راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها             المتجردون من الآدمية             اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة             توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية             الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا             رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟             للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات             سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت             رد الاعتبار للعمل السياسي الجاد وتحفيز للأحزاب من أجل الاضطلاع بوظائفها الدستورية الجديدة             "انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..             حرية التعبير بين المفهوم والممارسة             افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو             مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414             وزيرا الداخلية والتجهيز ينتقلان إلى مكان حادث انحراف قطار ونقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالرباط             صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !


الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2017 الساعة 05 : 20


 

ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها


لا يوجد منطقيا حدث معزول. بل إن خبايا الحدث تتوالد مع الوقت، وكلما تقدم الزمن كلما ظهرت أمور كانت في السابق مجرد تخمينات مبنية على وقائع غير محددة بدقة، لكنها تصبح مع تقدم التحقيق حقيقة قائمة الأركان. ما وقع في الحسيمة كان يظهر للمتتبع، الذي لا يمتلك أدوات قوية للتحليل، مجرد خروج لجمهور الساكنة مطالبة بمجموعة من الحاجيات الاجتماعية، لكن من كان يملك حدا أدنى من الأدوات معززة بمجموعة من المعلومات على قلتها كان يفهم أن الأمر أكثر من ذلك بكثير.


نحن في النهار المغربية لم تنطل علينا الحيلة ولم ننخرط في جوقة الدفاع عن المعتقلين على خلفية حراك الريف بالجملة. لم نستبعد أن يكون البعض "مجرورا" لكن لم نستبعد عنصر "اللعبة" في القضية، وكتبنا أكثر من مرة عن الكيان الموازي، أو صراع الكيانات، الذي كان الغرض منه هو إضعاف مؤسسات الدولة قصد التحكم فيها، ولن نذهب بعيدا إلى حد الإقرار بأن هناك من كان يريد قلب النظام.


تركيزنا على الكيان الموازي أو حتى الكيانات كان الغرض منه البحث عن الفاعل الأكبر، وعدم تركيز كل الاهتمام على الحلقات الوسطى والصغرى، لأن عملا من هذا النوع يستحيل أن يقوم به أشخاص معزولون ومنهم من لا يكاد يلوي على شيء. مؤشرات كثيرة كانت تفيد أن العملية وراءها لعبة كبيرة، الغرض منها ليس تحقيق مطالب اجتماعية ولكن مطالب سياسية في حدها الأدنى إضعاف الدولة قصد التحكم فيها.


يدور اليوم تحقيق مركز حول تصريحات أدلى بها ناصر الزفزافي، المتهم الرئيسي في حراك الريف، يكشف فيها عن خيوط جديدة في القضية، لسنا في وارد التأكيد على ما قال ولا نفيه، لأن هذا من مهام هيئات التحقيق المتنوعة، ولكن نقول إن ما قاله يوحي بأن هناك عملا في الخفاء كان يجري الغرض منه زعزعة أركان الدولة قصد التحكم فيها.


عندما تحدثنا عن الكيان الموازي كنا نود القول إن معتقلي الحراك، الذين سيقول القضاء قوله فيهم، ليسوا هم كل شيء، ولكن هناك أدرع كثيرة لمؤامرة مكتملة الأركان، ونبهنا كثيرا إلى أن مؤسسة عمومية ودستورية تقود حربا ضد المغرب إن لم تكن تسعى إلى إدخاله تحت رحمة المنظمات الدولية، من خلال تقاريرها المغرضة بخصوص حراك الريف.


أحداث الحسيمة لا تقف عند شباب استغلوا الحراك الاجتماعي لارتكاب أفعال يجرمها القانون، ولكن تمتد إلى صراع بين كيانات كل منها كان يريد إضعاف الدولة بطريقته. من يقف وراء الزفزافي ومجموعته هم كيان متكامل وفي الجانب الآخر هناك من كان يستغل هذا التدخل في اتجاه إضعاف الدولة أيضا. نحن نتحدث عن أشخاص حزبيين بممارسات لا علاقة لها بالعمل السياسي.


المطلوب اليوم ألا يقف التحقيق عن حد. التحقيق أمرت به النيابة العامة بعد استقلالها الدستوري. إذن يجب أن يكشف حدود اللعبة. ومن حق الشعب المغربي أن يعرف حقيقة ما جرى ويجري فالأمر يتعلق بمحاولات لقلب البنيات كاملة ومحاولة لتيارات كانت تسعى للحكم بطريقة أو بأخرى إلا طريقة القانون والدستور.


النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

مدريد تفجر غضب مسلمي مليلية بعد منعها دخول اللحم الحلال من المغرب

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

عالم لا يفهم غير لغة القوة

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 14 مارس 2012

إختلالات في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة

حوادث التدافع في منى بالأرقام

الداخلية ترفض ترشيح الوزاني على قوائم البيجيدي

ما زالت الحسيمة تكشف عن خباياها





 
صوت وصورة

صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار


المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار


ملخص مباراة المغرب وجزر القمر


مقاضاة فنان مغربي + متفرقات

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

المتجردون من الآدمية

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة