راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني             أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني             جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه             إبليس في محرآب العبودية             حضور مشرف للفعاليات المدنية المغربية بالجزائر في منتدى لم يخلو من تحرشات مرتزقة البوليساريو             هذا أول أيام رمضان بالمملكة             نواب أوروبيون يجددون دعمهم لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية             استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا             دلالات المناورات العسكرية المشتركة "الأسد الافريقي             بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى             أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان             بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش             رمضان...وزارة الداخلية تتخذ الإجراءات اللازمة لتأمين تموين الأسواق وحماية المستهلك             ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني             توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات             قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك            مطالب الصحة العمومية           
 
كاريكاتير

مطالب الصحة العمومية
 
آراء ومواقف

إبليس في محرآب العبودية


بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟


الاغتصاب الجماعي للهوية والثقافة


حتى لا ينسى الشعب الجزائري الشقيق


النص القرآني بين التحجُّر والتدبُّر: الإرث نموذجا

 
إعلان
 
حوادث ونوازل

توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات

 
الجهوية

أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان

 
متابعات

الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني

 
سياحة وترفيه

في لقاء بأزيلال حول "منتزه مكون".. تراث عالمي وواجهة للتنوع التراثي والبيئي وأهدافه التنموية

 
الناس والمجتمع

أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: طبعا المواهب مدرسة ونبض مستمر وأنتم تعرفونها...!

 
ملفات وقضايا

أخبار اليوم تواجه نزيفا في الموارد البشرية وانحدارا في المبيعات منذ اعتقال بوعشرين

 
الرياضية

جنوب إفريقيا تدعم ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026

 
الشباب والنساء

تكريم محالين على التقاعد بأزيلال وهدايا و باقات ورود احتفالا باليوم العالمي للمرأة

 
الوطنية

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه

 
الاقتصادية

استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا

 
 


ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 شتنبر 2011 الساعة 47 : 19


 

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية


    قال الشيخ الخليلي بن محمد البشير الركيبي، والد محمد عبد العزيز زعيم جبهة البوليساريو، إنه «إذا نظم استفتاء في الصحراء سأصوت لصالح مغربيتها» ،  وأردف قائلا : «سأصوت حتما للبلد الذي أنتمي إليه، لن أصوت إلا لبلدي المغرب». وذكر الشيخ الركيبي الذي يقيم في مدينة قصبة تادلة  (وسط غرب المغرب ) في حديث خص به «الشرق الأوسط» هو الأول من نوعه يدلي به للصحافة،  : " أن هناك أمرين لا نقاش حولهما: الأول هو الجهاد، وعندما ندعى للجهاد فلا شيء يقف بيننا وبينه، والثاني هو الملكية المغربية التي لن تجد منا من يبخل بأغلى ما عنده من أجل صونها

   وحول ما إذا كان يتبرأ من أبوته لمحمد عبد العزيز، قال الشيخ الركيبي : «لا أتبرأ من أبوتي له كما أنني لا أتحكم في تصرفاته، لقد أصبح رجلا وما تربطني به هي علاقة أبوه لا أتنكر لها ، لأنه يبقى ابني من لحمي ودمي، وأوضح أن آخر مرة رأى فيها ابنه كانت عام 1972، مشيرا إلى أن محمد عبد العزيز حينما قرر الالتحاق بجبهة البوليساريو بقوله : «لم يخبرني بقراره لأنه كان يدرس في الرباط، وكنت آنذاك جنديا مرابطا على الحدود»، وقال أيضا أنه إذا التقى ابنه محمد عبد العزيز سيستمع إلى ما سيقوله وسيرد عليه..، وأردف قائلا:  مرة أخرى لن أقول له أي شيء قبل أن أستمع إلى ما سيقوله، وسأجيبه على كل ما سيقوله بما يدحضه، مشيرا إلى أنه لو كان بإمكانه القيام بأي شيء من شأنه أن يجد حلا للمشكلة القائمة  (قضية الصحراء ) فلن يتأخر عن القيام بذلك.

   ووجه الشيخ الركيبي عبر «الشرق الأوسط» رسالة إلى أهله في مخيمات جبهة البوليساريو في تندوف قال فيها «من يبغي غير الحق فلا هو مني ولا أنا منه " . وعزا الشيخ الركيبي عدم عودته للإقامة في الصحراء بعد أن أحيل إلى التقاعد عقب سنوات طويلة من الخدمة في صفوف الجيش الملكي المغربي، إلى كونه لا يملك بيتا في الصحراء يمكنه من العودة إلى هناك، كما أن الكثير من أفراد عائلته سيلجأون إليه طلبا لمساعدتهم، بينما هو ليس له ما يقدمه لهم، لذلك يفضل أن يبقى في مدينة قصبة تادلة بعيدا عن كل حرج .

    مرة أخرى تعمدت الجزائر إقصاء المغرب من اجتماع لدول المنطقة يخصص لمكافحة الإرهاب. فهي ترى أنها أحق باحتضان الإرهاب الذي يتغذى بالمنطقة، وهي في ذلك على حق لأن الجميع يعرف اليوم أن المخابرات الجزائرية كانت تقف وراء تشجيع وتشكيل تلوينات مختلفة من الألوية الإرهابية، استغلتها بداية لإحكام القبضة على الداخل، قبل أن تعمد إلى تصدير "التجربة" إلى الخارج، فكان المغرب أول من اكتوى بالإرهاب الجزائري صيف سنة 1994، في أحداث أطلس أسني بمراكش.

     هكذا إذن تعتبر الجزائر نفسها معنية أكثر من غيرها بالإرهاب، لذلك فهي تستخدمه ورقة «قذرة» في إرهاب دول الجوار، تارة بإبعاد المغرب قسرا عن اجتماعات دول المنطقة حول مكافحة الإرهاب، وتارة أخرى بتخويف الغرب من ثورة الشعب الليبي ضد القذافي، وتقديم الثوار على أساس أنهم إرهابيون يدينون بالولاء إلى تنظيم القاعدة، وهو الأمر الذي فشلت فيه في النهاية ورضخت لإرادة الشعب الليبي، الذي قال إما النصر أو الشهادة، اللعبة نفسها يقبل عليها النظام الجزائري اليوم، فهو يسعى من وراء إغلاق الباب أمام حضور المغرب اجتماع دول المنطقة حول الإرهاب، إلى تشكيل «قوة إرهابية» ضد المغرب، لأنها آخر ما تبقى له من أوراق لعبة «الدومينو» التي انتصرت فيها الرباط سياسيا في تونس وليبيا.

 
    إن قوة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، تكمن في عنصرين أساسيين، فهو أبان قدرة كبيرة في توجيه ضربات استباقية إلى الإرهاب عبر تفكيك الخلايا النائمة، وهنا تلعب الأجهزة الأمنية دورا مركزيا في استباق الخطر الإرهابي. أما العنصر الثاني، فيكمن في أن الرباط تشكل دولة ثقة بالنسبة إلى الغرب عموما، وأمريكا خصوصا، وقد أبانت كثير من الوثائق الاستخباراتية ومنها وثائق «ويكيليكس» مصداقية المعلومة الأمنية في المغرب، ودقتها في تحديد خطر الإرهاب خارج الحدود.

غياب المغرب عن مؤتمر مكافحة الإرهاب بالجزائر، يشكل نكسة لعدد من البلدان المعنية بالإرهاب في منطقة دول الساحل والصحراء، وهو ما تكشفه وثيقة مسربة من ملفات «وكيليكس»، نقلا عن وزيرة الخارجية الموريتانية" الناها بنت مكناس، من خلال قولها : إن موريتانيا ومالي ليست لديهما الإمكانيات وحدهما لمواجهة الخطر الإرهابي، وإن الجزائر هي «مفتاح الحل»، لكنها تضع العراقيل بإصرارها على إقصاء بعض الدول في المنطقة، في إشارة إلى المغرب...، وشهد شاهد من أهلها.







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

عالم لا يفهم غير لغة القوة

قصة آدم عليه السلام

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

من قتل أنور السادات ؟

تحقيق صحفي يكشف انتشار دعارة المغربيات في إسبانيا

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

احذروا جريمة الزنا

حقيقة ما يجري ويدور بين مول العمود ومول اللبن ومول الجماعة

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل رد شافي على مندوب سورية بالأمم المتحدة

في انهيار دبلوماسية البوليساريو

البوليساريو: الكيان المصطنع الذي خلقه خصوم المغرب

أدافع بقناعة عن الصحراء ومن لديه ما يعريني به فليفعل

نص الخطاب الكامل لجلالة الملك بمناسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء

زلزال داخل البيت الاتحادي بسبب تصويت شبيبة الحزب لصالح القطاع الطلابي لـ"البوليساريو" خلال مؤتمر

حــرب الرمال بين المغرب و الجزائر الأسباب و النتائج

هذا ما تريده فيديرالية اليسار بأزيلال من تشويه سمعة الخصوم واتهام السلطات

كتائب العدالة والتنمية تتشفى في انسحاب المغرب من الكركرات وتعتبره انهزاما





 
صوت وصورة

قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك


هل سيُسقِط المغرب مؤامرة الفيفا؟


الحديث عن حظوظ المنتخب المغربي في المونديال


اهداف مباراة الرجاء البيضاوي و زناكو الزامبي


معاناة الأطفال الغير شرعيين


بلاتر في فيديو جديد عن دعم المغرب


خلاصة زيارة لجنة تقييم الفيفا من مراكش


خصوصية وسياق تمرين الأسد الإفريقي 2018


ماساة عجوز تتعرض للضرب من طرف ابنها العاق باقليم بني ملال


الاتحاد الأوربي ينصف المغرب ويصدم البوليساريو و الجزائر

 
إعلان
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال وشباب إحدى الدواوير بجماعة إمليل لتدارس المشاريع التنموية بمنطقتهم

 
الاجتماعية

ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني

 
السياسية

انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس

 
التربوية

المبعث النبوي رسالة سلام و ثقافة و وسطية واعتدال

 
عيش نهار تسمع خبار

بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء.. استمرار الأجواء الممطرة مع انخفاض ملموس في درجات الحرارة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الثقافية

اختتام فعاليات مهرجان أطلس دمنات "تغراتين" بحضور عامل الإقليم

 
 شركة وصلة