقتصادي أي المفروض قانونا، فالأخذ من الغني من أجل الفقير نظام عالمي تواضع عليه الجميع، لكن عندما تنعكس الآية ويصبح الفقراء هم من يصرف على الأثرياء فتلك علامات الساعة. أي قيامة البلد وموته.


في أمريكا يسعى الكونغرس لتخفيض أشكال من الضرائب إرضاء لبعض اللوبيات، لكن هاته المجموعة من الأثرياء لا ترغب في ذلك، تسعى للضغط من أجل رفع الضرائب.


لا نريد في المغرب نموذجا مثل النموذج الأمريكي يطالب برفع الضرائب. لكن نريد فقط الالتزام بأداء الضرائب دون استغلال النفوذ والتهرب من مستحقات البلد، فأغلب الشركات الكبرى تتحايل قانونا كما تلجأ بعض اللوبيات إلى البرلمان لإسقاط بعض النقط من قانون المالية.


في المغرب أثرياء كثيرون وتطور عددهم بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وبدل أن ينعكس ذلك على الجو الاقتصادي العام بشكل إيجابي تضرر منه الاقتصاد الوطني، لأن الثروات تتراكم في اتجاه واحد، دون أن يكون الأثرياء قادرين على اقتسام منتوجهم مع الآخرين، ولا يعني بالاقتسام الصدقة ولكن الالتزام بأداء الضرائب من جهة، ومن جهة ثانية أن يكون البرلمان قادرا على وضع تشريعات تضمن التوزيع العادل للثروة.


النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

أي مساهمة لمليارديرات المغرب؟





 
صوت وصورة

صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار


المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار


ملخص مباراة المغرب وجزر القمر


مقاضاة فنان مغربي + متفرقات

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

المتجردون من الآدمية

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة