راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات             المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!             ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء             ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني             أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية             تدابير لتجنب لسعات العقارب ولدغات الأفاعي             مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي             بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى             عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أخبار المنتخب المغربي                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


عبد الالاه بن كيران : تحالف الاحزاب الاخير سلبي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أكتوبر 2011 الساعة 46 : 22


قال الامين العام لحزب العدالة والتنمية الاسلامي المغربي ان اعلان ثمانية أحزاب مغربية الاسبوع الماضي إقامة تحالف بينها كان له عدة مقاصد من بينها الوقوف في وجه الحزب في الانتخابات المقبلة. 

 

وأضاف عبد الالاه بن كيران الامين العام لحزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل في مقابلة مع رويترز يوم الاربعاء "هناك استشعار لاستعداد الناس لكي يصوتوا على العدالة والتنمية بطريقة كثيفة فأرادوا خلخلة الوضع قبل ذلك."

 

وأضاف "أنا قرأت هذا التحالف سلبيا."

 

وكانت ثمانية أحزاب مغربية تنتمي الى مختلف الاتجاهات السياسية منها اليميني واليساري والاسلامي والليبرالي أعلنت الاسبوع الماضي تشكيل تحالف.

 

ويرى عدد من المراقبين أن التحالف جاء ليسد الباب أمام حزب العدالة والتنمية المعارض في الانتخابات المبكرة المقرر اجراؤها في 25 نوفمبر تشرين الثاني بعد تكهنات بأنه سيحقق فيها نتائج جيدة.

 

وقرر المغرب اجراء الانتخابات بعد تعديل دستوري جاء بضغط من حركة 20 فبراير الشبابية التي استهلمت احتجاجاتها من انتفاضات ما بات يعرف "بالربيع العربي" والتي أطاحت بنظامي زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك في مصر.

 

ويوسع الدستور الجديد صلاحيات الوزير الاول ويقر تعيينه من الحزب الفائز في الانتخابات.

 

لكن بن كيران قال "نحن غير راضين الان ولكن ليس لدرجة المقاطعة (للانتخابات)... سنشارك في الانتخابات ما دام هناك حد أدنى من المعقولية... اذا اضطربت الامور سنراجع حساباتنا."

  وأضاف "هذا يتعلق بالادارة أن تكون الادارة معقولة وقرار الدولة معقول وانتخابات غير منبوشة."

ويرى محللون أن حزب العدالة والتنمية الاسلامي جاء ليمتص "خطر الاصولية" على الدولة عن طريق اشراكه في الحياة السياسية وعزل حركة العدل والاحسان وهي أكبر جماعة اسلامية في المغرب من حيث أعداد أتباعها.

 

وترفض حركة العدل والاحسان المشاركة في الحياة السياسية وأعلنت مؤخرا عن مقاطعتها لانتخابات 25 نوفمبر تشرين الثاني ووصفتها بأنها "مسلسل الكذب والتزوير وتسويق الوهم".

 

كما تناصر العدل والاحسان حركة 20 فبراير الاحتجاجية.

 

وقال بن كيران "نحن مثل العدل والاحسان في المرجعية الاسلامية ولكن في الموقف من الدولة والنظام نحن عكسهم".

 

وأضاف "نحن نناصر الملكية والاستقرار" ، ومن ثم فالعدالة والتنمية لا مشكلة لها مع الدولة وانما "جهات في الدولة تفكر في ابعاد العدالة والتنمية"...


  وأضاف أن هذه الجهات "هم الناس الذين ناصروا الفساد وعاشوا به ويتصورون أن العدالة والتنمية لما سيأتي الى الحكومة سيضيق الخناق عليهم...

 

الرباط (رويترز)

 









تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بن كيران مول الكيران

مشفق

انت لي ايجابي السي بنكيران شفناك غير تتفرق فالكيران

في 20 أكتوبر 2011 الساعة 46 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الرد على مقولة الاخ بن كيران

الموهوبة



وقال بن كيران "نحن مثل العدل والاحسان في المرجعية الاسلامية ولكن في الموقف من الدولة والنظام نحن عكسهم".مع احتراماتي اليك سيد بن كيران على اي مرجعية تحكي على التخريب والفساد وشحن الشباب بافكار مغلوطة لا ايها الحزب العظيم افيقووو الشعب صار يفهم كل شي العدل والاحسان مجرد مرد اصاب الحركة الحالية لتخريب البلاد ادا الشعب اعطاكم التقة العمياء كونو قد المسؤولية وقول للملاء ان هاده الجماعة يجب ان تحارب حتى الشفاء منها لاننا بكل صراحة لانخاف الدجالين والله سبحان يمهل ولا يهمل .

في 23 أكتوبر 2011 الساعة 56 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

عبد الالاه بن كيران : تحالف الاحزاب الاخير سلبي





 
صوت وصورة

أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة