راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في شأن الإرادة السياسية لتحقيق العدالة الضريبية بالمغرب             توقيف شابين عشرينيين بحوزتهما 5330 قرصا من المخدرات             ترتيب البطولة الاحترافية بعد فوز الوداد والحسنية             دولة إفريقية تفاجئ الجميع وتدخل السباق للظفر بتنظيم كان 2019             نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ             المنظمة الديمقراطية لعمال وعاملات الإنعاش الوطني تدين تصريحات نور الدين بوطيب بعد استخافه بمطالبهم             مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"             برلماني من البيجيدي يفضح الوزير الداودي ويكشف تناقض تصريحاته أمام البرلمان بشأن المحروقات+ متفرقات             تفكيك خلية داعشية ببني ملال يؤكد استمرار التهديد الإرهابي ضد المغرب             فرنسا و"حماية" المغرب من الحرّية والكرامة والاستقلال             لعبتهم القذرة             انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ             هبات ملكية لشرفاء زاوية تناغملت وزاوية سيدي إبراهيم البصير             أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان             العثماني وبيع مؤسسات الدولة.. الخوصصة تصل سكة الحديد + متفرقات             فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!             عجز الميزانية           
 
كاريكاتير

عجز الميزانية
 
آراء ومواقف

انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ


طارق رمضان، توفيق بوعشرين، وجمال خاشقجي: ثلاثي أضواء المسرح الإسلاموي


الشَّكْوَى لِلرَّب العَالي !


قَرنُ هَدمِ العروش أو قرنٌ سَخِرَ منه التاريخ


جملة الثغرات في كتاب "ثغور المرابطة" لطه عبد الرحمن

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

توقيف شابين عشرينيين بحوزتهما 5330 قرصا من المخدرات

 
الجهوية

هبات ملكية لشرفاء زاوية تناغملت وزاوية سيدي إبراهيم البصير

 
متابعات

برلماني من البيجيدي يفضح الوزير الداودي ويكشف تناقض تصريحاته أمام البرلمان بشأن المحروقات+ متفرقات

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يعين أحمد شوقي بنيوب في منصب المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان

 
الناس والمجتمع

الكلاب الضالة تقلق راحة سكان جماعة أفورار

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

تفكيك خلية داعشية ببني ملال يؤكد استمرار التهديد الإرهابي ضد المغرب

 
الرياضية

ترتيب البطولة الاحترافية بعد فوز الوداد والحسنية

 
 


عندما يتجسد الفساد : بناء مضاد للزلازل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 دجنبر 2012 الساعة 47 : 17


 

              

  
عندما يتجسد الفساد : بناء مضاد للزلازل

 

 

          صدر في  الأشهر الأولى من السنة الحالية  ، تقرير اقتصادي صادم حول الرشوة و الفساد في العالم العربي ، حيث شمل التقرير حولي 20 دولة عربية تصنف في خانة النمو المتوسط ، ومن بينها المغرب ، لكن التقرير ركز على كل الأسباب التي تقف أمام المشاريع التنموية داخل العالم العربي ،و التي تدخل في إطار عام هو الفساد ، ونظرا لتعدد أشكال الفساد ، فان التقرير توسع وتعمق في مصادر تصريف أموال و عائدات الفساد التي يجنيها الفاسدون من المؤسسات العمومية و شبه العمومية و المؤسسات الخاصة ،و التي اغلبها تعمل في ظروف خارج قوانين الشغل ، او حقوق العمال .


      ورغم تعدد مصادر تصريف أموال الفساد ، فإنني سوف أناقش احد هذه المصادر للتصريف وهو العقار أو الاستثمارات العقارية ، فلماذا اخترت العقار تحديد؟ و ان أتجول في احد الشوارع الكبرى بمدينة الدار البيضاء ، أثار انتباهي مشروع سكني ، كتب على  لا ئحته الاشهارية  " بناء مضاد للزلازل ''   غرابة هذا الإشهار متعددة الجوانب ، فهي تدل على جهل تام لدى  كثير من المنعشين العقاريين حول الوضعية المادية الضعيفة  لأزيد  من 80 في المائة من المغاربة بالمدن و البوادي على حد سواء ، ومن جانب آخر لما قرأت الإشهار ، اعتقدت أنني في إحدى دول جنوب شرق آسيا حيث ناطحات السحاب ، وحيث المواطنة  الحقيقية ،  و الغرابة وعلى بعد مترين من المشروع ، تتراى عشرات دور الصفيح إلى جانب هذا المشروع الغريب و العجيب .


    كذلك هذا الإشهار ، يدل على ان هذا الفاسد ، يعيش خارج المغرب ، وفي أبراج دبي او برج ايفيل او برج طوكيو او برج واشنطن ، ولا يحس أصلا بالزلزال الحقيقي الذي يضرب المواطن المغربي البسيط يوميا عبر أمثاله المتحكمين في أسعار المواد الغذائية و الصحية و النقل  آو زلزال البرد الشديد الآن الذي المناطق النائية في الجبال و" الوطية"  أي السهول الداخلية ..

 

    ندخل الآن إلى الأهم ، ولنعرف حقيقة هذا الفاسد ، هو قد لا يعلم ان  المواطن المغربي البسيط  الذي يقطن  في أحياء  الصفيح ، أو يقع تحت سومة الكراء منذ سنوات ، لايريد  سوى شقة تحفظ كرامته ، أما الزلازل ، فالمواطن المغربي مواطن مسلم يؤمن بالقدر غيره وشره ،ولا يهاب الموت او الوفاة لأنها مصيرنا المحتوم ، أما إذا كنت أيها الفاسد تخاف وتهاب  الوفاة ، فهي مصيرك ،ومصير  7 ملايير نسمة في هذه البسيطة ،


   ولكن السؤال الاهم هو لماذا يختار المفسدون العقار تحديدا  ؟


      الجواب معروف ان المشاريع العقارية من المشاريع الاستثمارية ذات المرودية الضخمة ولكن المرتبطة بالمدى المتوسط و البعيد ،وهذا يتناسب مع أهداف الفاسدين الذين يبحثون عن مشاريع بعيدة المرد ودية ،و بالتالي فالفاسد يريد فقط ان يدفن ويخفي '' مال الفساد'' وخاصة انه أصبح متابعا في الابناك و البورصات الوطنية و الدولية ، وعندما أصبح مرتقبا أيضا في '' عمليات تهريب الأموال إلى  المؤسسات البنكية الأجنبية في سويسرا وفرنسا و اسبانيا ،وبشكل عام الدول الأوربية القائمة على الدعائم المادية من اموال وغيرها  ، و من الحيل الأخرى التي يلتجأ إليها الفاسد لإخفاء مال الفساد داخل العقار هو ما أصبح يعرف في الأوساط العقارية ب'' التسبيق'' إي"" النوار ""  ، والمشكلة أولا أن هذا التسبيق غير قانوني وغير مشروع ، يجعل هذا الفاسد يتهرب من الضرائب القانونية المفروضة عليه من طرف القوانين المنظمة للمشاريع العقارية ،  ثم انه مرتفع ،وهذا أمر مقصود من هذا الفاسد ، فهو يطلب تسيبقا مرتفعا  قد يصل إلى النصف من  الثمن الحقيقي للشقة او الصندوق ، لان هذا الارتفاع هو الذي يجعل هذا المال المصروف في العقار يبقى في المشروع السكني سنوات طوال ، و كل الأدلة موجودة في جميع نواحي الدار البيضاء ،وقس على ذلك المدن الكبرى و الصغرى من الشمال إلى الجنوب ، فأنت تشاهد عشرات المشاريع السكنية الفارغة عشرات السنين ،وتحيط بها الآلاف أحياء الصفيح  . هل الآلف من  المواطنين القاطنين هناك ليس بإمكانهم شراء و اقتناء هذه الشقق الفارعة على عروشها ؟ طبعا بإمكان على الأقل 40 في المائة منهم ، ولكن هذا الفاسد مخافة عودة الأموال الضخمة من جديد  إلى حساباته البنكية ، يحاصر  اية محاولة إرجاع''  الكرامة ''بقيود التسبيق.


     لقد أعطى السيد رئيس الحكومة المغربية الحالية وعودا منذ أشهر ماضية من اجل القضاء على هذا '' الفساد العقاري" ، نحن نعلم أن هذه الوعود نابعة من صدق في القول ، ورغم أن الصدق في الفعل تحاصره كما نقول جميعا ونحن نتفق مع معالي  '' وزير الوزراء  '' ان جيوب مقامة الإصلاح لا تنام عيونهم ليلا ونهارا ، ولكنها عيون قليلة ، والمصرون على الإصلاح ومحاربة الفساد كثيرون  و الحمد لله ، وملايين المغاربة ينتظرون هذه الوعود لتخرج إلى ارض الواقع  .

 

 

  أذ عبد الهادي وهبي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

اعتقال موظفان في القصر الملكي بتهمة النصب

منطقة القبائل بالجزائر على صفيح ساخن

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

عندما يتجسد الفساد : بناء مضاد للزلازل

باحث فرنسي: جلالة الملك لديه رؤية ومشروع ملموس من اجل افريقيا





 
صوت وصورة

فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!


سياق مشاركة المغرب حول الصحراء المغربية بجنيف


ممثلة مغربية تستغيت + متفرقات


ديبلوماسيين مغاربة و مناصبهم أية فعالية؟+ متفرقات


اعتقال مروجين للزيت البلدية المزورة + متفرقات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

جماعة أزيلال تستعرض المشاريع المنجزة وفي طور الانجاز و المستقبلية في لقاء حضره عامل الإقليم + فيديو

 
الاجتماعية

باعة السلع الجديدة ب " سويقة" يوم الأربعاء بأزيلال يودون استمرار الفوضى والعشوائية

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

إطلاق المرحلة الثانية من مشروع "مهاراتي " بالرباط

 
عيش نهار تسمع خبار

الوزير الداودي يتحدث عن أسعار المحروقات وبرلماني يصفه ب "الكورتي"

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

في شأن الإرادة السياسية لتحقيق العدالة الضريبية بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة