راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في تطور جديد ..وكيل الملك يأمر باعتقال المشتبه به في واقعة الإعتداء على الأم بمدينة أزيلال             ملتقى طرقي خطير بمدينة أزيلال.. أو " كروازمة" الموت + صور             مسيرة العودة الكبرى             السائق المعتدى عليه يتحدث عن استقباله من طرف المدير العام للأمن الوطني             حكيمي يرفع العلم المغربي في كييف في أول تتويج مع الريال             توقعات أحوال الطقس ليوم الأحد 27 ماي             حجز حوالي 14 طنا من التمور غير الصالحة للاستهلاك بمراكش             المقرئ العيون الكوشي يؤم المصلين في صلاة التراويح بمدينة أزيلال يوم الإثنين المقبل             كل الاشرطة تؤكد أن توفيق بوعشرين هو بطلها بشهادة من دفاعه             ضحية "الحكرة" بأزيلال تلقى الرعاية الطبية اللازمة بمصحة مراكش بعد تدخل عامل الإقليم وأحد المحسنين             أبو طالب خير سندٍ للإسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام             تفاصيل قانون محاربة الغش الجديد             وزارة الشغل تنفي تعرض قاطفات الفراولة بإسبانيا للابتزاز             السيدة حليمة احتاسن من أزيلال تناشد المحسنين لمساعدتها في علاج إصابتها بكسر في العمود الفقري             الاشرطة الجنسية... لماذا اصيبت فاطمة الأفريقي بـ"اللقوة" واختفى حامي الدين عن الأنظار             الفرق الكبير بين مصر والمغرب            شاشة رمضان           
 
كاريكاتير

شاشة رمضان
 
آراء ومواقف

تغريداتٌ عربيةٌ شاذةٌ ومواقفٌ ثقافيةٌ ضالةٌ


عن بعض مظاهر الاستلاب المشرقي في المغرب


عرفنا الآن شكون تاجر البشر ومحتاجين لمعرفة شركائه من شناقي البشر


فلاسفة هاجروا إلى أمريكا فتخلّوا عن فلسفتهم وجنسيتهم


غزو الشمس خيال علمى

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

في تطور جديد ..وكيل الملك يأمر باعتقال المشتبه به في واقعة الإعتداء على الأم بمدينة أزيلال

 
الجهوية

أزيلال: المعارضة بجماعة أكودي نلخير تطالب بالتحقيق في تجاوزات واختلالات بهذه الجماعة

 
متابعات

ملتقى طرقي خطير بمدينة أزيلال.. أو " كروازمة" الموت + صور

 
سياحة وترفيه

بالفيديو.. عين تامدة بزاوية الشيخ إقليم بني ملال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس.. استحضار لتضحيات أب الأمة لتخليص البلاد من ربقة الاستعمار

 
الناس والمجتمع

ضحية "الحكرة" بأزيلال تلقى الرعاية الطبية اللازمة بمصحة مراكش بعد تدخل عامل الإقليم وأحد المحسنين

 
جمعيات ومجتمع

حملة تحسيسية لمرضى السكري بأزيلال في موضوع السكري ورمضان‬‎ 1439هـ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفات وقضايا

الصحافة الجهوية مهنة من لا مهنة له

 
 


ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2017 الساعة 05 : 20


 

ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها


لا يوجد منطقيا حدث معزول. بل إن خبايا الحدث تتوالد مع الوقت، وكلما تقدم الزمن كلما ظهرت أمور كانت في السابق مجرد تخمينات مبنية على وقائع غير محددة بدقة، لكنها تصبح مع تقدم التحقيق حقيقة قائمة الأركان. ما وقع في الحسيمة كان يظهر للمتتبع، الذي لا يمتلك أدوات قوية للتحليل، مجرد خروج لجمهور الساكنة مطالبة بمجموعة من الحاجيات الاجتماعية، لكن من كان يملك حدا أدنى من الأدوات معززة بمجموعة من المعلومات على قلتها كان يفهم أن الأمر أكثر من ذلك بكثير.


نحن في النهار المغربية لم تنطل علينا الحيلة ولم ننخرط في جوقة الدفاع عن المعتقلين على خلفية حراك الريف بالجملة. لم نستبعد أن يكون البعض "مجرورا" لكن لم نستبعد عنصر "اللعبة" في القضية، وكتبنا أكثر من مرة عن الكيان الموازي، أو صراع الكيانات، الذي كان الغرض منه هو إضعاف مؤسسات الدولة قصد التحكم فيها، ولن نذهب بعيدا إلى حد الإقرار بأن هناك من كان يريد قلب النظام.


تركيزنا على الكيان الموازي أو حتى الكيانات كان الغرض منه البحث عن الفاعل الأكبر، وعدم تركيز كل الاهتمام على الحلقات الوسطى والصغرى، لأن عملا من هذا النوع يستحيل أن يقوم به أشخاص معزولون ومنهم من لا يكاد يلوي على شيء. مؤشرات كثيرة كانت تفيد أن العملية وراءها لعبة كبيرة، الغرض منها ليس تحقيق مطالب اجتماعية ولكن مطالب سياسية في حدها الأدنى إضعاف الدولة قصد التحكم فيها.


يدور اليوم تحقيق مركز حول تصريحات أدلى بها ناصر الزفزافي، المتهم الرئيسي في حراك الريف، يكشف فيها عن خيوط جديدة في القضية، لسنا في وارد التأكيد على ما قال ولا نفيه، لأن هذا من مهام هيئات التحقيق المتنوعة، ولكن نقول إن ما قاله يوحي بأن هناك عملا في الخفاء كان يجري الغرض منه زعزعة أركان الدولة قصد التحكم فيها.


عندما تحدثنا عن الكيان الموازي كنا نود القول إن معتقلي الحراك، الذين سيقول القضاء قوله فيهم، ليسوا هم كل شيء، ولكن هناك أدرع كثيرة لمؤامرة مكتملة الأركان، ونبهنا كثيرا إلى أن مؤسسة عمومية ودستورية تقود حربا ضد المغرب إن لم تكن تسعى إلى إدخاله تحت رحمة المنظمات الدولية، من خلال تقاريرها المغرضة بخصوص حراك الريف.


أحداث الحسيمة لا تقف عند شباب استغلوا الحراك الاجتماعي لارتكاب أفعال يجرمها القانون، ولكن تمتد إلى صراع بين كيانات كل منها كان يريد إضعاف الدولة بطريقته. من يقف وراء الزفزافي ومجموعته هم كيان متكامل وفي الجانب الآخر هناك من كان يستغل هذا التدخل في اتجاه إضعاف الدولة أيضا. نحن نتحدث عن أشخاص حزبيين بممارسات لا علاقة لها بالعمل السياسي.


المطلوب اليوم ألا يقف التحقيق عن حد. التحقيق أمرت به النيابة العامة بعد استقلالها الدستوري. إذن يجب أن يكشف حدود اللعبة. ومن حق الشعب المغربي أن يعرف حقيقة ما جرى ويجري فالأمر يتعلق بمحاولات لقلب البنيات كاملة ومحاولة لتيارات كانت تسعى للحكم بطريقة أو بأخرى إلا طريقة القانون والدستور.


النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

مدريد تفجر غضب مسلمي مليلية بعد منعها دخول اللحم الحلال من المغرب

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

عالم لا يفهم غير لغة القوة

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 14 مارس 2012

إختلالات في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة

حوادث التدافع في منى بالأرقام

الداخلية ترفض ترشيح الوزاني على قوائم البيجيدي

ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها





 
صوت وصورة

الفرق الكبير بين مصر والمغرب


رونار وجاهزية المنتخب


أهداف مباراة ريال مدريد وليفربول


بولماني يغني للمنتخب


بحارة يكشفون الثمن الحقيقي للسردين

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يقوم بزيارات تفقدية للمشاريع الإنمائية + صور

 
الاجتماعية

السيدة حليمة احتاسن من أزيلال تناشد المحسنين لمساعدتها في علاج إصابتها بكسر في العمود الفقري

 
السياسية

الاشرطة الجنسية... لماذا اصيبت فاطمة الأفريقي بـ"اللقوة" واختفى حامي الدين عن الأنظار

 
التربوية

تكريم الأستاذ لحسن السليماني وعدد من الأساتذة بمدرسة واد الذهب بأزيلال بمناسبة إحالتهم على التقاعد

 
عيش نهار تسمع خبار

لاعبوا الإتحاد الرياضي لأزيلال يكشفون عن الشراك التي نصبت لهم ويعتذرون للمكتب المسير وشركاؤه

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الأحد 27 ماي

 
الثقافية

مشروع كتاب " القراب "

 
الاقتصادية

الداخلية تطلق رقما هاتفيا لتلقي الشكايات وملاحظات المستهلكين بمناسبة شهر رمضان

 
الشباب والنساء

مقهى المواطنة في دورته 57 يحط الرحال بدار الشباب الزرقطوني بأزيلال

 
الرياضية

حكيمي يرفع العلم المغربي في كييف في أول تتويج مع الريال

 
 شركة وصلة