راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الاستغراب : رؤى عربية إسلامية حول الغرب موضوع إصدار جديد للباحث البشير بلقايد             مراكش : يوم دراسي حول الخدمات الاجتماعية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي             دار الشعر بمراكش تحتفي بتجربة الشاعر محمد الشيخي في "تجارب شعرية"             لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"             أزيلال: مجموعة مدارس أمالو تحتفي بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الإستقلال المجيد             الطرابلسي ينتقد بشدة "نسور قرطاج" بسبب تصرفاتهم في أمام "الأسود" ويدعو إلى معاقبتهم             إطلالة على حزب الإستقلال.. ورقة لمن لا يعرف الرصيد التاريخي العريق لهذا التنظيم السياسي             لقاء بين النساء القرويات لاولاد قيشو ومنظمة المرأة التجمعية لجهة بني ملال خنيفرة             عامل إقليم أزيلال يحضر حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف             عفو ملكي لفائدة 792 شخصا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف             حملة طبية بالمستشفى الإقليمي بأزيلال للكشف عن أمراض الكلي- التسجيل مفتوح الى يوم الجمعة             عجز الميزانية بلغ أزيد من 29.7 مليار درهم نهاية أكتوبر 2018             اشتعال حرب الأحاديث وبروز ظاهرة الوَضّاعِين والإخباريين الكذَبة             البيجيدي يصوت ضد استرجاع 17 مليارًا من شركات المحروقات             الأحاديث المكذوبة كانت منبع الإرهاب في الأمّة             ملخص مباراة المغرب وتونس الودية                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الأحاديث المكذوبة كانت منبع الإرهاب في الأمّة


سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ


زعامة الريسوني وبؤس "علماء إبليس"


تبًّا لك يا حامي الدين و تبًّا لكم يا مرتزقة الإسلام السياسي أجمعين !


قضية بوعشرين و الحداثة الإنتقائية .. !

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال يأمر بمتابعة السيدة الملقبة بالمنقبة في حالة اعتقال

 
الجهوية

مراكش : يوم دراسي حول الخدمات الاجتماعية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

 
متابعات

البيجيدي يصوت ضد استرجاع 17 مليارًا من شركات المحروقات

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلالة على حزب الإستقلال.. ورقة لمن لا يعرف الرصيد التاريخي العريق لهذا التنظيم السياسي

 
الناس والمجتمع

سقوط ثلاث منازل بالمدينة القديمة بالبيضاء.. الحصيلة الأولية !! + متفرقات

 
جمعيات ومجتمع

لقاء بين النساء القرويات لاولاد قيشو ومنظمة المرأة التجمعية لجهة بني ملال خنيفرة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

اشتعال حرب الأحاديث وبروز ظاهرة الوَضّاعِين والإخباريين الكذَبة

 
الرياضية

الطرابلسي ينتقد بشدة "نسور قرطاج" بسبب تصرفاتهم في أمام "الأسود" ويدعو إلى معاقبتهم

 
 


بعد أربعين سنة من المناورات.. بنكيران يسقط في كمين نصبه بنفسه


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 نونبر 2017 الساعة 04 : 17


 

بعد أربعين سنة من المناورات.. بنكيران يسقط في كمين نصبه بنفسه

 

سقط عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بضربة من سلاحه، فهو الذي بنى هذا النسق منذ أربعين سنة عبر مناورات متعددة، وعندما حاول الخروج عنه لظروف شخصية تتعلق بإبعاده عن رئاسة الحكومة وجه إليه "الإخوان" نيران صديقة بالسلاح الذي صنعه بنفسه، بعد أن نسي أنه مارس "الأبوية" على جل الإخوان، الذين كبروا وهم يسعون اليوم للتخلص منه لأن الأب أصبح عائقا أمام السير العادي للحزب.

الطريقة التي سقط بها بنكيران هي التي أسقط بها الكثيرين في طريقه، ولا يفهم عدد من المتتبعين هجوم أحمد الريسوني، الرئيس الأسبق للتوحيد والإصلاح، على الولاية الثالثة لبنكيران، ظنا منهم أنها مرافعة علمية شرعية، بينما هي انتقام شخصي، لأن بنكيران دفع في اتجاه إقالته من الحركة بعد تصريحاته الغبية حول إمارة المؤمنين، وسارع للتخلص منه، وعقد اجتماعا في بيته لقادة الحركة طالبا منهم طرده في أسرع وقت بمبررات عديدة، لكن الأصل لم يكن تلك التصريحات وإنما التخلص من القادمين من رابطة المستقبل الإسلامي.

والضربات التي وجهها بنكيران لإخوانه لا تعد ولا تحصى، منذ ولوجه الحركة الإسلامية إلى الآن، فهو الذي أسقط شيوخا في طريقه من أجل تولي قيادة الحركة بل تنكر لعبد الكريم مطيع مؤسس الشبيبة الإسلامية نفسه، ناسيا أن من بين الذين دفعوه اليوم إلى الحافة كانوا من جيله ويعرفون مكره، كما خطط لطرد الخطيب نفسه من الحزب لولا الحاجة إليه في البداية، قبل أن يدفعه في النهاية ليصبح رئيسا مؤسسا بصفة شرفية لا اقل ولا أكثر، وقد مات الخطيب وهو غاضب منه ومتذمر من وصوله إلى منصب الأمانة العامة.

عندما ينتفض أعضاء الحزب اليوم فإنهم ينتفضون ضد شخص ركبوا معه السفينة وأراد اليوم أن يحدث فيها ثقبا قصد إغراقها، وواهم من يعتقد أن بنكيران كان سيحقق شيئا يذكر للحزب في المقبل من الأيام، لأنه بكل بساطة كان يقود الجميع نحو الهاوية، بعد أن حاد عن النسق الذي رسمه، فعندما كان قياديو اليوم يثورون بالأمس كان بنكيران يعلمهم الجبن ويوم فهموا اللعبة السياسية وقواعدها أراد أن يصبح ثوريا.

عندما تشتد المعارك يتشبث واحد من الفريقين بالأصل. وهذا ما حدث. تخلى بنكيران عن الأصل الذي انطلق منه وأسس له وتشبث به الآخرون، الذين كانوا يناورون من أجل الوجود، وانهزم بنكيران وانتصر إخوانه.

جرب بنكيران وصفات كثيرة للبقاء في قيادة الحزب لكن فشلت جميعها لأن الظرف لم يسعفه. جرب الظهور بمظهر البطل الذي يرفض التحكم لكن أصحابه يعرفون أنه لم يركب أمواج البطولة في يوم من الأيام، بل كان متعاونا مخلصا. وجرب السيطرة على حركة التوحيد والإصلاح غير أنه وجد نفسه فاقدا للسيطرة على المقود خلال رئاسته للحكومة وانقلبت عليه الحركة التي أسسها منذ سنين طويلة وأصبحت من الداعين إلى رفض الولاية الثالثة، ثم انقلب عليه الوزراء في عملية قتل للأب بينما مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان لا يعترف له بفضيلة لأنه رسم مسارا مختلفا وكان صديقا لإدريس البصري بينما كان بنكيران صديقا لأحد الضباط.

أبناء العدالة والتنمية يعتبرون الحكومة غنيمة ووسيلة للتمكين، وعودة بنكيران للقيادة يعني الدخول إلى عالم المجهول وخسران كل المكتسبات التي حققتها الحركة في طريقها وهو ما  لا يريدونه ولا يقبلون به.


بوحدو التودغي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

الثلاثاء.. دراسة مشروع القانون المالي لـ2012

اجراءان جديدان للتشغيل

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

العدل والإحسان لن تتحول إلى حزب سياسي ولو طارت معزة ..لماذا ؟

أزيلال : احذروا إشاعات ملونة بالدماء لمشوشين ونمامين بالحملة الانتخابية

أزيلال : مصلحة بريد المغرب تضيع مصالح المواطنين بإرجاع حوالات عائلاتهم بالخارج

أزيلال : الاستقلالي كريم غلاب حرم خزينة الدولة من مداخيل مالية مهمة

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

التعليم بالمغرب .. وفرة في التشريع و خصاص في التنفيذ !!

القرآن والحديث عددا العلامات الكبرى لقيام الساعة ونهاية العالم يوم الجمعة “أكذوبة” حسب وكالة “ناسا”

إدريس لشكر: بنكيران يوظّف “البريكولاج” لتسيير شؤون الدولة والاتحاد ليس في حاجة إلى زعيم

دراسة سوسيولوجية لتحولات الحياة السياسية المغربية

بلاغ لصحراويين من داخل المخيمات يطالبون بتدخل دولي عاجل لفك الحصار عنهم

شباب التغيير بمخيمات تندوف يطالبون المسؤولين بالقفز من سفينة عبد العزيز الغارقة

من عبد العزيز الأول إلى عبد العزيز الثاني أو من مريض إلى مريض

منشقون عن مليشيات البوليساريو يتوعدون باستهداف قادة الجبهة + فيديو

وفاة المفكر المغربي المهدي المنجرة





 
صوت وصورة

ملخص مباراة المغرب وتونس الودية


جوانب تنموية في لقاء استعراض المشاريع بأزيلال


جماعة أزيلال تستعرض المشاريع التنموية


كوب شاي يحمي قلبك


لطيفة رأفت و العثماني + متفرقات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

جماعة أزيلال تستعرض المشاريع المنجزة وفي طور الانجاز و المستقبلية في لقاء حضره عامل الإقليم + فيديو

 
الاجتماعية

مركز التربية والتكوين بأزيلال يحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال المجيد

 
السياسية

بعض مظاهر الأمّية السّياسية في هذا البلد

 
التربوية

أزيلال: مجموعة مدارس أمالو تحتفي بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الإستقلال المجيد

 
عيش نهار تسمع خبار

سينما ومقهى الفتح بأزيلال..من دون سند ولا بينة قام بكراء أصل تجاري داخل بناية في ملكية الغير–الحلقة3

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

الاستغراب : رؤى عربية إسلامية حول الغرب موضوع إصدار جديد للباحث البشير بلقايد

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 29.7 مليار درهم نهاية أكتوبر 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة