راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال مع الصحافة المحلية و البداية بطرح العديد من القضايا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 فبراير 2015 الساعة 31 : 01



لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال مع الصحافة المحلية و البداية بطرح العديد من القضايا


 عقد عامل إقليم أزيلال السيد امحمد العطفاوي بعد زوال اليوم الجمعة 13/02/ 2016 بمقر الكتابة العامة ،لقاءا تواصليا مع الصحافة المحلية الممثلة بالمنابر الإعلامية التالية : أزيلال الحرة ، أزيلال أون لاين ، أزيلال 24 ، أزيلال سكوب ، أزيلال بريس ، بيان اليوم ، الاتحاد الاشتراكي ، العلم ..  ، و ثم التطرق خلاله للعديد من البرامج ، وكانت البداية بطرح جملة من القضايا والإشكالات من قبل الزملاء الصحفيين .


إن السلطة الرابعة  يؤكد عامل الإقليم هي المرآة التي تعكس الأحداث  اليوميّة، وهي النافذة التي من خلالها يتم التعرّف على أحداث بلد ما، ومن هنا تظهر أهميّتها و دورها الذي يكن له كل التقدير والاحترام كونها الصورة الحقيقية للإقليم والمواطنين ، على أن تكون مسؤولة تؤدي مهامها بدافع من ضمير.. ، في انسجام بين " الحرية والمسؤولية ".


بذلت الدولة خلال السنوات الماضية بإقليم أزيلال يضيف السيد العامل مجهودات مهمة رصدت لها إمكانيات ضخمة كللت بانجاز مشاريع تهم مجالات هي من الأولوية ، بمعدل 300  مشروع في السنة، 99 في المائة منها تصب في الخدمات الأساسية ، من شق الطرق وخدمات صحية ، وتعليم ، وكهرباء ..مع تنبيه إلى مسألة مهمة  ، تتجلى في سيادة ثقافة تجزيء الاعتمادات و ضياع الجهد، وسلبياتها التي لا تعكس الروح التضامنية ، وكذا أخذا بعين الاعتبار أن انجاز مشروع ما ينبغي أن يخضع لمعيار دقيق يقتضي النظر إلى عدد الساكنة المستهدفة دون أن يطرح إشكالات،  من قبيل مشروع مقرر إنجازه بالإقليم على مساحة 4000 متر يهم إيواء العجزة وعددهم لا يتعدى ثمانية أفراد ..، بينما وارتباطا بموضوع احتجاجات ومسيرات المواطنين يؤكد عامل الإقليم ، وإن بلغت المئات فسلطات العمالة هي من أجل الإصغاء لمطالبها  ، وستعمل على إيجاد حلول للموضوعية منها .


وأخذا بعين الاعتبار مؤهلات إقليم أزيلال ، ركز  السيد العامل على أهمية القطاعين السياحي والفلاحي اللذان أخذا بعين الاعتبار في البرنامج والمخططات المنجزة والمستقبلية، التي ستمكن الإقليم من تحقيق نقلة حقيقية، تنعكس على ساكنة الإقليم في عدد من مجالات الحياة ، وخلق دينامية اقتصادية ، حاثا على  تحفيز الاستثمار باعتباره السبيل الوحيد لخلق الاستقرار والنمو الاجتماعي عبر الاحتضان و الاستغلال الجيد ، بتحفيز مساهمة أصحاب رؤوس الأموال في الاستثمار في مشاريع موفرة للشغل ومدرة للدخل ،  دون عراقيل مرتبطة بالعقار أو غيرها ..

 

الاجتماع كان حيوياً و تطرق إلى مجموعة كبيرة من القضايا التي طرحها الزملاء الصحفيين في مجالات مختلفة أجاب عنها السيد العامل ، يمكن إيجاز محاورها كما بلي :

- كرامة الإنسان والتنمية البشرية

-التواصل والحق في المعلومة

-الخدمات الأساسية

-المؤهلات السياحية

- تسويق المنتوج السياحي

- احتضان المشاريع السياحية والاستثمارات الخارجية

-المشاكل والصعوبات البنيوية

- الخلل في تدبير بعض المجالات


  عن أهمية السياحة ودورها في تنمية إقليم ازيلال كأحد السبل التي يراهن عليها من أجل تنمية  اقتصادية واجتماعية  وثفافية تنعكس على العنصر البشري ، ولجمال الطبيعة الجبلية بازيلال أحد مناطق الجذب السياحي بخلاف المدن التي افتقدت للجديد المغري ، أتت مداخلة ممثل أزيلال الحرة  في هذا الضمار.

 

 علاوة على تشييد بنية تحتية لتسهيل ولوج السياح واستقرارهم من طرق وفنادق، وبناء متحف علوم الحياة والأرض ، وإعطاء انطلاقة مشروع فضاء المنتزه الجيولوجي مكون وهو مشروع يتألف من 44 جماعة 42 منها  بإقليم ازيلال ، كمواقع ايكولوجية وجيولوجية تغري بالمشاهدة  ..، فإننا نرى جوابا على سؤال كيف نتعامل مع السياح ؟ ، أن نجاح السياحة بأزيلال قد يحتاج إلى عنصرين جوهريين ، الأول يتمثل في التربية السياحية ،والثاني  في الثقافة السياحية إذ أساس أي تنمية هي المعرفة ، لأننا بإقليم أزيلال لن نحتاج فقط إلى ما سنعرضه من آثار و مصنوعات حجرية أو خشبية...، على أساس أنها   منتوج بغرض العرض السياحي، مادمنا لم نفكر في كيفية إنخراط المواطنين لإجبار السياح على المكوت لأطول وقت ممكن مما يدر نفعا واضحا، فأهمية التربية والثقافة السياحية لا يمكن تجاهلهما كمكونين أساسيين يجب أخذهما بعين الاعتبار عند التخطيط للنهوض بالقطاع لخدمة التنمية بإقليم هو في أمس الحاجة إليها  ، فلا يمكن للسائح أن يعود وتصرفاتنا تسيء إلينا ، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن اهتمامنا بهم وبعاداتهم ، أوالتعامل معهم بنظرات المستعمر، واستقبالهم فقط من ماسحي الأحذية والمتسولين والمشردين والمختلين عقليا ،أو تشويه الأماكن العمومية بالنفايات، أو التعامل بنوع من التحايل عن طريق الرفع من أسعار المبيعات  ..الخ.


       لا ينبغي تجاهل  أهمية التربية  والثقافة السياحية ، فالأولى تعني الارتكاز على العنصر البشري وتأهيله ومنحه قدرات تمكنه من توظيف معارف واليات التعامل والإهتمام السياحي ، بينما الثقافة السياحية هي سلوك مدني عادي نتيجة التربية السياحية   ، هاذين العنصرين قد يكون لهما وقعهما على المردودية إن ثم أخذهما بعين الاعتبار في التعامل مع السائح ، في حين و مقارنة  بمراكش التي  عنصرها البشري الذي يعي أهمية السياحة – جامع لفنا نموذجا - فلم يكن موضع تربية سياحية،  بل نتيجة مهارات مكتسبة تلقائيا ، ونتاج الرغبة التنموية التي جعلت من مراكش قبلة سياحية ، لكن يبقى حفاظها على المنشئآت والمجالات الخضراء، حثما نتيجة التحسيس وتربية أفرزت سلوكا عاديا ..

 

محور ثاني أتى بموضوع مداخلتنا ، ويتعلق بضرورة تبتي الجماعات الترابية عند تخطيط البرامج والأنشطة أو انجاز المشاريع ما ينعكس إيجابا على مداخيلها، منها مثلا خلق مسابح ومجالات ترفيهية تمثل متنفسا دائما يبعد الساكنة عن الروتين و الملل ، و من شأنها أن تكون منتزهات ثقافية ترفيهية مربحة بخدمات للصغار والكبار، لها وقعا تشغيليا مستمرا ومدرا للدخل لفائدة الجماعة ، مما ينعشها ويحفز على الاستثمار ، أو على الأقل لتسديد الديون..

 

أزيلال الحرة  

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أزيلال الحرة الادارة

أزيلال الحرة الادارة



لقد توصلنا بعدد من التعاليق المسيئة...........................................

لا تقبل الجريدة بثاثا المعلقين من هذه الطينة التي تسيء الى الراسلين والزملاء ولكل مؤسسة إعلامية حرمتنها وضوابطها و نحترم الزملاء الصحفيين بجميع مشاربهم لما يبذلوه من تضحيات في سبيل الاقليم والعبرة بالعمل لا بالنميمة بغرض تشتيت المنابر والزج الزملاء الصحفيين في الصراعات الهامشية وهم الواعون كل الوعي بالماكرين والمحتالين و ..و يعلم من يركض من أجل مصلحة سكان هذاالاقليم


الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع، الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية أو تتهم و تسيء الى الكاتب والأشخاص ، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

في 16 فبراير 2015 الساعة 49 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وسائل الإعلام التقليدية لا تعبر عن الشباب المغربي

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

اعتقال موظفان في القصر الملكي بتهمة النصب

~سى إن إن: الأهلى رفض هدية مولودية الجزائر

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

الطوفان أم لعنة الأنبياء.. يا جماعة؟

زيارة مرتقبة للمفتش العام للتعاون الوطني لعدد من مؤسسات الرعاية الإجتماعية بأزيلال

العاهل المغربي يهنئ ويدعم خطاب أبو مازن في الأمم المتحدة

أزيلال : لقاء تواصلي لعامل الاقليم بأيت بوكماز ..ومركز المرشدين السياحيين مستمر في أداء دوره

ازيلال : آفاق التنمية واكراهات الاشتغال بالاقليم موضوع لقاء تواصلي لعامل الإقليم مع المجالس المنتخبة

أزيلال: حصيلة الانجازات واكراهات تنفيذ البعض منها موضوع لقاء تواصلي لعامل الإقليم بجماعة ارفالة؟

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال مع الصحافة المحلية و البداية بطرح العديد من القضايا

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال بجماعة سيدي يعقوب يثمر مشاريع متعددة تلبي حاجيات السكان

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال مع المنتخبين و الجمعويين 'بأيت عباس' يؤسس لخريطة طريق جديدة

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال وشباب إحدى الدواوير بجماعة إمليل لتدارس المشاريع التنموية بمنطقتهم





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة