راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية يهدف إلى سد الخصاص في البنية التحتية             السلفادور تبلغ الأمين العام للأمم المتحدة رسميا بسحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية" الوهمية             لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي فرع الحي الحسني             أزيلال: تعزية في وفاة والدة الأخ والصديق عبد اللطيف إحتاسن             تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد             حمد الله حاضر في لوائح الكاف             الزاوية الشرقاوية تدعو إلى تشجع الحوار بين الأديان ونشر قيم التسامح لتحقيق الأمن والسلم في العالم             برنامج الندوة العلمية الدولية بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لانتفاضة محمد بصير             قريبا..المجلس الأعلى للحسابات يفتحص جماعة أزيلال وجماعات أخرى بالإقليم             أزيلال: آثار دماء وجثة شاب تستنفر الدرك الملكي بأيت امحمد             إسدال الستار على الدورة الثامنة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة             أبي الجعد: امتحان إشهادي لفائدة المستفيدات من برنامج محاربة الأمية             سائقو سيارات الأجرة الكبيرة بالحوز بسبب النقل السري             عراك يفضي إلى جريمة قتل .. وثلاثة متورطين في قبضة الأمن             جديد قضية حمد الله                        حافـة الفقـر            مفارقات                                                                                    تعثر الجرّار                        مشهد رمضاني            التعليم العالي                                                            نضال فايسبوكي            بين الفقر والجشع                       
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

شعار الإصلاح.. وروائح الفضائح


الاكــتــئــاب الــســيــاســي


الإسلام الإخواني، النفاق والغش


"الشاف" رشيد.. وجه مشرق للشرطة المواطنة


التضامن مع الممنوعين من النشر على الفيسبوك

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

أزيلال: آثار دماء وجثة شاب تستنفر الدرك الملكي بأيت امحمد

 
جهويــــــــــــــة

قريبا..المجلس الأعلى للحسابات يفتحص جماعة أزيلال وجماعات أخرى بالإقليم

 
متابعــــــــــــات

تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد

 
سياحــــــــــــــة

تبانت: 8 مليون درهم لتأهيل وتجهيز مركز التكوين في المهن والأنشطة الجبلية

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
وطنيــــــــــــــة

الحكومة تشرع في أجرأة اتفاق الزيادة في الأجور والتعويضات العائلية

 
مجتمــــــــــــــع

بالفيديو..مُسِن يحكي بحرقة ما أقدمت عليه جماعة أكودي نلخير بأزيلال بخلق محمية للقنص بجوار مساكنهم

 
جمعيــــــــــــات

لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي فرع الحي الحسني

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفــــــــــــــات

عين على قضية البرلماني والهواتف الذكية..

 
 

تدهور مستوى معيشة الأسر المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أبريل 2019 الساعة 18 : 00


 

تدهور مستوى معيشة الأسر المغربية


أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن مؤشر ثقة الأسر المغربية، على صعيد مكونات تطور مستوى المعيشة، والبطالة، ووضعيتهم المالية، وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة، انتقل إلى 79,8 نقطة عوض 82,5 نقطة المسجلة خلال الفصل الرابع من سنة 2018 عوض 85,9 نقطة المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن مستوى ثقة الأسر المغربية عرف تدهورا خلال هذا الفصل، مشيرة إلى أن معدل الأسر التي صرحت باستقرار مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة بلغ 31 في المائة، فيما اعتبرت 27.8 في المائة منها أنه عرف تحسنا.

وبخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، أشارت المندوبية السامية للتخطيط إلى أن 25.7 في المائة من الأسر تتوقع تدهوره و39,6 في المائة استقراره في حين 34,7 في المائة ترجح تحسنه.

وأبرزت المندوبية أنه بخصوص مستوى البطالة، توقعت 78,8 في المائة من الأسر مقابل 8,8 في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، مشيرة الى أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 70 نقطة، مسجلا بذلك تراجعا سواء بالمقارنة مع الفصل الثالث أو مع نفس الفصل من السنة الماضية حيث سجل ناقص 65,2 نقطة وناقص 58,5 نقطة على التوالي.

وبخصوص اقتناء السلع المستديمة، أوضحت المندوبية السامية للتخطيط أن 59.6 في المائة من الأسر اعتبرت، خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 22.9 في المائة عكس ذلك.

وسجلت المندوبية، بخصوص تطور الوضعية المالية للأسر، أن 62,8 في المائة من الأسر صرحت، خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 32,8 في المائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض.

ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4,4 في المائة. وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 31,6 في المائة من الأسر بتحسنها مقابل 10,9 في المائة بتدهورها. وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 20,7 نقطة مقابل ناقص 18,2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 16,7 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2017.

وبخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال ال12 شهرا المقبلة، فتتوقع 30,3 في المائة من الأسر تحسنها مقابل 11,2 في المائة التي تنتظر تدهورها. وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 19,1 نقطة مقابل 18,2 نقطة خلال الفصل السابق و19,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

قال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إنه لا توجد وصفة سحرية لتوفير فرص العمل للحد من البطالة، لكنه أشار إلى أن بلاده تعمل على تشجيع الاستثمار وتحفيز الشباب على الانخراط في برامج التشغيل الذاتي.

وأضاف العثماني، في ندوة بالدار البيضاء، أن البطالة تراجعت بنسبة 0.6% خلال العام الماضي 2018، لافتا إلى أن بيانات المندوبية السامية للتخطيط  (حكومية )، تظهر أن سوق العمل وفر 136 ألف فرصة، بينما بلغ متوسط فرص العمل في الأعوام الماضية نحو 50 ألفا في السنة.

وبلغ عدد العاطلين بالمغرب 1.17 مليون في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، ما يؤشر على انخفاض معدل البطالة من 10.6% إلى 10% وفق البيانات الحكومية، غير أن التفاصيل تشير إلى تفشي البطالة بين الشباب الحاصل على شهادات جامعية أو شهادات التكوين  (تدريب ) فني.

غير أن رئيس الحكومة، الذي تحدث، أمام الندوة التي عقدتها جمعية قدماء معهد العلوم السياسية بفرنسا، مساء الجمعة، قال إنه لا توجد وصفة سحرية، لمعالجة مشاكل التشغيل في المغرب، خارج الاستثمار، لاسيما الخارجي الذي ارتفع بنسبة 28%، مشيرا إلى أن اتخاذ تدابير من أجل تشجيع الشباب من الخريجين، على الاستثمار، خاصة عبر مبادرة المقاول الذاتي والجمعيات.

ولفت إلى تحسن ترتيب المغرب في التصنيف العالمي لمناخ الأعمال ومؤشر مدركات الفساد. غير أن أعداد العاطلين المتزايدة بين الشباب من الملفات التي تؤرق الحكومة.

وتتوقع 78.8% من الأسر المغربية اتساع دائرة البطالة في العام الحالي 2019، حسب استطلاع للرأي يقيس درجة ثقة الأسر، أنجزته المندوبية السامية للتخطيط مؤخرا.

ولا يساعد معدل النمو الاقتصادي على تقليص البطالة بالمغرب، وهو ما قد يتجلى في العام الحالي، على اعتبار المندوبية السامية للتخطيط، تتوقع تحقيق نمو في حدود 2.9% في العام الحالي، مقابل 3% في 2018.

ويرى المندوب السامي في التخطيط، أحمد الحليمي، أن الاقتصاد المغربي، يعاني من ضغوط تتمثل في تراجع الناتج الإجمالي الداخلي في المتوسط إلى 3.7% بين 2009 و2017، مقابل 5% في الفترة بين 2000 و2008.

ويشير إلى أن نقطة من النمو الاقتصادي، كانت تتيح في الفترة بين 2000 و2008 خلق 30 ألف فرصة عمل، غير أن ذلك المعدل تراجع في الفترة بين 2009 و2017 إلى 10500 فرصة عمل.

ويعتبر الخبير الاقتصادي إدريس الفينا، أن النمو الاقتصادي غير المستقر، لا يساهم في خلق فرص عمل كافية، ما يطرح تساؤلات حول جودة الاستثمارات، خاصة أن استثمارات الدولة قياسا بالناتج الإجمالي المحلي، تعتبر من بين الأعلى في العالم.

وتبنت الحكومة ورجال الأعمال ومسؤولو الجهات في المغرب، ميثاقا من أجل تفعيل الخطة الرامية إلى خلق 1.2 مليون فرصة عمل، في الثلاثة أعوام المقبلة.

وبجانب ضغوط البطالة تواجه الحكومة مطالب متزايدة بزيادة الأجور، في ظل تراجع القدرات الشرائية لأغلب المواطنين في السنوات الأخيرة.

وكان اتحاد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل قد دعا قبل يومين، إلى إضراب عام في الوظيفة العمومية في العشرين من فبراير الماضي، بعدما لم يفض الحوار مع الحكومة، منذ عام، إلى اتفاق يقضي بزيادة الأجور وتحسين الإيرادات.

 
بقلم/ الدكتور يونس العمراني







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

لماذا اليسار الأخضر ؟!

وفاة الفنّان الأمازيغي محمّد رويشة

أسرار حركة 20 فبراير ورجالها.. “الحلقة الأولى”: كريم التازي من ريش بوند إلى ساحة الحمام

الطوارق ينسخون نموذج بوليساريو الانفصالي بمساعدة القاعدة

بان كي مون يحمل الجزائر مسؤولية عرقلة إحصاء سكان مخيمات تندوف

حملة التوجه النقابي الكفاحي لاسقاط مشروع قانون الاضراب

أشبال العدل والإحسان يكشفون المستور ويصفون أرسلان برئيس عصابة

واشنطن : مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب "جدي وواقعي وذو مصداقية"

ازيلال:جماعة أرفالة وسؤال التنمية المُغيب؟؟

مدرستنا أشقى من غيرها‎

دراسة سوسيولوجية لتحولات الحياة السياسية المغربية

الكتلة التاريخية أو ... الانهيار التاريخي !!

التوجه نحو الأسعار الحقيقية يستوجب تبني الأجور الحقيقية

العلاقة بين التنمية البشرية ومحو الأمية.. فشل برامج محو الأمية في البلدان العربية

الفقيه بن صالح :مركز حقوقي يصدر بيانا ناريا يدق فيه ناقوس الخطر ازاء الوضع الصحي بدار ولد زيدوح

مشروع قانون المالية 2016: الفرصة الأخيرة؟

ندوة الراحل الحاج محمد ياسين بمدرسة الاقتباس بعاصمة جهة بني ملال خنيفرة

بنكيران حوّل رمضان إلى مشكلة والعطلة إلى مأزق وعيد الأضحى إلى كارثة





 
صوت وصورة

جديد قضية حمد الله


الصحفي جمال براوي والشيشة والمنتخب


ارتفاع عدد قتلى حوادث السير منذ بداية 2019 بالمغرب


ماذا يقع داخل المنتخب الوطني؟


مشروع قانون يثير الجدل بين المبصاريين وأطباء العيون

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية يهدف إلى سد الخصاص في البنية التحتية

 
تكافـــــــــــــــل

الكاتب العام لعمالة أزيلال يشارك المستفيدين بمؤسسة الرعاية الإجتماعية بواولى فطورهم الجماعي

 
سياســـــــــــــة

بني ملال خنيفرة.. مجاهد يتحدى بن شماس من الديــار المقدســة

 
تربويــــــــــــــة

أبي الجعد: امتحان إشهادي لفائدة المستفيدات من برنامج محاربة الأمية

 
وقائـــــــــــــــع

أزيلال: أستاذة بأيت ماجضن تشتكي مدير المؤسسة في شأن التحرش الجنسي والإبتزاز

 
بيئـــــــــــــــــة

للمرة الثانية بأزيلال..مسيرة احتجاجية من جماعة أكودي نلخير لوقف الترخيص بإحداث محمية للقنص

 
ثقافــــــــــــــــة

إسدال الستار على الدورة الثامنة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

 
اقتصــــــــــــاد

الأسهم الأمريكية تتراجع متأثرة بأزمة شركة "هواوي"

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

إجراءات صارمة للمديرية العامة للأمن الوطني ضد الغش في الامتحانات

 
 شركة وصلة