راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         محمد زيان.. ما كل مرّة تسلم الجرّة             مونديال قطر..حكم برازيلي لقيادة مباراة المغرب ضد كندا             أصوات المصلين تتعالى بأزيلال طلبا للغيث في مقدمتهم عامل الإقليم             حسابات واحتمالات تأهل المنتخبات إلى ثمن نهائي مونديال 2022             الجزائر قوة ضاربة أم قوة مضروبة؟             إقامة صلاة الاستسقاء بمختلف جهات وأقاليم المغرب             موتسيماني: جنوب إفريقيا متأخرة بـ20 سنة عن المغرب             بني ملال: مسيرة بيئية تحسيسية تجوب الشوارع الرئيسية للمدينة             جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الدورة ال17 للجنة الحكومية لصون التراث غير المادي             مولاي إبراهيم العثماني رئيس             المونديال .. فرنسا أول المتأهلين إلى ثمن النهائي بثنائية مبابي             الفحوصات تشير إلى غياب مزراوي عن مواجهة بلجيكا             خنيفرة: ورشة تحسيسية حول التسامح والعيش المشترك لفائدة نزلاء السجن المحلي             البرتغال تنتزع فوزا صعبا من غانا وتعادل سلبي للأوروغواي أمام كوريا الجنوبية             سلسلة الرمان: جهة بني ملال خنيفرة تساهم ب 50 بالمائة من الإنتاج الوطني             استقبال الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس- بلاغ للديوان الملكي             الركراكي: التعادل أمام كرواتيا نتيجة إيجابية جدا             تقديم مشروع ميزانية وزارة الاقتصاد والمالية برسم سنة 2023             تطوير الطاقات المتجددة والآفاق الجديدة في هذا المجال- بلاغ للديوان الملكي             تفاصيل مباراة المغرب كرواتيا             حجم المخزون المائي الحالي يقل عن 4 مليارات متر مكعب             الركراكي: العناصر الوطنية جاهزة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام كرواتيا             الفقيه بن صالح: تعبئة 40 مليون درهم من ميزانية جهة بني ملال خنيفرة لفائدة المنطقة الصناعية ببرداية             النيابة العامة تكشف سياق إيداع النقيب زيان سجن العرجات             فوز كاسح للمنتخب الإنجليزي على نظيره الإيراني وهولندا تنتزع فوزا صعبا من السنغال             المهرجان الدولي عين أسردون للسينما ببني ملال في نسخته الثانية من 23 إلى 25 نونبر             التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية- تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال المجيد             في مباراة افتتاح المونديال.. قطر المضيفة تنهزم أمام الإكوادور             إصابة بنزيمة في الحصة التدريبية لمنتخب فرنسا             بني ملال: مشاركة أزيد من 1000 تلميذ وتلميذة في البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

محمد زيان.. ما كل مرّة تسلم الجرّة


الجزائر: لا أمل في شفاء النظام وأبواقه من عقدة اسمها المغرب


هكذا هي الحكومة المغربية مبنية على المجهول


وسائل التواصل الاجتماعي أداة للكذب


المحروقات بين مسؤولية مجلس المنافسة والحكومة

 
أدسنس
 
كاريكاتير

 
حـــــــــــــــوادث

فتح بحث قضائي في قضية وفاة شخص بعد إضرامه النار عمدا في جسده ببني ملال

 
سياحـــــــــــــــة

أزيلال.. متحف جيوبارك مكون فضاء يؤرخ لتاريخ البشرية

 
دوليـــــــــــــــــة

جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الدورة ال17 للجنة الحكومية لصون التراث غير المادي

 
ملفــــــــــــــــات

تفكيك شبكة ارهابية مرتبطة بتنظيم داعش تنشط في العديد من المدن

 
استطلاع رأي
في نظرك : هل المشاريع التي ثم اطلاقها باقليم أزيلال مقنعة؟

لا
نعم


 
وطنيـــــــــــــــــة

إقامة صلاة الاستسقاء بمختلف جهات وأقاليم المغرب

 
جــهـــــــــــــــات

أصوات المصلين تتعالى بأزيلال طلبا للغيث في مقدمتهم عامل الإقليم

 
 

سلاسل التوريد العالمية .. مخاطر أم فرص بالنسبة للمغرب ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 شتنبر 2022 الساعة 55 : 12


 

 

سلاسل التوريد العالمية .. مخاطر أم فرص بالنسبة للمغرب ؟


و.م.ع)

 رغم ما خلفه الاضطراب الذي أصاب سلاسل التوريد العالمية من خسائر، إلا أنه يمكن أن يكون مفيدا بالنسبة لبعض البلدان، ومن بينها المغرب.

وفي هذا الصدد، يعتبر الخبير الاستشاري في استراتيجيات تطوير الأعمال، مصطفى بناني، أن سلاسل التوريد العالمية أصبحت طريقا سالكا لتنظيم الاستثمارات والإنتاج والتجارة في الاقتصاد الدولي. وفي العديد من البلدان وخاصة النامية منها، فقد مكنت من خلق الثروات وفرص العمل .

وبالنسبة للمغرب، يؤكد الخبير في حوار خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن ذلك يمثل فرصا كبيرة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية من جهة، ولتمكين المملكة من أن تصبح فاعلا رئيسيا في سلاسل التوريد الإقليمية والعالمية من جهة أخرى.

وأوضح أنه نظرا لموقعه الجغرافي الاستراتيجي، يمثل المغرب نقطة مركزية ضمن محاور التنمية والتعاون بين الشمال والجنوب (أوروبا وإفريقيا) والشرق والغرب (القارتان الأمريكيتان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا)، وبالتالي فهو يتموقع في منطقة عبور ذات قيمة مضافة بالنسبة لجميع سلاسل التوريد الناشطة على مستوى هذه المحاور.

من جهة أخرى، فإن انفتاح المغرب على العالم، والذي يعتبر جزء لا يتجزأ من سياسة التنمية الاقتصادية المغربية، يقدم مزايا عديدة للمستثمرين ذوي القدرات العالية.

وقال بهذا الخصوص، إن المؤهلات والموارد والكفاءات التي يتوفر عليها المغرب كفيلة بتلبية كافة المتطلبات، سواء على الصعيد البنيوي أو التنظيمي، من أجل تطوير وحدات كبرى في سلاسل التوريد العالمية والإقليمية.

ويرى السيد بناني أن الخبرة التي راكمتها المملكة، سواء من خلال المشاريع الكبرى الوطنية أو القارية أو الدولية، تؤهلها للحصول على هذا الموقع على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وينضاف إلى ذلك، بحسب الخبير، الاستقرار السياسي الذي تتمتع به المملكة، ووجودها في منطقة جغرافية لا تشهد نزاعات، فضلا عن مناخها المعتدل والإمكانات التنموية القوية التي تزخر بها جهاتها.وأكد أن "هذه كلها فرص سانحة يجب اغتنامها بغية منح المغرب المكانة الدولية التي يستحقها".

وفي ما يتعلق بالمخاطر التي يحتمل أن يواجهها، اعتبر الخبير أنها "ضئيلة ومحسوبة" إذا اقتصرنا من أجل النمو على عوامل يمكن التحكم فيها، وإذا تدارسنا كل مشروع وفحصناه بدقة قبل تنفيذه والمرور إلى خطة العمل.

وقال إن الأمر سيتطلب باستمرار تعديلات يجب إجراؤها، لكنها ستكون في الحسبان إذا تم التطرق لها كفرضيات وضعت لها حلول مسبقا، بحيث لن يكون هناك مجال لما هو غير متوقع إلا في حالات الظروف القاهرة. ويتطلب بلوغ هذا الهدف اتخاذ إجراءات على مختلف المستويات في إطار خطة أولية تتضمن كافة النقاط. ويتعلق الأمر خصوصا بتعزيز البنى التحتية بالجماعات الترابية وتشجيع وإعطاء الأولوية لتنمية المناطق البعيدة عن المراكز الكبرى والمبادرة بعقد لقاءات جهوية عابرة للحدود من أجل تطوير تعاون دائم وموثوق بين الفاعلين الحكوميين وبالقطاع الخاص.

ويتعلق الأمر أيضا بإطلاق وإرساء روابط وعلاقات تواصل مع كل هيئة تستوفي معايير الشراكة (على كافة المستويات)، والعمل على بلوغ الريادة وتحقيق الشراكة الدائمة، وإعادة تكييف سياسة التنمية الدولية (والوطنية) مع ما يتماشى والظروف التي يفرضها السياق الحالي ومع الأهداف المحددة، وتجديد الاتفاقات الثنائية ومتعددة الأطراف التي طالها القدم. وسجل أن رافعات أخرى للنجاح يمكن اعتمادها أثناء تقدم العملية.

وأضاف أن المشاريع الدولية الكبرى ومختلف خطط التعافي وكذا الطلب المتزايد ستعوض جملة المخاطر المرتبطة باضطراب سلاسل التوريد العالمية، مبرزا أن إرساء سلاسل توريد إقليمية وتطوير القدرات الإنتاجية الإقليمية سيمكنان من جذب استثمارات ضخمة في قطاعات مثل التكنولوجيا والتشغيل الآلي. كما ستتمكن قطاعات أخرى مثل تجارة التجزئة أو السيارات أو صناعة الطيران (على سبيل المثال لا الحصر) من إعادة الهيكلة، وستسمح بالتالي من إعادة توزيع رأس المال والموارد البشرية.

وخلص الخبير إلى أن إعادة توطين الإنتاج تبدو الطريق التي ينبغي اتباعها والحل من أجل التصدي لهذه الاضطرابات، مبرزا أنه "بما أن الانتقال من سلاسل التوريد العالمية إلى سلاسل التوريد الإقليمية سيتطلب بعض الوقت، فالمغرب لديه كل الفرص للنجاح في فرض نفسه".








 


[email protected]

 

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

الأمانة العامة لجائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون في أستراليا تعلن عن أسماء الفائزين

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

بعض تفاصيل احتجاز استاذ بتارودانت من طرف رئيس جماعة

قصة إبراهيم الخليل عليه السلام

قصص الأنبياء : قصتي يس ويونس عليهما السلام

أزيلال : يوم دراسي حول المنتوجات المجالية بالإقليم والتحسيس بأهمية التعاونيات

شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة

قصة موسى عليه السلام

سلاسل التوريد العالمية .. مخاطر أم فرص بالنسبة للمغرب ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

سيناريوهات التعديل الحكومي..أي سيناريو قادر على مواجهة الهاشتاغ؟

 
تربويـــــــــــــــــة

بنموسى: الوزارة تهدف إلى إرساء نموذج جديد لتدبير إصلاح التعليم

 
صوت وصورة

الافتتاح الرسمي لمنافسات كأس العالم قطر 2022


تقرير حزين بخصوص أمين حارث


اسليمي يحلل تقرير الأمين العام الأممي إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية


المغرب يضرب تشيلى بثنائية قبل كأس العالم قطر


ملخص مباراة المغرب وايران.. نهائي كأس القارات كرة القدم داخل الصالات

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: العثور على جمجمتين بشريتين ملقتان بمركز جماعة أفورار يستنفر مصالح الدرك الملكي

 
مجتمــــــــــــــــع

السجل الاجتماعي الموحد.. هام للراغبين في الاستفادة من الدعم الاجتماعي بالمغرب

 
متابعــــــــــــــات

أزيلال: توقيف مدير مركز تقوية قدرات الشباب للإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة النصب

 
 شركة وصلة