راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية             نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات             بفضل الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك.. المغرب سيصبح مركزا مستقبليا للتنقل الكهربائي             درجات حرارة قياسية تضرب العالم خلال الـ 5 سنوات القادمة             إجرام النظام العسكري في حق الشعب الجزائري             على منصات التواصل..”الريال” الأكثر متابعة عالميا و “النصر” الأول عربيا             الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”             المغاربة وعيد الأضحى.. فئات عريضة تختار اللحظات الأخيرة لشراء الأضحية أملا في انخفاض ثمنها             تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك.. عملية “مرحبا 2024” تنطلق الأربعاء             الفرقة الوطنية تحقق في اختلاسات طالت ميزانية جماعة بنسليمان             عيد الأضحى.. ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز             امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو             عيد الأضحى.. العرض يفوق الطلب والأسعار “تلامس السماء”             فاتح يونيو 2024.. بداية تسويق المنتجات الصيدلانية للقنب الهندي             هكذا أصبح المغرب من أكثر الوجهات جذبا للاستثمار             يطلقون تطبيقات عبر الفايسبوك.. اعتقال مستثمرين في قطاع الفلاحة بين العرائش والقنيطرة             بم تحلم؟ دعك من آراء الأطباء واستمع لـ”خبراء النوم” يا صديقي             خلافا للشائع…محتوى الإنترنيت يختفي ولا يتراكم في الشبكة             الإحصاء السكاني في المغرب: أنواعه وطرقه وفوائده             الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي             مستجدات المقررات الدراسية للموسم المقبل ومدارس الريادة ترتفع إلى 2626 مؤسسة             مع اقتراب فصل الحرائق.. وضع استراتيجية استباقية لتفادي الخسائر الفادحة             صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس             أزيلال: حفل لتوزيع الجوائز بمناسبة نهائيات دوري ودادية موظفي العدل             دراسة حديثة: السيارات الكهربائية تسبب حوادث أكثر دموية من سيارات البنزين             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي


"هلا مدريد"


التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟


الدين ليس علما بالمفهوم الدنيوي للعِلم!

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”

 
سياحـــــــــــــــة

السياحة تسجل رقما قياسيا تجاوز 1.3 مليون سائح خلال أبريل الماضي

 
دوليـــــــــــــــــة

من بينهم قبعات زرق مغاربة.. 4300 من قوات السلام لقوا حتفهم اثناء أداء مهامهم

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها

 
وطنيـــــــــــــــــة

نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات

 
جــهـــــــــــــــات

أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية

 
 

التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2024 الساعة 28 : 23


 

ماهر فرغلي

رغم التباعد الأيديولوجي الكبير بين الإخوان كجماعة سنية وإيران كدولة (شيعية اثنا عشرية) سنجد أنه لم يكن ثمة مشكلة في التعاون بينهما، سواء مع حركة حماس، أو الإخوان كتنظيم دولي، الذين التقى قادته بالإيرانيين أكثر من مرة في لندن وجورجيا وغيرها.

إن التعاون مع إيران يكسب الإخوان وحلفاءها قوة في المناورة، ويوفر لها الدعم، وهذا ما يتضح في الدعم لحركة حماس والجهاد الإسلامي، كما يؤدي لتخفيف الضغط السياسي والتمويلي حال فقد الشريك العربي، ويمكّنها من اكتساب تأييد متعدد الأشكال والأنماط، كما يمكّنها من تحقيق مكسب في اليمن، وسوريا.

لذا فمن المتوقع عقب انتهاء أحداث غزة الدموية، أن يتطور التعاون الإخواني مع الإيرانيين، لكن المشكلة أن هذا التمازج والتنسيق سينتج عنه التالي:

أولا: إحياء تنظيمات الإسلام السياسي بكل توجهاتها وفي طليعتها التنظيم العالمي للاخوان.

ثانيا: زيادة الضغوط على الأنظمة العربية والإسلامية المطبعة مع إسرائيل من أجل إلغاء هذه الاتفاقيات أو العمل على الإطاحة بها ( فالتطبيع إما التراجع عنه والاصطفاف مع الشعوب أو سينقلب هذا التطبيع ضد الحكام)، وكذلك تلميع مشايخ الرفض الموالين للجماعة ضد مؤسسات الإسلام الرسمي.

ثالثا: انطلاق ما يسمى وحدة الساحات كمحور مفاهيمي يقوم عليه قوى وجماعات الإسلام السياسي كناظم لعملها من خلال صياغة وجهة استراتيجية- سياسية بحيث تندرج كافة أعمالها تحت مِظلّة المفهوم الواسعة، الذي يعمل على ربط متخيلٍ- أيديولوجي، ولكنّه ربطٌ يمتلك عنصر الإجماع على هدف مشترك بين الجُغرافيات والتنظيمات والقوى العاملة تحت المظلّة نفسها.

رابعاً: تجييش وتحريك تعاطف الشارع الإسلامي مع الفلسطينيين، كخطوة أولى، وبعد انتهاء معركة غزة، وأيا تكن نتائجها، تحويل الأمر إلى مناسبة غضب شامل، والتحريض ضد الأنظمة والحكام العرب ووصمهم بالعمالة والعداء للدين والعروبة، واطلاق حملة كبيرة واسعة متنوعة تتجاوز الحدود الجغرافية لضرب استقرار الدول والانظمة المعنية، والتحريض الشعبي ضدها.
خامسا: السعي بقوة لتخوين العديد من الأنظمة ال وعلى رأسها مصر، ثم ( الإمارات – السعودية - البحرين- المغرب) والضغط عليها وتشويهها لدى شعوبها.

ومن المتوقع عقب انتهاء عمليات غزة أن يكون التحرك والانبعاث لإخواني عن طريق: السيطرة على ما يسمى مؤسسات والمراكز المعنية بمقاصد الشريعة. والعمل من خلال منتيدات الوحدة الإسلامية الإيرانية، ومنتديات الوسطية العالمية. ودعم السلفية المستقلة والحركية. والعمل عن طريق الصيغة اللامركزية لكل المؤسسات الإخوانية والشيعية وبواجهات لا تحمل اسم الجماعة.

وأخيراً، التنسيق الدائم بين الشبكة الجديدة وخلق فضاءات أخرى، مثل منتديات الوسطية العالمية، والأممية الإسلامية، كبديل عن التنظيمات الصارمة المكروهة من كثير من الشعوب والمواطنين، ثم على الناحية السرية التحرك في دوائر: الميليشيات والفصائل المسلحة، والعمل السري في بعض البلدان، وتحويل الحركات إلى تجمعات فكرية في بلدان أخرى، وعمل مؤسسات فكرية نهضوية داخليا، ومؤسسات أخرى عالمية. واستمرار اختراق المنظمات الحقوقية والجمعيات المناهضة للعنصرية والكراهية في الدول الغربية من طرف المنظمات الإخوانية. وتوحيد ساحات الصراع في الوطن العربي. والتوافق بين ادرع ايران بالمنطقة ( حزب الله - الحوثيين - الحشد الشعبي ) تنظيمات الاخوان المسلمين تحت رعاية الحرس الثوري.

ماهر فرغلي، الجهادي المصري سابقا







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

خدمات للمستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحاصلين على "ميزة" في امتحانات الباكالوريا

زيارة مرتقبة للمفتش العام للتعاون الوطني لعدد من مؤسسات الرعاية الإجتماعية بأزيلال

المفتش العام للتعاون الوطني يلامس بنايات الرعاية الاجتماعية بأزيلال ومدى مطابقتها للقانون

مندوب جديد للتعاون الوطني بأزيلال هل يلبي حاجيات الكثيرين

التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

المؤبد لزوجة قتلت زوجها ودفنت جثته في مرآب وادعت اختفاءه

 
مجتمــــــــــــــــع

لقجع: من 2015 إلى 2023 خصصت الدولة 111 مليار درهم لدعم غاز البوتان لكن الأثر كان ضعيفا على الأسر الفقيرة

 
متابعــــــــــــــات

صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة