راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         مندوبية التخطيط: غالبية الأسر المغربية صرحت بارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال 2021             أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية             دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى             فتح بحث قضائي لتوقيف المتورط بقتل مواطنة أجنبية             كوفيد-19.. تسجيل 8826 إصابة جديدة في المغرب             أسرة وتحديد مصير             بلاغ تضامني مع العائلة الفنية الإخوان ميكري             المنتخب الوطني ينتصر على جزر القمر ويبلغ ثمن نهائي الكان             من 17 إلى 22 يناير الجاري...انقطاع الطريق بين بين الويدان وأفورار بسبب الأشغال             الدرك يعتقل المتورط الرئيسي بجريمة ذبح شاب نواحي تادلة             حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال             رئيس الحكومة يؤكد على الالتزام باستكمال مسار ترسيم الأمازيغية لغة رسمية للمملكة             إيض ن إينّايْر…احتفالات لاستقبال السنة الأمازيغية 2972             أخنوش يوقع منشور إطلاق برنامج أوراش لإحداث 250 ألف فرصة شغل مباشر             الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن انطلاق عملية مراقبة حق الاستفادة من التعويضات للموسم الدراسي             حكم زامبي يعلن عن نهاية مباراة تونس ومالي قبل نهايتها القانونية             منظمة الصحة تتوقع أن يصاب أكثر من 50 % من الأوروبيين بأوميكرون خلال شهرين             الحصيلة الوبائية اليومية ...7336 إصابة جديدة بكورونا في المغرب             ثلاثة مشاريع مراسيم أمام مجلس الحكومة الخميس             11 يناير 1944 .. حدث نوعي في تاريخ الكفاح من أجل الحرية والاستقلال             خاليلوزيتش يستدعي بنشرقي لتعويض بانون             المجلس الإقليمي لأزيلال يعقد دورة يناير ويصادق على النقط المدرجة بجدول أعماله             بسبب الكوارث الطبيعية .. 143 مليون شخص سينزحون ببعض المناطق             اتحاد أزيلال لكرة القدم النسوية يدك شباك مضيفه قدماء واد زم بخماسية نظيفة             أسود الأطلس تدشن رحلة الكان بانتصار على غانا             إلى شبابنا المغرر بهم             كوفيد-19 .. أزيد من 10 ملايين حالة مؤكدة في القارة الإفريقية             سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه             البرنامج الكامل للمباريات الأولى من كأس إفريقيا بالكاميرون             رسميا.. موعد قرعة الدور الأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة لـمونديال 2022                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

دولة الجزائر ودولة المغرب بين الاسم والمسمى


أسرة وتحديد مصير


إلى شبابنا المغرر بهم


كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي


على هامش في سؤال الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

حريق يُدمّر 16 محلا ببني ملال

 
سياحـــــــــــــــة

حصيلة القطاع السياحي بالمغرب لسنة 2021: كساد وإفلاس وفقدان آلاف الوظائف

 
دوليـــــــــــــــــة

ألمانيا تشيد بإصلاحات الملك محمد السادس وتعتبر مبادرة الحكم الذاتي أساسا جيدا لتسوية القضية

 
ملفــــــــــــــــات

القرصنة الإيبيرية للجزر المغربية..

 
وطنيـــــــــــــــــة

أهم نقاط نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية

 
جــهـــــــــــــــات

بني ملال - خنيفرة: وزير التجهيز والماء يدشن مقر وحدة طبية تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية

 
 

كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يناير 2022 الساعة 57 : 19


 

كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي


محمد بوبكري


يُخضع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ كتابات آلاف مواطنيه لعمليات تحقيق وكشف لجنيات الأصابع بعد كتابة عبارات اعتبرها نظام كوريا الشمالية مسيئة لزعيم لا يجوز المساس به، ولا يبدو أن أمر كشف الفاعل عملية صعبة في بلد يخضع مواطنيه لمراقبة لصيقة، وطبعا يعلم "الجاني" مصيره من الآن، يقع هذا في بلاد تبعد كثيرا عن المغرب، لكن عقلية كيم جونغ موجودة في كل البقاع، ولا تتحين سوى فرص التكاثر والنمو، في حزب الاتحاد الاشتراكي يتربع زعيم على نفس شاكلة كيم جونغ، ولا مبالغة في ذلك، وتبيان ذلك سيقع على عاتقي في هذه الأسطر.

من هوايات زعيم الاتحاد الاشتراكي الحالية تتبع دقيق لمواقع التواصل الاجتماعي، ومعرفة كل التفاصيل المرتبطة بمعارضيه، ومتابعة كل ما ينشرون على حساباتهم الشخصية، بل ويصر الزعيم على معرفة من وضع علامة إعجاب بالمنشورات التي تنتقده، ويوهم زعيم العرعار الاتحاديين بأنه لا يتوفر على حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الأكيد أنه يستغل حسابات مقربين منه لتتبع كل كبرة وصغيرة تتعلق به شخصيا وبوضع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

الذين يضعون علامات الإعجاب بما ينشر معارضو الزعيم سيلقون مصيرا يقارب الإعدام المعنوي، أما المعارضون فتصبح كل الأسلحة جائزة الاستعمال في حقهم بما فيها التشهير وانتهاك حرمة الحياة الخاصة والضرب في الأعراض، فضلا عن التضييق في مصادر الرزق ولما السعي للتشريد في حال كان الطريق ميسرا لذلك.

لدى زعيم العرعار جيش مخصص لذلك، مدرب ومتخصص في الإشاعات والنميمة وانتهاك الحياة الخاصة للمناضلين، فصار الاتحاديون يخشون مواجهتهم، أو انتقاد زعيمهم الذي لا يعصون أوامرهم. زادت حدة الحروب المعنوية ضد المناضلين من معارضي زعيم العرعار هذه الأيام مع قرب موعد المؤتمر الوطني الحادي عشر، فصارت الأسلحة المعنوية متعددة بين الترهيب والترغيب، وصار المهام مقسمة بدقة بين الأتباع فهناك من يختص بمهاجمة المعارضين ومن يختص بمهاجمة الصحافيين وطبعا هناك مهام أكثر تعقيدا وهي الموكولة للزعيم نفسه وهي التواصل عبر قنواته بالصحف والمواقع تفاديا لتمرير صوت معارض أو كتابة ما يمكن أن يكون فيه "إساءة" للزعيم.

يجد المعارضون اليوم صعوبة في نشر مقالة تعارض الزعيم، في موقع أو جريدة، بل إن مواقع عمدت لسحب حوارات صحافية مسجلة ليتأكد أن آلة الزعيم الحربية اشتغلت بكيفية ناجحة في كثم أصوات المعارضين، والمخالفين، ولم يبقى لزعيم العرعار سوى التحقيق في من شاهد هذه الحوارات أو قرأ المقالات المعارضة حتى تتم محاكمته وانتهاك حياته الخاصة وحياة أسرته، أليس كيم جونغ صغير تنقصه فقط إمكانيات الديكتاتور، أما "بروفايل" الطغاة فهو موجود وكامل الأوصاف.

هذا الطاغي الصغير، الذي كان يناظر أتباعه ومواليه داعيا إياهم لمقارعة الدولة، ولي ذراعها حتى يتحصل على مكاسب حكومية، وطالب في وقت من الأوقات باعتماد ملكية برلمانية، تحقيقا لمزيد من المكاسب الديمقراطية لبلادنا، هو الذي يجاهد اليوم بكل ما أوتي من قوة ومال لإسكات وإخراس كل صوت معارض مهما كان مصدره، وخاصة الأصوات المطالبة بتجديد دماء الاتحاد الاشتراكي وتسليم المشعل لجيل جديد، وهذا ما يخشاه زعيم العرعار، ويسخر من أجله كل الإمكانيات بل وينذر في سبل ذلك الأموال وهو المعروف بشحه وبخله الشديدين.

زعيم العرعار وبعد أن أنهى مهمته في تغيير جينات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باستقدام غرباء وتزكيتهم باسم الحزب، ومنحهم مهام المسؤولية داخل التنظيم، يحاول اليوم قبيل المؤتمر إنجاز مهمته الثانية، وهي إقبار ضمير الاتحاد عبر إسكات صوت الاتحاديين الأصلاء، بالترهيب والترغيب والحيلولة بينهم وبين الإعلام، ومهاجمتهم في أعراضهم وأسرهم.

بُني الاتحاد الاشتراكي على قاعدة الرأي والرأي المغاير وشمل الحزب الجميع، في ساحة النقاش السياسي النبيل، والمثمر والذي أزهر زخما سياسيا أفاد الوطن والمواطنين والتجأت الدولة إليه في مساس الحاجة لإنقاذ المغرب من السكتة القلبية قبل أن يتحول لحزب يبتز زعيمه الدولة حتى بتسخير مواليه للتصويت لصالح جبهة البوليساريو في ملتقيات أممية.

الزعيم يريد الإجهاز النهائي على إرث الاتحاد الاشتراكي، بل أوصله تعطشه للسلطوية لحد تشويه صورة قادة الاتحاد التاريخيين، ومقربوه يعلمون ما يقول في حق عبد الرحيم بوعبيد وغيره من أهرامات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

إن مهمة الاتحاديين الأصلاء اليوم مهمة شاقة ولا تختزل في مؤتمر أو محطة تنظيمية، بل إن هذه المهمة اليوم تبدو أكثر جسامة مما نتصور إنها تخليص الاتحاد من أخطبوط يريد أن يُقبر كل ما يتعلق بالاتحاد ومجد الاتحاد، إن هذه المهمة تتمثل باختصار في مواجهة الديكتاتورية والسلطوية بصدور عارية ورؤوس مرفوعة...







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

~سى إن إن: الأهلى رفض هدية مولودية الجزائر

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة آدم عليه السلام

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

من قتل أنور السادات ؟

تضخم الدولة سبب الأزمات الاقتصادية والإسلام لا يعيق الديمقراطية

كيم جونغ الاتحاد الاشتراكي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
صوت وصورة

جزائري والعودة للواقع المــر بعد نشوة الفوز على المغرب


حفل افتتاح بطولة كأس العرب قطر 2021


مستجدات قانون المالية 2022


مشاهد مؤثرة لملحمة المسيرة الخضراء


النظام الجزائزي يوقف تدفق الغاز عبر أنبوب المغرب أوربا

 
سياســــــــــــــة

مالية حزب الوردة: لماذا تراجعت مساهمات الاتحاديين بـ 72 مليون؟!

 
تربويـــــــــــــــــة

ارتفاع نسبة التمدرس بالتعليم الأولي ب71 بالمائة عند متم 2021

 
وقائــــــــــــــــــع

بني ملال: اعتقال شخص للعنف في حق الأصول وإلحاق خسائر مادية

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: تفكيك مصنعين لصناعة مسكر الماحيا بتراب جماعة أكودي نلخير وحجز أكثر من 30 برميل

 
متابعــــــــــــــات

سكانير المستشفى الإقليمي بأزيلال رهن إشارة المرضى بعد إصلاحه

 
 شركة وصلة