راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بوتفليقة صَنَمُ مَعْبَد الفساد و الإستبداد بالجزائر !             تفعيل آليات الوقاية من حوادث السير محور يوم دراسي بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت             أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية             إقليم أزيلال..تعزية إلى عائلة أمين بأربعاء أقبلي في وفاة ابنتهم رحمها الله             دوري أبطال أوروبا .. برنامج مباريات ذهاب دور ثمن النهاية             توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة             ارحموا عزيز قوم جُن             توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة             بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟             نشرة خاصة .. تساقطات ثلجية ومطرية وطقس بارد بعدد من أقاليم المملكة             الخلفي: المجتمع المدني يضطلع بدور محوري في تحقيق التنمية بالمغرب             حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية             في شأن الجزاء الإداري في مخالفات البناء             المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم             هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟             خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية            جدل فيسبوكي           
 
كاريكاتير

جدل فيسبوكي
 
آراء ومواقف

ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك


سماح مبارك فلسطينيةٌ بأي ذنبٍ تقتلُ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية

 
متابعات

أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

كيف تلقِّن الحكومةُ الظالمةُ الظلمَ لمجتمعها؟

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2017 الساعة 21 : 21


 

البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته

 

احتفت جبهة البوليساريو بما فاه به عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين في كلمة له خلال اجتماع للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إذ قال "مامكنش ان الملك يمشي عند شعوب افريقيا ليفرج عنها كربها والشعب المغربي يهان"، وتم تداوله بشكل ممنهج عبر الجرائد والصفحات الرقمية والمجموعات الفيسبوكية وباقي مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروه من باب "شهد شاهد من أهلها" منتقدين تحركات المغرب في إفريقيا.

 

ليس العيب في البوليساريو باعتبارها مجموعة مرتزقة خصصت كل حياتها لمناهضة المغرب، وبالتالي ما قامت به هو دورها الارتزاقي الانتفاعي، لكن العيب في رجل لم يفهم بعد أن رئيس حكومة معين، وعليه أن ينضبط لواجب التحفظ ناهيك عن توزيع الكلام دون لوازم منطقية. وما قام به هو بمثابة من أعطى فرصة للخصم ليحقق تقدما إعلاميا، ولا ننسى الدور الخبيث للميديولوجيا، حسب بيار بورديو، في الحروب.

 

ما قاله بنكيران هو أخطر مما قاله شباط بخصوص الجارة موريتانيا، لأن الأمر يتعلق في حالة شباط بدولة واحدة تم التحكم في الأمر من قبل جلالة الملك، لكن اليوم هناك تصريحات لرئيس الحكومة المعين تستهين بإفريقيا وتحتقر شعوبها وحكوماتها. إذا كان جلالة الملك أرسل بنكيران لنواكشوط لترطيب خاطرهم فهل سنرسل عشرات الوفود لإفريقيا؟

 

الطريقة التي تكلم بها بنكيران لا تنم عن تحول زعيم البيجيدي من رجل حزب ودعوة إلى رجل دولة، لأن رجل الدولة يزن كلامه أما ما قاله الزعيم الإسلامي فلا يقوله إلا المجانين، وإ

ن كان صاحبه يتميز بقواه العقلية فهو مغرض يريد سوءا لهذا البلد. لم نصدق بداية أن يكون هذا الكلام صادرا عن رئيس الحكومة لمدة خمس سنوات، ولولا التسجيلات والفيديوهات لكذبنا ما تم الترويج له.

 

لقد قدم بنكيران هدية ثمينة لجبهة البوليساريو واسيادها بالجزائر، مما يستدعي أن نطرح الأسئلة المحرجة، التي لا يمكن أن تبقى طي الكتمان، فهل بنكيران يستحق أن يكون رئيسا للحكومة وما تأثير ذلك على التوجهات الديبلوماسية والجيوستراتيجية للمغرب؟

 

لقد أصيب الزعيم الإسلامي بمرض خبيث اسمه تضخم الأنا الحزبية، حيث يظن أن الرتبة الأولى تمنحه التحدي لكل المؤسسات، مدعيا أن الشعب المغربي هو الذي زكاه، مع العلم أنه فات بالكاد مليون ونصف مليون صوت من بين 34 مليون مواطن من هذا الشعب.

 

فعن أي شعب يتكلم؟ هل هو الشعب المغربي الذي يعرف جيدا المؤسسات التي تضمن استقراره وترعى مصالحه أم شعب الخلافة البائدة؟ ويكفي أن النانة لبات الرشيد، مساعدة خديجة حمدي زوجة المقبور عبد العزيز كتبت تدوينة تحتفل بما قاله رئيس الحكومة للدلالة على الهدية التي قدمها لجبهة المرتزقة.


عبد الله الأيوبي

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

البوليساريو تستنجد بالحزب الشعبي الاسباني الفائز الأكبر في الانتخابات

المخدرات مقابل السلاح: بوليساريو تستغل الفوضى الأمنية في منطقة الساحل والصحراء

قيادة البوليساريو تستنجد بموريتانيا للمحافظة على سلطتها في الجزائر

حروب البوليساريو الوهمية

أعصاب وقلب الزعيم الوهمي للبوليساريو لم تعد تتحمل ثورة الشباب

حميد شباط مصمم على انتحاره السياسي

البوليساريو تستغل تصريحات بنكيران المسيئة للشعب المغربي وسيادته

البوليساريو تُبلغ رئيسة بعثة المينورسو رفضها الانسحاب من الكركرات

الامم المتحدة..خبراء يكشفون ارتباط البوليساريو بشبكات التطرف وتهريب المخدرات





 
صوت وصورة

خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية


ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة


المصادقة على مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

رئيسة جماعة أزيلال.. المدينة تشهد طفرة والرجوع الى مجموعة الجماعات نقطة مدرجة

 
الاجتماعية

عامـل إقليـم أزيـلال يقوم بزيارة تفقدية للمستشفى العسكري الميداني بواويوغت

 
السياسية

بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟

 
التربوية

المراكز الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني بأزيلال تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة