راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز             الإفراغ بتعويض في حال كراء تجاري في ظل القانون 07.03             القاضي الوردي يرد على محامي البيجيدي الإيدريسي.. خفة السياسة وثقل القانون             الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان.. شبهة الميلاد وابتزاز للتسويق             مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"             المؤتمر الدولي لاعتماد ميثاق الهجرة يكرس ريادة الملك محمد السادس في هذا المجال على المستوى العالمي             مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بشأن النظام الأساسي الخاص بهيأة كتابة الضبط             فِينْ تْرُوحْ يَا قَاتِلْ الرُّوحْ ؟!             أزيلال: تعاونية ولى العهد ببنى عياط نموذج حي للتعاونية الناجحة             الكوميليك" : عبد الرحيم الحافظي يترأس وفدا عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بموريتانيا             أزيلال..مواطنون يناشدون عامل الإقليم لتفقد مشروع طريق أيت امحمد تبانت عبر تزي نترغيست + صور             أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره             مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار             على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة             عائلة آيت الجيد: إلى كان حامي الدين عندو حزب تيحميه حنا عندنا الله و القضاء             لاتتوقف في الطريق السيار مهما كان السبب                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

فِينْ تْرُوحْ يَا قَاتِلْ الرُّوحْ ؟!


على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة


صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه


أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)


أزمة السترات الصفراء ودرس السياسة والقيم

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

أزيلال..مواطنون يناشدون عامل الإقليم لتفقد مشروع طريق أيت امحمد تبانت عبر تزي نترغيست + صور

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

المؤتمر الدولي لاعتماد ميثاق الهجرة يكرس ريادة الملك محمد السادس في هذا المجال على المستوى العالمي

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

القاضي الوردي يرد على محامي البيجيدي الإيدريسي.. خفة السياسة وثقل القانون

 
الرياضية

أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره

 
 


الشَّكْوَى لِلرَّب العَالي !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 دجنبر 2018 الساعة 25 : 00


 

الشَّكْوَى لِلرَّب العَالي !


ظَهَرَ يحمل بين أَنامِلِه الرقيقة قلمًا  ، ظَهَرَ و هو يُدَوِّنُ بِيَمينه نَواقصَ ما يُقدِّمه من مقترحات لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية . هذا الفقيه سعد الدين  العثماني قد ظهرَ و يا لَيْتَهُ ما " هَضَرَ " ؛ ظَهَرَ رئيسُ حكومةٍ لا يملك سبيلا للإضطلاع بمهامه الدستورية ، ظَهَرَ الفقيه سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة و التنمية العاجز عن تفعيل الصلاحيات الدستورية الموكولة إليه وكافة الإمكانيات المادية والبشرية المتوفرة لديه و القطاعات الوزاية التابعة له ، لتنفيذ  الإستراتيجية الملكية وفق برامج فعالة ، قابلة للتنفيذ من أجل تشغيل الشباب.

ظَهَرَ و " هَضَرَ "  رئيس الحكومة و هو لا يريد الإعتراف و الإقرار أمام الشعب بأنه بارع فقط في إعطاء الوعود بمواعيد مغلوطة ، رغم أنه – في دواخل عقله - شخص يدري أنه لا يدري في أمور الإصلاح الديمقراطي التنموي شيئًا . كما أنه يدري أن " مشروع "  تنظيم العدالة و التنمية وقف حمارُه عند عقبة تدبير الشأن العام بشكل يظهر بالملموس أن مرتزقة الإسلام السياسي إحتالوا على الإرادة الشعبية بإستغلال الدين للوصول إلى الكراسي الوزارية و أن " هجرتهم الدعوية " كانت من أجل تجارة إنتخابوية مغلفة بإشهارات " صوتك فرصتك لمحاربة الفساد والاستبداد ".

و لست في حاجة – هنا -  إلى الإستعانة بمقالات مجلة " جون أفريك " ، و لا يهمني التحقق من مصادر أخبارها ، لأن حصيلة سبع سنوات من عمر حكومات مرتزقة الإسلام السياسي تحولت إلى " حَصْلَة " تظهر عناوِينُها الغليظة بالمانشيتات العريضة على صفحات جميع مواقع السوشيال ميديا.

و مثلما تَمَّت الإشارة إليه في مقالات سابقة عديدة ، فإن كل متتبع لمنحى لغة الأرقام سيقتنع بمسار السياسات الحكومية اللاشعبية التي إستهدفت جيوب المُسٌتضعَفِين من  الشعب المغربي ، و الذي كان مأمولا شعبيًا من الفقيه سعد الدين العثماني هي خصال الصدق السياسي ، وذلك بالكشف بداية عن حقيقة الوضع وليس الصمت السلبي أو الحديث المُخادِع في مواجهة الحقائق الظاهرة.

و ها نحن نكتشف بأن تنظيم العدالة و التنمية  بإسم التفويض الشعبي المزعوم ، يُشَرْعِنُ أبشع الجرائم السياسية و الإقتصادية التي يتعرض لها الشعب المغربي بمختلف فئاته المُسْتَضْعَفَة. بل .. ها نحن نُعايِن الواقعة تلو الأخرى حتى وصل بنا المقال إلى الحديث ليس عن ضرب القدرة الشرائية و تفقير الفقير و تهشيم الفئات المتوسطة ، بل إننا أمام أخطر ما تعيشه الأمم و الشعوب و الحضارات ؛ أَ لاَ .. وَ هو تيئيس الشباب و فقدان الثقة و الأمل في دولتهم .

و لأن الله عزَّ وجل يُمْهِل و لا يُهْمِل ، فقد أتى أمره الذي كُنَّا نستعجله ، و ظهر للجميع بكل موضوعية أن الفقيه العثماني رئيسُ حكومةٍ فاشل .. كيف لَا ؟! و الجميع يتابع هذا الأمين العام لتنظيم العدالة و التنمية العاجز عن تفعيل الصلاحيات الدستورية الموكولة إليه وكافة الإمكانيات المادية والبشرية المتوفرة لديه و القطاعات الوزاية التابعة له ، لتنفيذ  الإستراتيجية الملكية وفق برامج فعالة ، قابلة للتنفيذ من أجل تشغيل الشباب و أجرأة إصلاح منظومة التعليم و منها قطاع التكوين المهني.

و بعد مهلتين زمنيتين تُمنح دورة إستدراكية جديدة للسيد رئيس الحكومة  عَلَّهُ يجتهد بعمق علمي- عملي ، و  أسلوب ديمقراطي تشاركي  ، في تنقيح مقترحاته و تدقيق تكلفاتها و ضبط مواقيتها. فكيف يا ترى لفاقد الحلول و الجاهل بالمَعْمُول أن يُنْجِزَ الإصلاح المأمول ؟!

هذه شكوانا - كشباب حداثي شعبي- شكوى للرب العالي ؛

فاللّهم لا تَلُمْنا بعد أن صَوَّت البعض مِنَّا على السفهاء مِنَّا ..

 اللّهم لا تُعَذِّبنا بمرتزقة الإسلام السياسي فإنك يا رب علينا و عليهم قادر ..

اللّهم إن رئيس الحكومة المغربية بلاء فإرفع يا رب عنَّا شرَّ الجهلاء بِصِدْق الدعاء ...

اللّهم لا تترك في الحكومة وزيرًا فاسدًا إلاَّ فَضَحْتَهُ و لا حِزْبًا مُخَادِعًا إلاَّ مَكَرْتَ بِهِ يا خير الماكرين ؟!

اللّهم إنهم مرتزقة الإسلام السياسي قد أضَلُّوا الناخبات و الناخبين بالحديث بإسمك يا رحمان ، فاللهم أكشف عَنَّا ضُرَّ العدالة و التنمية إنّا بالرَّحمان مؤمنون و عليه متوكلون .


بقلم/ عبد المجيد مومر الزيراوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



احذروا جريمة الزنا

نداء تضامني من الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته

إلى متى سيعطل شيوخ المذاهب والأحزاب الإسلامية عقول شبابنا؟

سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة.. الزكاة

طلب مساعدة ماليه لبناء مسجد دوار أيت عبو بمدينة أزيلال

طلب مساعدة ماليه لبناء مسجد دوار أيت عبو بمدينة أزيلال.. تذكير

الشَّكْوَى لِلرَّب العَالي !

الشَّكْوَى لِلرَّب العَالي !





 
صوت وصورة

لاتتوقف في الطريق السيار مهما كان السبب


الإعلام الجزائري وكان 2019


مصر تترشح لإستضافة كان 2019


إسبانيا ترفع من الحد الأدنى للأجور + متفرقات


رسميا .. المغرب لن يترشح لاستضافة كان 2019

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: تعاونية ولى العهد ببنى عياط نموذج حي للتعاونية الناجحة

 
الاجتماعية

بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة