راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بلاغ "شديد اللهجة" من الفيدرالية المغربية لناشري الصحف             طقس حارا غدا الاثنين بعدد من مناطق المملكة             رسميا .. نهائي "السوبر" الإسباني في المغرب             أطفال يعبثون بنافورتي مدينة أزيلال أمام أنظار ذويهم             إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون             تطوير الخطة الإعلامية لمنظمة التضامن الجامعي المغربي             عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح             النتائج النهائية لمباراة ولوج خطة العدالة             مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج             أنقذوا غزة وأجيروا أهلها             يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر             أسرار الصراع داخل نقابة الصحافة وخبايا تلاعب القيادة الهرمة بإرادة الصحافيين             الخطبة الثالثة / قصة قصيرة             الناطق الرسمي باسم "البام" يُهدد بالاستقالة في حال تراجع حزبه عن موقفه من معاشات البرلمانيين             بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي             تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الحرّيّة ..


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية خطيرة بصفرو

 
الجهوية

أطفال يعبثون بنافورتي مدينة أزيلال أمام أنظار ذويهم

 
متابعات

مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج

 
سياحة وترفيه

أزيلال: بشرى للراغبين في التكوين في الارشاد السياحي الجبلي بمركز أيت بوكماز.. سيعاد فتحه قريبا

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي

 
الناس والمجتمع

من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل "حرب" باعة السمك والشناقة على المواطنين

 
جمعيات ومجتمع

إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردا على حامي الدين: نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى نتفاوض مع الملكية

 
الرياضية

رسميا .. نهائي "السوبر" الإسباني في المغرب

 
 


الإنسان و اختيار الهدف الأسمى


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2018 الساعة 00 : 19


 

الإنسان و اختيار الهدف الأسمى


الإنسان ذلك المخلوق و الكائن الحي و سيد الخلق أجمعين الذي فطر على عدة مقدمات سهلت عليه المهمة التي من أجلها وجد على وجع المعمورة و هي العبادة الخالصة لخالقه و سيده و مولاه فيحصد نتائج عمله بكل فخر و اعتزاز كيف لا وهو يرى صحيفة كتابه بيضاء ناصعة تخلو من شوائب الدنيا و معكرات صفو أخرته فلذلك يقع على عاتقه و لكي يصل إلى تحقيقه مراده و نيل سعادته ليس حسب في الدنيا بل حتى في الآخرة يجب عليه اختيار الهدف الأسمى الذي يجعله يسير على الطريق الصحيح و جادة الحق ، فالإنسان بطبيعة تكوينه الفسيولوجي يخضع لعدة اعتبارات تارة تكون ايجابية و أخرى تكون سلبية وتتوقف هذه تقع على مدى انسجامه مع عقليته و قوة عزيمته على محاربة الشيطان و مكائد غدره فيما تكمن الأخيرة انغماسه في ملذات الدنيا و زينتها الفانية و زخارفها الخداعة و مغريات النفس الأمارة بالسوء وهنا يكون الإنسان مدعاة للانتقاد و للسخرية بينما نراه يكون ذا قيمة جوهرية و مكانة مرموقة بين أبناء جلدته فيما إذا سار حسبما يمليه عليه عقله بما يتماشى مع إرشادات السماء فكلما كان الهدف الأسمى واسعاً و أكثر انفتاحاً كان أكثر تحقيقاً للنتائج الطيبة ، بينما إذا كان الهدف ضيقاً و في دائرة ضيقة يقيناً سوف تجري الرياح بما لا تشتهي السفن و تأتي النتائج عكس ما يتوقعه بسبب ضيق التفكير، فمثلاً العبادة الخالصة لله تعالى فهي ليس بالمنال السهل لأنها قائمة على اعتبارات لا تقف عند حدٍ معين و تتطلب من الانسان أن يضع أمامه خارطة طريق كي يصل إلى المبتغى المنشود وهذا طبعاً يقوم على إتباع منهج العقل وما يمليه علينا من تعليمات و تشريعات منبثقة من تعاليم و أحكام رسالة الإسلام الشريفة و العمل بموجبها بدقة متناهية و تعامل جيد معها و تطبيقها بحذافيرها و بخلاف ذلك فلا آمل لتحقيق سعادة الدارين لذلك ينبغي على الإنسان المسلم اختيار الهدف المهم والأوسع والأسمـى ، لأنـه كان أقرب إلى التلاشي في ذهن صـاحبه ، وخفيفا كلما كان الهدف ضيقا مما يؤدي إلى فتح باب واسع للتكالب والتزاحم للأمور التافهـة وبالتـالي الدخول في المحرمات الأخلاقية الشرعية وكلما كان الهدف أهم وأسمى قلت في الأخطاء و القبائح ، بسبب ما يحصل في ذهنه من المقارنة بين هدفه المهم المنشود وبين الشهوات التافهـة الرديئة ، فيلتفت إلى تفاهتها بالقياس إلى ذلك الهدف مما يؤدي إلى نظافـة وسعة روحية الإنسان ، فكيف إذا كان هدفه رضا الله سبحانه وتعالى الذي لا تتناهى عظمته ولا تنقطع قدرته ولا تنتهي نعمه ، وكلما اقترب الإنسان من هذا الهدف اشتدت رغبته إليه وأحس بعمق اغواره و بُعد منتهاه و كان ذلك منعشاً لآماله و مؤثراً في اقتراب الإنسان نحو الـصلاح والتكامـل ويكون مثله الأشخاص الذين قال فيهم خليفة المسلمين علي رضي الله عنه حينما وصف المتقين فقال رضي الله عنه ( كبر الخالق في أنفسهم فصغر ما دونه في أعينهم ) .


بقلم / حسن حمزة العبيدي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

منحة إيطالية وهبة سعودية للبوليساريو ..

الإنسان و اختيار الهدف الأسمى





 
صوت وصورة

تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق


ملخص مباراة الرجاء الرياضي و أسيك ميموزا


رونالدو يتحدث عن بنعطية


الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي


رونالدو يتحدث عن سبب رحيله من الريال

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة: توزيع تجهيزات لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتقليص الفوارق

 
الاجتماعية

بالفيديو..مواطن بمنطقة بزاكورة لوزير الصحة: ما رأيت اليوم ليس حقيقة حين تغادر سيعود كل شيء كما كان

 
السياسية

خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي

 
التربوية

تتويج المتفوقين دراسيا وتكريم أطرها التربوية في حفل اختتام الموسم الدراسي بأزيلال + اللوائح

 
عيش نهار تسمع خبار

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر

 
العلوم والبيئة

طقس حارا غدا الاثنين بعدد من مناطق المملكة

 
الثقافية

الخطبة الثالثة / قصة قصيرة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة