راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         وزارة الصحة: هذه أسباب ارتفاع حالات الإصابة بـ"بوحمرون"             الفرقة الوطنية تدخل على الخط وتحقق مع سماسرة الفرشة             ماجد الغرباوي: إشكالية النهضة ورهان تقوية الشعور الهوياتي العقلاني لدى العربي المسلم             مدينة الألفية وتبعات التنمية المعاقة أو المعطوبة             مهنة اسمه فاعل جمعوي...             الانتخابات الرئاسية في أمريكا.. ترامب يقترب من العودة الى البيت الأبيض             محاميد الغزلان تحتضن المهرجان الدولي للرحل من 14 إلى 16 مارس             البروج تشهد مسابقة في وشم وانتقاء فحول سلالة الصردي             استثمار 41 مليار درهم في مجالات البنيات التحتية والماء والنقل خلال 2023             أبطال إفريقيا: الوداد والترجي يواجهان خطر الإقصاء من دور المجموعات             رئيس وزراء مالي: المسؤولون الجزائريون غير مرحب بهم في بلادنا             ضمنها “محمد السادس أو الملكية المتبصرة”.. تقديم ثلاثة كتب للمؤرخ شارل سانت – برو             قوائم المتأهلين من البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي بأزيلال التي أعطى انطلاقتها عامل الإقليم             أزيلال: مجموعة الجماعات الترابية الاطلسين الكبير والمتوسط تعقد دورتها العادية             المجلس الأعلى للحسابات ينشر تقريره المتعلق بتدقيق حسابات الأحزاب             عبد النباوي: هيئة مراجعة مدونة الأسرة تواصل دراسة التصورات والمقترحات             المجلس الأعلى للحسابات يفضح الاحزاب التي لم تبرر الدعم المقدم لها             استثمار السواحل المغربية: بين تحديات التنمية والمسؤولية البيئية             الاعلام والحماية الاجتماعية             التحديات الأمنية لتحول الميليشيات الإرهابية للبوليساريو لجماعة إرهابية برعاية النظام العسكري الجزائري             فيدرالية منتجي الحليب تطمئن المستهلكين و تؤكد وفرة الحليب خلال رمضان             الكولونيالية ومستقبل الدولة المغربية             هل بمحض الصدفة التقى كلام نبيلة منيب مع بعض كلام عبد القادر بن قرينة؟             نشرة انذارية: تساقطات ثلجية ورياح قوية اليوم الإثنين وغدا الثلاثاء في هذه المناطق             دعم فرنسا لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.. هل سيكون الخطوة نحو طي الأزمة بين المغرب وفرنسا؟             "أجْمَعَت الأمة" و"أجمع العلماء"             لماذا تجاهلت الصحافة الرسمية الجزائرية خبر مقتل حارس الرئيس الموريتاني في تندوف؟             شروط جديدة لتعليم السياقة بالمغرب             تنفيذا للتوجيهات الملكية.. توقيع اتفاقية للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل             التحديات البيئية والتخطيط الحضري في المغرب: نحو التنمية المستدامة وحماية البيئة                                                                                                                                                                                                                                                            
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

ماجد الغرباوي: إشكالية النهضة ورهان تقوية الشعور الهوياتي العقلاني لدى العربي المسلم


مدينة الألفية وتبعات التنمية المعاقة أو المعطوبة


مهنة اسمه فاعل جمعوي...


الكولونيالية ومستقبل الدولة المغربية


هل بمحض الصدفة التقى كلام نبيلة منيب مع بعض كلام عبد القادر بن قرينة؟

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

تسجيل 993 قتيلا بسبب حوادث السير سنة 2023

 
سياحـــــــــــــــة

عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ 6,5 مليون سائح عند متم يونيو 2023

 
دوليـــــــــــــــــة

الانتخابات الرئاسية في أمريكا.. ترامب يقترب من العودة الى البيت الأبيض

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

المجلس الأعلى للحسابات ينشر تقريره المتعلق بتدقيق حسابات الأحزاب

 
وطنيـــــــــــــــــة

ضمنها “محمد السادس أو الملكية المتبصرة”.. تقديم ثلاثة كتب للمؤرخ شارل سانت – برو

 
جــهـــــــــــــــات

خريبكة: اتفاقية للشراكة والتعاون السينمائي الافرو - متوسطي

 
 

المنظمة الديمقراطية للشغل تقدم مذكرتها للهيئة الملكية المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 دجنبر 2023 الساعة 35 : 22


 

 


المنظمة الديمقراطية للشغل. المكتب التنفيذي. في إطار الاستشارات وجلسات الاستماع التي تعقدها الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة مع مختلف الفاعلين، لتنزيل مضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى رئيس الحكومة بشأن إعادة النظر في مدونة الأسرة بما يصون حقوق المرأة والطفل، ويضمن مصلحة الأسرة، بهدف تجاوز بعض العيوب والاختلالات، التي ظهرت عند تطبيقها القضائي، استمعت الهيئة التي ضمت كل من السيد رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية والسيد رئيس النيابة العامة والسيد المجلس العلمي الأعلى والسيدة الوزيرة المكلفة بالتضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة يوم الجمعة 8 دجنبر 2023 بالرباط، لمقترحات وتصورات المنظمة الديمقراطية للشغل التي قدمتها لجنة مكونة من الكاتب العام للمنظمة علي لطفي رفقة عضوة وأعضاء المكتب التنفيذي: الدكتورة ايمان غانمي، والاخوة محمد النحيلي وحسن الأكحل و حبيب كروم و الدكتور عبد الحكيم قرمان.     

  وبعد الكلمة التقدمية للكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل ركز فيها على الضرورة المجتمعية لمراجعة مدونة الأسرة بعد عقدين من الزمن على إقرارها لتجاوز الاختلالات واغنائها وتعديل المقتضيات التي أصبحت متجاوزة، والعمل على إخراج مدونة أسرة متكاملة ديمقراطية تتماشى وتتلاءم مع تطورات المجتمع المغربي وبيئته الداخلية والخارجية ومتطلبات التنمية الإنسانية والمستدامة، وانسجاما مع عدد من الاتفاقيات والصكوك الدولية التي صادق عليها المغرب والمتعلقة بحقوق المرأة والطفل, وتعزيز دور الأسرة الخلية الأساسية في المجتمع، وتقوية وظيفتها البيولوجية والتربوية والاجتماعية والاقتصادية، الضامنة للاستقرار والتماسك والأمن الاجتماعي.

  ورغم المجهودات الكبيرة التي بدلتها بلادنا على المستوى التشريعي للنهوض بحقوق المرأة وصون حقوق الطفل، فلازال هناك فراغ قانوني وضبابية واختلاف التأويلات لبعض بنود المدونة فضلا عن عدة نواقص وعراقيل على مستوى التطبيق الفعلي، وتبقى المرأة أكثر عرضة لسلسلة من العوامل المختلفة، منها الأوضاع الاجتماعيّة والاقتصاديّة غير المتكافئة، ولظواهر التمييز والعنف والتحرش والاقصاء الاجتماعي والصورة النمطية التي تكرس دونية المرأة عوامل متعددة ورواسب اجتماعية لاتزال تشكّل حاجزًا أساسيًّا واسع النطاق يعيق تمتّع المرأة بكامل حقوقها وحرياتها الأساسية وهو ما تأكد من خلال التقارير الوطنية والدولية خاصة ضعف المؤشرات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة باحتلال بلادنا المرتبة 144 على الصعيد العالمي، وارتفاع نسبة العنف و التمييز في الأجور بين الرجال والنساء تجاوز 40 % في القطاع الخاص، وضعف مشاركة النساء في سوق العمل مقارنة الرجال بنسبة 25 في المائة فقط ،تبلغ 44 في المائة لدى حاملي الشهادات العليا و غالبا ما يشتغلن في القطاعات الأكثر هشاشة وبخاصة في الاقتصاد غير المهيكل, كما يظل معدل تأنيث المناصب العليا لا يتجاوز 18 % علاوة على استمرار ظاهرة تشغيل الأطفال ، وارتفاع معدل الهدر المدرسي المبكر.

   عوامل مختلفة ساهمت في افرازات مظاهر الفقر والبطالة والهشاشة في صفوف النساء، وارتفاع معدلات الطلاق بشكل غير مسبوق والتفكك الأسري وضياع الأطفال، لدلك كانت خيارات الدولة الاجتماعية التي يرعاها جلالة الملك مخرجا أكثر نجاعة لحماية حقوق المرأة والطفل، من خلال أوراش كبرى في تعميم الحماية الاجتماعية والتامين الصحي على جميع المغاربة والدعم المباشر للأسر الفقيرة والتعويضات العائلية للأطفال المتمدرسين لتشجيع التمدرس بدل الزواج في سن مبكرة.

  وبعد دلك قدمت الدكتورة ايمان غانمي عضوة المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل بتفصيل وتحليل عميقين المحاور الكبرى للتعديلات المقترحة من طرف المنظمة في سياق تجاربها النضالية والترافعية المتنوعة، في الدفاع عن حقوق النساء والأطفال ومكافحة جميع أشكال العنف والتمييز ضدهن. وايمانا بأدوارها الطلائعية في مختلف المواقع والمجالات، الإقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية، ووفاء لمرجعيتها الديمقراطية الحداثية، وإنسجاما مع المقتضيات الدستورية القائمة على. المساواة ومبدأ المناصفة، وعلى الصكوك والاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب و المتعلقة بحقوق المرأة وحقوق الطفل، وما تتطلبه تحديات الظرفية الراهنة والمسقبلية لضمان حياة كريمة وعيش أمن ومستقر للأسر المغربية. ووقفت على مرتكزات وأسس مطلب التغيير العميق لمدونة الأسرة، من خلال إعادة النظر في النص في شموليته والمواد في عمقها مع اعتماد صياغة قانونية لا تحتمل القراءات المتعددة والتأويلات الخاصة؛ وذلك ب: *الإعمال الفعلي لقيمة المساواة المنصوص عليها في الدستور خاصة الفصل 19 والاتفاقيات الدولية المصادق عليها وملاءمة مدونة الأسرة لمقتضياتها دون أي تمييز على أساس الجنس او اللغة؛ والقطع مع المفاهيم المؤسسة للسلطة الذكورية في العلاقة بين الرجال والنساء وفي الحياة الخاصة المجسدة والتي تتعارض مع قاعدة المسؤولية المشتركة؛وإلغاء كل المعاني والمصطلحات والدلالات ذات الحمولة المهينة للأطفال والنساء والرجال على حد سواء؛ ما يقتضي مراجعة دقيقة للغة المدونة؛.*الأخذ بعين الاعتبار مختلف التطورات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي عرفتها الأسر المغربية؛ ووضع نصوص منسجمة ومتكاملة فيما بينها تقطع مع التضارب في الفهم والتطبيق.* التوصية بتعديل باقي التشريعات ذات الصلة بحقوق النساء؛و الإقرار بدور مدونة الأسرة الجديدة في ضمان الولوج إلى باقي الحقوق الإنسانية للنساء الواردة في الفصل 19 من الدستور وعلى رأسها الحقوق الاقتصادية؛ فضلا عن الإسراع بإخراج المؤسستين الدستوريتين: هيئة المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز والمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة الى حيز الوجود للقيام بأدوارهما نزيل المدونة بطريقة تضمن العيش الكريم لكافة المواطنات والمواطنين، وتراعي ثوابت المملكة وكافة الاتفاقيات والعهود التي صادقت عليها.وقدمت امام اللجنة مقترحات وتعديلات المنظمة الديمقراطية للشغل بتفاصيل ادق حول المرتكزات الأساسية للأسرة وعلى جملة من القضايا من قبيل بعض الاجراءات المتصلة بالحضانة والطلاق والتعدد والقضايا التي تتطلب كما يلي:

1. مؤسسة الزواج وما يتصل به

2. الطلاق والتطليق وآثاره والحضانة

3. الحقوق المالية

.4 انتقال الثروة العائلية

وقدمت في هدا الاطار مقترحات تعديلات في اطار تقرير وأسباب النزول .

عن المكتب التنفيذي

 







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

عصبة أبطال إفريقيا : الصحافيون الرياضيون المغاربة يستنكرون التجاوزات التي شابت مباراة الوداد والأهلي

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

الصقلي: أزيد من نصف ميزانيات الدولة موجه للقطاعات الاجتماعية

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

عباس: سنسعى للعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

لماذا اليسار الأخضر ؟!

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران لأحزاب الكتلة : بغيت نسخن بيكم كتافي

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

رئيس الحكومة المغربية يترقب الاجتماعين المقبلين بعد يومين لإتمام الأغلبية

التقدم والاشتراكية : مقتطفات من تقرير المكتب السياسي

المختصر المفيد عن أحزاب سياسية مغربية في سطور

ندوة دولية حول الاقتصاد العادل والحركات الاجتماعية على ضوء الربيع العربي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

المجلس الأعلى للحسابات يفضح الاحزاب التي لم تبرر الدعم المقدم لها

 
تربويـــــــــــــــــة

أزيلال: المدرسة العتيقة سيدي إبراهيم البصير تحتفي بأبنائها المتفوقين دراسيا في حفل التميز

 
صوت وصورة

مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات


قناة جزائرية حرة تفتضح إعلام الكبرانات


استعدادات الأسود لمياراة جنوب افريقيا


برلمانيون ينتفضون ضد الحكومة

 
وقائــــــــــــــــــع

الركراكي يكشف تفاصيل خلافه مع عميد منتخب الكونغو الديمقراطية

 
مجتمــــــــــــــــع

الاعلام والحماية الاجتماعية

 
متابعــــــــــــــات

الفرقة الوطنية تدخل على الخط وتحقق مع سماسرة الفرشة

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة