راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)             خبير أمريكي ينتقد الجزائر ويدعو ترامب إلى دعم المغرب في وحدته الترابية             معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي             فيضانات واد توروك بأرفود تجرف حافلة للركاب             وفاة المفكر الكبير سمير أمين عن عمر يناهز 87 عاما             فاتح ذو الحجة غدا الاثنين وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             هذه هي الحلول لتدبير إكراهات سنة (2019)             الثلاثاء 21 غشت أول أيام عيد الأضحى بعدد من الدول العربية             سوق بيع الأضاحي بسلا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها


أمَا آن الأوانُ بعدُ لإسقاط حكومة (العثماني)؟


الأجوبة الحسان في بيعة السلطان المولى اسماعيل العلوي

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

أبطال الكانوي كياك يعانون بسبب الخروقات التي عرفتها بطولة المغرب و كأس العرش

 
 


ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 شتنبر 2011 الساعة 47 : 19


 

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية


    قال الشيخ الخليلي بن محمد البشير الركيبي، والد محمد عبد العزيز زعيم جبهة البوليساريو، إنه «إذا نظم استفتاء في الصحراء سأصوت لصالح مغربيتها» ،  وأردف قائلا : «سأصوت حتما للبلد الذي أنتمي إليه، لن أصوت إلا لبلدي المغرب». وذكر الشيخ الركيبي الذي يقيم في مدينة قصبة تادلة  (وسط غرب المغرب ) في حديث خص به «الشرق الأوسط» هو الأول من نوعه يدلي به للصحافة،  : " أن هناك أمرين لا نقاش حولهما: الأول هو الجهاد، وعندما ندعى للجهاد فلا شيء يقف بيننا وبينه، والثاني هو الملكية المغربية التي لن تجد منا من يبخل بأغلى ما عنده من أجل صونها

   وحول ما إذا كان يتبرأ من أبوته لمحمد عبد العزيز، قال الشيخ الركيبي : «لا أتبرأ من أبوتي له كما أنني لا أتحكم في تصرفاته، لقد أصبح رجلا وما تربطني به هي علاقة أبوه لا أتنكر لها ، لأنه يبقى ابني من لحمي ودمي، وأوضح أن آخر مرة رأى فيها ابنه كانت عام 1972، مشيرا إلى أن محمد عبد العزيز حينما قرر الالتحاق بجبهة البوليساريو بقوله : «لم يخبرني بقراره لأنه كان يدرس في الرباط، وكنت آنذاك جنديا مرابطا على الحدود»، وقال أيضا أنه إذا التقى ابنه محمد عبد العزيز سيستمع إلى ما سيقوله وسيرد عليه..، وأردف قائلا:  مرة أخرى لن أقول له أي شيء قبل أن أستمع إلى ما سيقوله، وسأجيبه على كل ما سيقوله بما يدحضه، مشيرا إلى أنه لو كان بإمكانه القيام بأي شيء من شأنه أن يجد حلا للمشكلة القائمة  (قضية الصحراء ) فلن يتأخر عن القيام بذلك.

   ووجه الشيخ الركيبي عبر «الشرق الأوسط» رسالة إلى أهله في مخيمات جبهة البوليساريو في تندوف قال فيها «من يبغي غير الحق فلا هو مني ولا أنا منه " . وعزا الشيخ الركيبي عدم عودته للإقامة في الصحراء بعد أن أحيل إلى التقاعد عقب سنوات طويلة من الخدمة في صفوف الجيش الملكي المغربي، إلى كونه لا يملك بيتا في الصحراء يمكنه من العودة إلى هناك، كما أن الكثير من أفراد عائلته سيلجأون إليه طلبا لمساعدتهم، بينما هو ليس له ما يقدمه لهم، لذلك يفضل أن يبقى في مدينة قصبة تادلة بعيدا عن كل حرج .

    مرة أخرى تعمدت الجزائر إقصاء المغرب من اجتماع لدول المنطقة يخصص لمكافحة الإرهاب. فهي ترى أنها أحق باحتضان الإرهاب الذي يتغذى بالمنطقة، وهي في ذلك على حق لأن الجميع يعرف اليوم أن المخابرات الجزائرية كانت تقف وراء تشجيع وتشكيل تلوينات مختلفة من الألوية الإرهابية، استغلتها بداية لإحكام القبضة على الداخل، قبل أن تعمد إلى تصدير "التجربة" إلى الخارج، فكان المغرب أول من اكتوى بالإرهاب الجزائري صيف سنة 1994، في أحداث أطلس أسني بمراكش.

     هكذا إذن تعتبر الجزائر نفسها معنية أكثر من غيرها بالإرهاب، لذلك فهي تستخدمه ورقة «قذرة» في إرهاب دول الجوار، تارة بإبعاد المغرب قسرا عن اجتماعات دول المنطقة حول مكافحة الإرهاب، وتارة أخرى بتخويف الغرب من ثورة الشعب الليبي ضد القذافي، وتقديم الثوار على أساس أنهم إرهابيون يدينون بالولاء إلى تنظيم القاعدة، وهو الأمر الذي فشلت فيه في النهاية ورضخت لإرادة الشعب الليبي، الذي قال إما النصر أو الشهادة، اللعبة نفسها يقبل عليها النظام الجزائري اليوم، فهو يسعى من وراء إغلاق الباب أمام حضور المغرب اجتماع دول المنطقة حول الإرهاب، إلى تشكيل «قوة إرهابية» ضد المغرب، لأنها آخر ما تبقى له من أوراق لعبة «الدومينو» التي انتصرت فيها الرباط سياسيا في تونس وليبيا.

 
    إن قوة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، تكمن في عنصرين أساسيين، فهو أبان قدرة كبيرة في توجيه ضربات استباقية إلى الإرهاب عبر تفكيك الخلايا النائمة، وهنا تلعب الأجهزة الأمنية دورا مركزيا في استباق الخطر الإرهابي. أما العنصر الثاني، فيكمن في أن الرباط تشكل دولة ثقة بالنسبة إلى الغرب عموما، وأمريكا خصوصا، وقد أبانت كثير من الوثائق الاستخباراتية ومنها وثائق «ويكيليكس» مصداقية المعلومة الأمنية في المغرب، ودقتها في تحديد خطر الإرهاب خارج الحدود.

غياب المغرب عن مؤتمر مكافحة الإرهاب بالجزائر، يشكل نكسة لعدد من البلدان المعنية بالإرهاب في منطقة دول الساحل والصحراء، وهو ما تكشفه وثيقة مسربة من ملفات «وكيليكس»، نقلا عن وزيرة الخارجية الموريتانية" الناها بنت مكناس، من خلال قولها : إن موريتانيا ومالي ليست لديهما الإمكانيات وحدهما لمواجهة الخطر الإرهابي، وإن الجزائر هي «مفتاح الحل»، لكنها تضع العراقيل بإصرارها على إقصاء بعض الدول في المنطقة، في إشارة إلى المغرب...، وشهد شاهد من أهلها.







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

عالم لا يفهم غير لغة القوة

قصة آدم عليه السلام

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

من قتل أنور السادات ؟

تحقيق صحفي يكشف انتشار دعارة المغربيات في إسبانيا

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

احذروا جريمة الزنا

حقيقة ما يجري ويدور بين مول العمود ومول اللبن ومول الجماعة

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل رد شافي على مندوب سورية بالأمم المتحدة

في انهيار دبلوماسية البوليساريو

البوليساريو: الكيان المصطنع الذي خلقه خصوم المغرب

أدافع بقناعة عن الصحراء ومن لديه ما يعريني به فليفعل

نص الخطاب الكامل لجلالة الملك بمناسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء

زلزال داخل البيت الاتحادي بسبب تصويت شبيبة الحزب لصالح القطاع الطلابي لـ"البوليساريو" خلال مؤتمر

حــرب الرمال بين المغرب و الجزائر الأسباب و النتائج

هذا ما تريده فيديرالية اليسار بأزيلال من تشويه سمعة الخصوم واتهام السلطات

كتائب العدالة والتنمية تتشفى في انسحاب المغرب من الكركرات وتعتبره انهزاما





 
صوت وصورة

سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام


مستقبل المنتخب المغربي

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة