راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي             هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟             استقالة رئيس نادي إتحاد أزيلال لكرة القدم وأنباء عن تولي لحسن حيرت مسؤولية الفريق             أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين             ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             معرض الصناع التقليديين ببركان                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو

 
 


التوحيد والإصلاح تُفشل حلم بنكيران في قيادة الحركة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2018 الساعة 13 : 19


 

التوحيد والإصلاح تُفشل حلم بنكيران في قيادة الحركة



وضعت عملية التصويت لاختيار الرئيس الجديد لحركة التوحيد والإصلاح، عبد الاله بنكيران في المرتبة الأخيرة، وشكلت العملية الانتخابية الداخلية، صدمة كبيرة لعبد الاله بنكيران رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق للحزب بوضعه في المرتبة الأخيرة من التصويت، بمعدل مائة صوت فقط، كما ابعد بعض القادة الاسلاميين من الحديث والخطابة بالمؤتمر، والاقتصار على السماح للاجانب بالحديث وتوجيه كلمات الى الحاضرين، لعدم الوقوع في الحرج بإغفال اسماء دون أخرى من أبرزهم بنكيران الذي غاب عن المؤتمر بالرغم من ترشحه لرئاسة الحركة.

وجاءت هذه النتيجة القاسية على بنكيران، التي تؤكد على صراع التيارات في الحزب بين تيار الوزراء وتيار بنكيران الذي دعى الى ولاية ثالثة، وتظهر الارتباك الحاصل على مستوى التنظيم حتى وصل الى جناحه الدعوي الذي يحاول التخلص من جبة السياسية، حيث نجحت الحركة في ابعاد بنكيران من رئاستها وإفشال حلمه في قيادة الجناح الدعوي، والإبقاء على وثيرة عمل هادئة دون لفث الانظار اليها، وإبقاء بنكيران خارج السرب.

هذا و انتخب الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح، في ساعة متأخرة من ليلة امس السبت، عبد الرحيم شيخي رئيسا للحركة  لولاية ثانية على التوالي، حيث حصل شيخي على أغلبية أصوات المؤتمرين بـ 507 أصوات، وذلك في اليوم الثاني من أشغال الجمع العام الوطني السادس للحركة بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط.

و تنافست في المرحلة النهائية 5 قيادات على رئاسة الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية، وكان عبد الرحيم الشيخي قد حصل في مرحلة التصويت الأولى على 457 صوتا، متبوعا بأوس الرمال بـ 321 صوتا، فمحمد الحمداوي بـ 279 صوتا، وأحمد الريسوني بـ 265 صوتا، ثم  عبد الاله بن كيران بـ 110صوتا، في المرتبة الأخيرة.

واختير أوس وعضوة أخرى، نائبين لرئيس الحركة ومنسق مجلس الشورى  واقتراح الرئيس المنتخب للائحة المرشحين لانتخاب المكتب التنفيذي الجديد والمصادقة عليهم بالإضافة إلى المصادقة على ميثاق الحركة لتختتم بالمصادقة على التوجه الاستراتيجي.

و أوضح عبد الرحيم رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن الحركة مدعوة للانخراط في دينامية المراجعات الفكرية التي أثرت في البرامج والخطاب والعلاقات مع المحيط، وتمنت الحركة مجهودات إمارة المؤمنين والفاعلين الدينيين المدنيين في مواكبة الدينامية الدينية المجتمعية عبر نشر ثقافة الوسطية والاعتدال ومواجهة الغلو والتطرف الديني واللاديني وتعزيز مواقع النموذج المغربي وإشعاعه خارج الحدود"، معتبرين أن ذلك "ما خلق حراكا فكريا خاصا داخل الحركة، دفعها نحو مراجعةِ أوراق ومدارسة عدد من القضايا والوقوف عند بعض التحديات واستشراف التحولات في أفق إعداد مخطط استراتيجي جديد".

وأوضح شيخي خلال كلمته بمناسبة الجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السادس، أن المشهد الديني بالمغرب عرف مستجدات عدة، منطلقها العودة الطوعية للمغاربة نحو الدين، كجزء من تصالح عدة شعوب بالعالم مع سنن الفطرة والاعتزاز بالهوية الثقافية، ونشر قيم الحضارية في ضوء الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب.

و غابت كلمات رموز الحركة الإسلامية المغربية في الجلسة الإفتتاحية لحركة "التوحيد والإسلاح"، الذراع الإديولوجي لحزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الحكومة، حيث بدا لافتا للانتباه حرص الحركة الإسلامية ، وعلى غير عادتها في جموعها العامة السابقة، إعطاء الكلمة للضيوف الأجانب من ممثلي الحركات الإسلامية في السودان والجزائر وموريتانيا وفلسطين، وحرمان ممثلي الحركة الإسلامية الحاضرين في الجلسة الإفتتاحية التي التئمت مساء الجمعة بمسرح محمد الخامس في الرباط.

وأبعدت الحركة كلمات لقادة الحركات الإسلامية المغربية كما جرت العادة، وكان من بينهم قادة "العدل والإحسان" ورموز الحركة نفسها مثل أحمد الريسوني وعبد الإله بنكيران الذي غاب عن المؤتمر، حيث أعطيت الكلمة للأسماء الأجنبية وتناوب على المنصة المفكر السوداني الشهير عصام البشير، وعزيزة البقالي عن القطاع النسائي للحركة، والعالم السوداني الشيخ الزبير عن"منتدى الوسطية بأفريقيا"، والشيخ عبد الرزاق حسنيفي رئيس "جمعية العلماء المسلمين الجزائريين"، وسامي أبو زهري  مسؤول العلاقات العربية والإسلامية بحركة "حماس"، وأحمد جدو بنجديد رئيس "جمعية الإصلاح للتربية بموريتانيا"، هذا فضلا عن عبد المجيد النجار القيادي بحركة "النهضة" التونسية.

و اعتبر عبد الرحيم شيخي رئيس حركة "التوحيد والإصلاح"، أن الجمع العام هو مناسبة أيضا لبسط نظرة الحركة والتذكير بمواقفها من عدة قضايا في سياقاتها المحلية والإقليمية والدولية .

وحول اتخاذ شعار "الإصلاح أصالة وتجديد" للجمع العام السادس، قال شيخي إنه يمثل تعبيرا عن رسوخ قناعة الحركة باختيارها الإصلاحي الذي يمتح من المرجعية الإسلامية،التي هي مرجعية المجتمع والدولة، وينطلق نحو قضايا المجتمع بنفس تعاوني تشاركي، يركز على البناء وينفتح على مختلف المبادرات، مشيرا إلى أن "الإصلاح بهذا المعنى يحتاج إلى سند مرجعي أصيل ومتين واستلهام للأبعاد الحضارية والخبرة التاريخية والإسهام النوعي للمجتمع ".


بتصرف..







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

منطقة القبائل بالجزائر على صفيح ساخن

خدمات للمستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحاصلين على "ميزة" في امتحانات الباكالوريا

حملة مغربية لمكافحة الفساد

تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

كمين للنهج والعدل والإحسان باسم تنسيقية المعطلين بأزيلال

رفض ما يفوق 100 طلب سنة إضافية لتلاميذ مفصولين من الثانوية الإعدادية بأزيلال

أسامة الخليفي و أفراد من 20 فبراير بالحدود التركية السورية

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

خلافة عبد السلام ياسين تثير مضجع أتباع العدل والإحسان

من هو عبد الاله بن كيران ؟

مسيرة الأحد 1 أبريل 2012..تعبئة شاملة والدار البيضاء تستعد لاستقبال الحشود

مواجهات في وقفة التضامن مع غزة بسبب صورة بنكيران وعوفير

الوزير الحبيب الشوباني يقرر متابعة صحيفة

هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين

خطوط الجهاد تتوحد ...

عندما يطفو الماضي القاتم للإسلاميين على السطح من جديد

بعد العدل والإحسان، الخيانة الزوجية تصيب الإصلاح والتوحيد





 
صوت وصورة

معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة