راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا             تسجيل 9 حالات جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 8 حالات بمدينة أزيلال             المجلس الجماعي لتامدة نومرصيد يصادق بالإجماع على تحويل اعتمادات من ميزانية التسيير             مقت الإزدواجية             إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ             الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار             لليوم الثاني على التوالي.. إقليم أزيلال يسجل 0 حالة إصابة بفيروس كورونا             عادل بركات بمجلس المستشارين.. المشهد السياسي المغربي في حاجة إلى إلغاء العتبة الانتخابية             والي الجهة يتفقد تقدم أشغال بناء المستشفى الميداني ببني ملال             عامل إقليم أزيلال يستقبل أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي م م أيت حساين             إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لعمال وعاملات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والقسم الداخلي بأزيلال             أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان             ~كوفيد-19 : اقليم ازيلال بدون إصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة و14 حالة تماثلت للشفاء             المجلس الجماعي لأكودي نلخير يصادق على نقطتين لدعم الجمعيات ودراسة طلب تركيب محطة Gsm             تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 منها 4 حالات بمدينة أزيلال وحالة واحدة بفم الجمعة             أزيلال: مجلس جماعة ابزو يجلب تمويلات مهمة لإنجاز هذه المشاريع             دمنات: دفن رجل في عقده الثامن الضحية الخامس لفيروس كورونا بإقليم أزيلال             زاوية احنصال: المجلس الجماعي والسلطة المحلية ينخرطان في توزيع الكمامات ومواد التعقيم             إقليم أزيلال: اعتقال ثلاثة شبان متورطين في اقتحام وسرقة محتويات سكن المعلمات بدوار أيت عبي             بــلاغ توضـيحي من مديرية التعليم بأزيلال في شأن ما تعرضت له أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي             المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق على اتفاقيات لمشاريع تهم الحد من الفيضانات وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي             المصالح الأمنية بأزيلال تهتدي الى هوية المهاجمان على مسكن المعلمات بأيت عبي             مغتصب الطفل الصغير بمدينة أزيلال يقع في قبضة الأمن             تسجيل خامس حالة وفاة بكورونا لمواطن في عقده الثامن بمستشفى القرب بدمنات             إدانة تاجر مخدرات بسنة ونصف سجنا نافذا بأزيلال             سيارة صغيرة تصدم طفلة بقوة قرب ساحة بين البروج بازيلال             تسجل 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا منها 4 إصابات بباشوية أزيلال تعود لمهنيين و 14 حالة تماثلت للشفاء             حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي             طفل يتعرض للإغتصاب من طرف أحد أقاربه بأزيلال والشرطة القضائية تدخل على الخط             إقليم ازيلال يسجل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا و79 حالة تماثلت للشفاء                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

مقت الإزدواجية


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار


فكرة للتأمل في الجوانب النفسية والبعد الثقافي ما بعد جائحة كوفيد 19 كورونا


الطالب بدون منحة

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

المجلس الجماعي لتامدة نومرصيد يصادق بالإجماع على تحويل اعتمادات من ميزانية التسيير

 
حـــــــــــــــوادث

سيارة صغيرة تصدم طفلة بقوة قرب ساحة بين البروج بازيلال

 
سياحـــــــــــــــة

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان

 
جمعيــــــــــــات

جمعية مهنية للصناعة التقليدية والخدماتية بسوق السبت تستفيد من الربط الكهربائي والمائي

 
دوليـــــــــــــــــة

كوفيد-19: اليونيسف تقود عمليات شراء وتوريد اللقاحات لفائدة جميع البلدان

 
ملفــــــــــــــــات

أزيلال: التعريف بالرئيس السابق لجماعة أيت أمديس (محارب الفساد) الذي يظن أن الجميع نسي تاريخه

 
وطنيـــــــــــــــــة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم لحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته

 
قضايـــــــــــــــــا

في زمن كورونا لا نحصد إلا ما زرعنا قبلها !

 
جهويــــــــــــــــة

والي الجهة يتفقد تقدم أشغال بناء المستشفى الميداني ببني ملال

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

عام كورونا.. كتاب رقمي جديد للكاتب المغربي عبده حقي

 
اقتصـــــــــــــــاد

الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون

 
 

انتبهوا .... ما الذي يجري في المنطقة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يوليوز 2020 الساعة 18 : 00


 

انتبهوا... ما الذي يجري في المنطقة


اليوم الجمعة الرابع والعشرين من شهر يوليو/تموز لعام 2020، بعد ساعاتٍ قليلة من القرصنة الجوية الأمريكية، التي اعترضت فيها طائرتان حربيتان أمريكيتان طائرة مدنية إيرانية، كانت في طريقها من طهران إلى بيروت، وعلى متنها أكثر من 150 شخصاً، وضيقتا عليها في الأجواء الدولية، مما اضطر قائدها إلى الهبوط الاضطراري من ارتفاعٍ شاهقٍ في مطار بيروت الدولي، إلا أن عناية الله الكريمة قد حفظت ركابها وسلمتهم من كل سوءٍ ومكروهٍ، وحالت دون وقوع كارثة جوية مدنية كبيرة، ولكن سلامة الهبوط ونجاة الركاب، لا تعفي الإدارة الأمريكية ووزارة الدفاع وقيادة جيشها من المسؤولية المباشرة عن هذه الجريمة الدولية غير المسبوقة إلا من أمريكا نفسها، التي سبق لها أن ارتكبت ضد إيران وغيرها مثل هذه الجريمة النكراء.

وقبل حادثة الاعتداء على الطائرة المدنية الإيرانية بساعاتٍ، قصفت طائراتٌ حربية إسرائيلية مواقع سورية، في تصعيدٍ مدروسٍ ومقصودٍ للمكان والزمان، واعتداءٍ متكررٍ على ذات الأهداف والجهات، وكأنها عملياتٌ استباقية لتسخين الجبهات وخلط الملفات وفتح فوهات النار في المنطقة، وجر أطرافها إلى مواجهةٍ شاملةٍ يكون الجيش الأمريكي طرفٌ فيها، حيث أن العين الإسرائيلية مفتوحة على الساحة السورية، تتابع وتراقب وتصور وتسجل، وتتهيأ لكل طارئٍ وجديدٍ، تمهيداً لضرباتٍ عسكريةٍ جديدةٍ قد تكون أوجع وأقسى.

لم يكد ينتهي نهار الجمعة حتى وصل إلى الكيان الصهيوني رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلي، الذي زار قاعدة "نفاتيم" الجوية، التي تربض فيها قاذفات أف 35 الاستراتيجية، وطائرات الشبح الهجومية، وغيرهما من المقاتلات الأمريكية العملاقة، التي يعتقد الجيش الأمريكي أنه سيكون لها أكبر الدور في حسم نتيجة أي حربٍ تندلع في المنطقة، وفيها التقى الجنرال الأمريكي مع كبار الضابط العاملين في القاعدة، والمشغلين لأجهزتها والمشرفين على طائراتها، ومنهم إلى جانب الإسرائيليين خبراءٌ أمريكيون وضباطٌ متخصصون في إدارة المعارك الجوية.

ثم التقى عبر دائرة الفيديو المغلقة برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومعه رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، فيما بدا أنها مشاوراتٌ سريةٌ وجادةٌ للغاية لمواجهة التطورات المتسارعة في المنطقة، واتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة، احترازياً ووقائياً قبل المباشرة بتنفيذ أي عملٍ عسكري كبير في المنطقة، وقد أظهرت وسائل الإعلام الإسرائيلية اهتماماً ملحوظاً بزيارة الجنرال مارك ميلي، واعتبروا أنها ليست زيارة اعتيادية ضمن البرنامج العملي لرئيس هيئة الأركان، بل تصب في برنامج الإدارة الأمريكية خلال الأشهر الثلاثة القادمة الحاسمة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، إذ لا يخفي نتنياهو رغبته الجامحة في الولايات المتحدة الأمريكية في حربٍ ضد إيران وحلفائها، حيث يعتبر أنها فرصة كيانه الذهبية في ظل هذه الإدارة الأمريكية المنحازة لهم كلياً.

واصل مارك ميلي اجتماعاته مع المسؤولين الأمنيين والعسكريين الكبار، فالتقى بوزير حرب الكيان بني غانتس وفريقه المعاون، بالإضافة إلى رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي ورئيس الموساد يوسي كوهين وآخرين، وحضر إلى جانب الجنرال ميلي مسؤولون سياسيون كبار في البنتاغون، فيما بدا أنها حوارات فنية أمنية وعسكرية، واخرى سياسية تتعلق بالعلاقات الدولية، وبسياسة الحلفاء في المنطقة، ومدى قدرة كل فريق على المساهمة في الخطط المرسومة للمنطقة خلال المرحلة المقبلة.

وبموازاة محادثات مارك ميلي في الكيان الصهيوني، نشطت القواعد الأمريكية في المنطقة كلها، حيث شهدت قواعدها المنتشرة في المحيط الهندي وجنوب البحر الأحمر، بالإضافة إلى مراكزها القيادية في الكويت والبحرين وقطر، ومراكز عملياتها في العراق وشرق سوريا، نشاطاً واسعاً وحراكاً عسكرياً لافتاً، وحالةً من الاستنفار المقلق في المنطقة، وكأنها على أعتاب حربٍ شاملةٍ ومعركةٍ متعددة الجبهات، ومن هنا كانت محاولة اعتراض الطائرة المدنية الإيرانية، التي يبدو لهم انها اقتربت من مراكزهم الحساسة، واربكت ترتيباتهم الخاصة.

إنها أجواء تذكرنا بعشية العدوان الأمريكي على العراق، الذي استهدف الجنرال قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس، إذ سبق الجريمة بساعاتٍ قليلةٍ زيارة لرئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي إلى الكيان الصهيوني، الذي أطلع رئيس الحكومة الإسرائيلية على النوايا الأمريكية، الأمر الذي يجعلنا نتحسب ونترقب، ونخاف ونقلق مما قد تحمله هذه الزيارة المشبوهة الأهداف، فقد يكون لها ما بعدها وهو ما تؤكد عليه مختلف أوساط المتابعين لشؤون المنطقة، أنها مقبلة على صيفٍ لاهبٍ في آب القادم.

فهل يدرك أهل المنطقة أن الخطر يحدق بهم، وأن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني تتآمران عليهم لمصالحهم فقط، وأنهم لن يعطوهم شيئاً مما يتوقعون، ولن يفوا لهم بأي وعدٍ قطعوه لهم، اللهم إلا ما يخدم مصالحهم، ويصب في استراتيجيتهم، ويخدم أهدافهم ويحقق أحلامهم، ولكن قوى المقاومة كلها تدرك أن الحرب لن تكون عليهم فقط، وإنما ستطال من يفجرها، وستحرق أيدي من يشعلها، ولن تكون كلمة الفصل ونهاية الحسم إلا بأمرها وقرارها.


بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال : اليسار الراديكالي والعدل والإحسان رؤوس فتنة تدفع بأناس إلى التخريب وزرع العنصرية

"قبل مايفوت الفوت"

أفتاتي بين أردوغان وبوسة سبيدرمان

دراسة:: ما بعد ثورات الحريق العربي...؟

انتبهوا الصحافة الورقية تحتضر...

ما أخوفني على مستقبل بلادي في ظل حكومة رئيسها لا يرى أبعد من أنفه !!!

أفيقوا يا أهلنا في المملكة الشريفية فمن أشعلوا الحرائق في مصر يسكنون الآن في قصور فارهة

سكارى و مجرمون ' يعربدون' بظلمة حي أغبالو بأزيلال وتحية لرجال الأمن

هل حقا’ كرة القدم مثلها مثل السياسة’ ؟

المؤامرة على اللغة العربية أخطر ما فعله الغرب

انتبهوا .... ما الذي يجري في المنطقة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

السياحة المغربية من القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة


تعبئة استمارة الاستفادة من التعليم الحضوري


وزارة الصحة تشرع في تطبيق علاجي لمصابي كورونا


قراءة في الأرقام المرتقعة للإصابات بكورونا في المغرب


خطة تاريخية لدعم اقتصاد الدول الأوروبية

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق على اتفاقيات لمشاريع تهم الحد من الفيضانات وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي

 
تكافـــــــــــــــــل

الفقيه بن صالح.. مرضى الفشل الكلوي بسوق السبت يستفيدون من قفف غذائية

 
سياســــــــــــــة

عادل بركات بمجلس المستشارين.. المشهد السياسي المغربي في حاجة إلى إلغاء العتبة الانتخابية

 
تربويـــــــــــــــــة

بــلاغ توضـيحي من مديرية التعليم بأزيلال في شأن ما تعرضت له أستاذات الوحدة المدرسية أيت عبي

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا

 
بيئــــــــــــــــــــة

حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي

 
من الأحبــــــــــار

~كوفيد-19 : اقليم ازيلال بدون إصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة و14 حالة تماثلت للشفاء

 
رياضــــــــــــــــة

الكاف تقرر تأجيل مباريات نصف نهائي ونهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية

 
مجتمــــــــــــــــع

تسجيل 9 حالات جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 8 حالات بمدينة أزيلال

 
متابعــــــــــــــات

مغتصب الطفل الصغير بمدينة أزيلال يقع في قبضة الأمن

 
 شركة وصلة