راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟             المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة             تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة             دور الأستاذ في نجاح التلميذ             اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ             توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي             الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أثار الفياضانات التي ضربت أيت بوكماز واتخاذ قرارات استعجالية             إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة             أزيلال: عاصفة رعدية عنيفة تضرب أيت بوكماز وتخلف خسائر             برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني             رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب             إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) وفق هندسة جديدة             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين            العمى الفيسبوكي           
 
كاريكاتير

العمى الفيسبوكي
 
آراء ومواقف

في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟


دور الأستاذ في نجاح التلميذ


اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ


إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب

 
الرياضية

الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا

 
 


80 في المائة من الضريبة على الشركات تؤديها اثنين في المائة فقط من مجموع المقاولات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يوليوز 2012 الساعة 42 : 16


 

 

 

 

80 في المائة من الضريبة على الشركات تؤديها اثنين في المائة فقط من مجموع المقاولات

 

 

 

     أكدت الكثير من الدراسات أن النسيج المقاولاتي المغربي بشكل عام ، يعرف إكراهات وصعوبات متعددة ترتبط بالجوانب التمويلية والتنظيمية والمؤسساتية ، وهو ما يجعل جزءا كبيرا منه تحت رحمة التهديد بالإفلاس. وانطلاقا من طبيعة الصعوبات ،تتحدث هذه الدراسات عن وجود ثلاثة أنواع من المقاولات، النوع الأول غبر قادر بالمرة على التغلب على الإكراهات التي يتخبط فيها ، وهو بالتالي معرض للاختفاء في أي لحظة ، والثاني يتوفر على بعض عناصر المقاومة إلا أنه يستوجب تدخلا مستعجلا ، عبر تدابير محددة من أجل مساعدته على التطور ، والنوع الثالث يوجد في وضعية جيدة تمكنه من سبل مقاومة المنافسة الشرسة سواء على الصعيد الداخلي ، أو على الصعيد الخارجي . وسنة بعد أخرى تتكرس هذه الوضعية بالتحاق مقاولات جديدة بركب تلك المهددة بالإفلاس أو التي تشكو من مظاهر العجز والضعف ، والأمر هنا يتعلق بالنسيج المقاولاتي المنظم الذي يخضع للاقتطاعات الضريبية، أما ما يتعلق بالقطاع غير المنظم فلا يمكن تقييم وضعيته بشكل دقيق لأن حجمه الحقيقي يبقى غير معروف.

    وفي هذا السياق تفيد معطيات المديرية العامة للضرائب أن حوالي ثلثي المقاولات في المغرب، تعلن سنويا أنها في وضعية عجز ، حيث إن حوالي 115 ألف وحدة مقاولاتية خاضعة للضريبة على الشركات تعلن عن عجز مستمر ، ولولا بعض التدابير الوقائية والتحفيزات الضريبية التي اتخذتها السلطات العمومية، لكان مصير العديد من المقاولات الإفلاس والاندثار، ذلك أن حوالي 65 في المائة من إجمالي المقاولات المغربية لا تترد في الإعلان عن مظاهر الضعف والعجز، بالإضافة إلى أن حوالي 80 في المائة من الضريبة على الشركات تؤديها إثنين في المائة فقط من مجموع المقاولات ، وهو وضع مقلق يستدعي البحث عن الأسباب الحقيقية من وراء ذلك في أفق إيجاد الحلول المناسبة .

    وتحتاج المديرية العامة للضرائب إلى المزيد من الإمكانيات و الموارد البشرية للتمكن من القيام بواجبها في المراقبة الضريبية وتحقيق المزيد من النجاعة والفعالية على مستوى المهم الموكولة إليها ، ويظهر من الإحصائيات المتوفرة أن عدد المكلفين في بالمراقبة الضريبية لا يتجاوز 300 شخص ، يتمكنون من إنجاز حوالي 1500 عملية مراقبة سنويا ، ويقدر المسؤولون حجم الخصاص من الموارد البشرية في حدود حولي1200 موظف جديد، ليبلغ العدد الإجمالي إلى حوالي 1500 موظف، وهو ما قد يمكن من إنجاز حوالي 8000 عملية مراقبة سنويا . 

     وتؤكد مصالح المديرية العامة للضرائب أنها انخرطت فعلا في مسلسل لتقويم هذه الاعوجاجات خلال السنة الأخيرة ، وفي مقدمتها مواجهة مشكل التهرب الضريبي، عبر اعتماد تدبيرين مهمين، الأول يقضي بتطبيق معدل تفضيلي بخصوص الضريبة على الشركات حدد في 15 في المائة بالنسبة للمقاولات التي تحقق رقم معاملات يقل أو يساوي ثلاثة ملايين درهم، والثاني الاستفادة من إعفاء ضريبي بالنسبة للمقاولات التي تبادر إلى تسوية وضعيتها عبر الخضوع لنظام الضريبي .

     وتشير معطيات مصالح المديرية العامة للضرائب ، إلى أن الحصيلة كانت إيجابية في إطار تطبيق المعدل التفضيلي للضريبة على الشركات، حيث إن حوالي 13 ألف و200 مقاولة صغرى من وضعية العجز إلى الإعلان عن تحقيق أرباح، علما بأن 75 في المائة المقاولات الخاضعة للضريبة على الشركات التي هي من نوع المقاولات المذكورة سجلت أهمية هذه المؤشرات الأولية الإيجابية ، ولكن هذا التدبير كان له بالمقابل بعض النتائج العكسية ، إذ أن رقم معاملات حوالي ألفي مقاولة انخفض إلى أقل من ثلاثة ملايين درهم ، وهو ما يمكن أن تكون له علاقة بالتهرب الضريبي . ومن جهة أخرى مكن التدبير المتعلق بالإعفاء الضريبي حوالي ستة آلاف و400 مقاولة من الظهور لأول مرة في إطار النسيج المقاولاتي الخاضع للضريبة برسم سنة 2011 ، إلا أن المشكل هو أن معظم هذه المقاولات تهم فاعلين صغار وتحقق أرقام معاملات ضعيفة جدا ، في حين أن التدبير المذكور يستهدف فاعلين كبار ، وفي هذا الغطار تم تمديد العمل بهذا التدبير إلى نهاية السنة الجارية، وبعدها سيتم الاعتماد على برنامج متكامل للمراقبة الضريبية.

الدارالبيضاء: عبد الفتاح الصادقي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

ناسا تفشل في تحديد مكان سقوط القمر الاصطناعي اليوم

عهارة وكالة رمضان خديجة بنت 20 فبراير وأهلها في الخارج

تحقيق صحفي يكشف انتشار دعارة المغربيات في إسبانيا

نسب مشرفة في اقتراع 25 نونبر بإقليم أزيلال

هزيمة المنتخب المغربي أمام تونس في كأس الأمم الافريقية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

الصقلي: أزيد من نصف ميزانيات الدولة موجه للقطاعات الاجتماعية

ناسا تفشل في تحديد مكان سقوط القمر الاصطناعي اليوم

عهارة وكالة رمضان خديجة بنت 20 فبراير وأهلها في الخارج

تحقيق صحفي يكشف انتشار دعارة المغربيات في إسبانيا

شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة

57.69 في المائة : العدل والاحسان انسحبوا من حركة 20 فبراير بسبب جلوسهم مع أمريكا

البرلمان الأوروبي يقرّ الاتفاقية الفلاحية مع المغرب بـ 398 صوتاً

أزيلال: التأخر في تحويل المساهمات يربك برمجة مشاريع مجموعة الجماعات المحلية

حوالي 60 في المائة من المناصب الجديدة مخصصة للمعطلين





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي

 
عيش نهار تسمع خبار

رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

 
العلوم والبيئة

نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة