راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         شاهد يقدم توضيحات حول مشاركة حامي الدين في اغتيال أيت الجيد             الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي             بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"             غرامات وإكراه بدني يهدد المتاجرين في النباتات والأعشاب الطبية دون سند قانوني             إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة             عاجل.. اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”             "بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات             محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي             التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء             الهمج.. وحقوق الإنسان             بالفيديو.. نقاش حول موقف جوزيف بلاتر ودعمه للمغرب لتنظيم مونديال             المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو             الحكومة توضح حقيقة إلغاء بعض المواد من المقررات الدراسية بمسلك البكالوريا             جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن             ألفان وواحد وعشرون ليست ملكا لأحد !             حفل تتويج الوداد            تقرير أمنيستي           
 
كاريكاتير

تقرير أمنيستي
 
آراء ومواقف

الهمج.. وحقوق الإنسان


الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


بين الهلوسة والخرف


الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية


نبي الرحمة ..منقد الأمة من الغمة

 
إعلان
 
عدالة

شاهد يقدم توضيحات حول مشاركة حامي الدين في اغتيال أيت الجيد

 
جهوية الحرة

إضراب واحتجاج سيارات الأجرة الكبيرة بمراكش ضد غلاء أسعار المحروقات

 
متابعات الحرة

بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"

 
سياحية الحرة

رحلات سياحية، ثقافية ورياضية الى روسيا لمساندة الفريق الوطني + جدول المباريات

 
الناس والمجتمع

وزير الصحة الجديد يفتح تحقيقات في شأن التلاعب في تمويلات نظام التغطية الصحية "راميد"

 
جمعيات ومجتمع

جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن

 
من الملفات

"بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات

 
الرياضية

الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي

 
الشباب والنساء

مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء

 
وطنية الحرة

محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي

 
اقتصادية الحرة

تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب

 
 


أمير وبساط وحميـر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 مارس 2014 الساعة 16 : 16


 

 

أمير وبساط وحميـر

 



أمير أبريل
حسنا فعل الأمير مولاي هشام حين اختار شهر أبريل لإصدار كتابه. أبريل شهر خاص من نوعه، يبدأ بسمكة تنزلق من بين الأيدي وتتزحلق بسبب ملمسها الناعم وزعانفها التي تمكنها من السباحة في كل الاتجاهات. أبريل شهر الكذب، والكذب عند المغاربة أنواع؛ فهو يبدأ بما نسمّيه، في دارجنا البليغ، «الوشة» أي الكذبة الصغيرة، ويعبر إلى «السلوقية» وهي في مرتبة الوسط من الاختراع الكلامي المسمى «الزفوط»، ثم يصل إلى «القنبولة» وهي أشد أنواع الكذب فتكا بالعباد، فلا أمل يرجى بعد فرقعتها، ولا حل معها سوى الاستغفار منها لقائلها عند ربه. الأمير، من جهته، لم يختر، بالتأكيد، أبريل اعتباطا. هو إنسان يعيش في أمريكا، حتى أسموه الأمير الأمريكي. وفي «الستيتس» أي الولايات التابعة لعمو سام، يعلمونك أول ما يعلمونك ألا مكان للمجانية في أي شيء، وأن كل مسألة يجب أن تكون مدروسة ومحسوبة العواقب، ولديها ارتباط بالزمان يعني شيئا. ومن ثمّ، اختار «الريد برينس» (مع أن العبارة بالإنجليزية تعني نوعا من التفاح الجيد، لا ما يراد بها في المأثور الصحافي لدينا) أو الأمير الأحمر شهر أبريل والكذبة الفاتحة له لكي يصدر كتابا يقول فيه من العنوان إنه «منبوذ». الكذب مرضٌ نفسيٌّ. وفي علم النفس دائماً، يفسر شعور الفرد بأنه منبوذ بسلبية الفرد ذاته. ومن هنا، يقولون في الدروس الأولى لعلم النفس إن الإنسان السلبي في تفكيره هو الذي يردد عبارات من قبيل: لا أحد يحبني/ أشعر بأنني منبوذ من أسرتي/ لا جدوى من حياتي/ أنا إنسان ضعيف الإرادة، ولن أصل أبداً إلى ما أطمح إليه./ لا يوجد من يفهمني/ أرى المستقبل قاتما… بدأنا من شهر الكذب، وانتهينا عند علم النفس والنبذ والسلبية. شيء ما ليس على ما يرام في هاته الخلطة، ترى ما هو؟ لا جواب إلا عند علماء النفس الكبار والمتخصصين. أما نحن، فمجرد صحافيين، «كوازطية» نكتب ما نراه ونمضي، وفي شؤون السياسة الكبرى مثل هاته لا نفقه الكثير. ومن ثَمَّ، لا مجال لأيّ استفاضة. قطعا، لا مجال...

سحب البساط
حسنا إذن، علينا أن نغضب جميعا؛ لأن المغرب سيسرّع وتيرة التعامل مع الشكايات الخاصة بانتهاك حقوق الإنسان في صحرائه. لماذا يجب أن نغضب؟ لأن الأمر يعني أن المغرب سيتعامل مع حقوق الإنسان برؤية مزدوجة؛ شقٌّ أول منها سيحترم حقوق الإنسان في الصحراء، وشق ثان منها لن يحترم هاته الحقوق في بقية المناطق المغربية. كلام أحمق؟ ربما؛ لكنه السائد اليوم، ويجب التعامل معه بل ومناقشته أيضا لأنه يروج، ولأنه يصادف الهوى في نفوس من يبحثون باستمرار عن شيء ما يقولونه من أجل التذكير بوجودهم. في النهاية، من الجيد الإنصات لهاته الأصوات وأصحابها أناس من الصحراء جعلوا من القضية حصان طروادتهم دوما، يمتطونه لكي يخبروا البلد المرة بعد الأخرى أنه من الضروري أن يبقوا هم- وهم وحدهم- المتكلمين باسم ما يجري هناك. وبالتحديد لأجل هؤلاء، ولإفهام هؤلاء أن هناك بلدا أكبر منا جميعا، من الضروري التنويه بالقرار الحقوقي الأخير، ومن اللازم التنصيص على ضرورة تفعيله وجعله واقعا، وربط احترام حقوق الإنسان بالجغرافيا المغربية كلها، والهمس بل ربما الصراخ في آذان الباحثين عن مواطئ الأقدام باستمرار أن التركيز على مدن الصحراء في الحديث الرسمي يراد منه فقط الرد على من لا يصرخون لانتهاك حقوق الإنسان إلا إذا تم في الصحراء؛ لكأن بقية المغاربة لا يعنونهم، ربما لأنهم ليسوا مربحين إعلاميا وتجاريا وسياسيا مثل الرسم التجاري الآخر الذي يلعبون به منذ القديم. سحب البساط من تحت القدم، هكذا يسمون الأمر. ومن ثَمَّ، وجب التنويه، الأمس واليوم وفي كل الأيام. انتهى.

أنقذوا الحمير
ما وقع، يوم السبت الفارط، في الحدود المغربية الجزائرية أمرٌ لا ينبغي السكوت عنه. مجزرةٌ حقيقيةٌ راح ضحيتها اثنا عشر حمارا (ذكرا حسب آخر الأنباء، ولا وجود لأتان أي لحمارة بينها)؛ وذلك على يد مغاوير وشجعان الجيش الجزائري الصنديد. ما هو هذا الجيش الذي يغتال الحمير؟ ستسألون، الرد واضح وجاهز؛ وإن كانت جيوش العالم قد استغربت عدم صدور بيان من الجيش الجمهوري الجزائري عن الموقعة، يقدم تفاصيلها، ويرصد بطولاتها، ويعلنها عيدا رسميا ينضاف إلى عيد 5 جويلية وغيره من أعياد الجمهورية. الرد يقول إن جيش الجمهورية الجزائرية أخذته العزة، وسمت أنفه النخوة، والإخوة هناك معروفون بـ«النيف» لديهم؛ فأطلق النار على حمير جزائرية تهرب البنزين إلى داخل المغرب. الحصيلة تتحدث عن اثني عشر حمارا وعن صفر مصاب أو قتيل في صفوف جيش الجزائر؛ وهو ما يستوجب التنويه بهاته القدرات القتالية النادرة، والشد على يد كل رقيب ومجتهد وجنرال في الجيش شارك في معركة الحمير الخالدة هاته أيضاً.. لا بد من أن تنعكس هاته المهارات القتالية النادرة على ترتيب الجيش الجزائري بين الجيوش العربية، وأن يتقدم مرتبة أو مرتبتين على أقرانه ونظرائه في بقية الجيوش. أيها الشهداء المليونيون، يا شعب الجزائر العظيمة، يا سلالة الأوراس، ويا أيتها الشامخات الساحقات، عذراً؛ لكن جيش بلدكم أصبح متخصصا في قتل الحمير. عذرا أيتها البيضاء الناصعة، التي كانوا يسمّونها الجزائر؛ فغباء من نوع قاتل أصبح متحكما فيك من كل مكان، ولا أمل في أيّ شفاء.

 

 

 

 

المختاري لغزيوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مسيحيون وإسلاميون يرفضون 11 سبتمبر "يوما عالميا لحرق القرآن"

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

لهذه الأسباب غابت أشهر ناشطات حركة 20 فبراير

حفريات «الأقصى» والتصعيد لحرب دينية

احذروا جريمة الزنا

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

أرباب النقل بأزيلال يرفعون التسعيرة تلقائيا في العواشر.. ركب ولا سير في حالك

أمير وبساط وحميـر





 
صوت وصورة

حفل تتويج الوداد


هدف تتويج الوداد بكأس السوبر


الأفكار السلبية التي يجب تجنبها


البنوك والاستخبارات ومافيا المخدرات


اختراق أكثر المنشآت الأمريكية سرية؟


حرب استبدال النظام المالي العالمي


العثماني و المفسدين


لحظة اعتقال خلية "داعشية" بطنجة


وضعية سوق العقار بالمغرب


وعد بلفور

 
إعلان
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يستقبل ما يزيد عن 160 محتجا من أيت عباس حول طريق تمت برمجتها

 
اجتماعية الحرة

المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو

 
سياسية الحرة

التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء

 
تربوية الحرة

إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة

 
عيش نهار تسمع خبار

نشرت صورته على " الفايسبوك" على أنه مشرد في الشمال طلبا للمال بينما المعني بمركز المشردين بأزيلال

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 10 فبراير حسب مديرية الأرصاد الجوية

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد على مستوى النوع والمعرفة معه عرفنا أن الألعاب ليست تسلية بل هي قيم وأخلاق وتنمية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
 شركة وصلة