راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني             أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني             جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه             إبليس في محرآب العبودية             حضور مشرف للفعاليات المدنية المغربية بالجزائر في منتدى لم يخلو من تحرشات مرتزقة البوليساريو             هذا أول أيام رمضان بالمملكة             نواب أوروبيون يجددون دعمهم لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية             استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا             دلالات المناورات العسكرية المشتركة "الأسد الافريقي             بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى             أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان             بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش             رمضان...وزارة الداخلية تتخذ الإجراءات اللازمة لتأمين تموين الأسواق وحماية المستهلك             ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني             توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات             قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك            مطالب الصحة العمومية           
 
كاريكاتير

مطالب الصحة العمومية
 
آراء ومواقف

إبليس في محرآب العبودية


بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟


الاغتصاب الجماعي للهوية والثقافة


حتى لا ينسى الشعب الجزائري الشقيق


النص القرآني بين التحجُّر والتدبُّر: الإرث نموذجا

 
إعلان
 
حوادث ونوازل

توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات

 
الجهوية

أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان

 
متابعات

الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني

 
سياحة وترفيه

في لقاء بأزيلال حول "منتزه مكون".. تراث عالمي وواجهة للتنوع التراثي والبيئي وأهدافه التنموية

 
الناس والمجتمع

أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: طبعا المواهب مدرسة ونبض مستمر وأنتم تعرفونها...!

 
ملفات وقضايا

أخبار اليوم تواجه نزيفا في الموارد البشرية وانحدارا في المبيعات منذ اعتقال بوعشرين

 
الرياضية

جنوب إفريقيا تدعم ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026

 
الشباب والنساء

تكريم محالين على التقاعد بأزيلال وهدايا و باقات ورود احتفالا باليوم العالمي للمرأة

 
الوطنية

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه

 
الاقتصادية

استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا

 
 


كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2011 الساعة 04 : 01


 

 كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين 

 

بدون مقدمات أو أسباب حقيقية , قاطعت مجموعة من الأفراد الإستفثاء على الدستور الجديد بحجة أن  ملك البلاد احتفظ لنفسه بجميع الإختصاصات  منها الملك  وإمارة المؤمنين  وعلى أن الدستور دستور ممنوح يكرس نفس الدساتير السابقة  التي تفرضه الديكتاتوريات على شعوبها .
من خلال هذا المقال سأحاول تنوير الرأي العام بأهم  النقط التي  تحاول المجموعة تسريبها داخل المجتمع المغربي والركوب على سياسة التوافق التي هي أصلا عماد اللحمة المغربية .
الفصل الأول
المشهد الأول :
ظهرت المجموعة التي تتألف من بعض الأفراد ( الفايسبوكية )  مباشرة بعد  اندلاع ثورة الربيع العربي فوجدت مقرا لها داخل الفايس بوك كقاعدة للعمل الثوري معتمدة على استقطاب ما يمكن استقطابه من الشباب  من خلال الضرب على الوتر الحساس للمواطن المغربي وحمل شعارات  المطالب الشعبية من تشغيل وسكن لائق ومحاربة الفساد والمفسدين  .
المشهد الثاني
تمكنت المجموعة من النزول إلى الشارع  والقيام باحتجاجات ومسيرات تطالب بحل الحكومة والبرلمان وتقليص سلطات الملك مستخدمة  الفايس بوك وبعض الفيديوهات المبثوثة  من على موقع اليوتوب  والمدونات  والجرائد الإلكترونية  وبرز بعض قياديها على بعض القنوات الفضائية   التي فتحت لهم الباب لترويج أطروحتهم وآرائهم وأفكارهم .
المشهد الثالث
انضمت أعداد كثيرة من أبناء الأمة المغربية للمسيرات والإحتجاجات التي دعت إليها هذه المجموعة حيث كانت المطالب متوافقة وتصب في التغيير والتصحيح  وبدت بأول شعار رفع " الشعب يريد إسقاط الفساد "  كمشجع أولي لخوض غمار ثورة الإستثناء  والتي لا علاقة لها  بما يجري في الساحة العربية  خاصة في تونس ومصر والبحرين واليمن وسوريا
المشهد الرابع
ظهور المجموعة  وهي تحمل لافتات  وصور للمفسدين  مما جعل الشعب يساند  هذه المظاهرات السلمية  ويحث على مواصلة المسيرات بحجم واسع في كل أنحاء المملكة
المشهد الخامس
الخطاب الذي ألقاه  الملك محمد السادس في 9 مارس 2011  والذي كان بمتابة وعد قطعه على نفسه أمام الشعب المغربي دون وسيط , والقاضي  بالإنصات وتحقيق المطالب الشعبية وتكريس صورة التغيير نحو  مغرب ديمقراطي  وحقوقي  من خلال تعديل دستوري جديد .
المشهد السادس
نزول المجموعة من جديد للتظاهر دون ترخيص , فأقحم جزء كبير من الامة في مسيرات غير مرخص لها كان تدخل الأجهزة الأمنية  لها بالمرصاد
الفصل الثاني
المشهد الأول :
كشرت المجموعة عن أنيابها بعد أن استغلت كثافة المواطنين وانضمامهم  لحركة الإحتجاج  محاولة إقناع الرأي العام الدولي بأن المغاربة جميعا ضد الملكية وإمارة المؤمنين وضد دستور مخدوم ممنوح اعتبروه دستورا للملك وليس للشعب  وأن المطالب الشعبية ليس أن يبقى ملك البلاد يتحكم في كل شيء ويأمر وينهي دون محاسبة ومساءلة 
المشهد الثاني
سارت المجموعة جنبا لحركة ياسين شيخ " القومة "  والمعهود لها بأنها حركة معادية للملكية كما جاء في تصريحات ندية  ياسين العضو البارز في جماعة العدل والإحسان  أنها تحبذ النظام الجمهوري على الملكي  وطالبت بدورها بمقاطعة الإستفثاء على الدستور  بعد أن قالت في إحدى استجولباتها لجريدة مغربية قائلة : " الملك الحالي او الراحل على حد سواء , كلاهما لا يمثلان بالنسبة لنا إلا رمزا لنظام فاسد " .  وعندما يجتمع  اليسار الراديكالي  في إطار توافقي بين مهمة العدل والإحسان  واستخدامهما لمجموعة حركة 20 فبراير كدرع  بشري في واجهة الطريق  فهناك الخطر القادم للقضاء على المغرب والمغاربة وخصوصيات الثقافة والدين الإسلامي في مذهبه المالكي وإمارة المؤمنين الساهرة على حماية الدين من الدخيل ومن كل تشويه .
المشهد الثالث
لماذا دعاة الإفطار في واضحة رمضان لم يقوموا بدعوة أخواتهم وأمهاتهم للإفطار وللإختلاط  والسهر والسمر والسماح لهن بممارسة الجنس مع رفاق الدرب وأصدقاء المحافل الليلية الماجنة . ولماذا الإكتفاء على دعوة بنات الناس ومحاولة إغرائهن بالحريات الفردية القادمة من هوس ثقافات لا علاقة لها بالتربية المغربية في حدودها التاريخية والجغرافية  بغية نشر الرذيلة والإباحية المطلقة  , فأمام وضع إمارة المؤمنين سدا مانعا في الدستور الجديد كمطلب شعبي استخففوا بالتعديلات واعتبروها  ديكتاتورية  وأعلنوا المقاطعة .
المشهد الرابع
ظهور بعض الأقزام  خارج الوطن , للتشويش على جاليتنا في أمريكا وأوروبا باسم حركة 20 فبراير لا يعرفون معنى الإيمان ولا الطهارة  , يتطاولون على أسيادهم وعلى كل من قال كلمة تخالف رأيهم ويتشذقون بانتمائهم المزدوج لدول الإستقبال في محاولة لطلب الحماية واللجوء السياسي فحين أن الحقيقة  تكمن في عدائهم للمغرب والمغاربة ويشتغلون على حساب اجندة ساقطة وماسخة  مقابل اظرفة مالية ودعوات لسهرات العري والستربتيز والخمر.
المشهد الخامس
خرج الشعب المغربي للتصويت على الدستور المغربي , غير مبال بأي تهديد أو توجيه , فقال كلمته  داخل صناديق الإقتراع محليا وباقي العالم  فأسفرت النتائج عن قبول بالإجماع على الدستور الجديد وبهذا سيكون المغاربة جنبا للدستور في دق أخر مسمار في نعش حركة مخدومة كان ولابد من فشلها أمام أول امتحان تاريخي .
أفأسدل الستار في انتظار التفعيل القريب

 حسن أبو عفيل


 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلمة الشعب دقت اخر مسمار في نعش المعارضين

الشنوي من ازيلال قيادة ايت تمليل

بسم الله الرحمان الرحيم
ازيلال لاتوجد به معارضة الكل يحب الملك ويتشبت بالعرش الملكي المجيد والدليل على دلك مجموعة من المسيرات تزور مقر عمالة الاقليم بازيلال شعارها ملكنا واحد محمد السادس اريد ان اطرح السؤال على مراسليكم هل السكان غاضبون من المنتخبين او السلطاتاو المصالح الادارية او ,,,,,,
كما يقول المثل صفي تشرب
اريد شخصيا من الجريدة التطرق الى مشاكل الاقليم وبنزاهة تامة ,

اتمنى للملود الجيد ازيلال الحة كل التوفيق لكن بمصداقية الخبر

في 22 شتنبر 2011 الساعة 31 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

زواج رجلين مثليين في عرس باذخ بفندق مشهور بمراكش

العاهل المغربي يهنئ ويدعم خطاب أبو مازن في الأمم المتحدة

سكان دوار" تيغاروين " في مسيرة إحتجاجية صوب مقر عمالة أزيلال

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

حركة الشباب المغربي من أجل التمثيلية السياسية الآن حطت الرحال بأزيلال





 
صوت وصورة

قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك


هل سيُسقِط المغرب مؤامرة الفيفا؟


الحديث عن حظوظ المنتخب المغربي في المونديال


اهداف مباراة الرجاء البيضاوي و زناكو الزامبي


معاناة الأطفال الغير شرعيين


بلاتر في فيديو جديد عن دعم المغرب


خلاصة زيارة لجنة تقييم الفيفا من مراكش


خصوصية وسياق تمرين الأسد الإفريقي 2018


ماساة عجوز تتعرض للضرب من طرف ابنها العاق باقليم بني ملال


الاتحاد الأوربي ينصف المغرب ويصدم البوليساريو و الجزائر

 
إعلان
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال وشباب إحدى الدواوير بجماعة إمليل لتدارس المشاريع التنموية بمنطقتهم

 
الاجتماعية

ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني

 
السياسية

انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس

 
التربوية

المبعث النبوي رسالة سلام و ثقافة و وسطية واعتدال

 
عيش نهار تسمع خبار

بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء.. استمرار الأجواء الممطرة مع انخفاض ملموس في درجات الحرارة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الثقافية

اختتام فعاليات مهرجان أطلس دمنات "تغراتين" بحضور عامل الإقليم

 
 شركة وصلة