راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره             مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار             على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة             عائلة آيت الجيد: إلى كان حامي الدين عندو حزب تيحميه حنا عندنا الله و القضاء             أزيلال: تفكيك مصنع سري لتقطير مسكر " الماحيا " وترويجها بجماعة تامدة نومرصيد             مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي             مديرية الأمن تنفي ادعاءات بتوقيف أجانب شاركوا في احتجاج على هامش المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش             أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست             التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية             موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي             عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت             الحرمان من الدعم العمومي يخرج جمعية فضاء المرأة بتنغير إلى الشارع             كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض             الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان             صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه             رسميا .. المغرب لن يترشح لاستضافة كان 2019                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة


صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه


أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)


أزمة السترات الصفراء ودرس السياسة والقيم


انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

أزيلال: تفكيك مصنع سري لتقطير مسكر " الماحيا " وترويجها بجماعة تامدة نومرصيد

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

عائلة آيت الجيد: إلى كان حامي الدين عندو حزب تيحميه حنا عندنا الله و القضاء

 
الرياضية

أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره

 
 


حمودي وعيوش: سقطتان بسبب لجنة بوعشرين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2018 الساعة 23 : 23


 

حمودي وعيوش: سقطتان بسبب لجنة بوعشرين


من الكبائر التي سقطت فيها لجنة أنصار بوعشرين أنها ورطت عمدا عددا من الشخصيات الحقوقية والأكاديمية والإعلامية في ملف قذر يتهم صاحبه بالاتجار في البشر والاستغلال الجنسي والاغتصاب.. ملف مدعوم بأدلة يصعب إبطالها عبارة عن 50 شريطا توثق لاعتداء المتهم على ضحايا ولممارساته الجنسية الشاذة والمشينة حقا. ولا شك أن أعضاء هذه اللجنة الغربية "سيقلبون وجهوهم" عن هذه الشخصيات لما يظهر الحق. وستكتشف أنها تعرضت للخداع العمد والكذب من طرف "أنصار" المتهم.
من بين هذه الشخصيات، الأنثروبولوجي عبد الله حمودي، الذي كان الأجدر به أن يهتم بأبحاثه ودراساته وتأملاته الفكرية بدل التورط في ملف تفوح منه رائحة كريهة لا تليق بمكانته العلمية. وقد سقط الرجل الذي قضى جل حياته في البحث والدراسة، في خطأ المبتدئين، فهو يعلم جيدا أن الباحث يقوم بدراسة كل جوانب الموضوع الذي بين يديه قبل أن يشرع في استنتاج خلاصاته، ولكنه في قضية بوعشرين، اختصر المسافة وخلص بتسرع لا يليق بالباحث الأكاديمي الحريص والحصيف إلى أن المتهم "بريء تقريبا"، ولم يتشجم عناء البحث في شكايات المشتكين والتدقيق فيها، أو طلب الاستماع إليهن حتى يكون قناعته.


و لم يجد الرجل ما يدافع به عن المتهم سوى القول بإنه حضر زفافه وأنه "رجل متزن" إلخ، وهنا نذكر السيد حمودي أن الكومسير السيء الذكر الحاج ثابت، كان لا يتردد في إمامة الناس في الصلاة، ثم بعد ذلك كان يعود إلى تلك اعتداءاته الجنسية.


ولعل السيد عبد الله حمودي، بحكم معرفته، يدرك أن الـ" pervers" شخص له قدرات كبيرة على الخداع والإيهام وأنه لا يتروع على تقمص دور محترم الأخلاق، ويساير دائما مخاطبيه بدهاء ويسرب إليه الصورة التي يريدها أن تتكرس لديهم.


كما يعلم أن هذه القضية لا تحسم بانطبعات وأحاسيس الأشخاص، بل بالأدلة والبراهين. ويدرك جيدا أن هذه القضية لاتحسم في صالات الفنادق بل في قاعات المحاكم، ولا تحسم بالندوات بل بالمرافعات أمام هيئة الحكم.


الرجل الثاني الذي، سيتتحمل هذه اللجنة وزر توريطه في قضية لا علاقة له بها، هو نور الدين عيوش، رجل الإعلانات وأشياء أخرى. فهذا الرجل المعروف بتصريحات المندفعة لم يتردد في اعتبار وضع متهم بالاتجار بالشر والاعتداءات الجنسية، رهن الاعتقال، "غير قانوني"، وهوالذي يعلم جيدا أنه حتى في الدول المتقدمة يجري التعامل مع المتابعين بمثل هذه التهم الخطيرة بصرامة كبيرة، وغالبا ما يتم وضعهم رهن الاعتقال لحماية المجتمع من شرورهم، إلى أن تتم محاكمتهم التي تنتهي في كل الحالات تقريبا بالإدانة الثقيلة.


كان على نور الدين عيوش، المعروف بتدخله في العديد من القضايا، الاستماع إلى المشتكيات أولا، وإلى قصصهن مع المتهم، ولا شك أنه كان سيذرف الدموع الحارة لما يفعل ذلك، خاصة حكاية تلك المستخدمة الحامل، التي استباح المتهم جسدها قبل أيام من وضعها دون أي اعتبار لجنينها، ودون أي اعتبار لبطنها المنتفخ.


كان على السيد عيوش القيام بهذا أولا، ثم بعد ذلك له الحق في دعم أي طرف يراه "على صواب" حسب تقديره، ولكن ما قامه به فيه "اعتداء" ثان على المشتكيات. من خلال الوقوف مع المعتدي عليهن حتى قبل الإنصات إليهن.


بقلم/عبد الحق الوالي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

احتجاجات داخل حركة 20 فبراير في الرباط على رفع شعار مقاطعة الانتخابات

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

حمودي وعيوش: سقطتان بسبب لجنة بوعشرين





 
صوت وصورة

رسميا .. المغرب لن يترشح لاستضافة كان 2019


مجلس جطو و مشاريع الحسيمة منارة المتوسط + متفرقات


الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات


راقي بركان في التحقيق


فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار

 
الاجتماعية

أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة