راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي             مديرية الأمن تنفي ادعاءات بتوقيف أجانب شاركوا في احتجاج على هامش المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش             أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست             التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية             موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي             عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت             الحرمان من الدعم العمومي يخرج جمعية فضاء المرأة بتنغير إلى الشارع             كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض             الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان             صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه             أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟             ميثاق مراكش حول الهجرة يمنح "إمكانات" لتدبير أكثر انتظاما واحتراما لقيم الكرامة الإنسانية             أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)             أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز             تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد             الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات            الحوار الاجتماعي           
 
كاريكاتير

الحوار الاجتماعي
 
آراء ومواقف

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه


أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)


أزمة السترات الصفراء ودرس السياسة والقيم


انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ


طارق رمضان، توفيق بوعشرين، وجمال خاشقجي: ثلاثي أضواء المسرح الإسلاموي

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان

 
الرياضية

ترتيب البطولة الاحترافية بعد فوز الوداد والحسنية

 
 


اولمبيك أسفي والصحافة : حلاوة العيش مرارة الواقع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 دجنبر 2012 الساعة 47 : 19


   


     اولمبيك أسفي والصحافة:حلاوة العيش مرارة الواقع

       هل من تبرير للاعتداء على الصحفي الرياضي بالإذاعة الداودي ؟

 

 

    خلال مباراة السبت الماضي بأسفي بين اولمبيك أسفي والمغرب الفاسي بعض النظر عن النتيجة والتي سنفرد لها قراءة تقنية كيف لعب الفريقين معا والتعرض لنقط الضعف والقوة والاختلالات التكتيكية والتقنية سجلنا بعض الصور المشينة للفريق وللمدينة وان كان أصحابها لا علاقة وجدانية لهم سواء بالفريق أو بالمدينة وبالتالي أية صورة يقدمونها ستكون لها عواقب سلبية بحكم ارتباطهم بالفريق من صنف أولئك والذين.


        الحالات لها علاقة بأولئك والذين والصحافة وأمام شهود عيان من جاء من خارج أسفي كرئيس الوداد البيضاوي أكرم والعضو الجامعي الوالي العلمي إضافة إلى رؤساء سلطة  بأسفي تدخلوا لإنهاء مسلسل الاعتداء على الصحفي الرياضي بالإذاعة الداودي من طرف النائب المحترم جدا الذي تستهويه نظارته السوداء ليخفي بها تقاسيم وجه محبط ويائس ، علما بان هذا الأخير لم يتحدث عن أسفي ولم ينتقد ولم تصدر منه ما يسيء إلى الفريق في لحظات المباراة ولكن اختلط عليهم الأمر بين عادل العلوي الذي كان يتحدث عن التواصل ولان عقله ضعيف ويفتقرون للتركيز المح إليهم بعض هواة الاستماع وتصريف الكلام وتحريفه من ذات أولئك والذين ليظهروا براعتهم في التصريف والتحريف أنهم يملكون غيرة على الفريق لا تستقيم لغيرهم وان من يجيد فن التصدي هو البعبع الذي يلبس لباسا غير لباسه ويدعي ما ليس له به قوة وباس ، وهي سابقة خطيرة يقوم فيها عضو بالمكتب المسير بالاعتداء بالكلام إلى درجة اقتحام منصة الإذاعيين تجاوزا ،من الحق الصحفي أن يصف وينتقد ويوجه ويحلل ومن لم يعجبه ذلك فليشرب البحر ،فالسبب واضح أنهم ألفوا صحافة التجميل والتمييع وإغماض العين عن فشلهم وشطحاتهم وأخطاءهم المتكررة وصمتهم غير المبرر أمام العديد من الحالات التي تستوجب الحضور وردود الفعل التي تخدم الفريق ،لكن الاعتداء على صحفي بأي شكل من الأشكال أمر صاح ضده أكثر من متدخل بما فيهم زوار الملعب من الشخصيات التي ذكرناها وحتى رجال السلطة الذين تدخلوا لاحتواء المشكل.


        أما الحالة المشينة الثانية وهي رقصة النعامة لمسير آخر هكذا من لفيف أولئك والذين عند تسجيل حمد الله الهدف الأول ليقوم برقصة بهلوانية ويتجه نحو منصة اسمها منصة الصحافة ويلوح بيديه اكتبوا وتكلموا  وكأنه قام بفتح عظيم أو كأني به صاحب الهدف ،والشخص ذاته يستحق العطف لأنه لا يجيد غير ادوار الكومبارس في حياته وبالتالي فاليأس والإحباط والانحناء وتطبيق الإملاء والولاء والوفاء يسبب له الخنق والضيق وله العذر في ذلك لكن في غير الأماكن العمومية والتي تحسب عليه زلاته وما أكثرها والتي صدرت في غير محلها .


        أما الحالة الثالثة في مدح فوق العادة الذي نظمه زميل عزيز ما كنت أحب أن ينساق فيه وهو حسن فاتح الذي جعل من منظم الحفلات عفوا المباريات الرجل الذي لا يشق له غبار إذا غاب وإذا حضر وبان تنظيمه للمباريات لا يقدر عليه فيه إلا جهابذة الكرة والتنظيم وصناديدها من أمثال يوهانس السويدي الذي عمر طويلا في الاتحاد الأوربي قبل الفرنسي بلاتيني أو حتى سيباستيان كو رئيس لجنة تنظيم اولمبياد لندن 2012 إلى غير ذلك من علية التنظيم العالمي دون أن ننسى  الملاعب المغربية الكبرى  بالرباط وفاس والدار البيضاء علما بأن ملعب المسيرة اشبه بسوق نموذجي تعرض فيه جميع أنواع المعروضات لكن غير المعدة للاستهلاك وتختلط فيها جميع الألوان القزحية مرورا من وسط الملعب ذهابا وإيابا في شكل حلزوني درامي يعجز عن حياكته المخرج الصديقي أو عوزري أو المخرج التلفزي ابن مدينة اسفي مصفى فاكر والذي احتفلت به مدينة أسفي الجمعة والسبت الماضيين في حفل تكريم نظمه مبدعو المسرح بأسفي وبيت المبدع والشركة العامة للإذاعة والتلفزة،فكيف يمكن أن يقدم لنا زميل صحفي صورة غير صورة الواقع المر الذي يشاهده الجميع مباشرة ،انه العجب في غير شهر رجب.


        من حق مسيري المرحلة باولمبيك أسفي بان يكون لهم تصورا مغايرا لما هو في الواقع ويعتبرون أن كل من في الملعب هو ملك لهم وبان كل ما يقال ويصور ويكتب يجب أن يدخل تحت عين الرقيب ناسين أو متناسين أن الزمن قد تغير وما يحملونه من رواسب العهد الماضي سمعيا وبصريا وما يرافق ذلك من الاستعلاء على الآخرين قد انتهى ،وإذا كان من رد فعل فيجب أن يوضح في إطار مسؤول ومن دون الاختفاء وراء البلاغات المجهولة الهوية .


آخر الكلام :


لقد تعمدت إثارة هذا الموضوع قبل تناول نشر القراءة التحليلية للمباراة لسبب بسيط  وهو أن يعتقد بعض أولئك والذين أن بعض التصرفات السينمائية بالمنصة اتجاه الصحافة ستلجم أفواههم ،ولست خجولا حين اكتب منتقدا ومحللا ومظهرا العيوب والأخطاء ولن اتاخر يوما في القيام بذلك لسبب بسيط أن هناك رسالة احملها غير ما يعتقدون والأبواب مفتوحة للنقاش وقتما شاء المصباح الخافت ومن كلامه مر كالعلقم ولفيف أولئك والذين لان زمن الكتابة فتحت أبوابه ولن تغلق وما يعتقدون بأنهم نسجوه من علاقات مع كائنات صحفية رصيدها في الحال وحتى في الاستقبال مؤكد ولن تجدي فيه تلك اللحظات الحربائية لأنها ستزول عندما تغير الحرباء  تلك المواقع .


للحديث بقية إذا بقي في العمر بقية. 

 

إبراهيم الفلكي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قصة آدم عليه السلام

غيريتس يكشف عن اللائحة النهائية التي سيواجه بها تنزانيا

الأطر الوطنية تقرأ فنجان مواجهة الحسم أمام تانزانيا

المنتخب الأولمبي المغربي يقترب من أولمبيات لندن بفوزه على الجزائر

هل رئاسة حزب العدالة والتنمية الاسلامي للحكومة ستمتص الغضب الشعبي..؟

المغرب تخسر أمام السنغال بهدف وتصحبها لقبل نهائي بطولة إفريقيا للمنتخبات الأولمبية

إيكيدير يُحرز ذهبية الـ1500م في بطولة العالم داخل القاعة بإسطنبول

مسيرة الأحد 1 أبريل 2012..تعبئة شاملة والدار البيضاء تستعد لاستقبال الحشود

بعد 4 سنوات من العطاء وحصد 13 لقبا : بيب غوارديولا يقرر مغادرة برشلونة

رئيس جمعية عشاق أولمبيك أسفي يتعرض للرفس والجمعية تصدر بيانا

أسفي : من هو المسؤول الذي أمر ميلود بونجمة بعدم وضع الاعتراض في مباراة النادي المكناسي

اولمبيك أسفي والصحافة : حلاوة العيش مرارة الواقع

البرنامج الكامل لمباريات الدورة الأولى من البطولة الاحترافية





 
صوت وصورة

الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات


راقي بركان في التحقيق


فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!


سياق مشاركة المغرب حول الصحراء المغربية بجنيف


ممثلة مغربية تستغيت + متفرقات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت

 
الاجتماعية

أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة