راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         لقاء موسع بعمالة أزيلال لتعزيز الحكامة في ميدان مراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء             أمزازي و ملف "أساتذة التعاقد" الى أين؟! + متفرقات             الملك محمد السادس يهنئ فولوديمير زيلينسكي بمناسبة انتخابه رئيسا لأوكرانيا             "أجي تفهم" الشأن المحلي ببلدية أزيلال.. التاريخ ل"تيهضر"             بمناسبة شهر رمضان .. العودة إلى توقيت (غرينيتش) بالمغرب             نزار البركة يقــصف العثماني ..حصيلة حكومتكم هزيلة+ أخبار متفرقة             بالفيديو..ثلوج أبريــــــــل بإقليمي ميدلت وبني ملال             عامل إقليم أزيلال يخلق الحدث             مركز معابر يخطو بثبات للمساهمة في تثمين التراث المعماري بإقليم أزيلال             المغرب .. توقعات الإنتاج الفلاحي للموسم الحالي             لقاء جماهيري بقصبة تادلة مؤشر دال على صحوة حزب التقدم والإشتراكية             حكامة المنظومة التربوية موضوع ندوة–مناقشة بمراكش             الهوية المتعددة..             ندوة في الواقع الثقافي باقليم طانطان في ظل النموذج التنموي             ساكنة تمارة ترد على برلماني من البيجيدي وصفهم بـ"بوزبال" متفرقات            التوزيع العادل للأصفار            مجانية التعليم            حرية الصحافة            الرشوة                        العثماني والفقر            ازدواجية البيجيدي            قناع بوتفليقة            نهاية بوتفليقة            العثماني والتعاقد                                    إفريقيا            رمّانة الأغلبية                                                الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر           
 
كاريكاتير

التوزيع العادل للأصفار
 
آراء ومواقف

الهوية المتعددة..


بعض ما جاء في باب الحرّية والالتزام


المسألة اللغوية في المغرب بين خطاب الخداع وخطاب الإقناع


ذوو الإعاقةِ في غزةَ حصارٌ يؤلمهم وحرمانٌ يشقيهم


في ميدان التعليم اتّسع الرّتقُ على الرّاتق

 
ادسنس

المنتدى الدولي الرابع للمدن العتيقة بمدينة وزان يستضيف أزيد من 850 مشارك من كافة الدول في العالم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: حملة أمنية واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية المخالفة للقانون

 
الجهوية

لقاء جماهيري بقصبة تادلة مؤشر دال على صحوة حزب التقدم والإشتراكية

 
متابعات

لقاء موسع بعمالة أزيلال لتعزيز الحكامة في ميدان مراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء

 
سياحة وترفيه

بحيرة ببين الويدان قبلة الباحثين عن الإثارة والمتعة والمغامرة

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يهنئ فولوديمير زيلينسكي بمناسبة انتخابه رئيسا لأوكرانيا

 
الناس والمجتمع

عاملات الطبخ والنظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بأزيلال يحتجون مرة أخرى

 
جمعيات ومجتمع

تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى و السينغال ضيفة شرف

 
ملفات وقضايا

الطلاق بالمغرب... أرقام مخيفة وانتشار العنوسة

 
 

رئيس الحكومة يفشل في إقناع المغاربة ويظهر إرتباكه السياسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 نونبر 2018 الساعة 13 : 18


 

رئيس الحكومة يفشل في إقناع المغاربة ويظهر إرتباكه السياسي


كشفت الخرجة الإعلامية لرئيس الحكومة، عن الارتباك الحاصل على مستوى التدبير السياسي للحكومة، وضعف القيادة السياسية لسعد الدين العثماني، وعن "فشله" في تنزيل تدبير ناجع بين مكونات الأغلبية، وجهله ببعض مضامين الدستور، واعترافه بوجود خلافات وصراعات بين مكونات الأغلبية، وتهربه من توضيح الحقائق حول عدد من القضايا الشائكة، واختياره للغة الخشب عوض تقديم أرقام ومعطيات خلال الإجابة عن أسئلة الصحفيين.

و وقع سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، في ورطة سياسية محرجة، بعدما كشف عن جهله في القانون، حينما استفسره احد الصحفيين في برنامج تلفزي مساء أول أمس عن آخر ما وصلت اليه الحكومة بخصوص تنزيل مضامين الفصل الثامن من الدستور، حيث كان جواب العثماني صادما وأجاب  الصحفي يونس دافقير عن الأحداث المغربية بالقول "شنو فيه؟"

وبدا ظهور العثماني في البرنامج، مرتبكا، وغير منسجم في أفكاره، ولا يحسن تركيب الجمل لتوضيح وجهة نظره وكثيرا ما كرر نفس الكلمات في التقييم والصيرورة ، الأمر الذي جعل رئيس الحكومة يفشل في أدائه الاعلامي لتوضيح المسائل والقضايا للمغاربة، حيث اعتبر سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ، أن الحفاظ على الساعة الاضافية طوال السنة تساهم في الحفاظ على الطاقة من منطلق ما أسماه العثماني بضمان "الأمن الطاقي"، قبل أن يعترف بان الحكومة أخطات في تدبير الاعلان عن المرسوم المتعلق بالساعة، و لم تأخذ بعين الاعتبار  الحيز الزمني الذي أعلنت فيه عن قرار التوقيت الصيفي .

و اعترف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بتحوله من رئيس للحكومة الى طبيب نفسي لمعالجة الخلافات والصراعات بين الوزراء في حكومته، وقال أنه يظل طيلة الأسبوع يلعب دور المحكم بين الوزراء والعمل على التصالح لحل المشاكل بين الوزراء التي وصفها بكونها تصل الى 15 خلاف في الأسبوع.

وحاول رئيس الحكومة تبرير الأمر بكون الخلافات أمر عادي في النقاش الديمقراطي والتدبير التشاوري السياسي، كاشفا عن نوع غياب الانسجام والتفاهم الحاصل على مستوى أحزاب الأغلبية في عدد من القضايا والقوانين التي تخرج من المطبخ السياسي للحكومة.

وأكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، أن أغلبيته الحكومية غير منسجمة ، قبل أن يبرر الأمر بكون الحكومة تواجه "جهات" تريد إسقاطها، معتبرا في حوار خاص بثته القناة "الأولى" وقناة "ميدي 1 تيفي"، أن "الأغلبية الحكومية التي يقودها ستكمل ولايتها رغم كل المشاكل المحيطة بها"، مشيرا إلى أنه "يتدخل باستمرار لحل الإشكالات والخلافات في وجهات النظر بين الوزراء في المجلس الحكومي".

وحول الساعة الاضافية اعتبر رئيس الحكومة أن حكومته تأخرت كثيرًا في إخبار المواطنين بهذه الخطوة الهامة، مشددا على أنه "لا علاقة لأي شركة أجنبية بالاعتماد على الساعة الإضافية طوال السنة بالمغرب".

وعن فشل الجلسات التفاوضية بين الحكومة و النقابات العمالية وتعثر الحوار الاجتماعي، اختار العثماني مهاجمة النقابات بوصفها مشتثة ولا تنسيق بينهما وهذا ما يؤخر الخروج بنتالئج جادة في الموضوع، قبل أن يؤكد الحكومة تخاطب مجموعة من الأطراف الحوار المتعددة، قائلا أنه " لا يجب أن تتحمل الحكومة لوحدها مسؤولية التعثر" معتبرا أن "تعدد المخاطبين في الحوار هو سبب تأخر التوصل لاتفاق"، وكشف العثماني، انه دعا النقابات لجلسة حوار جديدة أمس الجمعة، " لمواصلة الحوار الاجتماعي، معتبرا أن حكومته تريد إنجاح الحوار الاجتماعي، وهو ما دفعها لتحسين عرضها للنقابات للمرة الثانية على التوالي".

و قدم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، رواية مختلفة عن تدخل جلالة الملك ودوره في وضع الرميد حدا لمقاطعته أشغال المجلس الحكومي، حيث قال العثماني في الحوار التلفزي، إن التدخل الملكي لم يكن حول الخلاف بين الرميد والأمين العام للحكومة بخصوص خطة الديمقراطية وحقوق الإنسان، حيث اكد العثماني قائلا، "التدخل الملكي لم يكن حول الخلاف، جلالة الملك اهتم بالخطة بغض النظر عن المشكل الذي وقع، والمشاكل تقع بين الوزراء باستمرار”.

وانتفض العثماني قائلا " أنا أرأس الحكومة وأقود الحكومة وما كاين حتى وزير فوق المرتبة ديالو كوزير … وأنا أتدخل باستمرار بين الوزراء خصوصا فاش كيكون خلافات بين القطاعات"، وأضاف العثماني مدافعا عن حكومته “جيب ليا دولة فالعالم ما فيهاش تنافس بين الأحزاب وصراع، ولكن يلا كانت كتحترم البلاد فهي كتخدم على البرنامج الحكومي".

وحول قضية الصراع بين حزبه العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار، بسبب تصريحات الوزير رشيد الطالبي العلمي، قال العثماني،" حنا ردينا عليه فالجانب السياسي والحزبي ولكن فالحكومة حنا كنشتغلو… والناس خاص يفهمو أنه ماشي أي تصريح سياسي غيوقف الحكومة"، وأوضح العثماني ،أن الحكومة منسجمة، وقال: “حنا منسجمين بما يكفي لتطبيق البرنامج الحكومي… انسجام 100 في 100 ما غيكونش.. وحكومة داخل حكومة لن أسمح بهذا".

 

بتصرف..







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

عباس: سنسعى للعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

أول إنتخابات تشريعية بمصر بعد سقوط النظام

خدمات للمستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحاصلين على "ميزة" في امتحانات الباكالوريا

الملك يتدخل لإنقاذ حكومة بنكيران

ليبراليون عرب ... دون سن الرشد !!

نيني يتصدى لبنكيران في عموده: وراك هترتي أسّي

خبير: هذه هي الملايير التي ستصرف لرئيس الحكومة والوزراء بعد مغادرتهم الحكومة

تهافت الأحزاب على الحكومة دفعت بنكيران لمهاجمة الأحرار والإنقلاب عليهم

العثماني والدولة والسلطة

رئيس الحكومة يفشل في إقناع المغاربة ويظهر إرتباكه السياسي





 
صوت وصورة

ساكنة تمارة ترد على برلماني من البيجيدي وصفهم بـ"بوزبال" متفرقات


ملخص وأهداف مباراة الوداد والرجاء


غريب..بعد تسعة أيام من دفنها استخرجت من قبرها


آخر حوار تلفزي للراحل المحجوب الراجي


تفاصيل قرار جديد لتغطية تكاليف العمليات القيصرية

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 

»  ادسنس

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يخلق الحدث

 
الاجتماعية

أزيلال: الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019

 
السياسية

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟

 
التربوية

حكامة المنظومة التربوية موضوع ندوة–مناقشة بمراكش

 
عيش نهار تسمع خبار

الأخلاق و المشتاق إلا ذاق

 
العلوم والبيئة

هزة أرضية بقوة 3,7 درجات تضرب إقليم تارودانت

 
الثقافية

ندوة في الواقع الثقافي باقليم طانطان في ظل النموذج التنموي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

المغرب .. توقعات الإنتاج الفلاحي للموسم الحالي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
الشباب والنساء

الشباب .. والنخب السياسية

 
 شركة وصلة