راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         وفاة الفنان المصري يوسف شعبان متأثرا بإصابته بكوفيد19             زخات مطرية قوية وتساقطات ثلجية بعدد من أقاليم المملكة             فريق قدماء لاعبي أفورار يفوز بدوري المرحوم ألعيد الرداد             أولمبيك خريبكة ينفرد بصدارة البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الثاني             التنشئة على الصمت، الدين والجنس قراءة للقصتين القصيرتين للكاتب المصري إدريس يوسف             علامة استفهام كبيرة حول نوايا رئيسة جماعة أزيلال بقبولها عروض هزيلة عن إيجار مرافق عمومية..؟             كوفيد-19.. الشروع في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح بالمركز الصحي أيت امحمد             تنظيم معرض فني بمدرسة ابتدائية بمدينة أزيلال ترسيخا لقيم المواطنة والتعايش             أزيد من 25 ألف قطعة أثرية أعيدت للمغرب ستكون متاحة للطلبة والعموم             الجزائريون يخرجون مجددا إلى الشوارع للمطالبة برحيل النظام             رئيس المجلس الإقليمي لأزيلال في حوار مع أزيلال الحرة.. حوار الإنجازات والإكراهات (الجزء الثاني)             أزيلال: مجموعتي مدارس أيت امحمد و تامدة نومرصيد تحتفلان باليوم الوطني للسلامة الطرقية             فريق سريع وادي زم ينفصل بالتراضي عن مدربه يوسف فرتوت             التنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بأفورار- بيان             المغرب-الاتحاد الأوروبي .. 35 مليار أورو من المبادلات خلال 2020             الحسيمة.. إعفاء رجل سلطة بسبب تورطه في التلاعب باللوائح الإنتخابية             وحدة القوى الكبرى مصلحة مشتركة             زخات رعدية قوية وتساقطات ثلجية بعدد من أقاليم المملكة             وزير الداخلية المغربي يقدم مشاريع القوانين المؤطرة لمنظومة الانتخابات             ضبط مسافر بمحطة القطار مراكش متلبسا بـ 2800 حبة إكستازي المهلوسة             جنرالات الجزائر والسياسة الفاشية             كأس الكاف .. نتائج قرعة مرحلة المجموعات             حسون، السيدة أبو تراب والعمل المأجور (الجزء الثاني)             المطلوبُ دولياً بصراحةٍ ووضوحٍ من الانتخابات الفلسطينية             الثلوج تعود لمرتفعات أزيلال ولجنة اليقظة تتدخل             أزيلال: فعاليات جمعوية تزرع البهجة على محيا أطفال التربية الغير نظامية بأيت أمديس             بالفيديو.. إزاحة الثلوج من الطرقات بإقليم أزيلال ليست بالعملية السهلة             بين حق الكرة في الدعم وحق الجمهور في التطور وتشريف المدينة             فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون             أسرة ملفات تادلة تخلد الذكرى الأولى لرحيل فقيدها محمد نجيب الحجام                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

التنشئة على الصمت، الدين والجنس قراءة للقصتين القصيرتين للكاتب المصري إدريس يوسف


جنرالات الجزائر والسياسة الفاشية


حسون، السيدة أبو تراب والعمل المأجور (الجزء الثاني)


المطلوبُ دولياً بصراحةٍ ووضوحٍ من الانتخابات الفلسطينية


أليس الوضع الحالي لـ"لاسامير" امتحانا للحكومة في وطنيتها وفي توجهاتها الاقتصادية والاجتماعية؟

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
دوليـــــــــــــــــة

وحدة القوى الكبرى مصلحة مشتركة

 
وطنيـــــــــــــــــة

وزير الداخلية المغربي يقدم مشاريع القوانين المؤطرة لمنظومة الانتخابات

 
قضايـــــــــــــــــا

فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون

 
جــهـــــــــــــــات

علامة استفهام كبيرة حول نوايا رئيسة جماعة أزيلال بقبولها عروض هزيلة عن إيجار مرافق عمومية..؟

 
 

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2011 الساعة 42 : 22


 

 

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس "بعد انتصار الثورة"

 

وزير الخارجية المصرى محمد كامل عمرو

وزير الخارجية المصرى محمد كامل عمرو<br>

طرابلس (ا ف ب)

بحث وزير الخارجية المصرى محمد كامل عمرو مع مسئولين فى المجلس الوطنى الانتقالى الليبى فى طرابلس الخميس "شئون العمال المصريين"، فى أول زيارة من نوعها لمسئول عربى إلى العاصمة الليبية منذ "انتصار الثورة".

وأفاد مصدر فى المجلس الوطنى الانتقالى لوكالة فرانس برس، أن الوزير المصرى "التقى مساء اليوم فى طرابلس رئيس المكتب التنفيذى فى المجلس الانتقالى محمود جبريل"، وأضاف أن "المحادثات تناولت بشكل خاص شئون العمال المصريين فى ليبيا".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدى أعلن من القاهرة فى وقت سابق أن زيارة الوزير المصرى إلى طرابلس، هى الأولى من نوعها التى يقوم بها مسئول عربى منذ "انتصار الثورة الليبية".

وقال المتحدث أن كامل عمرو مكلف من جانب الحكام العسكريين المصريين الجدد بالبحث عن سبل "متابعة وتعزيز" العلاقات مع السلطات الجديدة فى ليبيا، ممثلة فى المجلس الوطنى الانتقالى.

وأضاف أن الوزير توجه إلى طرابلس برفقة وزير العمل أحمد التبرعى حيث تتركز الزيارة على عرض مساعدة مصر، وتحديد خطوات للتعاون "الفورى" فى شتى القطاعات، بما فى ذلك القطاعات التى تعد أولوية بالنسبة لليبيا.

كما أعلن المتحدث أن الوزير المصرى يحمل عرض التعاون لمساعدة ليبيا فى نزع الألغام من محيط المنشآت النفطية والصناعية الرئيسية التى زرعتها قوات معمر القذافى، ونقل بسببها 20 مصابا بإصابات حرجة للعلاج فى مستشفيات مصرية.

وكان مقاتلو المجلس الانتقالى أعلنوا فى يوليو أن جهود إزالة الألغام فى مناطق كالبريقة، المدينة النفطية الرئيسية بالشرق، تواجه صعوبات، مشيرين إلى أن قوات القذافى زرعت أكثر من 40 ألف لغم فى محيط المدينة الساحلية.

وقال رشدى، إن مصر وافقت أيضا على "طباعة الكتب الدراسية الليبية" لمساعدة الطلاب فى العودة إلى المدارس فى أسرع وقت ممكن وعدم ضياع عام دراسى آخر.

ويحمل كامل عمرو للسلطات الليبية إعلانا بأن شركة مصر للطيران ستستأنف رحلاتها إلى ليبيا، ما أن يتم رفع حظر الطيران الذى يطبقه حلف شمال الأطلسى على الأجواء الليبية وتزاول المطارات العمل.

وتتركز الزيارة كذلك على بحث وضع المواطنين المصريين فى ليبيا، حيث يعمل عشرات الآلاف منهم، بما فى ذلك المحتجزون فى السجون.

وأعلن رشدى أن مصر مستعدة لتدريب الليبيين فى مجال الممارسات الدستورية والقانونية، فى إطار جهودهم الحثيثة لإعادة بناء المؤسسات الليبية.

وكانت مصر قد انتظرت حتى نهاية أغسطس قبل أن تعترف بالمجلس الانتقالى، باعتباره الممثل الشرعى للشعب الليبى.

وأطاحت الاحتجاجات الشعبية التى استمرت 18 يوما بالرئيس المصرى حسنى مبارك فى فبراير، فيما سيطر الثوار الليبيون على العاصمة الليبية فى 23 أغسطس فى سياق ثورة شعبية مسلحة انطلقت فى منتصف فبراير وأنهت 42 سنة من حكم القذافى.

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

منحة إيطالية وهبة سعودية للبوليساريو ..

العاهل المغربي يهنئ ويدعم خطاب أبو مازن في الأمم المتحدة

بريطانيا تدين قرار اسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنة قرب القدس الشرقية

منحة إيطالية وهبة سعودية للبوليساريو .. واقع الاستقرار المغربي

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

واشنطن تهنئ المغرب بعضويته في مجلس الأمن





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

سخرية مصرية من خبث النظام الجزائري والمؤامرة على الشعب


إعلامي مصري يفضح النظام الجزائري ومعاناة شعبها


جزائري حر يرد عن تطاول قناة الشروق الحقيرة


التيجيني وفاجعة معمل طنجة


يوم دراسي حول محاربة الاستغلال والاعتداء الجنسي على الأطفال

 
أدسنس
 
تربويـــــــــــــــــة

تنظيم معرض فني بمدرسة ابتدائية بمدينة أزيلال ترسيخا لقيم المواطنة والتعايش

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: جريمة قتل بشعة تهز جماعة أيت عباس

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: التشريح يشير الى انتحار شاب تامدة نومرصيد

 
متابعــــــــــــــات

رد على الوقفة الاحتجاجية التي نظمها مجموعة من الأساتذة وبعض موظفي كلية الآداب ببني ملال

 
 شركة وصلة