راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         اصطدام عنيف بين سيارة خفيفة ودراجة نارية نقل صاحبها الى مستعجلات مستشفى أزيلال             عبد الرحمان اليوسفي رجل تاريخ وفلسفة وفقه خبر الواقع ومتطلباته             حزب جبهة القوى الديمقراطية يلتقي بوفد عن حركة قادمون وقادرون             عاجل: فيروس كورونا يعود لمدينة أزيلال من جديد..اكتشاف حالتين لرجل وامرأة بحي تانوت             أزيلال: إجراء 111 تحليلة مخبرية للمخالطين بعدد من الجماعات للكشف عن فيروس كوفيد-19             الأطر الطبية بمستشفى القرب بسوق السبت تستنجد الأمن لحمايتهما             الإعلامي لكبير المولوع في حوار مع الفاعلة الجمعوية عضو المجلس الإقليمي لأزيلال نورة حساني             خمس إصابات جديدة بأزيلال.. 3 من مخالطي حالة إيواريضن وحالتين من جماعة تاكلفت             موظف شرطة في سلا يشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله في تدخل أمني             تسجيل خمس حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال             الندوة الصحفية لوزارة الصحة .. حصيلة الأربعاء 05 غشت             وزارة الصحة: المغرب لا زال يصنف في المرحلة الثانية لوباء كورونا المستجد             أزيلال: جريحان في حادث سير بين سيارتين ودراجة نارية             فريق التدخل السريع لمندوبية الصحة بأزيلال يجري الكشف الإستباقي عن كورونا لما يقارب 366 فرد بواويزغت             الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون             إجراء تحاليل مخبرية للكشف عن فيروس كوفيد-19 ل 222 شخص من الوافدين على أزيلال ونواحيها             كوفيد 19 .. الحكومة تقرر تنزيل عدة إجراءات احترازية على مستوى طنجة أصيلة وفاس             إجراء تحاليل كورونا لما يقارب 1000 فرد من الوافدين على دمنات والجماعات المجاورة بمناسبة عيد الأضحى             أزيلال: نداء إنساني عاجل الى ذوي القلوب الرحيمة.. مريض ببين الويدان يناشدكم لإنقاذ حياته             دمنات: نقل 7 أشخاص من المخالطين لحالة سيدي بولخلف المصاب بفيروس كوفيد-19 لإجراء التحاليل المخبرية             والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس اجتماعا طارئا لتقييم الحالة الوبائية لفيروس كورونا             كوفيد-19: باشا مدينة دمنات يوزع الكمامات والسجادات مجانا على المواطنين             أزيلال: بسبب الحرارة أطفال صغار يسبحون بنافورة قرب متحف الديناصور             بلاغ من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بدمنات يهم تدابير إستباقية تزامنا مع عيد الأضحى             تعليق العطل السنوية للأطر الصحية العاملين بالوزارة في مختلف مصالحها             أزيلال: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بجماعة سيدي بولخلف بدمنات قادمة من الجزائر             تسجيل 3 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا من مخالطي السيدتين المصابتين بأيت عتاب             فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات إقدام سيدة على محاولة إضرام النار عمدا في نفسها بمطار مراكش-المنارة             محاولة انتحار شخص بأزيلال في عقده الخامس من أعلى عمود كهربائي             رئيس جمعية مرضى القصور الكلوي بسوق السبت يشيد بقرارات العاهل المغربي                                                                                                                                                                                                                                                            
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

عبد الرحمان اليوسفي رجل تاريخ وفلسفة وفقه خبر الواقع ومتطلباته


لماذا كل هذا العبث بمسميات شوارعنا ؟؟


الجهلاء إلى أين..؟


انتبهوا .... ما الذي يجري في المنطقة


أسئلة يعتقد أنها سهلة الإجابة!

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

موظف شرطة في سلا يشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله في تدخل أمني

 
حـــــــــــــــوادث

اصطدام عنيف بين سيارة خفيفة ودراجة نارية نقل صاحبها الى مستعجلات مستشفى أزيلال

 
سياحـــــــــــــــة

في هذه اللحظات.. منتزه جيوبارك مكون المعتمدة من اليونسكو يشارك بأغنية أمازيغية لفرقة إتران ن أدرار

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: انطلاق اليوم التكويني لرؤساء وأمناء الجمعيات في موضوع تحقيق أهداف التدبير المالي والمادي

 
دوليـــــــــــــــــة

شروط الولوج إلى التراب الوطني.. توضيحات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة بالخارج

 
ملفــــــــــــــــات

أزيلال: التعريف بالرئيس السابق لجماعة أيت أمديس (محارب الفساد) الذي يظن أن الجميع نسي تاريخه

 
وطنيـــــــــــــــــة

عيد الأضحى.. الملك محمد السادس يصدر عفوه السامي عن 752 شخصا

 
قضايـــــــــــــــــا

فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات إقدام سيدة على محاولة إضرام النار عمدا في نفسها بمطار مراكش-المنارة

 
جهويــــــــــــــــة

إجراء تحاليل كورونا لما يقارب 1000 فرد من الوافدين على دمنات والجماعات المجاورة بمناسبة عيد الأضحى

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

عام كورونا.. كتاب رقمي جديد للكاتب المغربي عبده حقي

 
اقتصـــــــــــــــاد

الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون

 
 

نتنياهو يتربصُ بخصومِهِ الليكوديين ويَعِدُ حلفاءَه اليمينيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 دجنبر 2019 الساعة 45 : 20


 

نتنياهو يتربصُ بخصومِهِ الليكوديين ويَعِدُ حلفاءَه اليمينيين


بعد الفشل الذريع الذي مني به جدعون ساعر ومن والاه وأيده، أمام منافسه القوي الذي ظنه ضعيفاً مهزوزاً، يائساً محبطاً، وحيداً معزولاً، رئيس حزبه ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بدأت تداعيات معركة الانتخابات الداخلية في حزب الليكود عنيفةً قوية، وقاسيةً موجعةً، ووقحةً سافرة، حيث بدأت حرب تصفية الحسابات ومعاقبة الآبقين وتأنيب المتشككين، والانتقام من الخصوم وطرد المنافسين، وإقصاء المعارضين وتهميش المتآمرين.

لا يبدو أن الفائزين في هذه المعركة سيتحلون بصفات المنتصرين ومناقبيتهم العالية، وسيصفحون عمن نابذهم العداء وبادرهم بالخصومة، بل لن يقبلوا بمبادئ الديمقراطية وأسس المنافسة الشريفة، ولن يعتبروا ما حدث معركةً انتخابيةً فقط، واستحقاقاً ديمقراطياً لا غير، إذ أنها في حساباتهم الداخلية حربٌ ضروسٌ ومعركةٌ حامية الوطيس، كادت أن تقتل كبيرهم، وتقضي على زعيمهم، وتسلمه لقمةً سائغةً للقضاء وجسداً ميتاً للسجن والفناء، إلا أن أملهم قد خاب وسهمهم قد طاش، وعاد نتنياهو قوياً كما كان، ومرشحاً أول كما يتمنى، وخصماً عنيداً كما يريد.

استغل جدعون ساعر ظروف نتنياهو الخاصة ودعا إلى انتخاباتٍ داخلية مبكرة في حزبه، وقد ظن أنه سينتصر عليه وسيغلبه، وسيطرده ويبعده، ولكنه نسي أن المتكالبين على هذا المنصب كثرٌ، والطامحين فيه والحالمين بالوصول إليه أقوى منه وأجدر، وقد أدركوا أن موازين القوة ما زالت مع نتنياهو، وأنه ما بقي في منصبه رئيساً للحكومة حتى شهر مارس القادم، فإنه لا يزال قوياً وقادراً على الرفع والسخط، لكن ساعر الغِر العجول، الأهوج الأحمق، الضحل الجاهل، الذي حل على أقل من 30% من الأصوات، ظن أن خصوم نتنياهو سيلتفون حوله وسيصوتون له، وأن الغاضبين منه والكارهين له سينفضون من حوله، وسيمتنعون عن التصويت له، لكن صناديق الانتخابات عرته وفضحته، وتركته ضعيفاً وحيداً مكشوفاً أمام نتنياهو، يلتمس صفحه ويرجو عفوه.

أما اليمين الإسرائيلي المتطرف والأحزاب الدينية المتشددة، وزعماء الاستيطان العنصريين، وأعضاء الليكود من سكان مستوطنات غلاف قطاع غزة، وغلاتهم في غيرها من المستوطنات، الذين صوتوا لنتنياهو وأيدوه في رئاسة حزب الليكود، بعد أن ظن البعض أنهم يكرهونه ولا يريدونه، وسيحجبون أصواتهم عنه ويمنحونها لغيره، فقد أعلن نتنياهو عزمه على مكافئتهم، ونيته تقديرهم وكسب المزيد من رضاهم تمهيداً للانتخابات القادمة، التي ستكون حاسمةً بالنسبة له، تحدد مصيره وترسم خاتمته، فيكون ملك إسرائيل وطالوتها، أو سجينها وسبةً في جبينها، وصفحةً سوداء في تاريخها.

قد تشهد الساحة السياسية الإسرائيلية في الأيام القليلة القادمة، موجة رحيلٍ من حزب الليكود إلى غيره، أو عمليات طردٍ وحرمانٍ لبعض أعضائه المتهمين بالتخاذل والتآمر، وقد لا يكون بعضهم مرشحاً على قوائم الحزب في الانتخابات القادمة، فكما يحاول نتنياهو وفريقه هندسة الأحزاب الدينية المتطرفة، لتتجاوز نسبة الحسم، وتحوز على أصواتٍ أعلى، وتسحب أصواتاً من حصة ليبرمان، فإنه سيعمل على هندسة حزبه وإعادة تنظيمية بصورةٍ أفضل، لئلا يفوز فيه من يناوئه أو ينافسه، أو يخشى من ولائه ويخاف من انقلابه، فهؤلاء سيطردهم، وسيأتي بغيرهم من المؤيدين والمخلصين له.

كما ستشهد المرحلة القادمة حملةً استيطانية واسعة، يصادر خلالها نتنياهو المزيد من الأراضي الفلسطينية، لبناء مستوطناتٍ جديدةٍ فيها، وتوسيع القديم منها، وسيبدأ في تنفيذ وعوده بضم مناطق فلسطينية بأكملها إلى الكيان الصهيوني، وإخضاعها لسيادة حكومته، وتطبيق قوانين كيانه عليها، بدءاً من الأغوار الأردنية، والجولان السورية، ومناطق واسعة من الأراضي الفلسطينية المصنفة "C" وفق اتفاقيات أوسلو، وكأنه بهذا يكرم حلفاءه اليمينيين ويكافئهم، ويشكرهم ويحفظ فضلهم ولا ينكر ولاءهم.

نوازع الانتقام عند نتنياهو وفريقه كبيرة، ودوافع الثأر في نفوسهم كثيرة، وما تخفي صدورهم وتوغر قلوبهم لبعضهم البعض أكبر من أن يغفرها المنتصرون أو ينساها الخائفون، فلن يغفر نتنياهو وفريقه من استغل الظروف الخانقة وانتهز الأزمة الضاغطة، وأراد أن يوجه إليه ضربةً قاتلةً، ولو كان شريكه في الحزب وزميله في السياسة، فكيف يغفر وهو في طبعه حاقدٌ وفي أصله فاسدٌ، تحركه المصالح وتقوده المنافع، غدارٌ لا يصون عهداً ولا يحفظ وداً، همه المنصب وغايته رئاسة الحكومة، يصفه زملاؤه بالكاذب ويُعرِّفُهُ شعبه بالانتهازي، فهل يكون انتصاره في رئاسة حزبه سماً زعافاً يقتله، وسراباً ووهماً يخدعه، أم سيكون فأله عليه حسناً، وبشارة خيرٍ وفاتحة أملٍ له، تعيده إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية أربعة سنواتٍ أخرى جديدة.


بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

عباس: سنسعى للعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة

بريطانيا تدين قرار اسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنة قرب القدس الشرقية

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

النص الكامل لخطاب جلالة الملك في الدورة الأولى لافتتاح البرلمان

نص الخطاب الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

كاريكاتير وصورة

عندما تعادي الولايات المتحدة إسرائيل

نص خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

التعليم بالمغرب .. وفرة في التشريع و خصاص في التنفيذ !!

نتنياهو يتربصُ بخصومِهِ الليكوديين ويَعِدُ حلفاءَه اليمينيين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

وزارة الصحة تشرع في تطبيق علاجي لمصابي كورونا


قراءة في الأرقام المرتقعة للإصابات بكورونا في المغرب


خطة تاريخية لدعم اقتصاد الدول الأوروبية


تسارع لإيجاد لقاح مضاد لكورونا


ربورتاج عن مشاريع تنموية للمجلس الإقليمي لأزيلال

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

الإعلامي لكبير المولوع في حوار مع الفاعلة الجمعوية عضو المجلس الإقليمي لأزيلال نورة حساني

 
تكافـــــــــــــــــل

أزيلال: نداء إنساني عاجل الى ذوي القلوب الرحيمة.. مريض ببين الويدان يناشدكم لإنقاذ حياته

 
سياســــــــــــــة

حزب جبهة القوى الديمقراطية يلتقي بوفد عن حركة قادمون وقادرون

 
تربويـــــــــــــــــة

المديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال تنظم الإقصائيات الإقليمية في مسابقة تحدي القراءة العربية

 
وقائــــــــــــــــــع

إيداع مشتبه به نشر شريط يظهر سيدة معنفة عارية ومكبلة

 
بيئــــــــــــــــــــة

زخات رعدية محلية قوية بعد ظهر اليوم الأحد بعدد من مناطق المملكة

 
من الأحبــــــــــار

الندوة الصحفية لوزارة الصحة .. حصيلة الأربعاء 05 غشت

 
رياضــــــــــــــــة

شباب متعطش لكرة القدم بعدد من الأحياء بمدينة أزيلال غاضب من رئيسة الجماعة لهذا السبب

 
مجتمــــــــــــــــع

عاجل: فيروس كورونا يعود لمدينة أزيلال من جديد..اكتشاف حالتين لرجل وامرأة بحي تانوت

 
متابعــــــــــــــات

أزيلال: إجراء 111 تحليلة مخبرية للمخالطين بعدد من الجماعات للكشف عن فيروس كوفيد-19

 
 شركة وصلة