راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟             المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة             تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة             دور الأستاذ في نجاح التلميذ             اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ             توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي             الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أثار الفياضانات التي ضربت أيت بوكماز واتخاذ قرارات استعجالية             إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة             أزيلال: عاصفة رعدية عنيفة تضرب أيت بوكماز وتخلف خسائر             برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني             رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب             إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) وفق هندسة جديدة             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين            العمى الفيسبوكي           
 
كاريكاتير

العمى الفيسبوكي
 
آراء ومواقف

في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟


دور الأستاذ في نجاح التلميذ


اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ


إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب

 
الرياضية

الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا

 
 


لولا فسحة الأمل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أكتوبر 2017 الساعة 18 : 21


 

لولا فسحة الأمل

 

بلغني أيها البني آدميين، المثقفين المفكرين، أن بعض أصحابنا المنجمين النادرين، قد صرحوا بأن الدنيا في عام 2025، ستكون على كف التكنولوجيين المجانين.. فقد وصفوها تارة كالحلم البسيط، وتارة كخفقان العصافير.

 

فهل حلمتم أيها البني آدميين بعباءة 'هاري بوتر' الصغير، التي تختفي وتظهر في غمضة عين؟ أم حلمتم بوجباتكم المفضلة تظهر أمامكم وقت الجوع؟ وسياراتكم تسيرها أفكاركم دون الحاجة للبنزين اللعين؟، ما هي حكمتكم في الحياة؟؟

 

 فقد كانت حكمتي يوما ليس : كل ما يتمناه المرء يدركه ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.. قال لي قائل : حكمتي يا هذا أنه لا يحزنني إن فشلت مادمت أحاول الوقوف على قدمي من جديد.

 

وقال آخر: حكمتي أنا أتكلم إذا أنا موجود.

 

وقال صغيري : لي حكمة يا أبي منذ طفولتي وأنا أسمعكم ترددونها في كل وقت من جد وجد ومن زرع حصد، طأطأت رأسي وأمعنت في حلمي وحياتي ووجدت أن صغيري محق والآخر محق .ولكن من منا كان يصدق الآخر ؟ و هذا عيبنا ..

 

في دروة الفسحة نتمتع بقليل من الحرية كالعصافير الطنانة المعرضة لخطر الانقراض مثلي .

 

لبعض الناس فلسفة معينة في الحياة تتلخص في بضع كلمات, تكون نتيجة مواقف أو خبرات أو صعاب مرت عليهم في الحياة. قد تكون جملة واحدة قالها أحد الفلاسفة أو آية كريمة أو حديث شريف أو قول مأثور لأحد العلماء و الحكماء أو القادة.

 

كأن يقول : حكمتي في الحياة هي: دع الأيام تفعل ما تشاء ... لا تجزع لحادثة الليالي... فما لحوادث الدنيا بقاء. و يرد عليه : لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك، ولا تجعل ثقتك بهم عمياء لأنك ستبكي يوما على سذاجتك، ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة بينما ينساب قطرة ، قطرة.

 

من هذا المنطلق أحببت أن تشاركونا بحكمكم في الحياة و ما هي فلسفة كل واحد فينا, علنا نستفيد من حكمة أحدنا, عسى أن تكون لنا مفتاح هداية في مواجهة مصاعب الحياة أو حتى أفراحها.

 

طبعا لكل منا عدد من الحكم التي يسير عليها. وفي بعض الأحوال تكون هناك حكمة تكون هي الأساس والبقية فروع. أما بالنسبة للحكمة الأساسية التي أسير عليها فهي: "لكل حدث سبب".

 
فكل ما يحدث في حياتنا - سواء كان سيئا أو جيدا - فهو قد حدث لحكمة قد لا يعلمها إلا الله تعالى. وحتى لو كان ظاهر الشيء أنه سيء جدا أو حتى مصيبة، فإن الله قدر حدوث ذلك لسبب، والله أعلم منا بما هو خير لنا . فإذا أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا.

 

قديما كنا شرفاء واليوم لا يجوز أن يضع الإنسان حكمة واحدة نصب عينيه دائما وإنما مجموعة من الحكم ولكل مقام مقال…

 

بقلم خونيني

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

العاهل المغربي يهنئ ويدعم خطاب أبو مازن في الأمم المتحدة

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

قصة هود عليه السلام

أزيلال : رئيس جماعة " تامدة نومرصيد " فوق القانون

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

قصة لوط عليه السلام

لولا فسحة الأمل





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي

 
عيش نهار تسمع خبار

رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

 
العلوم والبيئة

نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة