راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال             أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح             قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟             الصحراء المغربية.. الأمين العام للأمم المتحدة يعين الجنرال الباكستاني ضياء الرحمان قائدا للمينورسو             العثماني بين المقدس والمدنس             الحكومة تعرب عن اندهاشها الكبير للرأي الصادر عن فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي             شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية             أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب             ( 13 ) مليون مغربي يعانون الاكتئاب والقلق والوسواس             الحسابات البنكية والحسابات الحقوقية             البحث العلمي والجينات             زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين             رئيسُ حكومةٍ كان من أعلام القرن (20) فمن هو؟             العثماني يفشل في إخراج قوانين لمكافحة الفساد             بوتفليقة صَنَمُ مَعْبَد الفساد و الإستبداد بالجزائر !             مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة             مهاجر           
 
كاريكاتير

مهاجر
 
آراء ومواقف

شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية


ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال

 
متابعات

أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


حكومة توزيع "المعونة"؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2018 الساعة 34 : 01


 

حكومة توزيع "المعونة"؟


هناك مثل يقول "كل ما في القدر تخرجه المغرفة " الحكومة التي يقودها حاليا طبيب أغوار النفس سعد الدين العثماني، والتي قادها من قبله، أخوه و"غريمه" في حزب "المصباح" عبد الإله بنكيران، أعدتا للمغاربة بتنسيق محكم "وجبة" لم تأت به أي حكومة من قبل. هذا الأخير كان سباقا لرمي صندوق المقاصة في القدر لطبخه على مهل، ووعد المغاربة بدلا منه، أن يمنحهم  "صدقة"، والتي هي في الأصل من أموالهم المتحصلة من ضرائب مباشرة وأخرى تمرّر تحت الطاولة، لا ينتبه إليها المواطن وهي الضرائب غير المباشرة، و"التقليد على رقبتهم" لأن المغاربة الذين منحوا أصواتهم لهذا الحزب وأوصلوه لقيادة الحكومة بعد دستور 2011 وهو الدستور الذي منح الوزير الأول صفة رئيس الحكومة، لا يؤمنون بالمبررات ولا ب "المبردات" ولا أيضا بتوظيفهم ل "كهربائية المواقع الإلكترونية" وصفحات التواصل الاجتماعي الموالية لحزب "المصباح" قصد الترويج بأن فشلهم ،على سبيل المثال، في محاربة الفساد يعود لوجود ما يطلقون عليه "الدولة العميقة" أو حكومة الظل فبنكيران سبق أن قال في بداية مشواره الحكومي، بأنه سيمنح "الهجالات" 600 درهم شهريا وللمعطلين 500 درهم وغيرهما من "صدقات" ستمنح للطبقات الفقيرة والمسحوقة، في محاولة للإجهاز بصفة نهائية على صندوق المقاصة، ونحن حتى وإن سلمنا بهذا التفكير الفقير في خلق حلول عملية لتنمية هذا الصندوق نجد بنكيران كان يريد بهذا أن يعطي للمغاربة بيمينه "صدقة" و يأخذه بشماله أكثر، فهل  تكفي "المزلوط "الدراهم المعدودة في تدبير معيشه اليومي إذا رفع الدعم عن المواد التي يدعمها صندوق المقاصة من غاز البوطان والزيت والسكر...

 

إذن، فرئيس الحكومة المقال سدد ضربات قاتلة إلى جيوب المغاربة، كما أجهز على قدرتهم الشرائية والاستهلاكية بصفة محكمة وبالغة في سياسة التفقير وأراد أن يجعلهم أمام ذلك المثل الذي يقول "صابو تيحلب القردة كال ليه خلي لي حقي من الزبدة". ومن هنا يستمد السؤال مشروعيته وهو إلى أين يريد حزب العدالة والتنمية أن يذهب بالمغاربة؟ وهل نحن في الفترة التي تسمح له بأن يتدرب فينا وهو الذي لم يكن يجول حتى في خياله أن يصبح يقود الحكومة، ونحن الآن نرى خلفه يواصل الطريق نفسه و بإصرار بالإجهاز أيضا،على صندوق التقاعد وتحرير أسعار المحروقات وخصخصة المرافق والمؤسسات العمومية...  

بالإضافة إلى كل هذا، ما يقع حاليا داخل هذه الحكومة من لغط ورهط وخلط للأوراق لم يحدث للمغاربة أن عايشوه حتى في ظل ما كان يسمى ب"أحزاب الكوكوت مينوت" أو "أحزاب الإدارة". أي أن سيارة الحكومة تسير بعجلات مختلفة الأحجام. وتضم بعض وزراء كان من الأفضل لهم أن يدرسوا مادة التنشيط المسرحي بدل تأبط حقائب وزارية وتسيير الشأن العام،ووزراء يعيشون سن المراهقة المتأخرة،وآخرون يتحولون للعب دور "حفاري قبور" كلما مر قطار الوزيعة ولم يأخذوا نصيبهم من "الكعكة". والخاسر الأكبر هو  الوطن.


بقلم/ عبد الله ورياش







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مدريد تفجر غضب مسلمي مليلية بعد منعها دخول اللحم الحلال من المغرب

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

حكومة توزيع "المعونة"؟





 
صوت وصورة

مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة


خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية


ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب

 
الاجتماعية

قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟

 
السياسية

العثماني بين المقدس والمدنس

 
التربوية

زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

البحث العلمي والجينات

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة