راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         الدورة 23 للمهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة مابين 06 و 13 مايو 2023             أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى             المحكمة الدستورية تقضي بعدم قبول 27 طعنا يتعلق بانتخاب أعضاء مجلس النواب             أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى             الخطاب الملكي تذكير بالعمق الحضاري المغربي المتجذر في التاريخ             فتح تحقيق في واقعة وفاة موقوف في سيارة للشرطة             خنيفرة .. دورة تكوينية لفائدة المستشارات الجماعيات لحزب الحركة الشعبية             موجة حر تتراوح بين 42 و 47 درجة مرتقبة من الأحد إلى الخميس القادم بعدد من أقاليم المملكة             الملك محمد السادس يدعو إلى التصدي للمضاربات والتلاعب بالأسعار             الملك محمد السادس يستقبل والي بنك المغرب             مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بعمالة أزيلال بمناسبة عيد العرش المجيد             بني ملال.. اجتماع المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة             النص الكامل للخطاب الملكي في الذكرى الـ23 لعيد العرش             حصيلة الحكومة بالبرلمان خلال السنة التشريعية الأولى 2021 - 2022             الإمارات .. مصرع سبعة أشخاص جراء السيول             العاهل المغربي يوجه مساء السبت خطابا ساميا بمناسبة ذكرى العرش             إلى ضيوف أكادير... المدينة التي هدمت نفسها كي ترى البحر             وزارة الأوقاف تعلن فاتح السنة الهجرية الجديدة بالمغرب             جلالة الملك يصدر عفوه السامي على 1769 شخصا من بينهم عدد من الحالات الانسانية             خنيفرة .. استزراع 80 ألف تروتة قزحية بمياه نهر أم الربيع             نقابة الصحافيين ترفض مضامين تقرير هيومان رايتس واش وتدحض بنياته             لجنة الصحة بدمنات تطالب بمحاسبة المتورطين في إسناد مناصب وتعتبر إعفاء الحارس العام خطوة غير كافية             مهزلة.. شجار عنيف بين حجاج جزائريين بعد عودتهم من الديار المقدسة             خنيفرة .. انطلاق دورة تكوينية لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي             تتراوح بين 42 و 46 درجة.. موجة حر مرتقبة بعدد من أقاليم المملكة             عامل اقليم أزيلال يحضر فعاليات الحفل الختامي للمخيم التربوي الصيفي الجهوي الأول             الجامعة تحدد توقيت مباراة نهائي كأس العرش             مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد كيفيات توزيع الدعم الممنوح للأحزاب السياسية             انقطاع مؤقت لحركة السير يوم السبت المقبل على الطريق الوطنية رقم 13             نقلة نوعية في تاريخ المغرب                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

إلى ضيوف أكادير... المدينة التي هدمت نفسها كي ترى البحر


الديمقراطية.. تحاور "إرحل"


المعصرة وخبز الشعير


جامعة الكرة.. ريع الإدارة التقنية والديبلوماسية الموازية


زاد السوء والإساءة لا ينضب

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 95
زوار اليوم 3313
 
أدسنس
 
كاريكاتير

 
حـــــــــــــــوادث

أزيلال: شقيقان قاصران ينحدران من أكودي نلخير يلقيان حتفهمَا غرقًا بواد أسكا قيادة واويزغت

 
سياحـــــــــــــــة

بني ملال.. أشغال تهيئة منتزه عين أسردون تعرف تقدما كبيرا

 
دوليـــــــــــــــــة

الإمارات .. مصرع سبعة أشخاص جراء السيول

 
ملفــــــــــــــــات

المعارضة بأفورار تلتمس من وزير الداخلية فتح تحقيق فيما أسموه تجاوزات واختلالات خطيرة يعرفها المجلس

 
وطنيـــــــــــــــــة

الخطاب الملكي تذكير بالعمق الحضاري المغربي المتجذر في التاريخ

 
جــهـــــــــــــــات

بني ملال.. اجتماع المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة

 
 

إلى شبابنا المغرر بهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2022 الساعة 08 : 20


 

إلى شبابنا المغرر بهم

 

بوسلهام عميمر

 

انتشرت مجموعة من الفيديوهات يقال إنها لشباب وشابات مغاربة، يشيدون فيها بفوز المنتخب الجزائري الرديف على المنتخب المغربي رافعين علم الانصاليين. فإن صحت كلها أو بعضها، كان لا بد من تسجيل جملة من الملاحظات نوردها كالآتي:

ü لأن يفوز هذا الفريق أو ذاك لا يغير من الأمر شيئا. فاللعبة لعبة و الحرب فيها سجال، يوم لك ويوم عليك. وأن يفوز المنتخب الجزائري لا يشكل عقدة للشعب المغربي.

كيفما كان الحال، إنهم منا ونحن منهم. إيماننا نحن المغاربة لا يتزحزح قيد أنملة بأن المستقبل للوحدة المغاربية. إن صبحها لا محالة سينبلج يوما، و إن استمات عسكر قصر المرادية في الحيلولة دونها، بما أنها تهدد قبضتهم الحديدية على ثروات الشعب الجزائري الشقيق، الذي لا يطالب بأكثر من تقرير مصيره، والاستفادة من خيرات بلاده، وتحقيق كرامته، ويحول دون مزيد من أرواح الشباب الجزائري في عرض البحر محاولة منهم الفرار من جحيم الوضع المزري رغم ما تزخر به بلادهم من ثروات باطنية، لكن بدل أن ينعموا بها، تلتهمها الطغمة الحاكمة تحت طائلة مبررات أوهن من بيت العنكبوت لإطالة النزاع المفتعل بأقاليمنا الجنوبية. إنهم لا يملون من ترديد دعاواهم من أن البلد مهدد من جارهم المغرب. ادعاءات زائفة لم يعد يصدقها حتى من كانوا بالأمس القريب في عداد أصدقائهم، علما فالمغرب لا يفتأ يبسط يده لطي صفحة الماضي دون البحث في حيثياتها، بما أن لا أحد من حكام البلدين الحاليين مسؤولا عن إغلاق الحدود، كما جاء على لسان جلالة الملك في ذات خطاب سام.

ü أبناؤنا بالعيون على قلتهم، ممن ظهروا في الفيديوهات يرفعون أعلام الانفصاليين ويرددون الشعارات المناوئة لوطنهم، أعتقد أن معظمهم أو كلهم، من مواليد سنوات متأخرة عن سنوات السبعينيات، تاريخ تأسيس الجبهة الانفصالية على عهد ليبيا القذافي زمن الناصرية والحرب الباردة وبعدها جزائر بومدين إلى يومنا هذا، إذ ظل جل خلفائه يتوارثون العقد الجزائرية متعددة الأوجه اتجاه المغرب؛ عقدة التاريخ وعقدة الجغرافيا وعقدة الثقافة وعقدة السياسة وعقدة الاقتصاد على أكثر من صعيد، فضلا، وهو الأساس بالنسبة لهم، عن جعل المغرب حصان طروادة، كلما ضيق الشعب الخناق على حكمهم بمطالبه المشروعة، لا يجدون غير المغرب يحملونه مسؤولية كل ما يقع داخل التراب الجزائري لصرفهم عن مطالبه، كاتهاماتهم الباطلة بإشعال الحرائق في الغابات، وقتل سائقي الشاحنات الثلاثة، و قبلها محاولتهم الفاشلة بمعبر الكركرات، إذ لقنهم المغرب درسا سواء في الميدان أو على المستوى الدبلوماسي. يزداد سعارهم مع كل خطوة يحققها المغرب، ابتداء من اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء، إلى اعتراف عدد من الدول العربية و الإفريقية بعدما تبين لهم عدالة قضيتنا، ووجاهة المقترح المغربي القاضي بحكم ذاتي، بل تجاوز الاعتراف إلى فتح قنصليات بمناطقنا الجنوبية بالعيون والداخلة تقارب الثلاثين دولة.

ü أدعو شبابنا لمراجعة أوراق مواقفهم من وطنهم، كما أدعوهم للعودة قليلا إلى الوراء لمعرفة حال سكن أهالينا هناك، و حال معيشتهم، وكيف كان تمدرس أبنائهم، وتطبيبهم وتنقلهم وعلاقاتهم بالأمم الأخرى في ظل غياب البنيات الأساسية. أو يكفيهم النظر إلى أحوال إخواننا بمخيمات العار بتندوف، قرابة نصف قرن يفنون أعمارهم في خيام حارقة صيفا وغارقة شتاء، محرومين من أبسط حقوقهم، حتى من الدعم الذي يصل باسمهم. عقود وهم على هذه الحال، هل تغير حالهم بقدر ما يتغير حال الجاثمين على صدورهم بقبضة من حديد. كم واحد منهم ذهب ضحية بطشهم، حاول أن يعبر عن امتعاضه، أو حاول الفرار من مخيمات العار نحو وطنه.

ü غريب أمر شبابنا المغرر بهم هناك ببعض مدننا الجنوبية، ألا يدرون أن ما يرفلون فيه اليوم من نعيم، هو من خيرات بلدهم، وبتضحيات إخوانهم المغاربة من كل المناطق، في إطار التضامن الذي جبل عليه المغاربة منذ قرون. فإن كان من نضال حقيقي، المفروض أن يكون في اتجاه حلحلة المشكل المفتعل، والدفع بعجلة الوحدة المغاربية إلى الأمام. فالزمن زمن التكتلات بدل السعي إلى خلق كيانات وهمية لا أساس لها، لن تزيد المنطقة إلا ضعفا وتعقيدا.







 

 

[email protected]

 

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

كتابات مسيئة لرموز الدولة على الجدران تستنفر الأمن بالدار البيضاء

نظرية المؤامرة والثورات العربية

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

شبكة «تصطاد» الفتيات وتصدرهن إلى المدن السياحية والخليج

عضو مؤسس للجبهة: البوليساريو "يتيمة" بعد انهيار القذافي

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

إيطاليا: اختيار المحامية بدران كوثر شخصية عام 2013

إيطاليا: إلقاء القبض على قتلة المهاجر سعيد الراضي

اللغة العـربية وجائزة تحدي التفاهة (3/2)

لغات التدريس والعـلوم: المغربية والأمازيغية

إلى شبابنا المغرر بهم

وزارة الثقافة تخرق القوانين ودستور المملكة المغربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش


منيب ومخطط هدم المغاربة


ملخص مباراة المغرب ضد بوتسوانا- كأس أمم أفريقيا سيدات


تفاصيل إطلاق مسطرة منح التأشيرة الإلكترونية "eVisa"


حفل افتتاح كأس إفريقيا للأمم للسيدات..المغرب 2022

 
سياســــــــــــــة

فعّلوا نظام الحماية الأبوية (18-).. بنكيران والطالبي يحدثانكم بلغة ساقطة!!

 
تربويـــــــــــــــــة

عامل اقليم أزيلال يحضر فعاليات الحفل الختامي للمخيم التربوي الصيفي الجهوي الأول

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: العثور على جثة شخص متحللة بغابة بجماعة أيت واعرضى

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: التشوير الطرقي بين الارتجالية والاستهتار بحياة المواطن بعدد من المحاور والنقط السوداء

 
متابعــــــــــــــات

أزيلال: آخر مستجدات قضية طاجين أوزود بعد اسئناف الحكم الصادر في حق صاحب مقهى الأصدقاء

 
 شركة وصلة