راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         جدول أعمال مجلس الحكومة الخميس 20 دجنبر             المرحلة الثالثة لـ INDH .. توجه جديد ينطوي على آمال واعدة في مجال التنمية البشرية             توقيف شخص على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بإقليم الحوز             رئيس الحكومة يهاجم القضاء لحماية حامي الدين             عامل إقليم أزيلال يحضر مراسيم إحياء الذكرى العشرين لوفاة فقيد المغرب العظيم الحسن الثاني             هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!             هَلْ أصَابَ صَرْحَ الكرَامةِ عند بني جِلدَتنا شَرْخٌ عَمِيق..؟             تعاقد من أجل المستقبل: نحو عقد اجتماعي جديد             العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين في منطقة معزولة بإقليم الحوز             عامل إقليم أزيلال يتفقد مشروع طريق تزي نترغيست- تبانت ويأمر بوقف الأشغال             قرعة دوري أبطال أوربا في متناول الكبار             لماذا يدافع بعض اليساريين عن المتهم بالقتل حامي الدين؟             خمسة عشر (15) مليار دولار رقم معاملات الاتجار الدولي في البشر             مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!             صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس             هوية السائحتين المقتولتين ضواحي مراكش+ متفرقات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!


هَلْ أصَابَ صَرْحَ الكرَامةِ عند بني جِلدَتنا شَرْخٌ عَمِيق..؟


مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!


صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس


فرنسا تعتبر المقاومةَ في فرنسا مشروعة وفي المغرب إرهابًا

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين في منطقة معزولة بإقليم الحوز

 
الجهوية

عامل إقليم أزيلال يحضر مراسيم إحياء الذكرى العشرين لوفاة فقيد المغرب العظيم الحسن الثاني

 
متابعات

عامل إقليم أزيلال يتفقد مشروع طريق تزي نترغيست- تبانت ويأمر بوقف الأشغال

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني.. مناسبة لاستحضار منجزات ملك عظيم وقائد همام

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

القضاة يواجهون "نفير" البيجيدي

 
الرياضية

قرعة دوري أبطال أوربا في متناول الكبار

 
 


المقرئ أبو زيد يصف شعار "تازة قبل غزة" بالبليد!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2018 الساعة 59 : 18


 

المقرئ أبو زيد يصف شعار "تازة قبل غزة" بالبليد!


نقل موقع العدالة والتنمية عن البرلماني أبو زيد المقرئ الإدريسي وصفه لشعار"تازة قبل غزة" بالبليد.

وقال أبوزيد، ليلة الأحد بالدار البيضاء، في كلمة له خلال مهرجان نصرة القدس، ضمن فعاليات ملتقى شبيبة "المصباح"،"أصبحت أرعب بقلة قليلة يشيعون خطابا يقول ما شأننا بفلسطين، فهذه قضيتهم في الشرق ونحن ليس عندنا مشكل مع الإسرائيليين، ويختمونها بشعارهم البليد "تازة قبل غزة".

المقرئ معروف بأنه رجل يزايد بالقضية الفلسطينية وليس له شيء آخر يمكن أن يتحدث فيه، ويطلق عليه أصحابه "المفكر" رغم أنه لم يكتب فكرة طوال حياته، لكنه يتقن فن الشتائم في حق المغاربة. فالذين رفعوا شعار "تازة قبل غزة" هم جزء من المغاربة الذين يرون أن الدولة عليها أن تهتم بأمور هذا الشعب كأولوية.

واهتمام المغاربة بـ"تازة" أي شأنهم المحلي لا يعني بتاتا أنهم لا يساندون القضايا الإنسانية، ولا يدافعون عن قضايا المحرومين والمظلومين في العالم وفي كل جهات الدنيا وخصوصا فلسطين، بحكم الانتماء التاريخي للدين والعروبة وغيرها من المشتركات.

لكن المؤسف هو أن حزب العدالة والتنمية، الذي جعل جل المدن التي ترأس فيها المجالس البلدية منكوبة، يناضل من أجل غزة ناسيا الطرقات التي تحيط به وهي في حالة مزرية. لذا فهو يحاول قلب الشعار والقول بأن "غزة قبل تازة". ما دامت القلوب الضعيفة لأتباع الحزب الإسلامي المحترف للشعبوية، لا تتحمل شعار "تازة قبل غزة". والحقيقة أنني كمغربي لا يمكن أن أكون فلسطينيا أكثر من الفلسطينيين مهما حاولت، وزيادة على ذلك فإن الحزب الإسلامي لا يساند سوى حركة حماس من بين كل حركات المقاومة في فلسطين!

لا نعرف هل استيقظ أبو زيد أم مايزال نائما كي يعرف أن حماس وافقت على هدنة طويلة الأمد مع إسرائيل. بما يعني نهاية حماس كحركة مقاومة وتحولها إلى حركة تجارية تبحث عن المال والمناصب، مثلما تحولت التوحيد والإصلاح من حركة دراويش إلى حركة وزراء وبرلمانيين أثرياء.

المغاربة لهم موقف واضح. فتازة لا هي قبل ولا بعد غزة. تازة مدينة مغربية مثل باقي المدن. والمغربي مهتم بالاستثمار في بلاده وتطويرها، وهذا لا يمنعه من أن يكون متضامنا دون شروط مع القضايا الأممية وعلى رأسها القضية الفلسطينية. ولنا في جلالة الملك القدوة الحسنة، فهو رئيس لجنة القدس الشريف، ويوجد في المغرب بيت مال القدس وأكثر من 80 في المائة من تمويلاته هي تبرعات المغاربة. وأمر جلالته أخيرا بإقامة مستشفى ميدانيا في قطاع غزة للمساهمة في علاج ضحايا "جمعات العودة". إنه تضامن بدون شرط ولا مزايدة على الفلسطينيين. ويوم يختارون التفاوض مع الإسرائيليين فإننا لا نتدخل فيه ويوم يختارون مواجهتههم لا نتدخل في ذلك..

لكن جماعات الإخوان المسلمين هي مع غزة بشرط حماس. كما أن زعيمهم أردوغان يعقد الصفقات مع الصهاينة ولديه سفارة هناك وفازت شركة أحد أقاربه بمشروع بناء السفارة الأميريكية في القدس، وعندما ينزل ميزانه يرفع القرآن ويدعو إلى تحرير القدس. ونحن مع فلسطين بشرط الحق الفلسطيني فقط.


بوحدو التودغي/ صحافي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



احذروا جريمة الزنا

أسرة التعليم باليوسفية تقيم حفلا تأبينيا للمرحوم الأستاذ عبد العزيز كورار

احتدام الجدل بين العلمانيين والإسلاميين حول الحرية الجنسية في المغرب

الغزيوي زعيمة حركة الشواذ تدافع عن إساءة الرسول وحليفتها العدل والإحسان تبارك الصمت

اعتقال شقيقين متورطين في اغتصاب معلمة بشفشاون

عائلتي ضحايا البنج بسطات في ندوة صحافية

لقاء أوباما بجلالة الملك يعطي دفعة متميزة لتقوية التعاون

ومن النكث ما يدين .. المقرئ أبو زيد في مواجهة النسيج الأمازيغي

ومن النكث ما يخرق الدستور...لسان أبوزيد ما فيه عظم

مؤلف جديد بعنوان "مغـرب التعدد " للكاتب والمترجم د. مراد علمي ‎

ومن النكث ما يدين .. المقرئ أبو زيد في مواجهة النسيج الأمازيغي

ومن النكث ما يخرق الدستور...لسان أبوزيد ما فيه عظم

المقرئ الإدريسي قضى 20 سنة في البرلمان يستريح فيه للنوم والحصول على 820 مليون

علاقة الكتائب الإلكترونية ببن كيران: سقط القناع عن القناع…

المقرئ أبو زيد يصف شعار "تازة قبل غزة" بالبليد!





 
صوت وصورة

هوية السائحتين المقتولتين ضواحي مراكش+ متفرقات


مغاربة دوري أبطال أوروبا في اختبارات عسيرة


البرلمان و الناس


ملخص الرجاء الرياضي و سيركل مبيري الغابوني


كم تحتاج من الأموال للسفر إلى الفضاء؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المرحلة الثالثة لـ INDH .. توجه جديد ينطوي على آمال واعدة في مجال التنمية البشرية

 
الاجتماعية

بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز

 
السياسية

رئيس الحكومة يهاجم القضاء لحماية حامي الدين

 
التربوية

مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"

 
عيش نهار تسمع خبار

لماذا يدافع بعض اليساريين عن المتهم بالقتل حامي الدين؟

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

المغرب يحقق قفزة نوعية في التصنيف العالمي لممارسة الأعمال برسم سنة 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة