راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي             هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟             استقالة رئيس نادي إتحاد أزيلال لكرة القدم وأنباء عن تولي لحسن حيرت مسؤولية الفريق             أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين             ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             معرض الصناع التقليديين ببركان                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو

 
 


مدرسة المشور الابتدائية بمراكش تعاني في صمت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 نونبر 2017 الساعة 15 : 20


 

مدرسة المشور الابتدائية بمراكش تعاني في صمت

 

بعدما كانت المدرسة الابتدائية المشور تشكل أيقونة مؤسسات التربية  والتكوين في مدينة مراكش بفضل النتائج التي كانت تحققها على صعيد الاكاديمية. أصبحت تعيش وضعا مزريا جعل العاملين بها اليوم قاب قوسين أو أدنى من القيام بوقفة احتجاجية وتوقيف الدراسة الى حين تحرك الجهات المعنية في اتجاه توفير الحماية اللازمة لهم.

 

اخر حلقة من مسلسل الرعب التي عرفتها المؤسسة هي اقتحام المدرسة صبيحة يوم 21 نونبر من طرف مختل عقلي مصاب بجروح في رأسه يغطيها بضمادة طبية، طاف بأرجاء المؤسسة و مادام ليس فيها حارس أمن يسأله عن وجهته فقد دخل قاعة تلاميذ المستوى الثاني أمام دهشة الأستاذة التي كانت في مؤخرة القسم. تناول قنينة ماء شرب بكل اريحية ثم تعالت صيحات التلاميذ و كادوا يندفعون خارج القسم.لولا أن زميلة الأستاذة المعنية تدخلت و استجمعت ما تبقى لها من شجاعة و حاورته بلسان الوالدة العطوفة فأخبرها بأنه من البرنوصي و بأنه ذاهب إلى المستوصف بالبرنوصي لوضع ضماد جديد.عندها أيقنت أنه مجنون، وطلبت منه أن يخرج من القسم و ان يذهب الى مستوصف القصبة أو أن يلتحق بأسرته بالبيضاء. بالموازاة مع فتح حوار معه أجرى السيد مدير المؤسسة اتصالا بالسلطات المحلية وبالجهات المختصة.لكن تأخر حضورهم الى حين مغادرة المعني بالامر فضاء المؤسسة.

 

مرت الحلقة بسلام فماذا لو أن الشاب كان في حالة هياج وقام بالاعتداء المادي على الاستاذات أو على المتعلمين؟ ماذا لو أن المتعلمين خرجوا في حالة ذعر وتسبب التدافع بينهم في إصابات بليغة؟ ماذا تنتظر المديرية الإقليمية قبل أن تعين حارس أمن للمؤسسة ؟

 

نشير أن ما حدث ليس نشازا واستثناء بل تعرف المؤسسة اقتحامات دائمة  ومتكررة من طرف الأغراب عن الجسم التربوي. بين محتقن طالب لافراغ متانته او لقضاء حاجاته البيولوجية في مراحيض المؤسسة. وسائح أجنبي راغب في التجوال بمعالم المؤسسة فيقتحمها مادامت أبوابها مفتوحة في وجه القاصي والداني فلا باب يغلق في وجهه ولا حارس أمن يسائله عن وجهته.

 

بل عرفت المؤسسة في سنة 2012 إحدى أغرب حالات السرقة حيث دخل لص قاعة محاربة الامية و هدد النساء اللائي يدرسن بها فما كان منهن الا أن تنازلن له عما يحملن من أوراق نقدية فأخذ الغلة و ترك الخوف و الرعب في نفوس نسوة في خريف عمرهن ذنبهن أنهن اخترن التعلم في مؤسسة تبالغ في نهج سياسة الانفتاح على المحيط.

 

لكن يبقى أغرب ما تعاني منه المؤسسة هو تحولها الى فضاء لركن السيارات والشاحنات من طرف ساكني القصبة المجاورين للمؤسسة والذين لا تجمعهم بالمؤسسة أي صلة إدارية أو تربوية معرضين حياة المتعلمين للخطر ومشوشين على جو التحصيل العلمي الواجب توفيره لفلذات أكبادنا.

 

من أجل كل ذلك يطالب الطاقم الإداري والتربوي بالمؤسسة المديرية الإقليمية بالتعجيل في تمكين المؤسسة من حارس أمن، ويطالب السلطات المحلية بتحمل مسؤولياتها بعدم السماح للساكنة المجاورة للمؤسسة بإدخال السيارات.وبفرض الاحترام الواجب لمؤسسات الدولة.

 

رشيد أبو الرميصاء ـ مراكش

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

عامل إقليم أزيلال يعطي الإنطلاقة الفعلية للدخول المدرسي الجديد من أيت امحمد

سكان دوار" تيغاروين " في مسيرة إحتجاجية صوب مقر عمالة أزيلال

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

قصتي شعيب وأيوب عليهما السلام

المرأة بين القرآن وواقع المسلمين للشيخ راشد الغنوشي ...القسم الثاني

المنتخب الأولمبي المغربي يقترب من أولمبيات لندن بفوزه على الجزائر

من هو عبد الاله بن كيران ؟

أزيلال : وقفة احتجاجية لتلاميذ مدرسة ابتدائية ومدرسات بشواهد طبية ٳحتفالا برأس السنة

أزيلال : شقيق تلميذ يهاجم مدرس بمدرسة بوابل من السب والشتم محاولا تعنيفه

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

أوباما وجها لوجه مع بشار قلب الأسد‎

المرأة المغربية الحقيقية..تحية إكبار

طلب تدخل لحماية اللاجئين الصحراويين فوق التراب الجزائري

بالفيديو .. شاهد لحظة مقتل مغربي ينحدر من واد زم على يد 3 جزائريين بسبب الصحراء

كتائب العدالة والتنمية الالكترونية تكلف الحزب مليار و200 مليون

يوم دراسي بمراكش حول المنهاج المنقح من تأطير مدير المناهج بوزارة التربية الوطنية

بالفيديو.. إعادة تمثيل جريمة قتل الصحافي السحيمي بمدينة تمارة

الصحافي المقتول كان معتادا على إيواء قتلته بمحل سكناه

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان





 
صوت وصورة

معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة