راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         إطلاق دعم إضافي لفائدة مهنيي النقل الطرقي             الجزائر تسلح السودان..بوادر مخطط إيراني خطير لزعزعة الاستقرار في إفريقيا             تكريم بطعم القهر...             المغرب يتوج بكأس أمم إفريقيا للفوتسال للمرة الثالثة على التوالي             التلقيح في المغرب..حماية للأطفال من الأمراض وتعزيز الصحة العامة             الكاف تلغي مباراة نهضة بركان واتحاد العاصمة الجزائري بعد مصادرة أقمصة الفريق المغربي             ما وراء الاتهامات والتقارير..الجزائر معبر محوري لتهريب الكوكايين نحو أوروبا             أسعار الأضاحي مرشحة للارتفاع أكثر من السنة الماضية             ليلة القدر.. أمير المؤمنين يترأس بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفلا دينيا             عامل إقليم أزيلال يحيي ليلة القدر بالمسجد الأعظم بمدينة أزيلال             عيد الفطر بفرنسا الأربعاء 10 أبريل             كوت ديفوار .. الافتتاح الرسمي لمسجد محمد السادس بأبيدجان             مسجد محمد السادس بأبيدجان معلمة لتكريس قيم التسامح والانفتاح             حصيلة جديدة.. نسبة ملء السدود ترتفع إلى 32.20 في المائة             ملف “إسكوبار الصحراء”.. عودة الملف إلى النيابة العامة للحسم في تاريخ بدء أولى الجلسات             لا زيادة في أسعار قنينات الغاز بالمغرب في الوقت الراهن             لفتيت يدعو إلى تكييف قرار إغلاق الحمامات مع الوضعية المائية الحالية             الحكومة تشتغل مع المركزيات النقابية للتوصل إلى اتفاق سيعلن عنه قريبا             أوزين و"الطنز العكري"             صدمة كبيرة بعد إقدام تلميذ على الانتحارداخل مؤسسته التعليمية             مع اقتراب عطلة العيد..المغاربة متوجسون من رفع أسعار تذاكر الحافلات             التساقطات الأخيرة ترفع نسبة ملء السدود إلى 31.79 في المائة             تسجيل طلبات استيراد الأغنام إلى غاية 5 أبريل الجاري             قيمة زكاة الفطر حسب رأي المجلس العلمي الأعلى             نسبة ملء السدود تجاوزت 30 في المائة             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

تكريم بطعم القهر...


لا أحدَ يُجادل بأن المغربَ يتقدَّم لكن…


لمحات من تاريخنا المعاصر.. التعريب الإيديولوجي في المغرب


تفاهة التلفزة المغربية في رمضان والتربية على "التكليخة"


التنمية البشرية.. الخروج من المأزق

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

خمسة جرحى في حادثة سير بنواحي مدينة أزيلال

 
سياحـــــــــــــــة

عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ 6,5 مليون سائح عند متم يونيو 2023

 
دوليـــــــــــــــــة

روسيا: بدء محاكمة متورطين في العمليات الارهابية التي اسفرت عن مقتل137 شخصا بموسكو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

توقيف متورط في المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وقرصنة المكالمات الهاتفية

 
وطنيـــــــــــــــــة

لفتيت يدعو إلى تكييف قرار إغلاق الحمامات مع الوضعية المائية الحالية

 
جــهـــــــــــــــات

ليلة القدر.. أمير المؤمنين يترأس بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفلا دينيا

 
 

التحديات البيئية والتخطيط الحضري في المغرب: نحو التنمية المستدامة وحماية البيئة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 فبراير 2024 الساعة 29 : 22


 

 

بدر شاشا

في ظل التحولات البيئية المتسارعة والتحديات التي تواجه التخطيط الحضري في المغرب، يصبح من الضروري التفكير بشكل شامل واستراتيجي في كيفية التصدي لهذه القضايا وتحسين الإدارة البيئية لضمان تنمية مستدامة. تشير التغيرات البيئية في المغرب إلى تدهور مواردنا الطبيعية وزيادة الضغط على البيئة، مما يستدعي اتخاذ إجراءات فورية وفعّالة.

من أبرز التحديات التي تواجه التخطيط الحضري في المغرب هي نقص المياه وتصحر الأراضي وزيادة التلوث. يعد توفير المياه وتأمينها للسكان والزراعة والصناعة أمرًا حيويًا، ولذلك يجب على الحكومة العمل على تحسين إدارة الموارد المائية والاستثمار في تقنيات الري الحديثة وتحلية المياه.

أما فيما يتعلق بتصحر الأراضي، فإن تغيير المناخ وسوء استخدام الأراضي يؤديان إلى تدهور التربة وانحسار المساحات الخضراء. لذلك، يجب على الحكومة اتخاذ إجراءات لمكافحة التصحر من خلال تنفيذ برامج تحسين الاستدامة البيئية وتشجيع الممارسات الزراعية المستدامة.

أما بالنسبة لزيادة التلوث في المدن والمناطق الصناعية، فإنها تشكل تهديدًا جديًا لصحة السكان والبيئة. يجب تشديد الرقابة على المصانع وتطبيق قوانين البيئة بشكل صارم، بالإضافة إلى تشجيع استخدام التقنيات النظيفة والمتجددة في الإنتاج الصناعي.

فيما يتعلق بتدبير المخاطر البيئية وتنمية القرى، فإنه يتعين على الحكومة تطوير استراتيجيات لتحسين قدرة المجتمعات الريفية على التكيف مع التحديات البيئية وتوفير الدعم والموارد للمشاريع الزراعية المستدامة وتنمية البنية التحتية الريفية.

نقص المياه: يشير هذا المصطلح إلى حالة عدم توفر كميات كافية من المياه لتلبية الاحتياجات المختلفة للسكان والصناعة والزراعة. يمكن أن يكون النقص في المياه نتيجة للتغيرات المناخية، وسوء استخدام الموارد المائية، وزيادة الطلب على المياه.

تصحر الأراضي: يشير هذا المصطلح إلى عملية تدهور الأراضي الزراعية والمساحات الخضراء إلى صحاري نتيجة لعوامل مثل التغير المناخي، والجفاف، واستخدام غير مستدام للأراضي.

زيادة التلوث: يعبر هذا المصطلح عن زيادة مستويات التلوث في البيئة، سواء كانت هذه التلوثات تلوثات هوائية، مائية، أو تربية. ويمكن أن تشمل هذه التلوثات انبعاثات الصناعات، وتلوث مياه الصرف الصحي، وتلوث الهواء من مصادر مختلفة.

تدبير المخاطر البيئية: يتعلق هذا المصطلح باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع المخاطر والتهديدات التي تواجه البيئة، مثل الكوارث الطبيعية والتلوث البيئي. وتشمل استراتيجيات تدبير المخاطر البيئية التقليل من الضرر البيئي وزيادة القدرة على التكيف مع التغيرات المناخية.

التنمية القروية: تشير هذه المصطلحة إلى الجهود التي تهدف إلى تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في المناطق الريفية. وتشمل التنمية القروية تنويع الاقتصاد الريفي، وتحسين البنية التحتية، وتعزيز الخدمات الاجتماعية مثل التعليم والصحة.

 يجب على المغرب أن يتبنى نهجًا متكاملاً وشاملاً لمواجهة التحديات البيئية وتحسين التخطيط الحضري وتدبير المخاطر البيئية، من خلال تعزيز الشراكات بين الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص واعتماد سياسات وبرامج فعّالة تهدف إلى تحقيق   مواجهة التحديات البيئية وتحسين التخطيط الحضري في المغرب يتطلب اعتماد حلول فعّالة ومتكاملة.
تعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية: المياه وتحسين نظم الري الحديثة وتشجيع التوعية بأهمية استخدام المياه بشكل مستدام.

تعزيز الزراعة المستدامة ومكافحة التصحر: ينبغي تنفيذ برامج تعزيز الزراعة المستدامة وحماية التربة من التآكل والتصحر، بما في ذلك تطوير تقنيات الري الحديثة وتشجيع ممارسات زراعية تحافظ على التربة وتقلل من انبعاثات الغازات الدفيئة.

تشجيع التنمية الحضرية المستدامة: يجب تطوير سياسات وبرامج لتوجيه النمو الحضري وتعزيز التخطيط الحضري المستدام، بما في ذلك تحسين البنية التحتية للمدن وتعزيز وسائل النقل العامة وتعزيز الاستدامة البيئية في عمليات التشييد والبناء.

تقوية التنظيمات البيئية وفرض القوانين: يجب تشديد الرقابة على المصانع والمنشآت الصناعية وفرض قوانين بيئية صارمة للحد من التلوث، بالإضافة إلى تشجيع استخدام التقنيات النظيفة والمتجددة في الإنتاج الصناعي.

تعزيز الشراكات والتعاون الدولي: ينبغي على المغرب تعزيز التعاون الدولي والشراكات مع المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لتبادل المعرفة والخبرات والموارد في مجال حماية البيئة وتحسين التخطيط الحضري.

تعزيز التوعية والتثقيف البيئي: يجب على الحكومة والمجتمع المدني تعزيز التوعية والتثقيف بقضايا البيئة وأهمية المحافظة على الموارد الطبيعية وتبني السلوكيات المستدامة بين السكان.

باعتماد هذه الحلول وتكاملها، يمكن تحقيق تقدم ملموس في مواجهة التحديات البيئية وتحسين التخطيط الحضري في المغرب، مما يسهم في تعزيز الاستدامة البيئية ورفاهية المجتمع، التنمية المستدامة وحماية البيئة للأجيال الحالية والمستقبلية.







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

شاب من دوي السوابق العدلية يغتصب طفلا عمره أربعة سنوات

الأمانة العامة لجائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون في أستراليا تعلن عن أسماء الفائزين

العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

زيادة غير متوقعة للتوظيف بأميركا

الأطر الوطنية تقرأ فنجان مواجهة الحسم أمام تانزانيا

أزيلال : رئيس جماعة " تامدة نومرصيد " فوق القانون

جلالة الملك يترأس افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية التشريعية الثامنة

مستقبل التنمية بجهة مراكش في ضوء المستجدات الدستورية

سليمان فياض و... سؤال النهضة

اشتوكة : مطرح عشوائي خطير يلوث البيئة بالجماعة القروية انشادن‎

من أسباب رفض الشعب المغربي للأزبال الإيطالية..

من أسباب رفض الشعب المغربي للأزبال الإيطالية..

'الفاشوصفير المغربي'.. أو كيف تتحكم كتائب الإسلاميين الإلكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي ؟

العيون : انطلاق القمة القبلية للمناخ بمشاركة أكثر من 250 خبيرا يمثلون 12 دولة

قافلة 'أطلس كوب' تحط الرحال بأزيلال في لقاءها الأول بالجهة للتحسيس بآثار التغيرات المناخية

مشاركة جهة العيون الساقية الحمراء في مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية Cop22

'الأناشيد الجهادية' آلية للإستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

صدمة كبيرة بعد إقدام تلميذ على الانتحارداخل مؤسسته التعليمية

 
مجتمــــــــــــــــع

التلقيح في المغرب..حماية للأطفال من الأمراض وتعزيز الصحة العامة

 
متابعــــــــــــــات

إطلاق دعم إضافي لفائدة مهنيي النقل الطرقي

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة