راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: جمعية شاهين للأعمال الإجتماعية توزع قفة العيد على الأسر المعوزة والمحتاجة             جائحة كورونا عبر العالم في أرقام             تنظيم فطور تضامني بالمركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بازيلال بمناسبة عيد الفطر             خبراء يناقشون على الهواء السياسة الجبائية التي يجب اتباعها للحد من الآثار الاقتصادية والإجتماعية             عامل أزيلال يتدخل على خط النزاع القائم بين رئيس جماعة أيت امحمد والموظف الجماعي وينهي الإعتصام             عفو ملكي لفائدة 483 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد             الأحد 24 ماي أول أيام عيد الفطر بالمغرب             شركة معامل السكر والتكرير بأولاد عياد تخصص 346 لوحة الكترونية لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية تأهيلية             الحكومة الإسبانية تعلن موعد استئناف الليغا             فيروس كورونا بالمغرب .. الحصيلة ترتفع إلى 7406 حالة مؤكدة             الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الجامعة الوطنية للتجهيز والنقل- بيان استنكاري             أزيلال: مساهمة جمعية شاهين من إعلان الحجر الى متم رمضان.. مجموع الحصص             شفاء 4 حالات جديدة من فيروس كورونا بإقليم أزيلال وإعلان تعافي 3 حالات المتبقية قريبا إنشاء الله             منظمة الصحة العالمية: 10 لقاحات ضد فيروس كورونا في مرحلة التجارب السريرية             أزيلال: مطرح نفايات يثير حفيظة جمعيات ببني عياط             الأحد أول أيام عيد الفطر 1441 هـ في العديد من الدول             سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟             إجمالي إصابات كورونا المؤكدة بالمغرب يصل إلى 7332 حالة             أزيلال:7 حالات متبقية تتلقى العلاج من كورونا بعد تماثل 13 حالة للشفاء خلال 24 ساعة الأخيرة             قرار الحكومة بتمديد الحجر الصحي إلى 10 يونيو يحتاج إلى تدابير مصاحبة وإلى الحس التشاركي والتواصل             أزيلال: جمعية شاهين تنظم وجبة عشاء على شرف نزلاء المركز الإجتماعي للأشخاص بدون مأوى             إقلاع اقتصادي .. إطلاق منتوجين جديدين لفائدة المقاولات             أزيلال: المكتب التنفيذي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ينظم فطورا جماعيا لفائدة الأشخاص بدون مأوى             تسجيل 5 حالات شفاء جديدة من فيروس كورونا بإقليم أزيلال             أزيلال: الثلاثاء الخميس والسبت أيام افتتاح سوق أيت امحمد لبيع المواشي والدواجن             إجمالي الحالات المؤكدة بفيروس كورونا بالمغرب يصل إلى 7211 حالة             نشرة خاصة.. ارتفاع في درجات الحرارة بالعديد من مناطق المملكة             مشروع مطرح نفايات يخترق مجال بيئي مصنف عالميا             الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها             تسجيل حالتي شفاء جديدة لمصابين بفيروس كورونا بإقليم أزيلال                                                                                                                                                                                                                                     بقرة حلوب                       
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟


مشروع مطرح نفايات يخترق مجال بيئي مصنف عالميا


الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها


تمارة ليست إمارة سلفية


تأويل مغاير لتوطيد سلطة الدولة المرابطية

 
أدسنس
 
متفرقات

المنتدى الدولي الرابع للمدن العتيقة بمدينة وزان يستضيف أزيد من 850 مشارك من كافة الدول في العالم

 
حـــــــــــــوادث

أزيلال: خمسينية تعاني من اضطرابات نفسية تجهز على والدها التسعيني فترديه قتيلا بواويزغت

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: مساهمة جمعية شاهين من إعلان الحجر الى متم رمضان.. مجموع الحصص

 
دوليـــــــــــــــة

جائحة كورونا عبر العالم في أرقام

 
ملفــــــــــــــات

تحليل.. أبعاد توقيف 4 أشخاص بينهم ضابط شرطة يعمل بالمديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني بطنجة

 
وطنيــــــــــــــة

عفو ملكي لفائدة 483 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد

 
قضايــــــــــــــا

حقوق الطفل ما بين الأسرة والدولة

 
جهويــــــــــــــة

أزيلال:7 حالات متبقية تتلقى العلاج من كورونا بعد تماثل 13 حالة للشفاء خلال 24 ساعة الأخيرة

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــة

أعز مــــا يطلب

 
اقتصــــــــــــاد

إقلاع اقتصادي .. إطلاق منتوجين جديدين لفائدة المقاولات

 
 

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أبريل 2019 الساعة 00 : 18


 

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟



إقطاعي بادْ، ومستبدّ عاد، فسمْوا ذلك (ثورة).. جنيرال سقط، فنادوا رجلا رشي عوده، وقوس ظهره، وخلا فمه من الأسنان فانتخبوه رئيسا فكرس الفساد في البلاد فسمّوا الواقع الجديد (ثورة)، حتّى بهدلت لفظة الثورة وظهرت العورة، واشتكت اللغة من ظلم الذين يعانون من الإسهال اللغوي، الذي عمّ العالم العربي برمته ثم إن اللهم اكفينا ثورات هؤلاء، وجنّبنا شرّ ثوراتهم، فقد صبرنا حتى ضاق من صبرنا الصّبر.. ولكن ما هو مفهوم الثورة عند من يحترمون منطق اللغة، ويحرصون على تسمية الأشياء بأسمائها وهم سادتنا فلاسفة اللغة نفعنا الله بعلمهم؟

الثورة هي تغيير جوهري في أوضاع المجتمع وأحواله وأفكاره لا تتّبع فيه طرق دستورية.. والفرق بين الثورة وقلب نظام الحكم هو أن الثورة يقوم بها الشعب وقد وعى واقعه المزري ففكر في تغييره طبقا لأفكار مفكرين يثق بهم، فالثورة تسبقها فكرة ووعي وإصرار والتزام، على حين أن قلب نظام الحكم يقوم به بعض رجال الدولة  للاستيلاء على السلطة طبقا لأفكار مسبقة، قد يكون مطعونا في صوابها أو شريعيتها فهم بكل بساطة متمرّدون لا أقل ولا أكثر .. وثمة فرق آخر بين الآمرين، وهو أن هدف الثورة تغيير النظام السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي الفاسد، لكن هدف الانقلاب، هو مجرد إعادة توزيع السلطة السياسية والثروات بين هيئات الحكم المختلفة وقد يكون النظام الجديد أكثر رداءة وسوءا من النظام الذي سبقه، مع أن نجاح الثورة يؤدي إلى سقوط الدستور الذي كان يحمي زمرة الحكام الفاسدين، فكان يبرّر لهم السرقات ونهب الثرواث وقمع الذوات واستغلال الأدوات..

والثورة هي مقابلة للتطّور: فهي سريعة وهو بطيء، وهي تحول مفاجئ وهو تبدل تدريجي من أشهر الثورات السياسية والاجتماعية التي حدثت في التاريخ هي (الثورة الأمريكية) عام (1776) والتي قادها رئيس عظيم يدعى [توماس جيفرسون: (1826-1743)] وقد استعرضنا في المقالة السابقة معالمها، وإنجازاتها في أمريكا و(الثورة) الفرنسية كانت مجرد مؤامرة ضد الملك قادها اليهود الأشرار وشارك فيها الفاسدون والسجناء القتلة قطعت رؤوس بالمقاصل وأوصلت هذه الثورة الزائفة مستبدا وقاتلا إسمه (نابليون) الذي كان يتسلّق جبالا من الجثت للوصول إلى أهدافه العدوانية.. ثم هناك الثورة الروسية التي قادها يهودي ليثأر لأخيه وقد انتهت بخيانة حيث سلم (لنين) أراضي روسية إلى (ألمانيا) مقابل أموال أمدّته بها لإرشاء مرتزقة واستمالة جنود لا ضمير لهم..

ويرى الفلاسفة أن كل حركة تؤدي إلى تغيير جذري في المجتمع دون عنف أو قهر أو إراقة دماء فهي بمعنى ما من المعاني ثورة، كقولنا مثلا: الثورة الصناعية والثورة الثقافية (مع استثناء الثورة الثقافية التي قادها الزعيم الدموي الصيني (ماوتسي تونغ) .. فهل ما حدث في العالم العربي خلال ما أسموه (الربيع العربي) يجسد ولو ثورة بهذا المعنى، الجواب: كلاّ! ثم كلاّ! بدليل أن العسكر قاد (ثورة) هنا: وأزلام نظام مستبد أسقطت مستبدّا وأتت بمستبد آخر وبقي النظام الفاسد قائما في البلاد) وهل جماعة ( الإخوان المسلمين) الدموية قادرة على إنجاز ثورة تاريخية بتوظيفها للدين، وبكذبها على الشعوب؟ إذن إحذروا من استعمال هذه اللفظة في غير مكانها، وخارج السيّاق الذي وضعت له! فالذين يسمون هذه الظواهر (ثورات) هم الكذبة..


بقلم/ فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة هود عليه السلام

الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم

قصة إبراهيم الخليل عليه السلام

أستاذ للتربية الإسلامية بالثانوية التأهيلية بأزيلال يشحن التلاميذ بأفكار رجعية تدعوا للكراهية

احذروا جريمة الزنا

قصتي شعيب وأيوب عليهما السلام

نص الميثاق الوطني لأخلاقيات الممارسة السياسية ولائحة الأحزاب الموقعة عليه

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 

»  متفرقات

 
 
صوت وصورة

كيف ينظر الفاعلون السياسيون إلى الظرف الاقتصادي والاجتماعي؟


قراءة في قرار الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية


عملية استثنائية لإصدار بطائق التعريف الإلكترونية للمترشحين للبكالوريا


حصيلة 15 سنة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


توقعات مرحلة ما بعد 20 ماي بالمغرب

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــة

هدم أشغال بأيت بوولي ليس بعامل الأمطار والمشروع لجهة بني ملال- خنيفرة.. توضيح

 
تكافـــــــــــــــل

أزيلال: جمعية شاهين للأعمال الإجتماعية توزع قفة العيد على الأسر المعوزة والمحتاجة

 
سياســـــــــــــة

قرار الحكومة بتمديد الحجر الصحي إلى 10 يونيو يحتاج إلى تدابير مصاحبة وإلى الحس التشاركي والتواصل

 
تربويــــــــــــــة

شركة معامل السكر والتكرير بأولاد عياد تخصص 346 لوحة الكترونية لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية تأهيلية

 
وقائـــــــــــــــع

ملتمس الى السلطات الإقليمية لأزيلال للتدخل ونقل أبناء عائلات بتيفرت نايت حمزة العالقين بالداخلة

 
بيئـــــــــــــــــة

أزيلال: مطرح نفايات يثير حفيظة جمعيات ببني عياط

 
من الأحبــــــــــار

الأحد 24 ماي أول أيام عيد الفطر بالمغرب

 
رياضـــــــــــــة

الحكومة الإسبانية تعلن موعد استئناف الليغا

 
مجتمــــــــــــــع

عامل أزيلال يتدخل على خط النزاع القائم بين رئيس جماعة أيت امحمد والموظف الجماعي وينهي الإعتصام

 
متابعــــــــــــات

خبراء يناقشون على الهواء السياسة الجبائية التي يجب اتباعها للحد من الآثار الاقتصادية والإجتماعية

 
 شركة وصلة