راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         مندوبية التخطيط: غالبية الأسر المغربية صرحت بارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال 2021             أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية             دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى             فتح بحث قضائي لتوقيف المتورط بقتل مواطنة أجنبية             كوفيد-19.. تسجيل 8826 إصابة جديدة في المغرب             أسرة وتحديد مصير             بلاغ تضامني مع العائلة الفنية الإخوان ميكري             المنتخب الوطني ينتصر على جزر القمر ويبلغ ثمن نهائي الكان             من 17 إلى 22 يناير الجاري...انقطاع الطريق بين بين الويدان وأفورار بسبب الأشغال             الدرك يعتقل المتورط الرئيسي بجريمة ذبح شاب نواحي تادلة             حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال             رئيس الحكومة يؤكد على الالتزام باستكمال مسار ترسيم الأمازيغية لغة رسمية للمملكة             إيض ن إينّايْر…احتفالات لاستقبال السنة الأمازيغية 2972             أخنوش يوقع منشور إطلاق برنامج أوراش لإحداث 250 ألف فرصة شغل مباشر             الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن انطلاق عملية مراقبة حق الاستفادة من التعويضات للموسم الدراسي             حكم زامبي يعلن عن نهاية مباراة تونس ومالي قبل نهايتها القانونية             منظمة الصحة تتوقع أن يصاب أكثر من 50 % من الأوروبيين بأوميكرون خلال شهرين             الحصيلة الوبائية اليومية ...7336 إصابة جديدة بكورونا في المغرب             ثلاثة مشاريع مراسيم أمام مجلس الحكومة الخميس             11 يناير 1944 .. حدث نوعي في تاريخ الكفاح من أجل الحرية والاستقلال             خاليلوزيتش يستدعي بنشرقي لتعويض بانون             المجلس الإقليمي لأزيلال يعقد دورة يناير ويصادق على النقط المدرجة بجدول أعماله             بسبب الكوارث الطبيعية .. 143 مليون شخص سينزحون ببعض المناطق             اتحاد أزيلال لكرة القدم النسوية يدك شباك مضيفه قدماء واد زم بخماسية نظيفة             أسود الأطلس تدشن رحلة الكان بانتصار على غانا             إلى شبابنا المغرر بهم             كوفيد-19 .. أزيد من 10 ملايين حالة مؤكدة في القارة الإفريقية             سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه             البرنامج الكامل للمباريات الأولى من كأس إفريقيا بالكاميرون             رسميا.. موعد قرعة الدور الأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة لـمونديال 2022                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى


أسرة وتحديد مصير


إلى شبابنا المغرر بهم


كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي


على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال

 
سياحـــــــــــــــة

حصيلة القطاع السياحي بالمغرب لسنة 2021: كساد وإفلاس وفقدان آلاف الوظائف

 
دوليـــــــــــــــــة

ألمانيا تشيد بإصلاحات الملك محمد السادس وتعتبر مبادرة الحكم الذاتي أساسا جيدا لتسوية القضية

 
ملفــــــــــــــــات

القرصنة الإيبيرية للجزر المغربية..

 
وطنيـــــــــــــــــة

أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية

 
جــهـــــــــــــــات

بني ملال - خنيفرة: وزير التجهيز والماء يدشن مقر وحدة طبية تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية

 
 

إلى شبابنا المغرر بهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2022 الساعة 08 : 20


 

إلى شبابنا المغرر بهم

 

بوسلهام عميمر

 

انتشرت مجموعة من الفيديوهات يقال إنها لشباب وشابات مغاربة، يشيدون فيها بفوز المنتخب الجزائري الرديف على المنتخب المغربي رافعين علم الانصاليين. فإن صحت كلها أو بعضها، كان لا بد من تسجيل جملة من الملاحظات نوردها كالآتي:

ü لأن يفوز هذا الفريق أو ذاك لا يغير من الأمر شيئا. فاللعبة لعبة و الحرب فيها سجال، يوم لك ويوم عليك. وأن يفوز المنتخب الجزائري لا يشكل عقدة للشعب المغربي.

كيفما كان الحال، إنهم منا ونحن منهم. إيماننا نحن المغاربة لا يتزحزح قيد أنملة بأن المستقبل للوحدة المغاربية. إن صبحها لا محالة سينبلج يوما، و إن استمات عسكر قصر المرادية في الحيلولة دونها، بما أنها تهدد قبضتهم الحديدية على ثروات الشعب الجزائري الشقيق، الذي لا يطالب بأكثر من تقرير مصيره، والاستفادة من خيرات بلاده، وتحقيق كرامته، ويحول دون مزيد من أرواح الشباب الجزائري في عرض البحر محاولة منهم الفرار من جحيم الوضع المزري رغم ما تزخر به بلادهم من ثروات باطنية، لكن بدل أن ينعموا بها، تلتهمها الطغمة الحاكمة تحت طائلة مبررات أوهن من بيت العنكبوت لإطالة النزاع المفتعل بأقاليمنا الجنوبية. إنهم لا يملون من ترديد دعاواهم من أن البلد مهدد من جارهم المغرب. ادعاءات زائفة لم يعد يصدقها حتى من كانوا بالأمس القريب في عداد أصدقائهم، علما فالمغرب لا يفتأ يبسط يده لطي صفحة الماضي دون البحث في حيثياتها، بما أن لا أحد من حكام البلدين الحاليين مسؤولا عن إغلاق الحدود، كما جاء على لسان جلالة الملك في ذات خطاب سام.

ü أبناؤنا بالعيون على قلتهم، ممن ظهروا في الفيديوهات يرفعون أعلام الانفصاليين ويرددون الشعارات المناوئة لوطنهم، أعتقد أن معظمهم أو كلهم، من مواليد سنوات متأخرة عن سنوات السبعينيات، تاريخ تأسيس الجبهة الانفصالية على عهد ليبيا القذافي زمن الناصرية والحرب الباردة وبعدها جزائر بومدين إلى يومنا هذا، إذ ظل جل خلفائه يتوارثون العقد الجزائرية متعددة الأوجه اتجاه المغرب؛ عقدة التاريخ وعقدة الجغرافيا وعقدة الثقافة وعقدة السياسة وعقدة الاقتصاد على أكثر من صعيد، فضلا، وهو الأساس بالنسبة لهم، عن جعل المغرب حصان طروادة، كلما ضيق الشعب الخناق على حكمهم بمطالبه المشروعة، لا يجدون غير المغرب يحملونه مسؤولية كل ما يقع داخل التراب الجزائري لصرفهم عن مطالبه، كاتهاماتهم الباطلة بإشعال الحرائق في الغابات، وقتل سائقي الشاحنات الثلاثة، و قبلها محاولتهم الفاشلة بمعبر الكركرات، إذ لقنهم المغرب درسا سواء في الميدان أو على المستوى الدبلوماسي. يزداد سعارهم مع كل خطوة يحققها المغرب، ابتداء من اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء، إلى اعتراف عدد من الدول العربية و الإفريقية بعدما تبين لهم عدالة قضيتنا، ووجاهة المقترح المغربي القاضي بحكم ذاتي، بل تجاوز الاعتراف إلى فتح قنصليات بمناطقنا الجنوبية بالعيون والداخلة تقارب الثلاثين دولة.

ü أدعو شبابنا لمراجعة أوراق مواقفهم من وطنهم، كما أدعوهم للعودة قليلا إلى الوراء لمعرفة حال سكن أهالينا هناك، و حال معيشتهم، وكيف كان تمدرس أبنائهم، وتطبيبهم وتنقلهم وعلاقاتهم بالأمم الأخرى في ظل غياب البنيات الأساسية. أو يكفيهم النظر إلى أحوال إخواننا بمخيمات العار بتندوف، قرابة نصف قرن يفنون أعمارهم في خيام حارقة صيفا وغارقة شتاء، محرومين من أبسط حقوقهم، حتى من الدعم الذي يصل باسمهم. عقود وهم على هذه الحال، هل تغير حالهم بقدر ما يتغير حال الجاثمين على صدورهم بقبضة من حديد. كم واحد منهم ذهب ضحية بطشهم، حاول أن يعبر عن امتعاضه، أو حاول الفرار من مخيمات العار نحو وطنه.

ü غريب أمر شبابنا المغرر بهم هناك ببعض مدننا الجنوبية، ألا يدرون أن ما يرفلون فيه اليوم من نعيم، هو من خيرات بلدهم، وبتضحيات إخوانهم المغاربة من كل المناطق، في إطار التضامن الذي جبل عليه المغاربة منذ قرون. فإن كان من نضال حقيقي، المفروض أن يكون في اتجاه حلحلة المشكل المفتعل، والدفع بعجلة الوحدة المغاربية إلى الأمام. فالزمن زمن التكتلات بدل السعي إلى خلق كيانات وهمية لا أساس لها، لن تزيد المنطقة إلا ضعفا وتعقيدا.







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

كتابات مسيئة لرموز الدولة على الجدران تستنفر الأمن بالدار البيضاء

نظرية المؤامرة والثورات العربية

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

شبكة «تصطاد» الفتيات وتصدرهن إلى المدن السياحية والخليج

عضو مؤسس للجبهة: البوليساريو "يتيمة" بعد انهيار القذافي

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

إيطاليا: اختيار المحامية بدران كوثر شخصية عام 2013

إيطاليا: إلقاء القبض على قتلة المهاجر سعيد الراضي

اللغة العـربية وجائزة تحدي التفاهة (3/2)

لغات التدريس والعـلوم: المغربية والأمازيغية

إلى شبابنا المغرر بهم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

جزائري والعودة للواقع المــر بعد نشوة الفوز على المغرب


حفل افتتاح بطولة كأس العرب قطر 2021


مستجدات قانون المالية 2022


مشاهد مؤثرة لملحمة المسيرة الخضراء


النظام الجزائزي يوقف تدفق الغاز عبر أنبوب المغرب أوربا

 
سياســــــــــــــة

مالية حزب الوردة: لماذا تراجعت مساهمات الاتحاديين بـ 72 مليون؟!

 
تربويـــــــــــــــــة

ارتفاع نسبة التمدرس بالتعليم الأولي ب71 بالمائة عند متم 2021

 
وقائــــــــــــــــــع

بني ملال: اعتقال شخص للعنف في حق الأصول وإلحاق خسائر مادية

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: تفكيك مصنعين لصناعة مسكر الماحيا بتراب جماعة أكودي نلخير وحجز أكثر من 30 برميل

 
متابعــــــــــــــات

سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه

 
 شركة وصلة