راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         إطلالة على حزب الإستقلال.. ورقة لمن لا يعرف الرصيد التاريخي العريق لهذا التنظيم السياسي             لقاء بين النساء القرويات لاولاد قيشو ومنظمة المرأة التجمعية لجهة بني ملال خنيفرة             عامل إقليم أزيلال يحضر حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف             عفو ملكي لفائدة 792 شخصا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف             حملة طبية بالمستشفى الإقليمي بأزيلال للكشف عن أمراض الكلي- التسجيل مفتوح الى يوم الجمعة             عجز الميزانية بلغ أزيد من 29.7 مليار درهم نهاية أكتوبر 2018             اشتعال حرب الأحاديث وبروز ظاهرة الوَضّاعِين والإخباريين الكذَبة             البيجيدي يصوت ضد استرجاع 17 مليارًا من شركات المحروقات             الأحاديث المكذوبة كانت منبع الإرهاب في الأمّة             عامل جرادة يعطي الانطلاقة لمجموعة من المشاريع التنموية ببعض الجماعات بالإقليم             سينما ومقهى الفتح بأزيلال..من دون سند ولا بينة قام بكراء أصل تجاري داخل بناية في ملكية الغير–الحلقة3             غوغل يحتفل بذكرى استقلال المغرب             عامل إقليم أزيلال يترأس مراسيم تحية العلم الوطني بمناسبة عيد الاستقلال المجيد             مواقفٌ عربيةٌ شاذةٌ وتصريحاتٌ إعلاميةٌ منحرفةٌ             اتحاد أزيلال يعود بانتصار ثمين من العيون على حساب نادي مستقبل المرسى             ملخص مباراة المغرب وتونس الودية                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الأحاديث المكذوبة كانت منبع الإرهاب في الأمّة


سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ


زعامة الريسوني وبؤس "علماء إبليس"


تبًّا لك يا حامي الدين و تبًّا لكم يا مرتزقة الإسلام السياسي أجمعين !


قضية بوعشرين و الحداثة الإنتقائية .. !

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال يأمر بمتابعة السيدة الملقبة بالمنقبة في حالة اعتقال

 
الجهوية

عامل إقليم أزيلال يحضر حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف

 
متابعات

البيجيدي يصوت ضد استرجاع 17 مليارًا من شركات المحروقات

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلالة على حزب الإستقلال.. ورقة لمن لا يعرف الرصيد التاريخي العريق لهذا التنظيم السياسي

 
الناس والمجتمع

سقوط ثلاث منازل بالمدينة القديمة بالبيضاء.. الحصيلة الأولية !! + متفرقات

 
جمعيات ومجتمع

لقاء بين النساء القرويات لاولاد قيشو ومنظمة المرأة التجمعية لجهة بني ملال خنيفرة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

اشتعال حرب الأحاديث وبروز ظاهرة الوَضّاعِين والإخباريين الكذَبة

 
الرياضية

اتحاد أزيلال يعود بانتصار ثمين من العيون على حساب نادي مستقبل المرسى

 
 


صناعة الفرعون.. تقليد مصري!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 يوليوز 2012 الساعة 24 : 01


صناعة الفرعون.. تقليد مصري!

 

 

       انتهت احتفالات نقل السلطة من المجلس الأعلي للقوات المسلحة إلي أول رئيس مدني منتخب بشكل يليق بقيمة الدولة المصرية العميقة، وبطريقة تنم عن وجود مؤسسات تحترم الدستور والقانون.. بغض النظر عما يدور في العقول ويسكن في الصدور قبل وأثناء عملية التسليم والتسلم.


      هذه التجربة التي مرت بها مصر منذ ثورة 25 يناير وحتي تسلم الدكتور محمد مرسي مقاليد السلطة تحتاج إلي مجلدات وأبحاث لمعرفة التركيبة الفكرية والثقافية لهذا الشعب الذي جمع بين كل المتناقضات في آن واحد.. ربما يكون تواضع الثقافة السياسية والاجتماعية هو أبرز الملامح بسبب وجود شريحة أمية تصل إلي 42٪، وهي نسبة تشكل خطورة علي المجتمع خاصة أنها تنشط في كل انتخابات تحت ضغط الفقر والحاجة، إضافة إلي سهولة استغلالها وتوجيهها تحت تأثير الدين والعوامل الإنسانية، وهو الأمر الذي ظهر بجلاء في الانتخابات التشريعية، ومن بعدها في الانتخابات الرئاسية التي حسمتها هذه الشريحة. ومعظمها قد عاني من الفقر والمرض والأمية بسبب سياسات النظام البائد.


     القراءة السريعة للأيام القليلة الماضية، ومنذ إعلان فوز الدكتور محمد مرسي تشير أيضا إلي أن هذا المجتمع مازال يعاني من نفس الأمراض التي عاني منها لسنوات طويلة، وان مصيبته تكمن أيضا في نخبته ومعظم ساسته الذين مازالوا يتعاملون بالموروث السياسي والثقافي القديم دون استيعاب لما حدث في 25 يناير.. وهو أمر تجلي بوضوح فور إعلان فوز مرسي بمقعد رئاسة الجمهورية، حيث رأينا التحول السريع لأجهزة ووسائل الإعلام وما يسمون أنفسهم بالساسة والنخبة، وكان معظمهم أول المواجهين لجماعة الإخوان المسلمين وقياداتها.. والآن يبذلون جهوداً في نزع عباءة الإخوان المسلمين عن الرئيس، وذهب بعض المتحولين لأبعد من ذلك في النفاق وتملق السلطة من خلال طرح بعض الجوانب الإيجابية لجماعة الإخوان المسلمين حتي سارت بحق الجماعة المحظوظة.. وسرعان ما تبارت وسائل الإعلام في الاهتمام بكل ما يصدر عن الرئيس وتضخيمه  والاشادة به بعيدا عن الموضوعية، وفي ظل أن الرئيس أدي القسم ثلاث مرات وألقي خلالها ثلاث كلمات في ميدان التحرير والمحكمة الدستورية العليا وجامعة القاهرة، إضافة إلي كلمة رابعة في الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة بالهايسكتب، وجاءت الكلمات في معظمها أقرب إلي المجاملة ومتماشية مع مكان الحدث وحضوره، وجاء بعضها متناقضاً مع الآخر.. وكلها خطابات كانت تحتاج إلي تحليل دقيق ومراجعة خاصة وأن بعضها يحتوي علي نقاط مهمة لتحديد مستقبل هذه الأمة، ومنها علي سبيل المثال تأكيد الدكتور مرسي في كلمته أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا علي مدنية الدولة واحترام أحكام القضاء.. ثم حديثه بلغة أخري في احتفال جامعة القاهرة وإشارته إلي عودة المؤسسات المنتخبة أمام الحضور الذي ضم أغلبية أعضاء مجلس الشعب المنحل وحضور المرشد العام لجماعة الإخوان وأعضائها!.


    للأسف الشديد النفاق وتملق السلطة أصبحا ظاهرة وعادة مصرية مستشرية بفجاجة في المجتمع، وتبدأ بتملق رئيس الجمهورية ثم تنتشر وتتوالي في كل المواقع والمؤسسات إلي أن تصل - لرئيس - أصغر وردية عمال، وقد ساهم في انتشار هذه الظاهرة وتفشيها وسائل الإعلام وبعض القائمين عليها من حملة المباخر الذين يجيدون التلون والتحول مع كل حدث ومناسبة، حتي أصبحت تشكل مدرسة وهو أمر بالغ الخطورة في الجمهورية الثانية التي يجب أن يسود فيها مفاهيم جديدة أولها تحطيم التقليد المصري بصناعة فرعون جديد، والإدراك بأننا في دولة مؤسسات وكل رئيس في المؤسسة هو موظف عند الشعب.


عبدالعزيز النحاس






  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

لماذا اليسار الأخضر ؟!

المشاركة السياسية في تصور جماعة العدل والإحسان

لهذه الأسباب غابت أشهر ناشطات حركة 20 فبراير

احذروا جريمة الزنا

صناعة الفرعون.. تقليد مصري!





 
صوت وصورة

ملخص مباراة المغرب وتونس الودية


جوانب تنموية في لقاء استعراض المشاريع بأزيلال


جماعة أزيلال تستعرض المشاريع التنموية


كوب شاي يحمي قلبك


لطيفة رأفت و العثماني + متفرقات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

جماعة أزيلال تستعرض المشاريع المنجزة وفي طور الانجاز و المستقبلية في لقاء حضره عامل الإقليم + فيديو

 
الاجتماعية

مركز التربية والتكوين بأزيلال يحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال المجيد

 
السياسية

بعض مظاهر الأمّية السّياسية في هذا البلد

 
التربوية

الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية ومنظّمة اليونيسيف تعملان لضمان الحق في التعليم

 
عيش نهار تسمع خبار

سينما ومقهى الفتح بأزيلال..من دون سند ولا بينة قام بكراء أصل تجاري داخل بناية في ملكية الغير–الحلقة3

 
العلوم والبيئة

يوم دراسي حول تدبير المخاطر بإقليم الحوز

 
الثقافية

العمق المظلم والحيواني للإنسان

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 29.7 مليار درهم نهاية أكتوبر 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة