راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أوجار يشيد بقرار جلالة الملك الإذن للمرأة المغربية بولوج خطة العدالة             صحف بحرينية تكشف أوجه التشابه بين             العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية             جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين             هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟             ابن العربي العلوي .. الزعيم الوطني حيا وميتا (بورتريه)             جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم             مراكش: دورة تكوينية لفائدة أطر الجمعيات والمراكز والمؤسسات التعليمية في الحساب الذهني             منظمة تتوقع انتفاضة شعبية بالجزائر تتزامن مع انقلاب عسكرى للاطاحة ببوتفليقة             قراءة في سياق ونتائج الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية             تفاصيل تقديم الحصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين             ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"             أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه             واشنطن تطالب السفير الفلسطيني بالرحيل فورا             برنامج مباريات الفرق الوطنية في المسابقات القارية             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم


الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟


عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية


شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

أوجار يشيد بقرار جلالة الملك الإذن للمرأة المغربية بولوج خطة العدالة

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

صحف بحرينية تكشف أوجه التشابه بين

 
الرياضية

أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه

 
 


إنّنا نرى رؤوسا قد أينعَت وحان قِطافُها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 شتنبر 2018 الساعة 58 : 11


 

إنّنا نرى رؤوسا قد أينعَت وحان قِطافُها


رحم الله هذا الشاعر يوم قال في أبيات دخل بها التاريخ، وضمنتْ له الخلود:

أيُّ شيء نراه داءً عُضالاً * مثْل ما في البلاد من أحزاب

نحن ما بيْن إخواني دَعِيٍّ * وجَهولٍ معاندٍ وَهّابي

يزْعم الكلُّ أنّه في طريقٍ * سار فيها الرسولُ بالأصحاب

فرّقوا الدينَ ثم جاؤوا بشيء * ليس في سُنّةٍ ولا في كتاب

لقد صدق صاحبُ هذه الأبيات، وكأنّه يشير إلى مواطن الدّاء، ومنابع البلاء في الأمة، وقد ذكر كثرةَ الأحزاب، يتزعّمها فاشلون، وكذبةٌ، ورهبان، والمصيبة أنّ إعلام التضليل يصفهم، أو يسمِّيهم [الزعماء]؛ وهذا الوصف يعطيه التاريخُ للزعيم بموجب تاريخه الشخصي، وإنجازاته، وركوبه مخاطرَ جمّة، ثم لا يمتطي المجدَ مَن لم يركَبِ الخطرَ.. فعلى أيّ أساس يسمّى هؤلاء الكذبةُ بأنّهم (زعماء) ما هو تاريخهم؟ وما هي إنجازاتُهم؟ وماذا حقّقوه في أحزابهم المترهّلة وكأنّها كتدرائياتٌ من الزمن الغابر، أو مغارات لهياكل عظمية، تنبعث منها رائحةٌ نَثِنَة، ظاهرها خادعٌ، وباطنُها كالقبور، وقد مُلئَتْ بالعظام والنّثانة، وبكل شرٍّ كما يقول السيد (المسيح) عليه السلام؟ فهل [بنكيران] كان يومًا زعيمًا؟ هل هو يشبه في مساره التاريخي مثلا: [ستالين، أو ماو، أو كاسترو، أو غاندي، أو هوشمين، أو مانديلاّ، أو، أو] فمن أين أتاه لقبُ الزعيم؟ وهناك رؤساء أحزاب، يلقّبون بالزعماء، وما هم إلاّ كذبة، ودهماء..

فمثلا [بنكيران] الذي صار زعيما، ويحدّث المغفّلين بجهله تارةً وبكذبه تارةً أخرى، ويصْدِر فتاواه في قضايا عديدة، حتى صار حكيمَ زمانه، وما هو إلا مسرف كذّاب، بدليل أنه برّر كذبه باتهام سيّدنا [إبراهيم] عليه السلام، بأنّه كذب ثلاث كذبات، وهو ما يقول به [الإنجيل] الذي صاغته [المسيحية الصهيونية] فيما كتاب الله العزيز، يبرّئُ ساحةَ هذا النّبي الكريم، خليلِ الله؛ يقول عزّ وجلّ: [واذْكُرْ في الكتابِ إبراهيمَ إنّه كان صِدِّيقًا نبيّا] صدق الله العظيم. كانت كذْبة [بنكيران] هذه كافية لتجعلَ الناس ينفضّون من حوْله إلى الأبد، ولكنْ.. ثم دلَّل على كذبه ونفاقه، حين أعلن صراحةً أنّه متيَّمٌ بالظّلامي [ابن تيمية]، و[ابن تيمية] هذا، مجسّمٌ لذات الله تعالى، و(حاشا ذلك)؛ يقول الإمامُ [الزّمخشري] بخصوص (المجسِّمة): وإذا سألوني عن مذهبي لم أبُحْ به، وأكتمه، فكِتمانُه لي أسلم.. وإن (كذا) قلتُ، قالوا بأنّني حُلوليٌ بغيضٌ مجسِّم.. وإنْ قلتُ من أهل (كذا) وحِزْبه.. يقولون تَيْسٌ ليس يدري ويفهم.. وأكبر كذبة للمدعو [الزّعيم بنكيران]، هو قولُه بالدّعوة إلى الله، وبيستِ الدعوةُ هي!

لكنْ ما الذي جعل الحزبَ الشيوعي يتحالف مع (البيجدي) الظّلامي، عدوّ الملكية؟ إنّها الخيانة، والكذب، مع اللّعب في الخفاء، وعدم الوفاء، وتلكم أخلاق الشيوعي كما ذكرها التاريخُ؛ ألم يتحالفِ الشيوعيون مع عدوِّهم [هتلر] لتشكيل حكومة ائتلافية في ألمانيا؟ وبعْد ذلك، أدخل النازيون حلفاءَهم الشيوعيين إلى مراكز الاعتقال؛ فكتب [ستالين] إلى [هتلر] رسالةً يقول له فيها: [عامِلُوا الشيوعيين، كما نعامِل نحن المجرمين عندنا]؛ و[ستالين] يعرف أنّ الشيوعيين كذَبة، وخونة، ولا مبادئ لهم.. لكنْ عندنا، ترى أنّ (زعيم) الحزب الشيوعي عُزِل من طرف جلالة الملك، ورغم ذلك ما زال على رأس الحزب الفاشل.

وماذا عن حزب الاشتراكيين، خصوم الشيوعيين، وأعداء الإخوانيين؟ لقد كبَا هذا الحزبُ في الانتخابات، وانفضّ الناسُ من حوله، ومع ذلك، نودي عليه ليشارك في الحكومة الفاشلة، باعتباره حزبًا فاشلاً؛ لا بل، إنّ عضوًا فيه حطّم التعليم، وأفرغَه من أطره عبْر ما أسماه (المغادرة الطوعية)، وبذّر الملايير في هذه العملية، وهو ما عناه الخطابُ الملكي السامي، حين قال: [وملايير تُشتّتُ هنا وهناك بلا جدوى]؛ ومع ذلك أصبح هذا الاشتراكيُ والوزير السابق والفاشل، رئيسًا للبرلمان، وأبرز ما فعله، هو شراؤُه هواتفَ غالية الثمن لعياله البرلمانيين، ليلعبوا تحت القبّة، بعدما أجاز لهم تقاضي رواتبهم لمدة ستة أشهر لم يشتغلوا فيها؛ والآن يدافع لهم عن مسخرة (التقاعد)، وصدق جلالة الملك نصره الله حين قال: [وملايير تُشتّتُ هنا وهناك بلا جدوى]؛ وكان يعني هذه الأحزاب الخراب، التي يرأسها شيوخٌ، وعجزةٌ، ونحن نسأل: لماذا لا يُعْزَل مثلا وزيرُ الوظيفة العمومية الزّائدة عن الحاجة؟ قُلْ: [أتى أمرُ الله، فلا تستعجلوه]، وإنّنا نرى رؤوسًا قد أينعتْ وحان قطافها؛ متى؟ قريبًا!

 

بقلم/ محمد فارس







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

حقيقة ما يجري ويدور بين مول العمود ومول اللبن ومول الجماعة

ندوة مغاربية لتفعيل مؤسسات اتحاد المغرب الكبير وتشجيع الدبلوماسية الشعبية والبحث العلمي

وطني هكذا أراده بنكيران !!

هل أنت مع ...أو ضد الأوطوستوب؟‎

آسفي بين أعطاب التقسيمات الجهوية والعثرات التنموية

صلاة الاستسقاء بمختلف جهات وأقاليم المملكة صباح يوم غد الجمعة

عامل إقليم أزيلال و حشود من المؤمنين يؤذون صلاة الإستسقاء استدرارا لرحمته تعالى

أمطار وثلوج الخير ببلادنا.. تساقطات ثلجية هامة بأزيلال زرعت البهجة في قلوب العباد (+ فيديو)

أزيلال ترتدي البياض والساكنة مسرورة بعد طول انتظار(+ فيديو)

إنّنا نرى رؤوسا قد أينعَت وحان قِطافُها





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟

 
عيش نهار تسمع خبار

لسوء التفاهم أو الفهم.. السيدة المنقبة بأزيلال تقاضي محمود مدواني المدير العام لموقع أزيلال أون لاين

 
العلوم والبيئة

العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة