راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         جدول أعمال مجلس الحكومة الخميس 20 دجنبر             المرحلة الثالثة لـ INDH .. توجه جديد ينطوي على آمال واعدة في مجال التنمية البشرية             توقيف شخص على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بإقليم الحوز             رئيس الحكومة يهاجم القضاء لحماية حامي الدين             عامل إقليم أزيلال يحضر مراسيم إحياء الذكرى العشرين لوفاة فقيد المغرب العظيم الحسن الثاني             هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!             هَلْ أصَابَ صَرْحَ الكرَامةِ عند بني جِلدَتنا شَرْخٌ عَمِيق..؟             تعاقد من أجل المستقبل: نحو عقد اجتماعي جديد             العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين في منطقة معزولة بإقليم الحوز             عامل إقليم أزيلال يتفقد مشروع طريق تزي نترغيست- تبانت ويأمر بوقف الأشغال             قرعة دوري أبطال أوربا في متناول الكبار             لماذا يدافع بعض اليساريين عن المتهم بالقتل حامي الدين؟             خمسة عشر (15) مليار دولار رقم معاملات الاتجار الدولي في البشر             مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!             صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس             هوية السائحتين المقتولتين ضواحي مراكش+ متفرقات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!


هَلْ أصَابَ صَرْحَ الكرَامةِ عند بني جِلدَتنا شَرْخٌ عَمِيق..؟


مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!


صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس


فرنسا تعتبر المقاومةَ في فرنسا مشروعة وفي المغرب إرهابًا

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين في منطقة معزولة بإقليم الحوز

 
الجهوية

عامل إقليم أزيلال يحضر مراسيم إحياء الذكرى العشرين لوفاة فقيد المغرب العظيم الحسن الثاني

 
متابعات

عامل إقليم أزيلال يتفقد مشروع طريق تزي نترغيست- تبانت ويأمر بوقف الأشغال

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني.. مناسبة لاستحضار منجزات ملك عظيم وقائد همام

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

القضاة يواجهون "نفير" البيجيدي

 
الرياضية

قرعة دوري أبطال أوربا في متناول الكبار

 
 


البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2017 الساعة 21 : 21


 

البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته

 

احتفت جبهة البوليساريو بما فاه به عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين في كلمة له خلال اجتماع للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إذ قال "مامكنش ان الملك يمشي عند شعوب افريقيا ليفرج عنها كربها والشعب المغربي يهان"، وتم تداوله بشكل ممنهج عبر الجرائد والصفحات الرقمية والمجموعات الفيسبوكية وباقي مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروه من باب "شهد شاهد من أهلها" منتقدين تحركات المغرب في إفريقيا.

 

ليس العيب في البوليساريو باعتبارها مجموعة مرتزقة خصصت كل حياتها لمناهضة المغرب، وبالتالي ما قامت به هو دورها الارتزاقي الانتفاعي، لكن العيب في رجل لم يفهم بعد أن رئيس حكومة معين، وعليه أن ينضبط لواجب التحفظ ناهيك عن توزيع الكلام دون لوازم منطقية. وما قام به هو بمثابة من أعطى فرصة للخصم ليحقق تقدما إعلاميا، ولا ننسى الدور الخبيث للميديولوجيا، حسب بيار بورديو، في الحروب.

 

ما قاله بنكيران هو أخطر مما قاله شباط بخصوص الجارة موريتانيا، لأن الأمر يتعلق في حالة شباط بدولة واحدة تم التحكم في الأمر من قبل جلالة الملك، لكن اليوم هناك تصريحات لرئيس الحكومة المعين تستهين بإفريقيا وتحتقر شعوبها وحكوماتها. إذا كان جلالة الملك أرسل بنكيران لنواكشوط لترطيب خاطرهم فهل سنرسل عشرات الوفود لإفريقيا؟

 

الطريقة التي تكلم بها بنكيران لا تنم عن تحول زعيم البيجيدي من رجل حزب ودعوة إلى رجل دولة، لأن رجل الدولة يزن كلامه أما ما قاله الزعيم الإسلامي فلا يقوله إلا المجانين، وإ

ن كان صاحبه يتميز بقواه العقلية فهو مغرض يريد سوءا لهذا البلد. لم نصدق بداية أن يكون هذا الكلام صادرا عن رئيس الحكومة لمدة خمس سنوات، ولولا التسجيلات والفيديوهات لكذبنا ما تم الترويج له.

 

لقد قدم بنكيران هدية ثمينة لجبهة البوليساريو واسيادها بالجزائر، مما يستدعي أن نطرح الأسئلة المحرجة، التي لا يمكن أن تبقى طي الكتمان، فهل بنكيران يستحق أن يكون رئيسا للحكومة وما تأثير ذلك على التوجهات الديبلوماسية والجيوستراتيجية للمغرب؟

 

لقد أصيب الزعيم الإسلامي بمرض خبيث اسمه تضخم الأنا الحزبية، حيث يظن أن الرتبة الأولى تمنحه التحدي لكل المؤسسات، مدعيا أن الشعب المغربي هو الذي زكاه، مع العلم أنه فات بالكاد مليون ونصف مليون صوت من بين 34 مليون مواطن من هذا الشعب.

 

فعن أي شعب يتكلم؟ هل هو الشعب المغربي الذي يعرف جيدا المؤسسات التي تضمن استقراره وترعى مصالحه أم شعب الخلافة البائدة؟ ويكفي أن النانة لبات الرشيد، مساعدة خديجة حمدي زوجة المقبور عبد العزيز كتبت تدوينة تحتفل بما قاله رئيس الحكومة للدلالة على الهدية التي قدمها لجبهة المرتزقة.


عبد الله الأيوبي

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

البوليساريو تستنجد بالحزب الشعبي الاسباني الفائز الأكبر في الانتخابات

المخدرات مقابل السلاح: بوليساريو تستغل الفوضى الأمنية في منطقة الساحل والصحراء

قيادة البوليساريو تستنجد بموريتانيا للمحافظة على سلطتها في الجزائر

حروب البوليساريو الوهمية

أعصاب وقلب الزعيم الوهمي للبوليساريو لم تعد تتحمل ثورة الشباب

حميد شباط مصمم على انتحاره السياسي

البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته

البوليساريو تُبلغ رئيسة بعثة المينورسو رفضها الانسحاب من الكركرات

الامم المتحدة..خبراء يكشفون ارتباط البوليساريو بشبكات التطرف وتهريب المخدرات





 
صوت وصورة

هوية السائحتين المقتولتين ضواحي مراكش+ متفرقات


مغاربة دوري أبطال أوروبا في اختبارات عسيرة


البرلمان و الناس


ملخص الرجاء الرياضي و سيركل مبيري الغابوني


كم تحتاج من الأموال للسفر إلى الفضاء؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المرحلة الثالثة لـ INDH .. توجه جديد ينطوي على آمال واعدة في مجال التنمية البشرية

 
الاجتماعية

بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز

 
السياسية

رئيس الحكومة يهاجم القضاء لحماية حامي الدين

 
التربوية

مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"

 
عيش نهار تسمع خبار

لماذا يدافع بعض اليساريين عن المتهم بالقتل حامي الدين؟

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

المغرب يحقق قفزة نوعية في التصنيف العالمي لممارسة الأعمال برسم سنة 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة