راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا             تسجيل 9 حالات جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 8 حالات بمدينة أزيلال             المجلس الجماعي لتامدة نومرصيد يصادق بالإجماع على تحويل اعتمادات من ميزانية التسيير             مقت الإزدواجية             إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ             الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار             لليوم الثاني على التوالي.. إقليم أزيلال يسجل 0 حالة إصابة بفيروس كورونا             عادل بركات بمجلس المستشارين.. المشهد السياسي المغربي في حاجة إلى إلغاء العتبة الانتخابية             والي الجهة يتفقد تقدم أشغال بناء المستشفى الميداني ببني ملال             عامل إقليم أزيلال يستقبل أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي م م أيت حساين             إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لعمال وعاملات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والقسم الداخلي بأزيلال             أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان             ~كوفيد-19 : اقليم ازيلال بدون إصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة و14 حالة تماثلت للشفاء             المجلس الجماعي لأكودي نلخير يصادق على نقطتين لدعم الجمعيات ودراسة طلب تركيب محطة Gsm             تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 منها 4 حالات بمدينة أزيلال وحالة واحدة بفم الجمعة             أزيلال: مجلس جماعة ابزو يجلب تمويلات مهمة لإنجاز هذه المشاريع             دمنات: دفن رجل في عقده الثامن الضحية الخامس لفيروس كورونا بإقليم أزيلال             زاوية احنصال: المجلس الجماعي والسلطة المحلية ينخرطان في توزيع الكمامات ومواد التعقيم             إقليم أزيلال: اعتقال ثلاثة شبان متورطين في اقتحام وسرقة محتويات سكن المعلمات بدوار أيت عبي             بــلاغ توضـيحي من مديرية التعليم بأزيلال في شأن ما تعرضت له أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي             المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق على اتفاقيات لمشاريع تهم الحد من الفيضانات وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي             المصالح الأمنية بأزيلال تهتدي الى هوية المهاجمان على مسكن المعلمات بأيت عبي             مغتصب الطفل الصغير بمدينة أزيلال يقع في قبضة الأمن             تسجيل خامس حالة وفاة بكورونا لمواطن في عقده الثامن بمستشفى القرب بدمنات             إدانة تاجر مخدرات بسنة ونصف سجنا نافذا بأزيلال             سيارة صغيرة تصدم طفلة بقوة قرب ساحة بين البروج بازيلال             تسجل 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا منها 4 إصابات بباشوية أزيلال تعود لمهنيين و 14 حالة تماثلت للشفاء             حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي             طفل يتعرض للإغتصاب من طرف أحد أقاربه بأزيلال والشرطة القضائية تدخل على الخط             إقليم ازيلال يسجل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا و79 حالة تماثلت للشفاء                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

مقت الإزدواجية


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار


فكرة للتأمل في الجوانب النفسية والبعد الثقافي ما بعد جائحة كوفيد 19 كورونا


الطالب بدون منحة

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

المجلس الجماعي لتامدة نومرصيد يصادق بالإجماع على تحويل اعتمادات من ميزانية التسيير

 
حـــــــــــــــوادث

سيارة صغيرة تصدم طفلة بقوة قرب ساحة بين البروج بازيلال

 
سياحـــــــــــــــة

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان

 
جمعيــــــــــــات

جمعية مهنية للصناعة التقليدية والخدماتية بسوق السبت تستفيد من الربط الكهربائي والمائي

 
دوليـــــــــــــــــة

كوفيد-19: اليونيسف تقود عمليات شراء وتوريد اللقاحات لفائدة جميع البلدان

 
ملفــــــــــــــــات

أزيلال: التعريف بالرئيس السابق لجماعة أيت أمديس (محارب الفساد) الذي يظن أن الجميع نسي تاريخه

 
وطنيـــــــــــــــــة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم لحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته

 
قضايـــــــــــــــــا

في زمن كورونا لا نحصد إلا ما زرعنا قبلها !

 
جهويــــــــــــــــة

والي الجهة يتفقد تقدم أشغال بناء المستشفى الميداني ببني ملال

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

عام كورونا.. كتاب رقمي جديد للكاتب المغربي عبده حقي

 
اقتصـــــــــــــــاد

الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون

 
 

لماذا كل هذا العبث بمسميات شوارعنا ؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يوليوز 2020 الساعة 51 : 00


 

لماذا كل هذا العبث بمسميات شوارعنا ؟؟


لا عيب في أن نسمي دروبنا بأسماء رجالات محلية، ونؤثث شوارعنا بنماذج من أسماء أبناء وطننا الذين أغنوا ذاكرته الجمعية والتاريخية بما قدموه من خدمات جليلة في المقاومة والنضال، فاستحقوا بها وعليها خصوصية التكريم ورمزية الاحتفاء، الذي يمنح الحضور الواسع في أعين الجماهير والديوع الشاسع في المجال التداولي، ويجعل من المكرم أيقونة ونموذجا يحتذى في فضائل القيم والسلوكيات..

مناسبة هذا الكلام هي مشاعر الحزن التي استثارها في نفسي، كما في نفوس كثير غيري، خبر الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، عن عملية التنكر الفاضحة للتاريخ الوطني، والعبث برموز الوطن وقياداته الوطنية، والمتمثل في إنتزاع اللوحة التذكارية التي تربعت على أكبر شارع بمدينة الدار البيضاء لعقود، تكريما وتشريفا لأرواح الـ 170 جندي مغربي الذين استشهدوا قبل 47 عاما في حرب أكتوبر1973 بالجولان السورية، والذين لم يحترم تجار الإنتخابات تضحياتهم من أجل الأمة العربية،  بتعويض - في غفلة من المغاربة عامة، وساكنة الدار البيضاء على وجه الخصوص -مسمى الجالان بلوحة أخرى تحمل اسم شخص -مع كامل احترامي لشخصه الذي أقدره- لا يعرفه سوى أصحابه..

 شخص عادي جدا، لا يفوق مستواه حتى الأشخاص البسطاء، شخص بلا بطولات وطنية أو نضالات نقابية، أو انجازات سياسية، أو اكتشافات علمية، أو مساهمات فقهية أو أدبية، لم يكن،  شخص لم يأتي بما لم يأتي به غيره، شخص لم يكتشف أسرارا جديدة للكون، ولم يصدر قوانين حكيمة، ولم ينظم قصائد رائعة أو يؤلف موسيقى خالدة، ربما ما يميزه عن الأشخاص العاديين، هو إنه رحمة الله عليه، إختلف في وفاته، هل قضى نحبه مقتولا أم منتحرا بسكة القطار؟؟ الأمر الذي لا يرقيه لكي يطلق إسمعه على أكبر شارع بمدينة الدار البيضاء، يربط بين أربع مقاطعات: الفداء وسيدي عثمان وابن مسيك وسباتة، عوضا عمن ضحوا بارواحهم فداء للعروبة..  

وحتى لا يفقد إطلاق المسميات على الشوارع والساحات، احتفاءه الرمزي وقيمته التكريمية، وتضيع ورسالته التربوية في غرس صورة "البطل/القدوة" وتعزيزها في نفوس النشء، في بعديها الإبداعي والجماهيري، يفترض أن تكون تلك المسميات وفقا لنوعية في الرؤية والدقة في الاختيار ومراعاة القيمة الرمزية، والوعي بحجم المنجزات والخدمات الوطنية المقدمة من طرف أصحابها في مختلف المجلات، المقاومة أو النضال أو الفقه أو الدين أو الفكر أو الثقافة أو الفن، وغيرها من الخصال والأعمال التي يقدرها المجتمع ويجلّ المنطق والدين، وتجعل من المتحلين بها -بغض النظر عما إذا كانوا ملوكا أو لقادة سياسيين أو عسكريين -أشخاصًا متفوقين إلى حد ما على الناس العاديين، في الوطنية والأخلاق والقوة أو الشجاعة أو الذكاء أو المهارة أو القيادة أو في الريادة.

وحتى لا تبقى مسميات شوارعنا وساحاتنا تستهين بالمواطن المغربي العادي البسيط قبل المثقف والسياسي، بخواء محتوى وتاريخ أصحابها النضالي، وفراغ سجلات منجزاتها العلمية والثقافية والجمعوية، التي لا يشجع مضمونها الذي ليس بذي شأن، للإحتذاء والإقتداء، ولا يحث النشء حتى على حلم بالتألق إلى مصافهم.

يجب توقيف العابثين برموز الوطن عن والاستهانة بمقدساته واجبارهم على العدول عن تثبيت تلك اللوحة النكرة، والإبقاء على مسمى "الجولان" مكانها على صدر أكبر شارع بمدينة الدار البيضاء، وتقديم اعتذار لجلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله– الذي تكبد السفر (23 أكتوبر 1992) إلى مقبرة الشهداء بالقنيطرة السورية للترحم على ارواح جنودنا المغاربة البواسل الذين دافعوا بارواحهم على الاراضي السورية -والى القوات المسلحة الملكية والى ساكنة درب السلطان والى الشعب المغربي قاطبة، ويبقى السؤوال المحير في هذه النازل -التي صح وقوعها- هو: كيف صادقت سلطة الوصاية على هذه النكتة السمجة المضحكة المبكية التي لا يمكن أن يشعر المرء معها بشيءٍ من الفرحةِ او السعادةِ او حتى الحزن ؟  


حميد طولست







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

الذهب يعاود سلسلة ارتفاعه.. وغرام 21 يصل إلى 2100 ليرة

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

الزْعِيتْ الثوري: النهج يبيع الشقق بـ 9 ملايين و السردين بـ 2 دراهم في شارع 20 فبراير

جماعة العدل والإحسان تنتصر لاستقرار المغرب وتقرر تعليق مشاركتها في حركة 20 فبراير

هجمة شرسة غير مهنية لبعض صحافة الشرق على السيد وزير التربية الوطنية

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت 28 أبريل 2012

ندوة مغاربية لتفعيل مؤسسات اتحاد المغرب الكبير وتشجيع الدبلوماسية الشعبية والبحث العلمي

البيان و التبيين في الإستراتيجية النضالية للملحقين

رسالة إلى صديق... "بلى ولكن ليطمئن قلبي"

وزارة الغض عن السرقات في المغرب

خطاب خارج دائرة الحوار .. من التكفير إلى الاستعلاء والتحقير

بيان الإتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية حول ما يسمى باللقاءات التشاورية مع الاعلام الالكتروني

الشاعرة كريمي : الثورة حررت المشهد الشعري التونسي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

السياحة المغربية من القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة


تعبئة استمارة الاستفادة من التعليم الحضوري


وزارة الصحة تشرع في تطبيق علاجي لمصابي كورونا


قراءة في الأرقام المرتقعة للإصابات بكورونا في المغرب


خطة تاريخية لدعم اقتصاد الدول الأوروبية

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق على اتفاقيات لمشاريع تهم الحد من الفيضانات وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي

 
تكافـــــــــــــــــل

الفقيه بن صالح.. مرضى الفشل الكلوي بسوق السبت يستفيدون من قفف غذائية

 
سياســــــــــــــة

عادل بركات بمجلس المستشارين.. المشهد السياسي المغربي في حاجة إلى إلغاء العتبة الانتخابية

 
تربويـــــــــــــــــة

بــلاغ توضـيحي من مديرية التعليم بأزيلال في شأن ما تعرضت له أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا

 
بيئــــــــــــــــــــة

حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي

 
من الأحبــــــــــار

~كوفيد-19 : اقليم ازيلال بدون إصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة و14 حالة تماثلت للشفاء

 
رياضــــــــــــــــة

الكاف تقرر تأجيل مباريات نصف نهائي ونهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية

 
مجتمــــــــــــــــع

تسجيل 9 حالات جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 8 حالات بمدينة أزيلال

 
متابعــــــــــــــات

مغتصب الطفل الصغير بمدينة أزيلال يقع في قبضة الأمن

 
 شركة وصلة