راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)             خبير أمريكي ينتقد الجزائر ويدعو ترامب إلى دعم المغرب في وحدته الترابية             معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي             فيضانات واد توروك بأرفود تجرف حافلة للركاب             وفاة المفكر الكبير سمير أمين عن عمر يناهز 87 عاما             فاتح ذو الحجة غدا الاثنين وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             هذه هي الحلول لتدبير إكراهات سنة (2019)             الثلاثاء 21 غشت أول أيام عيد الأضحى بعدد من الدول العربية             عضو سابق بـ"البيجيدي" يفـجرها و يكشف الوجه الحقيقي لسياسة حزبه تجاه حملة المقاطعة...!!!             الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ             هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!             بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار             اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها


أمَا آن الأوانُ بعدُ لإسقاط حكومة (العثماني)؟


الأجوبة الحسان في بيعة السلطان المولى اسماعيل العلوي

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

الحبس النافذ في حق المعتدي على حليمة بائعة "المسمن" بمدينة أزيلال

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

زيارة تفقدية لبعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالموقع السياحي العالمي شلالات أزود

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

أبطال الكانوي كياك يعانون بسبب الخروقات التي عرفتها بطولة المغرب و كأس العرش

 
 


نور شان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أبريل 2014 الساعة 52 : 20


 

 

نور شان

 

 

        أضواء عينها بزرقتها الهادئة تتسلط أخيرا على الكاتب إبراهيم وهو يقبل بشحمه ولحمه انه  يجلس في استرخاء وخيلاء، وينتصب جدارا اصما بقربها بمقهى باليما يحتسي فنجانه ويسرق النظرات العميقة إلى الشارع.  

 

 

     انه يقوس ظهره قليلا ثم يبدأ في استنكار كل شيء كان حانقا حاقدا وهو يبلع ما تبقى من القهوة "المهرسة" ثم يعلق انظري هنالك هنا صرنا وكأننا صرنا في شوارع باريس وليس في الرباط لكن ما الذي كان سيحدث في العالم لو حافظت المرأة على خصوصياتها وطابعها الأصيل انظري معي إلى عواقب حرية المرأة التي لوصلتنا إلى هدا الواقع الموبوء .

 

      ينقض الكاتب على سيقان فتاة غليظة ترتدي "المني جيب" وشعرها المصبوغ باللون ألا شقر منشد خلفها وكأنه لايعنيها فيلتهمها وكلبها" الكانيش " الذي تجره خلفها ثم يتمم أصبحنا في مدينة تتبرأ منا منتهى الإباحية الوساخة الرذيلة وهدا ما اطمح كمبدع إلى تغييره إن وظيفة الكاتب تشمل العطاء السخاء لكي  يخلق عالما نظيفا ومختلفا.

 

     الشارع ينزرع بفتيات اكتر فتنة وعنفوانا فهن سريعات الخطو يبحثن عن عيون متربصة ملهوفة والكاتب يشرد في تأملاته المتعالية واثقا من نفسه يفلسف  العالم  لا يعجبه العجب ينظر بعمق إلى ركن قصي جلس به احد القصاصين الشباب ثم يحتج  تأملي معي أيتها الآنسة أصبح الجميع يكتب ويكتب ويكتب وكان الكتابة مسالة سهلة المنال كم احقد على هؤلاء المتطفلين فهم يخلقون البلبلة والشعوذة الفنية لا يكتبون سوى التفاهة وواقعنا صار يعج بهؤلاء الأدعياء فهم مثل السمك النتنة .

 

     الكاتب إبراهيم يزداد شراسة فيسارع إلى تدمير سيجارته لدعق غضبه النافر ثم يختبى خلف سخامها محتضنا فنجانه الفارغ بيده اليمنى ويخرس مكتفيا بنظرة سخرية جعلت حاجبيه يفران من معقلهما.

 

       الكاتب إبراهيم يتأمل الصحافية نور شان أمامه ويقول لها بتردد قبل إصدار حكمه النهائي انت جميلة ايه جميلة  ولو علمت من قبل لما تلكأت في مقابلتك اقصد لما... تتصنع الصحافية الخجل أمام ارتباك إبراهيم تصمت لحظات ثم تبادره بالسؤال ترى لمادا هده اللحية الطويلة التي...يرد الكاتب باصرار ومن دون كثير من التفكير حتى أتميز في الوسط الثقافي  واخلق لي بصمة متفردة فها أنت تلاحظين معي فلان يطيل شعره وعلان يرتدي ملابس مهلهلة . تقاطعه الصحافية وتدعوه لان يطلب فنجان قهوة أخر فلا يمانع 

 

        تفكر الصحافية إن لقاءي بهدا الكاتب الشهير سيضمن للجريدة مبيعات مهمة .دفعوا له مقابل حتى يرضى إجراء الحوار معنا الجميع يقول عنه بأنه سكير عربيد ولا ادري سبب شهرته هده لكن علي بدوري أن استفيد من هده المقابلة يجب أن اطلب أيضا تعويضا  فالكاتب سيشتهر والجريدة ستبيع وأنا لكن ياالهي كم هو وسخ هكذا.

 

        هل يجب على المثقفين أن يهملوا دواتهم بهدا الشكل حتى يظهروا اكبر انصهارا بهموم المجتمع  تستفيق الصحافية من شرودها على صوت الكاتب وهو يقول هل تعرفين بوسطنا الابداعي هدا لو أردت غربلة المثقفين الحقيقين لوجدت نسبة ضئيلة تتوفر على شروط الكاتب الحقيقي،  فالجميع يحسدنا ويظننا أغنياء بعمارات وشركات لايعرفون أن الكاتب يعاني في بلدنا لكي يبدع فهو بشر عادي يدخل إلى المرحاض ويطالبه صاحب الكراء بحقه كل آخر شهر. 

  

 

 


 

  اسماء المعلومي

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المشاركة السياسية في تصور جماعة العدل والإحسان

أزيلال : إنهيار قنطرة بشلالات أوزود بسبب عبور شاحنة

“برافدا” الروسية: هل سيهاجم ثوار ليبيا الجزائر؟

اللعبة الخطرة للنظام الجزائري ضد المغرب

رحلة غريبة في زمن الغربة

الطريقة القادرية البودشيشية بأزيلال تحيي أمسية صوفية للسماع والمديح النبوي

المشوشون القدامى والمشوشون الجدد

قصر الحمراء غرناطة

مصطفى سيدي مولود يدخل سنته الرابعة الإبعاد ألقسري عن أبنائه

توضيح بشأن وضعية المبعد الصحراوي مصطفى سلمة ولد سيدي مولود

مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب





 
صوت وصورة

اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام


مستقبل المنتخب المغربي


أجواء من السهرة الختامية لمهرجان أزيلال

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة