راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         رصيد الاحتياطات التقنية للصندوق المهني المغربي للتقاعد يسجل ارتفاعا             التنسيق النقابي المحلي بدمنات يصدر بيان رفض ما أسماه بالحلول الترقيعية والعشوائية             الأخلاق و المشتاق إلا ذاق             النقابات الخمس ترفض مطلقا قرار المدير الإقليمي للتعليم بأزيلال إسناد أقسام الأساتذة المضربين             افتتاح أشغال مناظرة بجهة بني ملال خنيفرة حول التجارة الداخلية ورهانات التنمية             تغييرات كبيرة في أسعار المحروقات هذا الأسبوع+ أخبار متفرقة             الطلاق بالمغرب... أرقام مخيفة وانتشار العنوسة             هزة أرضية بقوة 3,7 درجات تضرب إقليم تارودانت             عاملات الطبخ والنظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بأزيلال يحتجون مرة أخرى             مشادة كلامية وأجواء مشحونة تخيم على مجريات الدورة الاستثنائية لجماعة أكودي نلخير والسبب..             ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟             المصادقة بالإجماع على جميع نقاط الدورة الإستثنائية بجماعة أزيلال.. التفاصيل             مواجهات نصف نهائي دوري الأبطال .. زملاء زياش يتعرفون على منافسهم             أزيلال: الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019             غريب..بعد تسعة أيام من دفنها استخرجت من قبرها            حرية الصحافة            الرشوة                        العثماني والفقر            ازدواجية البيجيدي            قناع بوتفليقة            نهاية بوتفليقة            العثماني والتعاقد                                    إفريقيا            رمّانة الأغلبية                                                الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر                                   
 
كاريكاتير

حرية الصحافة
 
آراء ومواقف

بعض ما جاء في باب الحرّية والالتزام


المسألة اللغوية في المغرب بين خطاب الخداع وخطاب الإقناع


ذوو الإعاقةِ في غزةَ حصارٌ يؤلمهم وحرمانٌ يشقيهم


في ميدان التعليم اتّسع الرّتقُ على الرّاتق


الأذان وقرع جرس الكنيسة في البلدان الغربية لكن في البلدان العربية ...

 
ادسنس

المنتدى الدولي الرابع للمدن العتيقة بمدينة وزان يستضيف أزيد من 850 مشارك من كافة الدول في العالم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: حملة أمنية واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية المخالفة للقانون

 
الجهوية

افتتاح أشغال مناظرة بجهة بني ملال خنيفرة حول التجارة الداخلية ورهانات التنمية

 
متابعات

لقاء يجمع الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال وممثلي أصناف النقل العمومي لوضع حد للخلافات العالقة

 
سياحة وترفيه

دعوة من عامل أزيلال لاكتشاف المواقع السياحية بالإقليم بمناسبة انطلاق فعاليات الجامعة الربيعية

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يزور عدة مشاريع منجزة في إطار برامج إعادة تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لفاس

 
الناس والمجتمع

عاملات الطبخ والنظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بأزيلال يحتجون مرة أخرى

 
جمعيات ومجتمع

تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى و السينغال ضيفة شرف

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

الطلاق بالمغرب... أرقام مخيفة وانتشار العنوسة

 
 

لن نرضى الخلط بين دياناتكم والإرهاب.. لسنا عنصريين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2019 الساعة 49 : 22



لن نرضى الخلط بين دياناتكم والإرهاب.. لسنا عنصريين
 

عشرات القتلى وجرحى في هجوم وحشي على المصلين بمسجدين بنيوزيلاندا نفذه إرهابي عنصري متطرف صليبي..

الارهابي المجرم الذي قتل الأبرياء في بيت الله بنيوزيلاندا وهو يصور لجريمته بكل برودة، سبق أن أشاد بالعمليات الإرهابية ضد المسلمين في تدويناته، كما أعلن أنه سيرتكب هذه المجزرة ضد المسلمين و لم يعتقل..؟؟

ماذا لو كان الهجوم على معابد غير المسلمين وقتل وصور بتلك الفظاعة مسيحيين أو يهود..؟؟ طبعا الجواب واضح..

 لكن كمسلمين لسنا عنصريين ولا نحقد على أحد، ونحترم جميع الديانات ونحث على التعايش، ولن نضع عناوين إرهابية تمس دينكم..

الإرهاب لا وطن ولا دين له، وليس بجديد عن الإنسانية..

ان الاختلافات الدولية والفقهية حول ايجاد تعريف واضح للارهاب أفرز اتجاهين متضاربين حول أبعاده وخلفياته ..اذ أصبح المصطلح أكثر تعقيدا لتحديد مدلوله، وذلك لاختلاف وجهات نظر المجتمع الدولي لتعريفه، ولتضارب المصالح واختلاف المفاهيم... وعلى العموم يمكن تلخيص هاته الاختلافات الى موقفين : الاول رافض رفضا مطلقا لكل شكل من اشكاله، ومهما كانت الدوافع وراءه، في حين يتشبت الموقف الثاني بالبحث عن الاسباب وراء هاته الظاهرة الاجرامية..

 وبالجمع بين أوجه النظر المختلفة يمكن تعريفه على كونه الفعل الممنهج الذي يرمي من خلاله الفاعل زرع الرهبة في نفوس المجتمع او الدولة،اما للحفاظ على المصالح السياسية اوالاقتصادية او الاجتماعية..او من اجل اثارة او لفت انظار الراي العام الى قضية معينة...

لقد أدت هاته التضاربات لتحديد ماهية المصطلح الى افراغه من محتواه التاريخي والسياسي،اذ بات كل من ياخذ المبادرة يوجه اصابع الاتهام الى خصمه، لكن الارهاب نسبي لا يمكن تعريفه؟ ام انه امتداد للسياسة الداخلية للدول؟ او الوسيلة الفعالة لاثارة الراي العام حول قضية معينة او معتقدات واديولوجيات متنوعة...؟.

 بالرجوع الى الاحداث التاريخية التي شهدتها الانسانية يمكن القول بان العنف اقترن بالبشرية بانماط واديولوجيات، وباختلاف الازمنة والامكنة...،غير أن ما يثير الاسثغراب في عصرنا الحالي هو الفهم الخاطئ للمصطلح، اذ اصبح مقترنا حسب الفهم الدولي بالاصولية الدينية للعالم الاسلامي، وتشويها للشرق الاوسط بصفة خاصة، والعالم الاسلامي بصفة عامة، مما يجعلنا نتساءل عن الدوافع السياسية وراء هذا الفهم السيئ للمصطلح؟ وعن الأهداف والمصالح الدولية وراء أزمة هذا التحديد؟ وأهمية الإعلام الغربي في بلورته؟.      
 
 تعد المصالح الاقتصادية والسياسية للولايات المتحدة  الامريكية وحلفائها  احدى المعيقات ذات الوقع السلبي في تعريف المصطلح، مستغلة في ذلك التطور التكنولوجي لوسائل الاعلام، وطمس تام لتطوراته التاريخية التي شهدتها الانسانية، وتأكيدا للمقولة المشهورة التي تفيد أنه لا ارهاب بدون اعلام، غير أن الحقيقة أنه عملة متبادلة  يتم استعمالها لاثارة الراي العام لقضية ومصلحة معينة، وكما يقال "لا إرهاب بدون إرهاب..".
 


أزيلال الحرة/ متابعة

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قصتي شعيب وأيوب عليهما السلام

عرض لأبرز عناوين الصحف اليومية

مستثمرون مغاربة ضحايا الأمن بدول إفريقيا

مقاومات في الذاكرة

اِستَعِدّوا للبرد كما تستعدّون للقتال

لن نرضى الخلط بين دياناتكم والإرهاب.. لسنا عنصريين

لن نرضى الخلط بين دياناتكم والإرهاب.. لسنا عنصريين





 
صوت وصورة

غريب..بعد تسعة أيام من دفنها استخرجت من قبرها


آخر حوار تلفزي للراحل المحجوب الراجي


تفاصيل قرار جديد لتغطية تكاليف العمليات القيصرية


زياش يطيح برونالدو بعقر داره


تفاصيل الزيادة في الأجور + متفرقات

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 

»  ادسنس

 
 
التنمية البشرية

المصادقة بالإجماع على جميع نقاط الدورة الإستثنائية بجماعة أزيلال.. التفاصيل

 
الاجتماعية

أزيلال: الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019

 
السياسية

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟

 
التربوية

التنسيقية الوطنية للأساتذة المضربين تصدر بيان تعليق الإضراب الى حين النظر في مخرجات إجتماع الثلاثاء

 
عيش نهار تسمع خبار

الأخلاق و المشتاق إلا ذاق

 
العلوم والبيئة

هزة أرضية بقوة 3,7 درجات تضرب إقليم تارودانت

 
الثقافية

الأعرج يغضب الفنانين بإقالته لمدير المكتب المغربي لحقوق المؤلف

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بلاغ لوزارة الداخلية حول وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى الأسعار خلال شهر رمضان المبارك

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

الشباب .. والنخب السياسية

 
 شركة وصلة