راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي             هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟             استقالة رئيس نادي إتحاد أزيلال لكرة القدم وأنباء عن تولي لحسن حيرت مسؤولية الفريق             أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين             ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             معرض الصناع التقليديين ببركان                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو

 
 


ليبيا من ماضي مشرق إلى حاضر مظلم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2015 الساعة 10 : 21


 

ليبيا من ماضي مشرق إلى حاضر مظلم

 

وقف عمر المختار مخاطبا أكبر جنرالات الطاليان وهو مكبل اليدين مخاطبا إياه ” إياك أن تدعي في خلوتنا هاته أنني ساومتك ببلدي من أجل حريتي ” وكان واقفا وقفة أسد الجبال كما ينعته المستعمرون الايطاليون حينها, ظل ثابتا على العهد حتى في أشد أيام اعتقاله وقد أدمت القيود معصميه وهو الذي حارب وقاوم أعتى قوة استعمارية في زمانه مدة عشرين سنة بكل صمود وعزم وثبات, فكان قدوة لكل الحركات التحررية في كل البلدان المستضعفة .


وكان عمر المختار قائد الثورة الليبية يعلم المنطلق والهدف, وكان الشعب الليبي قاطبة ملتف حوله ومؤمنا بنبل الرسالة وطهارة الهدف المتمثل في طرد المستعمر الايطالي المستحوذ على مقدرات البلاد والعباد, وكان الليبيون موحدون في مقاومتهم لا تعبث بهم نزوعات قبلية ولا ميولات و لا أطماع بل حتى القوى الخارجية الداعمة للغطرسة الايطالية لم تفلح في شق صفوف الليبيين الذين ظلوا على الموقف إلى أن حصلوا على الاستقلال بكل عزة وشرف.


لكن ما الذي وقع الآن حتى يصاب الشعب الليبي بما أصيب به من تشرذم وتفرقة وسقوط في براثين الحروب الطائفية التي تذكي نارها قوى حاقدة تسعى جاهدة إلى التمكن من مقدرات البلاد والعمل على تفتيتها ؟


ليبيا الان بقدرة قادر وصانع محتال أصبحت مرتعا للتطرف وللجماعات الجهادية القادمة من كل حدب وصوب, جماعات مقاتلة ذات نزعات قبلية تتمترس في كل حي وكل زقاق, الأمن والاستقرار استهدفا بكل ذقة وتخطيط, البنى التحتية تداعت والمفسدين يسيطرون على مقدرات البلاد بدعم من قوى عالمية ترى في استمرار الفوضى مكسبا لشركات بيع السلاح وشركات قرصنة النفط. والعالم يتفرج, والمنظمات الدولية على ذات الحال, لقاءات هنا واجتماعات هناك, مفاوضات سياسية لا تعرف نهاية ولا من يؤيدها من حملة الكلاشنيكوف في شوارع بنغازي وطرابلس وسواها.


الامم المتحدة تدعي أنها تدعم مبادرة لتعارضها مبادرات أخرى, يجتمع الفرقاء في مكاتبها لتنفجر اشتباكات مسلحة تجهز على ما يبدو حلولا في الأفق.


هو واقع حال معاصر تعرفه ليبيا مناقض كليا لماضيها المشرق, أبناء البلد اليوم يتقاتلون في ذات البين بعد أن كانوا بالأمس متعاضدين متكاثفين في محاربة غول استعماري كان اسمه موسوليني , فيا ليت يعود الليبيون لقراءة فصول ذلك التاريخ علهم يستنبطون منه ما يمكنهم من تجاوز عوائق الحاضر الكئيب…



مدير أصداء المغرب العربي / رشيد موليد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

ضبط "خلية إرهابية" بالمغرب

قناة الجزيرة القطرية أسسها أخوان فرنسيان يحملان الجنسية الإسرائيلية

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

ليبيا من ماضي مشرق إلى حاضر مظلم

شيء جميل و رائع أن يكثر " الكتاتبية" بأزيلال لكن العبرة بمن يقنع لا بفكر التماسيح والعفاريت





 
صوت وصورة

معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة