راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية             نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات             بفضل الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك.. المغرب سيصبح مركزا مستقبليا للتنقل الكهربائي             درجات حرارة قياسية تضرب العالم خلال الـ 5 سنوات القادمة             إجرام النظام العسكري في حق الشعب الجزائري             على منصات التواصل..”الريال” الأكثر متابعة عالميا و “النصر” الأول عربيا             الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”             المغاربة وعيد الأضحى.. فئات عريضة تختار اللحظات الأخيرة لشراء الأضحية أملا في انخفاض ثمنها             تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك.. عملية “مرحبا 2024” تنطلق الأربعاء             الفرقة الوطنية تحقق في اختلاسات طالت ميزانية جماعة بنسليمان             عيد الأضحى.. ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز             امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو             عيد الأضحى.. العرض يفوق الطلب والأسعار “تلامس السماء”             فاتح يونيو 2024.. بداية تسويق المنتجات الصيدلانية للقنب الهندي             هكذا أصبح المغرب من أكثر الوجهات جذبا للاستثمار             يطلقون تطبيقات عبر الفايسبوك.. اعتقال مستثمرين في قطاع الفلاحة بين العرائش والقنيطرة             بم تحلم؟ دعك من آراء الأطباء واستمع لـ”خبراء النوم” يا صديقي             خلافا للشائع…محتوى الإنترنيت يختفي ولا يتراكم في الشبكة             الإحصاء السكاني في المغرب: أنواعه وطرقه وفوائده             الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي             مستجدات المقررات الدراسية للموسم المقبل ومدارس الريادة ترتفع إلى 2626 مؤسسة             مع اقتراب فصل الحرائق.. وضع استراتيجية استباقية لتفادي الخسائر الفادحة             صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس             أزيلال: حفل لتوزيع الجوائز بمناسبة نهائيات دوري ودادية موظفي العدل             دراسة حديثة: السيارات الكهربائية تسبب حوادث أكثر دموية من سيارات البنزين             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي


"هلا مدريد"


التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟


الدين ليس علما بالمفهوم الدنيوي للعِلم!

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”

 
سياحـــــــــــــــة

السياحة تسجل رقما قياسيا تجاوز 1.3 مليون سائح خلال أبريل الماضي

 
دوليـــــــــــــــــة

من بينهم قبعات زرق مغاربة.. 4300 من قوات السلام لقوا حتفهم اثناء أداء مهامهم

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها

 
وطنيـــــــــــــــــة

نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات

 
جــهـــــــــــــــات

أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية

 
 

الهندسة ومفهوم المقاولة المعقدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2023 الساعة 26 : 14


 

 


الهندسة ومفهوم المقاولة المعقدة
 


الحسين بوخرطة

الكل يتابع اليوم الوثيرة والمستوى العاليين لاندماج وتضامن رواد المعارف الهندسية التقنية والتجارية والمالية. المقاولة العصرية، خاصة ذات البنية المعقدة، تسعى باستمرار لتقوية التكامل وزيادة فرص النجاح والرفع من مستوى أدائها التجاري إلى أعلى المستويات. المعرفة الهندسية التقنية التحمت مع المعرفة التجارية والمالية. لم يعد مستساغا، في زمن التكنولوجيات المتطورة، الحديث عن الهندسة كمجالات معرفية منعزلة داخل المقاولة، بل برزت منذ مطلع الألفية الثالثة التقائية قوية بين ملاكي الأموال والمعارف والتقنيات فارضة وقعها الكبير على مصادر القرار السياسي في العالم.

كل المنابر الإعلامية تروج اليوم بكل الوسائل المتاحة لما يسمى بمفهوم هندسة المقاولة. هذه الأخيرة أصبحت عالية الكفاءة في توفير الموارد والمال إلى درجة أصبح تركيزهما يسيرا على المستثمرين. الاهتمام انصب اليوم أكثر على أنماط إدارة وتنفيذ المشاريع من خلال نهج مخططات هندسية شاملة ومتعددة الاختصاصات، وتغطى التفاصيل الكاملة للأنشطة انطلاقا من البلورة، ومرورا بالتنفيذ، ووصولا إلى التقييم المصاحب. تتفاعل المهارات الهندسية في الإنتاج والتسويق والمبيعات وتحليل السوق وإدارة المخاطر وتدبير العقود. المهندس، بمجاله التخصصي الذي يتقاسمه مع باقي زملائه وشركائه، يراكم بشكل دائم معلومات جديدة في مجال الخبرة في تقييم توافر الموارد، وتخطيط المشاريع الكبرى، ومواجهة التحديات بفعالية، وتوجيه الفرق الفنية بمردودية ونجاعة كبيرتين. تتسع لدى الكل المعرفة التقنية والتجارية والفنية، وكذا الكفاءة في تحديد الفرص التجارية في العالم.

الهندسة الفلاحية مثلا اندمجت مع الهندسة الصناعية بشعبها المتعددة. المقاولة الهندسية الفلاحية الصناعية تتطلب اليوم معرفة متخصصة تشمل الزراعة والصناعات الفلاحية. بالإضافة إلى الخبرة في الهندسة المدنية والهندسة الزراعية، يتعين على المقاولين المهندسين أيضًا التعامل مع التحديات الفنية والتنظيمية، مثل الالتزام بالمعايير الزراعية والبيئية والصحية والسلامة من المخاطر. التضامن في إنجاز المهام أخضع المبادرات الاستثمارية لمنطق السلسلة. تبتدئ هاته المبادرات من مرحلة إنجاز البنية التحتية والتجهيزات المتطورة التي تشمل إنشاء الطرق والشبكات الكهربائية والمياه والصرف الصحي، وتأمين التزويد بالمياه اللازمة للري والزراعة، وتوفير البنية التحتية لتخزين وتوزيع المنتجات الفلاحية، وبناء المستودعات والمصانع الزراعية والمناشير والمصانع اللازمة لتحويل المنتجات الزراعية إلى منتجات نهائية، وتجهيز وتركيب وصيانة المعدات الزراعية والصناعية (كالآلات الزراعية، ومعدات التجهيز الغذائي، وآلات ومعدات الصناعات التحويلية والتعبئة والتغليف ...)، وتصميم وتنفيذ أنظمة الري الحديثة (مثل الري بالتنقيط والري بالرش والري الموضعي وإنشاء الأحواض وتركيب وصيانة الأنابيب والمعدات اللازمة ...)، وتقديم الاستشارات الهندسية للعملاء، بما في ذلك تقييم المشاريع المقترحة وتصميم الحلول الهندسية المناسبة.

أما المختص في مجال الإحصاء والاقتصاد التطبيقي وعلوم الإعلام، فيعتبر بالنسبة للمقاولات الهندسية المعقدة القلب النابض لمسارها الزمني والجغرافي. يستخدم علم الإحصاء في تحليل البيانات المتعلقة بالمشاريع السابقة والحالية، مما يساعد على توقع النتائج المستقبلية وتقدير الأداء المالي والجدوى الاقتصادية للمشاريع المقبلة. يستخدم كذلك تقنيات الاحتمالات والتوزيعات الإحصائية لتحليل البيانات وتوقع المخاطر المحتملة. كما يطبق طرق المراقبة الإحصائية لتمحيص جودة المنتوجات. كما يسهر على جمع البيانات وتحليلها بشكل دوري للتأكد من أن المشروع يلبي المعايير المطلوبة وأنه لا يوجد به عيوب أو انحرافات غير طبيعية.

في نفس الآن عمل الإحصائي واستنتاجاته هو الأساس المعرفي الميسر لمهام الفريق القيادي المكلف باتخاذ القرارات الإستراتيجية. يستخدم تقنيات الإحصاء في تحليل البيانات المالية والتجارية والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية وتقدير الاحتمالات والمخاطر المرتبطة بالقرارات المتخذة. يعتمد النماذج الإحصائية ويحلل البيانات الرقمية التاريخية لتحديد المخاطر المحتملة وتقدير احتمالات وقوعها، مما يساعد في اتخاذ إجراءات ملائمة لإدارة وتقليل حدوثها. يركز يوميا على تعميق البحث في العلاقات بين المتغيرات المختلفة في المقاولة وعلى تحليل التباينات ومناحي انحداراتها وصعودها، بحيث يستنتج بوضوح تام حدة تأثير المتغيرات المختلفة على الأداء والنتائج في المشاريع، وبالتالي اتخاذ القرارات المناسبة في الأوقات المحددة.

الإحصائي يوجد في جوهر الفعل المقاولاتي. يجمع البيانات، يرتبها، وينتقيها، ويفهمها، ويحللها بشكل كمي وكيفي، ويستخدم الأدوات والتقنيات العلمية التي تساعد على اتخاذ القرارات المستنيرة وإدارة المخاطر في المقاولة. هدفه السامي هو الإسهام القوي في تحسين الأداء والكفاءة وربحية المشاريع.

التطورات في أشكال وبنيات المقاولات لا تتوقف إلى أن عم الحديث عن المقاولة الهندسية المعقدة. هذه الأخيرة تتميز بمستوى عالٍ من التعقيد والتحديات التقنية. تشمل هذه المشاريع الاستثمارات في البنية التحتية الكبرى مثل الجسور الضخمة، والأبراج العالية، والمصانع الصناعية الضخمة، ومشاريع الطاقة الكبيرة مثل المحطات النووية والمحطات الكهربائية... التصاميم الهندسية المطلوبة أصبحت أكثر تقدما وتعقيدا. حاجيات البنيات الإنتاجية من هذه الأصناف الجديدة تميل اليوم إلى التعقيد والإبداع المعرفي. إنها تستند اليوم على تقنيات تحليل هندسي جد متطورة، وعلى أحدث طرق تصميم الهياكل المعقدة، وعلى أنجع منظومات تنسيق الأنظمة والتجهيزات المختلفة.

المقاولة المعقدة المعاصرة لا ولن تطيق الخلل. التنسيق اللوجستي بها يجب أن يكون دقيقا وإدارة مشاريعها فعالة. المقاولين المهندسين يوردون أو يصنعون الآلات والمعدات والجزيئات الإلكترونية الدقيقة، ويقومون بتنسيق الأعمال بين الفرق المختلفة، ويسهرون على بلورة وتنفيذ إدارة الجداول الزمنية والمالية بالدقة المتناهية. كسب رهان المنافسة يجبر العقل المقاولاتي الهندسي على اقتناء أو تطوير أحدث الروبوتات والاعتماد الكلي على التحكم الآلي. يحتكم في مرحلة الإنشاء على تقنيات البناء المتقدمة مثل البناء الجاهز والإنشاء بالوحدات المعيارية. في مجال الإنتاج، أصبح هذا العقل حريصا على ضمان ديمومة تنفيذ إجراءات رصد الجودة ومراقبتها بشكل مستمر، وترسيخ ثقافة التعاون والتنسيق الوثيقين بين الفرق المتعددة والمتخصصة.

التعقيد في البنية والشكل المقاولاتي عزى كذلك المقاولة الهندسية الصحية والصيدلانية (الأطباء والمهندسون يعملون جنيا إلى جنب). فلبلورة وتنفيذ المشاريع في هذا المجال الحيوي يعني تنفيذ المشاريع الهندسية في مجال الرعاية الصحية والصيدلية. ويتعلق الأمر ببناء وتجهيز المستشفيات والمراكز الطبية والصيدليات والمختبرات الطبية وغيرها من المرافق ذات الصلة. فنجاح هذا النوع من المشاريع يستند على التخصص المعرفي بمعاييره ولوائحه الصحية والصيدلانية المتطورة. فبناء مجمع صحي بالمعايير الحديثة يتأسس في بدايته على الخبرة في الهندسة المعمارية والهندسة الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية والمعلوماتية. وتستمر هذه الخبرة في أداء أدوارها التجديدية لتشمل حتى مجال الصيانة والتجديد. علبة الخدمات التي تتضمن تخطيط الفضاء والتصميم الداخلي والتهوية والتبريد والتدفئة وأنظمة السباكة والصرف الصحي والإضاءة والكهرباء وأنظمة السلامة والأمان تبقى جد حيوية ولا يفقدها الزمن فائدتها ونفعها الجوهريين. المقاولة الهندسية الصحية الصيدلانية في حاجة مستمرة لتوريد وتركيب المعدات والأجهزة الطبية وأنظمة التحكم والمراقبة وأنظمة تكنولوجيا المعلومات الصحية وأنظمة الاتصالات والأنظمة الصوتية والبصرية. أما التنمية المستدامة بالنسبة لهذا النوع من المقاولات فلا تستوي إلا بتوفر منشآتها على أنظمة مصممة ومركبة بالدقة المتناهية للصرف الصحي والمياه النظيفة وفقًا للمعايير واللوائح الصحية المعمول بها، وكذا على أنظمة للتصريف والتنقية والتحلية ونقل المياه وتخزينها واستغلالها من جديد، وتدبير النفايات الطبية، والتزامها بالمعايير واللوائح المتعلقة بالسلامة والأمان في عامة مرافقها. كما أن الوفاء لشرط الديمومة يتطلب نجاعة تدبير أنظمة الحماية من الحريق وأنظمة الإنذار وأنظمة الحماية الكهربائية والتهوية المناسبة، وإنعاش التنفس بالأكسيجين.

هذا النمط من المقاولة، الذي نجح في فرض ذاته كونيا، أصبح حقيقة. مشاريعه تستوطن أتربة الأوطان شمالا وجنوبا. إنه نمط مشاريع ما بعد الحداثة النيوليبرالية بشقيها الغربي والشرقي الذي يتطلب مستويات عالية ومتطورة من الخبرة والمهارات التقنية، وإلمام عميق بمفهوم الإدارة الفعالة للمشاريع الإنتاجية، وقدرة هائلة على التنسيق الدقيق بين الفرق المختلفة. فخبر تعيين أول مدير عام روبوتي بالصين، كإشارة واضحة لمرور العالم إلى نمط المقاولة المعقدة، يضع الآباء والأمهات في وضع اضطراري للتفكير في مستقبل فلذة أكبادهم بنفس وطموح جديدين.

 







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

الطوفان أم لعنة الأنبياء.. يا جماعة؟

المعارضة السورية تتجه لإعلان قيادة موحدة بعد 24 ساعة

من قتل أنور السادات ؟

ثلاثة ملفات أمام علاقات مغربية قطرية ناجحة

التقدم والاشتراكية : مقتطفات من تقرير المكتب السياسي

أزيلال : الاستقلالي كريم غلاب حرم خزينة الدولة من مداخيل مالية مهمة

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم

سوق السبت: تصاميم جمعية الفتح المهنية رهن اشارة المنخرطين

أسرار حركة 20 فبراير ورجالها.. “الحلقة الأولى”: كريم التازي من ريش بوند إلى ساحة الحمام

الهندسة ومفهوم المقاولة المعقدة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

المؤبد لزوجة قتلت زوجها ودفنت جثته في مرآب وادعت اختفاءه

 
مجتمــــــــــــــــع

لقجع: من 2015 إلى 2023 خصصت الدولة 111 مليار درهم لدعم غاز البوتان لكن الأثر كان ضعيفا على الأسر الفقيرة

 
متابعــــــــــــــات

صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة