راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         عين على "الكــــان" : المغرب والجزائر "خاوة .. خاوة "             حفل التميز بجماعة تسلطانت بمراكش يبهر الحاضرين ويحتفي بالتلاميذ والأطر الإدارية والتربوية             عين على الباكالوريا..             فاعل جمعوي عثر على ديدان بأسماك اشتراها بمدينة أزيلال البعض يعتبرها عادية             مع غياب المسابح العمومية.. شاب ينضاف الى حصيلة المتوفين غرقا بقناة مائية بأفورار             محنة الإنتظار لاستخلاص المنحة.. منذ أسبوع بأزيلال             أزيلال الحرة تتوقع فوز العدالة والتنمية بالانتخابات القادمة رغم الأزمات التي شاركت فيها             هذا سعر أضحية عيد الأضحى لهذه السنة             الكاتب العام لعمالة أزيلال يستقبل مهنيي سيارات الأجرة الحمراء لتدارس المشاكل التي يعاني منها القطاع             إعدام أشجار بحي أغبالو بمدينة أزيلال.. مسؤولية من؟             الدفاع يلتمس إجراء خبرة نفسية على المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل             انتخابات جزئية .. الاتحاد الدستوري يحافظ على مقعده بمجلس المستشارين عن جهة بنى ملال خنيفرة             توقيف قاتل ولعيد بمنطقة أغبالو بإقليم أزيلال             تقرير المندوبية السامية للتخطيط حول وضعية الاقتصاد المغربي             قراءة في أسباب تراجع معدلات النمو المتوقع                                                             بيدوفيليا                                                حافـة الفقـر            مفارقات                                                                                    تعثر الجرّار                        مشهد رمضاني            التعليم العالي           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

عين على الباكالوريا..


بعض المثقفين العرب


حين يصبح العمل الخيري قناعا للفساد


التحولات المجتمعية وبناء المشروع الثقافي الوطني


حرية الصحافة وأخلاقياتها أساس المهنية

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

مع غياب المسابح العمومية.. شاب ينضاف الى حصيلة المتوفين غرقا بقناة مائية بأفورار

 
جهويــــــــــــــة

بدر فوزي نائب رئيسة جماعة أزيلال المكلف بتدبير قطاع التعمير ورهان إرساء دعائم التنمية المستدامة

 
متابعــــــــــــات

فاعل جمعوي عثر على ديدان بأسماك اشتراها بمدينة أزيلال البعض يعتبرها عادية

 
سياحــــــــــــــة

تبانت: 8 مليون درهم لتأهيل وتجهيز مركز التكوين في المهن والأنشطة الجبلية

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
وطنيــــــــــــــة

الصحراء المغربية.. كولومبيا تشيد بمقترح الحكم الذاتي

 
مجتمــــــــــــــع

محنة الإنتظار لاستخلاص المنحة.. منذ أسبوع بأزيلال

 
جمعيــــــــــــات

مركز الاستقبال العائلي مشروع نموذجي للحد من الهدر المدرسي بأزيلال

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفــــــــــــــات

بنكيران وجريمة اغتيال عمر بنجلون: ألا يستحق أن يحاكم من أجل المشاركة؟

 
 

فرنسا وفضائح مرتزقة الإسلام السياسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 ماي 2019 الساعة 22 : 17


 

فرنسا وفضائح مرتزقة الإسلام السياسي


على إيقاع  موسيقى التراث الفرنسي الأريستقراطي ، لاحت صورة الوزير عبد القادر اعمارة و هو يحمل كأسًا ، طرحت السؤال التالي : هل هو كأس خمر أم كأس شاي ؟!

و لأن مائدة الحفل الذي حضره الوزير اعمارة ليست من تنظيم " رحال طْرِيتُورْ " ، فلن تجد لحم الخروف المشوي على الطريقة المغربية و لن تجد معه الكَمُونْ البَلْدِي. و بالتالي أعتقد أن لا حاجة للوزير اعمارة بكأس الشاي الذي نشرَبُه عادةً قصد المساعدة على هضم لِيدَامْ دْيَالْ الغَنْمِي .

هو كَأْسُ خَمْرٍ  إِذَنْ ؟!

الله أعلم .. شكل القدح يوحي بذلك ، مائدة  الطعام توحي بذلك ، طريقة الشرب توحي بذلك ، الإحمرار الظاهر على بشرة الوزير اعمارة عند الإمساكِ بالكأس يكاد يفضح كل ذلك . نعم هُوَ وزير البيجيدي في ضيافة أغصان الفرَنْكوفونية ، فوق المائدة ألذُّ المأكولات الباريزيَّة ، و أنتم تعلمون أن النبيذ الأحمر عنوان الثقافة الفرنسية و أن النفاق الأسود صفة من صفات التنظيمات الإسلاموية.

لا بأس ، لا بأس .. تْشِينْ تْشِينْ حرام على " ولاد الشعب " و حلال على السيد الوزير المُتَأَسْلِمُ .

 ثم أنظروا معي مَلِيًّا .. شاهدوا معي وجه المقرئ أبو زيد يتوسط المشايخ الثرثارين خلال جلسة بين الإخوان الأقْحَاح .فَبَعْد أن إنتهى من سرد تفاصيل رواية حسن السِكِّير ، استَفاض المُتَفَيْقِهُ في ذكر مناقب المُسْتَتَابين المُلتحِقين بِزُمْرة الاسلام السياسي . و دون حياء أرخى اللِّجام عن فَكَّي لسانِه المُسْتَلَب السَّليط لكي يستهزأ الإخواني أبو زيد ب "ولاد الشعب" المهاجرين إضطرارًا إلى استعطاف الكنيسة من أجل الطعام ، إلاَّ أنه سرعان ما اكتشف أن الرُّوجَ و لحم الخنزير يَسْتَقْطِبانِ وزراء البيجيدي الذين يسيل لُعابُهم أمام مائدة غصن  رونو-نيسان رغم أنها لا تشبه مائدة سيدنا عيسى التي أنزلها الرحمان المنان.

و من الإطراء الملغوم الموجه إلى كاتب نَثْرِ “رواء مكة” و تعداد مظاهر انحرافه الفكري والسلوكي و الأخلاقي قبل حصوله على صكوك الغفران من فقهاء الإسلام السياسي. تَحوَّل ذاك المُتَشَدِّقُ أبو زيد نحو ترديد لازمَة أغنية ولد الحوات الدكالي " زِيدْ جُوجْ أَ مُولْ الرُّوجْ زِيدْ جُوجْ " في حضرة النابلسي و عمر عبد الكافي و إخوانهم.

أَ رأيتَ يا أ با زَيْدٍ الرِّيَّالِي القَطَرِي ؟! ، ليست الكنيسة هي المُكلفة باستقطاب مرتزقة الإسلام السياسي لأنها لا تحتاج مع أخواتكم و إخوانكم إلى بذل مجهود تبشيري. فقط يكفيكم التعلق بأغصان الفساد التي تُحَرِّكها رياح الطواحين الحمراء و لحوم الخنازير الحمراء و قنينات الخمر الحمراء و ليالي باريس الحمراء...

آه .. كَمْ أنتِ فَتَّانَة يا فرنسا،  تفضَحِين النفاق بْلاَ كَثْرَة زْوَاقْ ، تفضحين نفاق الإخوان دون فض اعتصام و لا مراجعة الفصل 47 و لا صرف المليارات من دولارات النفط و الغاز.

آه .. يا فرنسا تذَكَّرِي معي أنه بعد بِضْعِ حِصَصٍ من الترويض الناعم ، استقطبت أزقة الحرية الجنسية بباريس الوزير يتيم و استطاع سحر و غواية المكان تغيير مسار أسرة إخوانية ، بشكل جعل الزوج يتيم اللذات يسترجع قدراته الجنسية المُطْمَرَة ثم يَشُن حملة كيدية ضد زوجته متهما إياها بالتقصير في إثارة غرائزه و خدمة أهوائه الإباحية.

فماذا يا فرنسا ؟! ماذا لو تكلمت الزوجة و صارحت بَعْلَهَا السابق بالكشف عن مكنونات أسرارها ؟! ، ماذا لو أطنبت في سرد تفاصيل معاناتها مع طليقها ؟!. حرام أن يتنكر الداعية اليتيم لأم أطفاله ، فقط لأنها شاخت و بلغت سن اليأس ، فقط لأنها لا تليق بسفريات فرنسا بعد أن تَشَقَّقَت أصابِعُها من شدة الاحتكاك بفخار " قَصْرِيَّةْ لَعْجِينَة " ، بعد أن امتلأ رأسها شيبًا و ظهرت آثار العشرة المُرَّة الطويلة على البشرة السمراء.

نعم .. لا يستطيع الداعية اليتيم أن يتَنَكَّر و لَن يَتَذَكَّر ، بل يؤلمني أن أسمع نداء زوجته السابقة و هي تستعين بأبيات محمود درويش و تخاطب الوزير بالتصرف في قولها :

" تَكَبَّرْ تَكَبَّرْ ..

أنْتَ لَكَ المُدَلِّكَة بفرنسا تَتَبَخْتَرْ

تَكَبَّرْ تَكَبَّرْ ..

أنَا لِي التَّطليقُ يا مَن حَجَّ واعْتَمَرْ .. "

آهٍ يا فرنسا ..

ماذا فعلت بالأمينة ذات العقيدة " التوحيدية الإصلاحية " ؟! . و كيف جَعَلْتِها تكتشف " جمال " صورَتِها و " نعومة" شعرها ، و بياض ابتسامتها الساحرة التي أسقطتها في أحضان الغواية السياسية ثم عَلَّقْتِها فوق أغصان الحقائق الواقعية ؟!.

تلك الحسناء الفصيحة التي اشتدَّ الكُبْتِ الجامِحُ عليها فسارعت إلى كشف عورة الإسلام السياسي . تلك الحسناء التي لم تنفع مع خشونة بَشرَتها كل مساحيق التجميل الفرنسية ، فاختارت نَزْعَ ملابسها و بَسْطَ ذراعيْها مع رَفْعِ رِجليْها في ساحات باريس. ثم عادت إلى المغرب خبيرةً متخصصةً في هجاء رجولة " الإخوان " بعد استكمالها دورة تدريبية في فن التلاعب بلسانها الحُلو الفتان. شاهدوا فيديوهاتها لكي تكتشفوا إبداعاتِها اللِّسانية الجديدة .. شاهدوا كيف صارت تُدخِلُه تارة و تخرجه تارة أخرى !

و لأن الزين كَا يَحْشَمْ عْلَى زِينُو وَ لْخَايْب غِيرْ إِذَا هْدَاهَا الله، هَا نحن نتابع مسلسل فرار جميلات جماعات " الإسلام السياسي" بالمغرب نحو فرنسا الحرية التي كُنَّ يَصِفْنَهَا بالمجون و الإباحية.

أستغفر الله لي و لكم ، و أختم بحكمة الأمثال الشعبية المغربية التي تفيد أن : " الخُوخْ كُونْ كَانْ يْدَاوِي كُونْ دَاوَا رَاسُو يا مرتزقة الإسلام السياسي ".


عبد المجيد مومر الزيراوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

الطوفان أم لعنة الأنبياء.. يا جماعة؟

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

القذافي يهدد أمريكا ودول أوروبية وعربية

تحقيق صحفي يكشف انتشار دعارة المغربيات في إسبانيا

تصريحات مثيرة لضابط روسي كان احد المستشارين العسكريين لدى معمر القذافي

ثلاثة ملفات أمام علاقات مغربية قطرية ناجحة

المزايدات السياسية في قضية الحسيمة

فرنسا وفضائح مرتزقة الإسلام السياسي





 
صوت وصورة

قراءة في أسباب تراجع معدلات النمو المتوقع


شحن التبن عبر الطريق السيار سطات مراكش


أغنية بنينية ساخرة من منتخب رونار


مصر تغادر الكان و تلتحق بالمغرب


اين هو حكيم زياش ؟

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

سياسة الأوراش الكبرى بإقليم أزيلال..الشروع في تقوية الطريق الإستراتيجية دمنات- سكورة بوارزازات

 
تكافـــــــــــــــل

الكاتب العام لعمالة أزيلال يشارك المستفيدين بمؤسسة الرعاية الإجتماعية بواولى فطورهم الجماعي

 
سياســـــــــــــة

أزيلال الحرة تتوقع فوز العدالة والتنمية بالانتخابات القادمة رغم الأزمات التي شاركت فيها

 
تربويــــــــــــــة

بوابة وطنية للتوجيه لما بعد الباكالوريا

 
وقائـــــــــــــــع

ضرب وجرح وإصابات بمحطة الطاكسيات بأفورار

 
بيئـــــــــــــــــة

إعدام أشجار بحي أغبالو بمدينة أزيلال.. مسؤولية من؟

 
ثقافــــــــــــــــة

النظرية العامة لأنظمة التقاعد والحماية الاجتماعية:دراسة معمقة على ضوء إصلاحات أنظمة التقاعد

 
اقتصــــــــــــاد

تقرير المندوبية السامية للتخطيط حول وضعية الاقتصاد المغربي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

أزيلال: هكذا تم الترامي على عقار من أملاك الدولة بتراب جماعة أيت تمليل دون اكتراث للحكم والأمر

 
 شركة وصلة