راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير             رونار يكشف عن أقوى منتخبين مرشحين للتتويج بلقب "كان 2019" ويعتبر حظوظ المغرب ضعيفة             عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي             رئيس جماعة ينتقد العثماني بسبب زيارته لجهة طنجة تطوان الحسيمة + اخبار متفرقة             اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية             بعد فاجعة إسم السوق.. الدرك الملكي بأزيلال يشن حملة مراقبة موسعة على مخالفات السير بأعالي الجبال             انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص             سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال             توقعات طقس السبت .. ثلوج وزخات مطرية             عمال الانعاش الوطني يشكون التهميش الحكومي ويطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية             لكثرة انشغالاته ومهامه.. النائب البرلماني بـدر التـوامي يستقيل من رئاسة الجمعية المسيرة لدار الأطفال             ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي             الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ             تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة             السلطات الإقليمية لأزيــلال معبأة لمواجهة آثار موجـة البرد             اخبار متفرقة            عمى فيسبوكي           
 
كاريكاتير

عمى فيسبوكي
 
آراء ومواقف

عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟


يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد


قضية آيت الجيد بين الحقوقي والقضائي والتوظيف السياسي


من حقِّ العدالة أن تعيد النّظر في أيّة قضية متى شاءت

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: مصرع خمسة أشخاص في حادثة سير خطيرة بزاوية أحنصال وعامل الإقليم يحل بعين المكان

 
الجهوية

بعد فاجعة إسم السوق.. الدرك الملكي بأزيلال يشن حملة مراقبة موسعة على مخالفات السير بأعالي الجبال

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

قافلة إنسانية لجمعية الصداقة بسوق السبت لفائدة تلاميذ المناطق النائية وعائلاتهم بأزيلال

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

إنه وقتُ مشانق تُنْصَب لا وقتَ ورودٍ تُنْثَر وشموع تُشعَل وصُوَر تُرفَع

 
الرياضية

رونار يكشف عن أقوى منتخبين مرشحين للتتويج بلقب "كان 2019" ويعتبر حظوظ المغرب ضعيفة

 
 


تمعن في الغدر يا مغربي..بين الشيعة المغاربة و جماعة العدل و الإحسان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2018 الساعة 15 : 02



تمعن في الغدر يا مغربي..بين الشيعة المغاربة و جماعة العدل و الإحسان

عبد السلام ياسين- مرشد جماعة العدل و الإحسان-:«...الشيعة إخواننا».


عصام احميدان-رئيس الخط الرسالي الشيعي بالمغرب- يؤكد:«الشيعة المغاربة موجودون في العدل و الإحسان ونتقاسم الكثير مع الجماعة».

كلمات إذا أضيفت إلى تصريح أغلب المتشيعين المغاربة بأنهم كانوا ضمن جماعة العدل و الإحسان، فإنها توحي بدون أدنى شك إلى علاقة مشبوهة بين هذين الفصيلين.

علاقة تداخلية مركبة تجمع بين استغفال عن حسن نية، واستغلال مع سوء طوية مغطى بالتقية.

فما حدود العلاقة بين الشيعة المغاربة و جماعة العدل و الإحسان؟

و كيف ينظر كل منهما للآخر؟

ينبه كثير من الباحثين المهتمين بالجماعات الإسلامية و المتخصصين في دراسة ظاهرة التشيع بالمغرب على الدور الكبير الذي لعبته جماعة العدل و الإحسان في تمرير التشيع إلى المغرب.

وهذه حقيقة للأسف، فالجماعة وفرت حضنا آمنا للمتشيعين المغاربة (المتمرسين على التقية) في مرحلة مهمة من مراحل تغلغلهم السري، و عملت على تلميع صورتهم و تمجيد رموزهم،   و التماهي مع بعض عقائدهم و أفكارهم، و في ذلك ترويج لتشيعهم.

و كلها أساليب ساهمت بها الجماعة-عن قصد أو عن غيره-في تمهيد الطريق و فتح الباب أمام التمدد الشيعي بالمغرب.

يقول عبد السلام ياسين:«... فإن ما يعنينا لنصب الجسور بيننا و بين إخوتنا الشيعة...الخلافة و الملك، ص 47).

أخوة فرضت على ياسين تنازلات جرّت عليه نقمة الكثيرين، و هو الذي أبدى حماسا زائدا اتجاه الثورة الشيعية في إيران، وتمجيد قائدها، وروج لبعض المواقف الملتبسة في معرض حديثه عن بعض الصحابة... إضافة إلى التوجه الصوفي للجماعة الذي اعتبره الشيعة المغاربة على رأس العوامل التي كانت تجذبهم للجماعة.

إلى غير ذلك من التصورات و الرؤى  المشتركة التي استغلها الشيعة المغاربة و استثروا بها في صفوف الجماعة مستفيدين من خدمة مجانية كبيرة.

خدمة دفعت المتشيعين المغاربة إلى مغازلة الجماعة والثناء على منهجها ومدح زعيمها برهة من الزمن. وهي حالة لم تدم طويلا، فما إن تمكن الشيعة المغاربة و تقوت شوكتهم حتى قلبوا الطاولة على الجماعة التي بدأت بدورها تتوجس من حجم الاختراق الشيعي الكبير لصفوفها.

فقد تحدثت نادية ياسين سابقا عن:«اختراق شيعي كبير في صفوف الجماعة». تصريح إذا أضفنا إليه رفض الشيخ ياسين تلقي الدعم الإيراني، ونصيحة صديقه زكي مبارك كما جاء على لسانه في تصريح صحفي نشر في 4 من غشت 2015، قائلا له: «ابتعد عن هؤلاء الشيعة لأن نواياهم ليست طيبة».

فإنه يشير إلى محاولة لتغيير المواقف، و تصحيح المسار، و إعادة النظر في هذه العلاقة المشبوهة.

إشارة تلقفها الشيعة المغاربة بقوة، و ردوا عليها بعبارات شديدة اللهجة.

فقد نشرت صفحة شيعة المغرب الأقصى، بتاريخ 01-03-2015 تدوينة للمتشيع(و.أ.أ) من مدينة الصويرة، يصف فيها الجماعة:" بالعصابة الإرهابية و أن الوحدة معها كالوحدة مع الدواعش".

و دون المتشيع المغربي"  ياسر الحراق "الحسني- الذي قدم للجماعة التعزية في وفاة مؤسسها و أثنى عليه سابقا- على صفحته الرسمية على الفايس بوك، بتاريخ 03-01-2016، قائلا:"جماعة العدل و الإحسان لا تدين ذبح الإنسان في الأماكن العامة إلا إذا كان على منهاج نبوتها، يبدو أن هذه الجماعة جماعة راديكالية شديدة التقية، إذا حكمت ذبحت مخالفيها في الشارع العام".

في حين احتفظ شيعة الخط الرسالي بالرد والنقد، حتى تصريحات العبادي الأخيرة، ليهاجموا الجماعة واصفين إياها بالداعشية أيضا.

فقد دون زعيمهم عصام احميدان على صفحته بتاريخ 10-04-2016، قائلا:"إن درس الأستاذ العبادي حول (الخلافة) يظهر بوضوح أن داعش هي بنت هذا الفقه السياسي المهترئ الذي اتخذ الإسلام مطية وشعارا ، زورا وبهتانا...". و تساءل في رده على مسألة عدم التأخر في البيعة:" فهل التزمت الجماعة بذلك وبايعت أحدا كخليفة ؟! أم أن حكمها حكم عمر بن الخطاب فيها جزا للرقاب وضربا بالسيوف؟".

و دون زميله في الخط "عبد الحفيظ بلقاضي"في تدوينة على صفحته بتاريخ 09-04-2016 عندما تحدث عن استدلالات العبادي قائلا:"هذا الاستدلال لا يختلف عن استدلالات الجماعات التكفيرية لتبرير أعمالهم الإرهابية".

هذه بعض تجاذبات العلاقة بين جماعة العدل و الإحسان و الشيعة المغاربة...

 

بقلم/ إبراهيم الصغير

بتصرف..

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

مثقفون عرب يدينون فضائيات الفتنة

رسالة إلى صديق... "بلى ولكن ليطمئن قلبي"

طبول الحرب في سيناء

كيف تبلدت عقولنا؟‎

جمالية المكان في رواية عبد الرحمان منيف

ليبراليون عرب ... دون سن الرشد !!

ما هي المرامي والأهداف وراء نشر أخبار بجرائد مصرية حول "تسونامي" المغرب

مشروع قانون المالية لسنة 2014 الأبعاد والمستجدات والإكراهات محور مائدة مستديرة بسطات

دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

تمعن في الغدر يا مغربي..بين الشيعة المغاربة و جماعة العدل و الإحسان





 
صوت وصورة

اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة


مفهوم الجهوية المتقدمة


رقصة أحيدوس

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

مجلس الحكومة يصادق على تحديد كيفيات مراقبة تطبيق أحكام قانون التعويض عن حوادث الشغل

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة